بتاريخ: 26/10/2004
الساعة 2:16:37 مساءً بتوقيت غرينتش
الساعة 04:16:37 مساءً بتوقيت عمان


خوفاً من تأثيرها في نتائج الانتخابات الأمريكية

الجارديان البريطانية: القوات الأمريكية ارجأت اجتياح الفلوجة الى ما بعد رمضان
كتب: علي العمارات


اكدت صحيفة الجارديان البريطانية وحسب معلومات صحفية مقربة من وزارة الدفاع الامريكية ان قوات الاحتلال الامريكية تلقت اوامر بعدم اقتحام مدينة الفلوجة في شهر رمضان المبارك وقبيل الانتخابات الامريكية، خوفاً من تأثير هذه العملية في الانتخابات الامريكية اذ يتوقع الجانب الامريكي سقوط عدد كبير من القتلى في جانب قواته اذا ما تم الاجتياح، اضافة الى عوامل اخرى ستؤدي الى مضاعفة قوة المقاومة العراقية حيث تسهل عملية التعبئة الدينية في هذا الشهر.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن تقرير خاص بثته الـCNN إن ارجاء الاجتياح جاء عقب تقارير استخباراتية افادت بأن الولايات المتحدة وقواتها في العراق تخوض اكثر حروب العصابات تعقيداً في تاريخها، وان وحدات المقاومة العراقية بدت في الاونة الأخيرة اكثر تنسيقاً في توحيد جهودها وفي حراكها.

ونقلت عن تقرير الـCNN ان الخبير في مكافحة المقاومة بروس هوفمان اكد بأن الوضع في العراق معقد جداً ويشكل تحدياً حقيقياً للجيش الامريكي، وان المقاومة تحرز تقدماً ونجاحاً ملحوظاً وهذا ما تعكسه ارقام القتلى في الجانب الامريكي عدا عن مناخ الرعب والخوف والقلق الذي بدأ يدب في قيادات الوحدات الامريكية.

وأضافت الجارديان يبدو ان نصائح أمنية واستخباراتية هي السبب في تأجيل اجتياح مدينة الفلوجة التي اصبحت عقدة الجيش الامريكي والسبب الرئيس في افول نجم القوة الامريكية.

وفي حديث متصل وفي نفس السياق اكد د.صلاح المختار وفي ندوة عقدت في عمان في نادي خريجي الجامعات العراقية وعبر الهاتف بأن المقاومة العراقية عبارة عن جيش متكامل له تنظيمه وقواته واستخباراته الخاصة، واضاف المختار ان هناك تعتيم على بطولات المقاومة العراقية الممتدة من الشمال الى الجنوب. وقال المختار ان المقاومة تستخدم صواريخ طولها ستة امتار وعلى رادارات ارضية وانها تسير على اكثر من 8 مدن عراقية اساسية وان الفلوجة ستكون مقبرة للغزاة الامريكان، واكد المختار ان المقاومة العراقية استنزفت الجيش الامريكي واربكته واصبح يعيش حالة من الخوف والفوضى.


وانا اقول لكم ايها الخنازير تخسئون لو قدرتم ان تدخلو مدينة الابطال والمجاهدين الحبيبة والغالية الفلوجة