~*¤ô§ô¤*~ ربيع عربي أم خريف ~*¤ô§ô¤*~






صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

  1. #21

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    اخى العزيز صدام 1956
    اوجزت فابلغت واحب ان اضيف ان الارض الان تمهد للقائد ليسلمها لسيدنا المهدى

  2. #22

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    حيا الله جميع الإخوان الكرام
    ماهر علي ، صدام 1956 ، سيف

    كل منكم يقف على جانب من جوانب الحقيقة ، ولكن الحقيقة الكاملة لما يحدث تظل عند طرفي الصراع :

    جيش أولي البأس الشديد وقيادته الرشيدة
    الحلف الصهيوني الصليبي الصفوي

    والمؤكد أن طرفي الصراع كانوا ينتظرون هذا الحراك الشعبي العربي

    ما يحدث اليوم هو هدم لقواعد اللعبة القائمة منذ مائة عام (سايكس بيكو.... اللعينة) الذي لا يوجد من يمقتها قدر ما يمقتها أمير المؤمنين المنصور بالله صدام حسين المجيد قائد جيش أولي البأس الشديد الذي يسعى لجعل شعار أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة واقعاً على الأرض ، في حين عدوه يحاول يائساً بمساعدة الصهاينة العرب من قنوات العهر السياسي الخنزيرة ( قناة قاعدة السيلية ) وأخواتها أن يكون هدم (سايكس بيكو) متبوعا بنشر الفوضى الخلاقة ( شرق أوسطهم الجديد !! ) .
    ولكن أنى لهم ذلك في وجود داهية العصر حفيد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم أمير المؤمنين صدام المجيد رضي الله عنه ونصره وسدد خطاه .


    ((( وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )))


    وهذا موقف القيادة مما يحدث

    القيادة القومية : توصيف دقيق لـ إنتفاضة الشعب العربي في تونس ومصر ـ توصيات هامة جدااا

    http://www.baghdadalrashid.com/vb3/showthread.php?20171

  3. #23

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟


    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    امريكا : (طاهرة) في مصر وتونس وعاهرة في العراق 1-2
    شبكة البصرة
    صلاح المختار
    كيف أعاهدك وهذا أثر فأسك
    مثل

    ما حصل يوم 14/2/2011 وما بعده في بغداد ومدن عراقية احداث لها دلالات عميقة ومهمة جدا، فقد هاجمت القوات الحكومية العميلة المتظاهرين في ساحتي الفردوس والتحرير المطالبين بوضع حد للفساد والاضطهاد والديكتاتورية وللاحتلال وفرقتهم بالقوة مستخدمة الهروات وغيرها، وفي (المنطقية الخضراء) حيث تجمع الاف العراقيين مطالبين برحيل الاحتلال هاجمت القوات الامريكية المتظاهرين وضربتهم وفرقتهم بالقوة! كيف نفسر هذا التناقض الصارخ بين موقف امريكا الرافض للسماح بقيام مظاهرات في العراق والقامع لها بالقوة وبين دعم امريكا للانتفاضتين المباركتين في تونس ومصر؟ ولم تريد امريكا ان تبدو، في مصر وتونس والجزائر وغيرها، (طاهرة) تدافع عن (الديمقراطية وحقوق الانسان) وفي مقدمتها حق التظاهر وعدم قمع المتظاهرين، في حين انها عاهرة قولا وفعلا في العراق بارتكابها كافة انواع عهر الضمير وفي مقدمتها احتلال العراق وتدميره وابادة اكثر من مليوني عراقي وتشريد سبعة ملايين عراقي وتحريم التظاهر والاحتجاج ضد الاحتلال وتعذيب 30 مليون عراقي يوميا وكل ساعة ولمدة اكثر من سبعة اعوام نتيجة حرمانهم من الخدمات والحق في الحياة والامن وسلبهم كافة حقوق الانسان الاساسية والثانوية؟

