إخوتى الأعزاء أعضاء وزائرين منتدى بغداد الرشيد الكرام

وأنا أقلب فى موقع اليوتيوب وكلمة البحث (( صدام حسين ))

صادفنى أجزاء من خطاب قديم لتاج رأس الأمة وخير خلق الله الآن و رافع لواء الجهاد فى هذا العصر سيدى وتاج رأسى المنصور بالله صدام حسين المجيد رضى الله عنه وأرضاه وسدد إلى النصرالعزيز المؤزر خطاه


وتوقفت عند أخطر كلمات للمنصور بالله والتى أزعم أنها تلخص وتصدق فكر منتدانا الراشد ومانتداوله من أفكار حول هذا القائد العظيم وأصارحكم أننى تفاجأت بهذه الكلمات التى هالتنى وهزت كيانى مدلولاتها العظيمة حيث لخص القائد طموحه فى كلمات قليلة فى العدد عظيمة فى الدلالة حيث قال :

(( نحب ونفرح بشعبنا لما يقول عنا شيىء زين بس نفرح أكثر لما نعتقد أنه بعد خمسمائة سنة أو ستمائة سنة أو أربعمائة سنة راح يقال عنا واحنا فى ذمة التاريخ يقال عنا شيىء إيجابى و أظن مثل هذا الطموح مشروع ما حد يزعل علينا ولا حد يعتبره طموح غير مشروع ))

وهى كلمات تؤكد أن طموح القائد لن يتوقف عند حدود العراق كدولة وإنما سيمتد خارجها .... وليس أقل من الشىء الإيجابى الذى سيظل يذكر بعد 500 أو600 أو 400 سنة لن يكون أقل من تحرير فلسطين وفتح الطريق أمام إعادة الخلافة الراشدة بإذن الله .

صدق من أسماه سادس الخلفاء الراشدين

شاهدو أخوتى المنصور بالله بالصوت والصورة ولاحظوا نظراته وهو يؤكد على هذا الطموح

رابط التحميل بحجم 2.36 ميجا :

http://www.fileflyer.com/view/o5V2pAk


ومن يستطيع رفع روابط ثابته أخرى فليضعها هنا



اللهم عجل بطموح خير خلق الله الآن و رافع لواء الجهاد فى هذا العصر سيدى وتاج رأسى المنصور بالله صدام حسين المجيد فى تحرير الأقصى الشريف وإعادة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة .


اللهم آمين يارب العالمين