427 | جبهة النصرة : معركة أبواب الله لا تغلق (فتح مستودعات مهين) في ريف حمص

بسم الله الرحمن الرحيم




جبهة النصرة – البيان رقم (427)

معركة أبواب الله لا تغلق (فتح مستودعات مهين)

في ريف حمص



الحمد لله الملك المتعال، الذي أمرنا أن نحكم بين الناس بالعدل، وشرع لنا الرد على الاعتداء بالمثل، والصلاة والسلام على الضحوك القتال، نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم، وعلى جميع الصحب والآل، أمَّا بعد؛

• الهدف:
الهجوم على كتائب ومستودعات النظام في ريف حمص الشرقي، ومن ضمنها مستودعات مهين التي تعدُّ ثاني أكبر مستودعات للتسليح في سوريا.


*******
• الفصائل المقاتلة:
جبهة النصرة -أيَّدها الله بنصره-، بالاشتراك مع عدد من الكتائب الإسلامية.


*******
• تفاصيل المعركة:
مع بزوغ فجر يوم الإثنين 16 من شهر ذي الحجة لعام 1434هـ، الموافق 21/ 10/ 2013، انطلق بطلين من أبطال جبهة النصرة -أعزَّها الله- ليدكَّا كتيبة الهجانة في حوارين وبئر الغاز قرب بلدة صدد -والذي يعتبر أحد أقوى مراكز النظام في ريف حمص الشرقي بسيارتين مفخختين بـقرابة الستة أطنان من المفتجرات، لينيرا بدمائهما الزكية طريق الاقتحام لإخوانهم من خلفهم الذين ما ترددوا في الهجوم، وانطلقوا فاتحين لكتائب الجيش النصيري ومراكزه، فاقتحموا كتيبة الهجانة وطهروها بالكامل، واقتحموا بلدة صدد ليشتبكوا مع المخفر وفرع الأمن بداخلها حتى تم تحريرها من الجيش النصيري؛ ولله الحمد والمنَّة.

فألقى النظام النصيري بكل ثقله على بلدة صدد لاستعادتها وأرسل الأرتال تلو الأرتال، فاضطر المجاهدون للانسحاب من البلدة والعودة إلى قرية مهين {لِيَقْضِيَ اللهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً}، وظلت الاشتباكات مستعرة في المنطقة بين صدد ومهين، حتى قرر المجاهدون -بتوفيق من الله وتسديد- فتح جبهة مستودعات التسليح في مهين، فقدمت المؤازرات والتعزيزات من بعض الكتائب الإسلامية، واستمرت الملحمة حتى يوم الثلاثاء 2 من شهر محرم لعام 1435هـ، الموافق 5/ 11/ 2013، فمع بداية عام هجري جديد سقطت مستودعات مهين بالكامل بأيدي من يستحقها من أبطال المجاهدين، وغدت بكل ما فيها من ذخائر وصواريخ وأسلحة غنيمةً في أيدي أولياء الله المجاهدين -نحسبهم والله حسيبهم-.


*******
• نتائج المعركة:
1- مقتل قرابة 100 من جنود النظام النصيري وشبيحته نتيجة العمليتين الاستشهاديتين وما تلاهما من اقتحام، فنسأل الله أن يتقبل الاستشهاديين ويعلي نزلهما يوم الدين.
2- مقتل العشرات من الجيش النصيري من ضمنهم ضباط برتب عالية في فتح مستودعات مهين.
3- تحرير مستودعات التسليح في مهين بالريف الشرقي لحمص بشكل كامل ليدخلها المجاهدون مكبرين مهللين، ولله الحمد رب العالمين.
وقد قدَّر الله أن يهرب عقيد مهين من المستودعات مع بعض عناصره قبل سيطرة المجاهدين على الموقع بشكل كامل، فانطلق المجاهدون في إثره عازمين على النيل منه -بإذن الله الواحد القهار-، فلكم آذى أهلنا المسلمين ونكَّل بهم.


*******

وما زال إخوانكم المجاهدون يسطِّرون بدمائهم أروع الملاحم والبطولات في المنطقة من اشتباك مع فلول الجيش النصيري، وصد لأرتاله التي يرسلها يوميًّا في محاولات فاشلة -بعون الله- لاسترداد المستودعات والمنطقة.

ونبشِّر أهلنا المسلمين بأن كل ما في هذه المستودعات من سلاح وذخائر ستكون -بإذن الله- وقودًا لمعارك فكِّ الحصار عن حمص والغوطة الشرقية، ومددًا لسائر الجبهات المفتوحة مع الجيش النصيري المجرم على أرض الشام، والله وليُّ التوفيق.





















للجودة العالية
http://www.gulfup.com/?6EIwAR


{ وَاللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }


(( جَبْهَةُ النُّصْرَة ))
|| مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي ||


لا تنسونا من صالح دعائكم


والحمد لله ربّ العالمين


تاريخ نشر البيان: الجمعة 5 من محرم لعام 1435للهجرة | 8/ 11/ 2013