    هنا لابد من التذكير بالملاحظات التالية :
    1- ان موقف امريكا الداعم لانتفاضتي الشعب العربي في تونس ومصر كان محض تكتيك لاحتواء الانتفاضتين عبر دعمهما اعلاميا وسياسيا وزرع انصارها في صفوف المنتفضين الوطنيين وابرازهم اعلاميا وسياسيا لاجل ان يتولوا قيادتها ويزيحوا من فجر الانتفاضتين اصلا وتسهيل مهمة رجالات امريكا في القوات المسلحة لترتيب الوضع السياسي، وصولا لتسخير الانتفاضة للتسريع باقامة نظام بديل في تونس ومصر لكنه لا يختلف من حيث الجوهر عن نظامي بن علي ومبارك، وهكذا تتخلص امريكا من انظمة فاسدة ومستبدة وقامت بدورها القذر في خدمة امريكا والكيان الصهيوني، فسخم الله وجوه زعمائها واصبحوا معزولين ومكروهين ولابد من التخلص منهم للمحافظة على الوجود الامريكي ومواصلة خدمة السياسة الامريكية.

    2- ان ما يتحكم بموقف امريكا الان تجاه الوطن العربي والعالم كله هو ضرورات الستراتيجية الكونية الامريكية والواقع الستراتيجي اللذان يثبتان بان معركة امريكا الاساسية في العالم كله تدور في العراق منذ عام 1991 وحتى الان وليس في اي مكان اخر بما في ذلك افغانستان. واكبر دليل على صحة ذلك هو ان حوالي 85 % من قوات امريكا ومخصصات الحرب المالية ذهبت الى العراق وليس افغانستان، فمثلا ارسلت امريكا 15 الف جندي الى افغانستان في البداية ثم رفعته الى 30 الف في حين انها ارسلت للعراق افضل قواتها المؤلفة من 160الف جندي نظامي واكثر من 170 الف من المرتزقة من الشركات الخاصة الذين يعملون مباشرة في خدمة القوات المسلحة الامريكية كجنود وقوى امن. فهل من معنى لهذه الحقيقة غير ان هدف غزو العراق وافغانستان هو العراق بالدرجة الاساس وان افغانستان هدف ثانوي تمويهي لتحقيق خداع ستراتيجي؟
    ان اصرار امريكا على غزو العراق منذ شنت العدوان الثلاثيني في عام 1991 واعقبته بفرض حصار مدمر استمر 13 عاما كانت سنوات عذاب مرير للشعب العراقي ومات بل الغزو بسببه اكثر من مليوني عراقي اكثرهم اطفال، وتحملت امريكا انتقادات العالم وشعبها وشيطنت صورتها العالمية بسبب سياستها في العراق من خلال المظاهرات المليونية التي خرجت في اوربا وامريكا وبقية العالم تندد بالحصار والحرب الامريكية على العراق، ومع ذلك لم تتراجع حتى غزته في تأكيد ستراتيجي لا يقبل الخطأ على ان العراق هو ساحة الصراع الاساسية في عالم ما بعد الحرب الباردة وهو ما اثبتته كل تطورات غزو العراق. والسبب هو ان امريكا، وكما كررنا في السنوات السابقة، تبنت ستراتيجية جديدة بعد انتهاء الحرب الباردة تقول (ان النفط في العصر الحالي هو دم الحياة العصرية واصبح (قلب العالم) الجيوبولتيكي الجديد لانه بدونه تتوقف الحياة، ووفقا لذلك فان من يسيطر عليه يسيطر على العالم، وبما ان العراق فيه اكبر وافضل احتياطي نفطي في العالم، ويقدر باكثر من 350 مليار برميل - وليس 120 مليار برميل - والرقم قابل للزيادة لان الاكتشافات مستمرة كما اثبتت المسوحات في العراق، فان من يسيطر على العراق يكمل سيطرته على اهم اسلحة العصر وهو النفط صاحب اكبر قدرة ابتزازية حاليا ومستقبلا وهي قدرة لاترد ولا تقاوم، كما اثبتت تجربة المقاطعة النفطية العربية اثناء وبعد حرب اكتوبر عام 1973، ومن خلال السيطرة على العراق تستطيع امريكا اقامة نظام عالمي تحت قيادتها المنفردة، محققة حلمها الاقدم والاول : استعمار العالم كله.
    وبموجب تلك النظرية الجيوبولوتيكية فان العراق كما خططت امريكا كان يجب ان يكون منطلقا لاعادة ترتيب كل اوضاع المنطقة واستخدامها بعد تأهيلها كقاعدة ومنطلق للسيطرة الامريكية على العالم من خلال استخدام النفط كسلاح ستراتيجي ضد من يرفض الهيمنة الامريكية من الدول فيتحطم اقتصاده وخدماته وتشل قواته المسلحة...الخ فقط تخيلوا انقطاع النفط كليا فجاة وماذا سينتج عنه لتعرفوا خطورة هذه النظرية.
    وفي ضوء ذلك فان الهدف الستراتيجي الاساس والاول لامريكا والكيان الصهيوني هو غزو العراق وتدميره بعد غزوه، وهكذا فان وضع جدول الاولويات الستراتيجية والزمنية للغزوات ولتحقيق الاهداف يضع العراق اولا، ومن ثم لابد من تسخير الانظمة العربية ودول الجوار العراقي كايران لتحقيق هدف انهاء العراق كقوة تحررية كبرى وفعالة واستعماره.
