الآن يَمُدُّ أبو حنيفة رجله

كان أبو حنيفة يعاني من ألمٍ في رجله، فيمدها في مجلسه... وذات يوم حضر للمجلس رجُلٌ ذو ملابس فاخرة وهيئةِ توحي بأنه فقيه، فاستحى أبو حنيفة وكفّ رجله، رغم الألم وبقي هكذا حتى تكلّم الرجل، وتبين قلة معرفته... فقال أبو حنيفة قولته: الآن يمد أبو حنيفة رجله


الآن يَمُدُّ أبو حنيفة رجله

كان أبو حنيفة يعاني من ألمٍ في رجله، فيمدها في مجلسه... وذات يوم حضر للمجلس رجُلٌ ذو ملابس فاخرة وهيئةِ توحي بأنه فقيه، فاستحى أبو حنيفة وكفّ رجله، رغم الألم وبقي هكذا حتى تكلّم الرجل، وتبين قلة معرفته... فقال أبو حنيفة قولته: الآن يمد أبو حنيفة رجله