مقتطفات من كتاب( لهذا كله ستنقرض أمريكا)



تأليف: أوليغ بلاتونوف

ألفه عام 2001

وتم ترجمته للعربية في عام2002، من قبل: نائلة موسى و إيرينا بوتشينسكايا
صدر عن دار الحصاد للنشر/دمشق
أمريكا ستنقرض؟!
كثيرون سيهزؤون من هذا القول، وثمة آخرون لا يعيرونه وزنا، وقلة الذين يأخذونه على محمل الجد...

وإذ نؤكد أن أمريكا ستنقرض فإننا:

1ــ لا نود بعث الراحة والطمأنينة في نفوس أبناء أمتنا، طالما أن عدوتهم ومصدر إذلالهم ستنهار، بل بالعكس فعلى كل القوى الفكرية والسياسية والاقتصادية وكل المثقفين، أن يتهيئوا للاستعداد للكيفية التي يواجهون به مستقبلهم أقوياء، حتى لا يحدث معهم كما حدث عند زوال الدولة العثمانية فأصبحوا كلحم الأضحية تتقاسمهم الدول القوية...

2ــ نؤكد أنه إذا انهارت أمريكا، فقد يكون العالم برمته بخطر كبير، فهي تملك أسلحة نووية مدمرة ممكن أن تستهدف بها البشرية...

ولن يكون انهيارها كانهيار الاتحاد السوفييتي بهدوء، وذلك أن الاتحاد السوفييتي لم يكن ليلجأ لهذا الحل، لوجود أمريكا نفسها، ولأن من كان في يدهم القرار من قيادات السوفييت كانوا مخترقين من قبل الحكومة الخفية في أمريكا...
إن من يقرأ الكتاب سيصيبه رعشة، لأنه سيتصور نفسه في دائرة القتل ولا حول له ولا قوة... فحكومة بدأت بقتل 100 مليون هندي أحمر... وآخر تصريحات أعلى القائمين على أمور الحكومة الخفية يصرح في مناسبة مؤتمر داخلي حول تلوث البيئة:
(( ينبغي إزالة 90% من سكان الأرض ... عندها ستزول الأخطار البيئية)) عم التصفيق بالقاعة لأن كل الأعضاء يؤمنوا بهذا الحديث!

لكن المؤمنون بعدم الاستسلام لجبروت الطاغوت لن يقفوا منتظرين لمصيرهم

(الناشر)