    واذا اخذنا بنظر الاعتبار حقيقة ان الامبريالية التي تمثل الرأسمالية في اعلى مراحل تطورها هي نظام استغلالي يقوم على النهب فان العنصر الاخلاقي والقانوني معدوم فيه، وطبقا لذلك فغزو العراق كان سببه الرئيس والاول ومازال هو تلك النظرية ولذلك لابد من فهم اهمية ادوار انظمة المنطقة في ضوءها وما حصل او ما صرح به قادة الانظمة خطير، فايران التي لعبت الدور الاكثر حسما في انجاح الغزو الامريكي وليس بريطانيا وهو ما جسده قول (ان غزو العراق ما كان سينجح لولا الدعم الايراني المباشر والاساسي) والذي ردده اكثر من مسئول ايراني وفي مقدمتهم محمد علي ابطحي نائب الرئيس الايراني، كذلك فانه لولا الدعم الذي قدمته انظمة عربية من خلال السماح للقواعد الامريكية خصوصا في قطر والكويت بالبدء بغزو العراق منها لما وجدت امريكا قواعد تنطلق منها لتحقيق هدف الغزو، بالاضافة للتواطؤ الذي وفرته انظمة عربية مع الغزاة وفي مقدمتها نظام حسني مبارك الذي سمح باستخدام قناة السويس لمرور قوات الغزو.
    اذن غزو العراق وبقاء ونجاح الغزو مشروط بدعم عربي واقليمي له وهنا برزت ايران بصفتها القوة الاساسية الى جانب امريكا في الغزو، وتحدد دور الانظمة العربية في كونه تابعا ومنفذا وليس مقررا، بدليل ان الحكومات التي شكلها الاحتلال منذ حكومة اياد علاوي حتى الان تشكلت من تيارات تابعة لايران مثل حكومة ابراهيم الجعفري، وهو باكستاني الاصل فارسي الولاء، ونوري المالكي العراقي التابع لايران، كما ان قوى الجيش الجديد والشرطة وغيرها تشكلت من المليشيات التابعة لايران وهي تشكل كلاب الحراسة الاساسية للاحتلال وادامته والتي تعمل على الحاق اكبر اذى بالمقاومة العراقية المسلحة وبالقوى الوطنية الرافضة للاحتلال، ناهيك عن مجلس الحكم الذي شكله الحاكم الامريكي بول بريمير كان لايران حصة الاسد فيه.
    وهذه الحقيقة المعروفة تقدم لنا فكرة جوهرية يجب عدم نسيانها عند محاولة معرفة ما يجري الان في مصر وتونس والعراق والجزائر وقطر وغيرها وهي ان غزو العراق وادامته وانجاحه يتطلب وجود انظمة عربية مساندة لامريكا في كل شيء خصوصا في موضوع اخراج العراق من ساحة الصراع الاقليمي وتحييده ان لم يكن تقسيمه. وزادت هذه الاهمية للدورين العربي والاقليمي، خصوصا الايراني، حينما نجحت المقاومة العراقية ليس فقط في احباط محاولات ابقاء الاحتلال والقضاء عليها بل الاهم ان المقاومة العراقية قد تعزز دورها العسكري وتعمقت خبرات الثوار العراقيين في كافة فصائل المقاومة واصبحت هي والقوات الامريكية المقرر الاساسي لمسار احداث العراق.
    ولذلك فان وجود انظمة عربية موالية لامريكا، مباشرة او بصورة غير مباشرة، ووجود انظمة غير عربية قوية كايران تدعم هدف الغزو وتتبنى خطة تدمير العراق او تهميشه تعد احد اهم شروط نجاح امريكا في احكام قبضتها على العراق وانجاح غزوها له وتدمير مقاومته الباسلة. وبما ان الانظمة خصوصا في مصر قد كشفت وجهها القبيح وتسخمت بجرائم كامب ديفيد وغزو العراق بالاضافة لغرقها في فساد لم يسبق له مثيل واستبداد متعمد شجعت عليه امريكا بقوة فان تغيير الوجوه من بين اهم شروط ابقاء امريكا متمتعة بوجود انظمة غير معزولة تسهل امرار وتنفيذ اهدافها الستراتيجية.
    ان بقاء حسني مبارك واضرابه اصبح مضرا بالمصالح الستراتيجية الامريكية ولذلك كان موقف امريكا هو تحولها في موضوعي تونس ومصر الى (نصير الحرية والداعي لضرب الفساد والاستبداد ودعم التظاهرات والرافض بقوة وبالتهديد الرسمي الامريكي لاي محاولة لقمعها واستخدام القوة لتفريقها)، لكننا بنفس الوقت رأينا امريكا (الطاهرة) في تونس ومصر تمارس البغاء والعهر في العراق نتيجة احتلاله وحربها على مقاومته ورفضها اي مظاهرة ضد الاحتلال وقمعها للتظاهرات التي وقعت في العراق بعد نجاح انتفاضتي تونس ومصر، وهنا تظهر المفارقة الكبيرة التي تسلط الضوء على الطبيعة المخادعة للسياسة الامريكية.

