ردًّا على مجزرة الكيماوي: النصرة تقصف مواقع النصيرية بـ28 صاروخًا

نشرت: الخميس 29 أغسطس 2013







مفكرة الإسلام : نشرت الصفحة الرسمية لجبهة النصرة على الفيسبوك بيانًا تكشف فيه عن قيامها بقصف قرى تجمع عصابات الأسد النصيرية بريف اللاذقية، وذلك في إطار ما يعرف بسلسلة غزوات العين بالعين.
وذكر البيان أن القصف جاء ردًّا على المجازر الوحشية التي يرتكبها الأسد بحق أهل الغوطة، مشيرة إلى أن بشار لم يكتف بحصارها وقطع عوامل الحياة عن سكانها، بل قام بمجزرة بالأسلحة الكيماوية.
وهذا نص البيان:
الحمد لله الملك المتعال، الذي أمرنا أن نحكم بين الناس بالعدل، وشرع لنا الرد على الاعتداء بالمثل، والصلاة والسلام على الضحوك القتال، نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم، وعلى جميع الصحب والآل، أمَّا بعد؛
فما زال النظام النصيري يرتكب المجازر تلو المجازر، ينكِّل فيها بأهلنا المسلمين، ولم يراعِ فيها حرمة لعرض أو لدين، فلم يكتفِ بحصاره لغوطة دمشق الشرقية وقطعه لكل عوامل الحياة لسكانها المستضعفين، حتى قام بمجزرته الأخيرة حينما قصف المسلمين السنة بالصواريخ الكيميائية؛ واستجابةً لأمر أميرنا الفاتح أبي محمد الجولاني - حفظه الله - قام صقور جبهة النصرة - أعزَّها الله - بقصف تجمع قرى النصيرية المرتدين في البهلولية وما حولها في ريف اللاذقية بـ 28 صاروخًا من نوع (فيصل1) صنع في جبهة النصرة، وتم - بفضل الله - التأكد من وقوع إصابات محققة، ورُصدت تحركات سيارات الإسعاف بشكل مكثف بعد القصف، ونبشر النصيرية ومن ناصرهم أنه ما زال في الجعبة العديد من السهام فترقبوها في قابل الأيام.