[align=center]أستحلفك يابغداد
باسم أوليائك الصالحين
أن تقولي للمعتدي
لا..
أستحلفك
بجميع الكتب السماوية
أن تقولي للغازي
لا..
أستحلفك
بأن تقولي لكل متآمر
على خيانتك
لا..
أستحلفك
بأن تقولي لهذا
الكاوبوي
لا..
***
قباب الجامع الأموي
تصرخ بأعلى صوتها
لا للمعتدي..
أجراس الكنائس
في القدس تدق
وتصرخ بأعلى صوتها
لا للمعتدي..
بيارات البرتقال والليمون
في يافا وحيفا
تصرخ بأعلى صوتها
لا للمعتدي..
ونحن المساكين
نصرخ من خلف
الأسوار المسيجة حول
رقابنا
لا للمعتدي..
باعوك يا بغداد
بثمن بخس
وباعوا معك
مستقبل أطفالنا
وأحفادنا
***
هاهم
يزفون لك
العريس المنتظر
هل ستنثرين الورود
على موكبه..؟
هل ستجمعين له
الياسمين
لتزينين عنقه..؟
هل خاطوا لك
ثوب الزفاف
أم كفن العروبة
لا بل كفن التمزق
والانفلات
بغداد
هاهو تاريخ أجدادنا
يشوه أمام أعيننا
والكل صامت
هاهي جنود المارينز
تدنس أرضك الطاهرة
والكل صامت
بغداد
لن يسقطوك
من ذاكرتنا
مهما تحالفوا
مع قناصي العالم
على ترهيبنا
مهما قذفوا على
جسدك الجميل
من حمم وقنابل ذكية
فأنت جزء من أفئدتنا
من الدم الذي يجري
في عروقنا
وأنت التاج المرصع
بالكبرياء والعزيمة
لرؤوسنا
[/align]
[align=left]شعر سعاد عبد القادر نعناع
12 نيسان 2003
[/align]