    3- كان التخطيط الامريكي في مصر وتونس يقوم على معرفة دقيقة بالوضع السياسي في القطرين فكلاهما بلا مقاومة مسلحة ضدها، وكلاهما يفتقر لوجود احزاب وطنية جماهيرية قوية وكبيرة ومؤثرة بدرجة تستطيع معها تقرير مسار الاحداث المتفجرة وتستثمر بروز حالة ثورية لاسقاط النظام كله بنهجه ورموزه والتزاماته الخارجية، مثل التطبيع مع الكيان الصهيوني، واقامة نظام بديل يجسد الانتماء الوطني عمليا بتبني سياسات تحررية بالكامل تجاه امريكا كدولة استعمارية معادية للامة العربية وتجاه الكيان الصهيوني بصفته قاعدة استعمارية متقدمة لامريكا والصهيونية العالمية، ومع هذا وذاك حتمية اقامة نظام وطني خال من الفساد والديكتاتورية ويضمن العدالة الاجتماعية وانهاء الفقر ويجعل التعليم والطب مجانيين والخدمات رخيصة الاجور.
    ان الافتقار الى وجود مقاومة مسلحة او الى حزب جماهيري كبير ولديه خبرات نضالية متجذرة ووجود كتل نخبوية وطنية تحتج وتنتفض لكنها عاجزة عن السيطرة على الوضع وفرض بديل وطني حقيقي كل ذلك يسهل على امريكا احتواء الانتفاضة، لذلك اذا لم يتوفر هذين الشرطين او احدهما وهما وجود مقاومة مسلحة وثانيهما وجود حركة شعبية منظمة وقوية ومجربة، فما معنى وطنية الانتفاضة؟ وكيف نمنحها صفة الوطنية اذا لم تحرر المواطنين من الفقر والعوز والاضطهاد؟ وكيف تكون وطنية اذا كانت نتيجتها بقاء البديل اسير معاهدات واتفاقيات خيانية تفرط بالارض والوطن والسيادة كاتفاقيتي كامب ديفيد؟ وكيف تكون وطنية اذا بقيت الدولة رهينة امريكا واملاءاتها ومساعداتها المشروطة؟ ان الشرط المسبق لاي انتفاضة وطنية او ثورة وطنية هو النجاح في تحرير الانسان داخليا من الفقر والديكتاتورية وتحرير الوطن من السياسات القائمة على خدمة دول اجنبية، وما عدا ذلك فهو مشاعر وطنية طيبة ونقية لكنها تتكسر على صخرة الفشل في تحقيق تطلعات المواطن والوطن المشروعة وتسمح بعودة النظام السابق من الشباك بعد طرده من الباب.
    وما يقلقنا الان هو وجود نقص خطير في مصر وتونس حيث لاتوجد مقاومة مسلحة ولا توجد قوة شعبية كبيرة ومنظمة ومجربة وقادرة على السيطرة على توجهات الانتفاضة بل توجد حركة شبابية عفوية وبسيطة الخبرة وبلا تنظيم شعبي او عسكري يدعمها، بالاضافة لتكتلات نخبوية وطنية وغير جماهيرية متنافرة لا تملك الحد الادنى من القدرة على الامساك بالسلطة والسيطرة عليها في لحظات الحسم.
    وثمة امر اخر يقلق ايضا وهو انه يوجد في مصر تنظيم (ديني) قوي هو (الاخوان المسلمون)، وهم (اخوة) الحزب الاسلامي العراقي ايديولوجيا وتنظيميا، وعليه اعتراضات كثيرة من الوطنيين المصريين نتيجة طابعه الطائفي الواضح من تسميته وتربيته ايديولوجية والسياسية خلال اكثر من نصف قرن، وهو طابع يساعد على شرذمة مصر طائفيا، خصوصا ان هناك تيار يكمله في تحقيق هدف الشرذمة هو العناصر القبطية الطائفية التي تحركها امريكا لاحداث فتنة طائفية في مصر طرفاها الاساسيان هما الاخوان المسلمين واقباط. وهذا القلق ليس بلا مسوغات فقط لنتذكر ان امريكا أخذت تلعب ورقة الاخوان المسلمين والتيارات الاسلاموية السنية والشيعية بوضوح منذ السبعينيات من القرن الماضي، كما فعلت في افغانستان وايران وقتها، وكما تفعل الان في العراق وغيره باستخدام الورقة الدينية لتقسيم الدول والمجتمعات العربية.
    ومن مظاهر ذلك ان امريكا تريد مشاركة (الاخوان المسلمين) في السلطة الان، كما طالب اكثر من مسئول امريكي، وربما تريد استلامهم لها لاحقا ليس حبا بالاسلام بل لاجل التعجيل بزيادة شرذمة مصر طائفيا! في ضوء ما تقدم ونتيجة غياب القوة الوطنية المركزية المنظمة والموحدة والقادرة على الامساك بالامور فان تقرير طبيعة النظام في تونس ومصر لم يعد بيد الشباب الوطني المنتفض بل بيد قيادة القوات المسلحة وهي التي ستقرر شكل البديل وليس الحركة الشعبية الجبارة التي دعمت الشباب المنتفضين. وبما ان قيادة القوات المسلحة ليست نقية بل هي من تربية النظام ونتاج عمله لعقود واكثر ضباطها المتنفذين الان تخرج من دورات في امريكا وطبقت خطة افساد منظمة وهي منح كبار الضباط امتيازات مالية ضخمة افسدت بعضهم فان خيارهم في اقامة النظام البديل سيكون محكوما بماتقرره امريكا ومصالحهم معها، وليس عزل بن علي ومبارك الا مثال على ان ولاء الاغلبية من الضباط الكبار هو لمصالحهم وللتوجه الامريكي.
    وهذا الواقع المصري والتونسي هو الذي جعل الادارات السياسية في امريكا واوربا تدعم الانتفاضة في تونس ومصر بلا خوف من توجهها نحو تحقيق اهداف تهدد المصالح الاستعمارية الامريكية غير المشروعة لسبب بسيط هو ان قادة الانتفاضتين في تونس ومصر لن يستطيعوا استلام السلطة رغم انهم كانوا السبب في اسقاط النظامين فيهما، وهذا الامر ينطبق على الجزائر وليبيا وغيرهما. واخيرا ثمة فكرة مضللة تقول بان الوصول الى السلطة ممكن عبر الانتخابات بعد نجاح الانتفاضة وهي فكرة خاطئة عمليا وواقعيا لانها جربت وثبت بان القوى الاستعمارية والصهيونية تملك اوراق قوة مالية واعلامية وسياسية تحدد نتائج الانتخابات سلفا. هذه هي الاسباب الرئيسة التي جعلت امريكا تريد ان تبدو (طاهرة) في مصر وتونس لانها تدرك ان الوضع مسيطر عليه ولن يخرج من بين يديها.
    اما في العراق فعلى العكس هناك مقاومة مسلحة قوية جدا وقادرة على السيطرة على الوضع في حالة انسحاب الاحتلال، كما توجد قوى وطنية مركزية ومسيطرة ومنظمة وجماهيرية ومجربة لها قواعد شعبية وعسكرية ضخمة وتملك امكانيات انشاء سلطة وطنية قوية ومستقرة فورا وتستطيع خلال ساعات حسم الامور، ولذلك فان وظيفة ونتائج التظاهر في العراق هي غير وظيفة ونتائج التظاهر في اقطار عربية، ففي العراق الانتفاضة تعني اولا واخيرا تحرير العراق واستيلاء المقاومة والقوى الوطنية على السلطة وطرد الاحتلال وعملاءه واقامة سلطة وطنية قوية ومقتدرة، لذلك فان امريكا في العراق تكشف عن عهرها مرة اخرى وتؤكده بضرب المظاهرات الشعبية يوم 14/2 وما بعده ومنعها وقتل الكثير من المشاركين فيها ودعم الحكومة العميلة وتشجيعها على قتل المتظاهرين.

