يتحدث السيد عزمي بشارة في بداية الفيديو و يقول للمذيع بدون الاردن و يقصد ان يكون الحديث عن سوريا و البحرين و غيرها و من ثم يقول عزمي الى المذيع ليكون انسمعت بدون الاردن ليكون انسمعت لما حكينا بدون الاردن و يجيبه المذيع لا لا احنا من اللحظة ذيك ما كنا على الهوا .


ثم قال عزمي الى المذيع بدون الاردن خلينا نحكي على سوريا و بعدها قال عزمي للمذيع انك ركزت على البحرين كثير و طلعت كل عقدك و قصصك مع السعودية على حساب موضوع البحرين و اجابه المذيع اني اريد تبييض صفحة المؤسسة ... و بعد ذلك يقول عزمي للمذيع كييف ؟! بطريقة توحي هل اديت عملي على اكمل وجه و هل ولعت الامور ؟؟!! هذا ما استطعت ان افهمه و .


بعد مشاهدة الفيديو نجد ان مضمون الفيديو يوحي بان المحللين الذين تأتي بهم قناة الجزيرة على شاكلة عزمي بشارة و غيره يكون له كلام معين يجب ان يتقوله و ليس يقوله و بالطبع بالتوجيه من ادارة القناة و كذلك المذيعين العاملين في قناة الجزيرة الذين يعتبروا احجار شطرنج و الاصبع الذي يحركهم هو عبارة عن السماعة التي تكون موجودة في اذانهم اثناء تقديم البرامج و التي يتم عن طريقها املاء ما يجب ان يسألوه او يقوله .


تم حذف الفيديو الاول من اليوتيوب و هذا رابط جديد و هذا دليل اخر على خوفهم من انتشار حقيقتهم للاطلاع تم حذفه من اليوتيوب
اضغظ هنا






منقول