    ان ما يرعب امريكا وايران هو امكانية اشتعال تظاهرات ملايينية في العراق يمكن ان تؤدي الى تقدم المقاومة المسلحة لدعم الانتفاضة الشعبية وحمايتها بقوتها العسكرية وطرد الحكومة العميلة وسيطرة المقاومة على السلطة فيوضع الاحتلال امام وضع شعبي متفجر يتابعه العالم عبر التلفاز ويجبر الاحتلال على التراجع وقبول الامر الواقع، فتقيم المقاومة وانصارها حكومة وحدة وطنية ثورية تختارها هي وليس قوات الاحتلال، او قيادة الجيش كما يحصل في مصر وتونس فخرج الامر من يد قادة الانتفاضة الشعبية الوطنية.
    لقد كان الحل الامريكي - الايراني في العراق هو تشجيع قيام مظاهرات مسيطر عليها تقودها عناصر مخابراتية وتقتصر مطاليبها على تحسين الاوضاع دون اسقاط النظام من اجل احتواء الغضب الشعبي وتنفيسه ومنع الثورة الشعبية، ولكن حينما رفعت الجماهير شعارات اسقاط النظام فتحت قوات الحكومة العميلة والقوات الامريكية النار على المتظاهرين بلا رحمة وسقط شهداء كثر وجرحى بالمئات.
    يتبع....
    [email protected]
    17/2/2011

  4. #24

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    الأخ سيف أرجو أن تركز على المقال السابق وتحديدا الكلام باللون الأحمر ، فهو من مصدر وطني عراقي بعثي هو الاستاذ صلاح المختار نعرفه جميعا وتعرفه القيادة جيدا وهو احد المنظرين للبعث والمقاومة الباسلة ويعتد به وبرأيه حيث قد أثنى عليه المعتز بالله القائد عزت الدوري قائد الجهاد وخصه بخطاب .

    وسلمك الله اخي

  5. #25

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    الاخ العزيز / ماهر على
    الاستاذ صلاح مختار انا من اشد المعجبين بوطنيته وكتاباته ولكن اختلف معه فى الوضع فى مصر فامريكا عاهرة فى العراق وفى مصر ولو راجع الاستاذ صلاح مختار
    ماقالته وزيرة الخارجية الامريكية من دعمها لنظام اللامبارك فى بداية الثورة فى مصر لما قال ذلك ولكن حينما علمت امريكا انضمام الجيش للشعب غيرت موقفها
    الم يعلم الاستاذ صلاح ان امريكا ارسلت طائرتين عن طريق اسرائيل الى مصر اثناء الثورة محملتين باسلحة لقمع المتظاهرين !
    انا لاادرى الان لمصلحة من التقليل من وطنية الجيش المصرى ؟

  6. #26

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    الاخ العزيز ماهر على
    اريد ان اوضح لك ان اصعب ما نمر به الان فى مصر هو الاعلام المصرى الذىمازال الى الان يرضع الخيانة ومازالت امريكا الى الان تدعمه هو بعض الخونة من الليبرالين امثال عمرو موسى والبرادعى . مايعانيه الشعب المصرى هى الثورة المضادة من هؤلاء وذيول حسنى اللامبارك ولكن الشعب المصرى واعى جدا ولن يتركهم

  7. #27

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    اسرائيل تجري التدريب الاوسع للجبهة الداخلية منذ حرب لبنان الثانية

    تاريخ النشر : 2011-06-16

    غزة - دنيا الوطن
    تجري اسرائيل التدريب الاوسع للجبهة الداخلية منذ حرب لبنان الثانية في تموز عام 2006، حيث يبدأ التدريب يوم الاحد القادم ويكون ذروة التدريب يوم الاربعاء والتي ستنطلق فيه صفارات الانذار لمرتين.

    وبحسب ما نشرت صحيفة "معاريف" اليوم الخميس فان هذا التدريب الذي يعتمد على سقوط 300 صاروخ على انحاء مختلفة من اسرائيل خلال الايام الاولى للحرب حال اندلاعها، سوف يتسبب بسقوط المئات من الجرحى وهروب الالاف من الاسرائيليين من مناطق التي تتعرض للقصف، كذلك فان الحياة داخل اسرائيل ستتوقف حال اندلاع الحرب، حيث سيتم اغلاق مطار اللد وكذلك ميناء حيفا لتعرضهما للقصف، بالاضافة الى شلل يصيب المرافق الاقتصادية في معظم انحاء اسرائيل وسيتم اغلاق المدارس.

    واشارت الصحيفة وفقا لهذا التصور لدى الجيش الاسرائيلي فان التدريب الذي ستقوم به قيادة الجبهة الداخلية يعتمد على هذه التقديرات، حيث سيشمل التدريب منذ يوم الاحد القادم عمليات اخلاء للجرحى، كذلك استيعاب اعداد كبيرة من الهاربين جراء القصف، حيث سيشارك في هذا التدريب 80 من الهئيات المحلية والبلديات الاسرائيلية.

    واضافت الصحيفة ان الاربعاء القادم والذي سيكون اخر يوم في هذا التدريب سيشهد اطلاق صفارات الانذار لمرتين، وسيطلب من كافة الاسرائيليين التوجه الى الملاجئ والغرف المحصنة والبقاء فيها لمدة 10 دقائق، كذلك سيتم استخدام رسائل "SMS" عبر الهاتف المحمول للاسرائيليين تطالبهم بالتوجه الى الملاجئ بسبب حالة الطوارئ، حيث سيكون ذلك لاول مرة بعد ان قررت قيادة الجبهة الداخلية الاسرائيلية استخدام هذه الطريقة مؤخرا.
    http://www.alwatanvoice.com/arabic/n...16/179258.html
    --------------------------
    التعليق : يستعدون لمواجهة أولي البأس الشديد وصواريخهم المزلزلة بأذن الله ويهيئون الجبهة الداخلية للحرب لكن دون أن يعلموهم بعدوهم الحقيقي لأنهم حينها لن يبقى بالكيان الصهيوني احد .
    والله اكبر .. ويا محلى النصر بعون الله

  8. #28

    رد: هل سيكون حسم الحواسم بمعركة واحدة تحرر العراق وفلسطين ؟

    الله اكبر اخي الفاضل ماهر علي المحترم تحليلك في محله مساكين بني صهيون لايعرفون ان اولي البأس سوف (ياكولونهم اكل)
    الله اكبر..... الله اكبر..... الله اكبر
    العاصفة ألصداميه المزلزلة
    قادمــــــــــــــــــــــة
    بأذن الله الواحد القهار
    وسوف تزلزل الأرض من تحت أقدام الغزاة والخونة
    والله أكبر الله أكبر الله أكبر
    وليخسأ الخاسئون
    ويا محلى النصر بعون الله
    [SIGPIC][/SIGPIC]

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-08-2006, 05:27 PM
  2. إنّها نار تلظّى على الكافرين في العراق وفلسطين
    بواسطة البصري في المنتدى منتدى الشؤون السياسية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-07-2006, 07:18 PM
  3. عاجل/ اشتباك بين (جيش المهدي) والشرطة من ناحية والمقاومة العراقية من ناحية أخرى
    بواسطة الفرقاني في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-10-2005, 07:31 AM
  4. هل هناك وجه للمقارنة بين المقاومة الفيتنامية والمقاومة في العراق وفلسطين؟؟
    بواسطة الفرقاني في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-10-2004, 11:05 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •