~*¤ô§ô¤*~ ربيع عربي أم خريف ~*¤ô§ô¤*~






النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سبعة أحرف في القرآن الكريم تشكل ثلثي كلماته

  1. #1

    سبعة أحرف في القرآن الكريم تشكل ثلثي كلماته

    سبعة أحرف في القرآن الكريم تشكل ثلثي كلماته

    كنت أعتقد كما اعتقد غيري، أن بعض افتتاحيات السور التي تبدأ بأحرف معينة، مثل (آلم) أو (كهيعص) أو (حم)، لها علاقة بعدد الأحرف التي تتشكل منها كلمات السورة. فدفعتني الرغبة لفرز أحرف القرآن الكريم، سورة بسورة، وآية بآية، لكي أصل لما كنت أعتقد به.

    بحثت أولاً ب (جوجل) عسى أن أوفر الجهد على نفسي، فلم أتوفق بذلك، فاستمر الجهد أكثر من شهرين بمعدل ثمان ساعات يومياً لأفرز الأحرف بواسطة المنقب القرآني، ولكن بعد انتهاء عملي، لم يتحقق ما اعتقدت سوى في بعض السور. وسنأتي على ذلك بالتفصيل.

    وقد شكلت مسألة صوَر الأحرف في المنقب القرآني بعض الصعوبات التي تم التعامل معها فيما بعد، حيث أن المعروف أن عدد الأحرف العربية الهجائية هي ثمان وعشرون حرفاً، لكن الصور التي يتعامل معها المنقب القرآني هي أكثر من هذا العدد، حيث اعتبرت (لا) صورة مستقلة، فلا يعد المنقب اللام والألف المكونان لتلك الصورة كأحرف تحت حرفيهما، وتعامل المنقب مع صور مثل الألف المقصورة (ى) و التاء المربوطة (ة) والهمزة (ء) والهمزة التي على كرسي (ئ) و الهمزة فوق الواو (ؤ) كصورٍ منفصلة عن الأحرف الثمان والعشرين المعروفة. فيصبح وكأن عدد الأحرف الهجائية (34) حرفاً.

    وقد ظهر بعد تحليل وإحصاء كل حرف وفي كل سورة ـ بشكل عَرَضي ـ بعكس الهدف الذي أُريد التحقق منه ما يلي من نتائج:

    بدايات السُوَر التي تبدأ بأحرف

    السور التي تبدأ ب (آلم) : البقرة؛ آل عمران؛ السجدة؛ العنكبوت؛ لقمان؛ الروم.
    في سورة البقرة: تكررت الألف (ا) بأشكالها المختلفة: أ؛ إ؛ آ؛ ا؛ ويُستثنى من ذلك الألف المقصورة (ى) أو الألف المشتركة مع اللام ألف (لا)، والهمزة بمواقعها المختلفة (ء؛ ئ؛ ؤ)، فكان عددها (4720) مرة تكررت فيها، ولو أضفنا لها الألف المشتركة ب (لا) لكان عددها الإجمالي (5001) مرة. وهي أعلى من تكرار كل الأحرف في سورة البقرة.

    وبالنسبة لحرف اللام (ل)، فإن تكرارها بسورة البقرة كان بشكله المنفرد (3201) مرة، ولو أضفنا لها اللام المشتركة بشكل (لا) لكان إجمالي العدد (3487) مرة، وهو ثاني حرف من حيث تكرار عدده في سورة البقرة.

    أما حرف الميم (م)، فقد جاء بشكل واحد، وعدد تكراره في سورة البقرة كان (2192) مرة، وهو يتفوق على الحرف الذي يليه من حيث التكرار (حرف النون: ن) الذي تكرر (2019) مرة.

    وهنا تطابقت النتيجة مع الظن من أن أحرف (ا، ل، م) قد تصدرت أحرف سورة البقرة.

    في سورة آل عمران:

    لو اتبعنا نفس المنهج وكتبنا إجمالي تكرار الأحرف في الألف واللام، لكانت النتيجة: تكرار حرف الألف (ا) بأشكاله المختلفة مع التي تشترك ب (لا)، لكان العدد (2881). واللام (ل): (2112). أما الميم (م) فكان تكرارها (1246) وهو يتفوق على الحرف الذي يليه (ن) والذي تكرر (1232) مرة.

    وهنا، تطابقت النتيجة مع الظن من أن أحرف (ا، ل، م) قد تصدرت أحرف سورة (آل عمران).

    في سورة العنكبوت

    وعلى نفس النهج، فإن تكرار حرف الألف (ا) بأشكاله المختلفة مع التي تشترك ب (لا)، لكان العدد (866). واللام (ل): (604). أما الميم (م) فكان تكرارها (341)، ولكنه لا يحتل الترتيب الثالث بل الخامس من حيث العدد، ويتفوق عليه كل من حرف النون (ن) حيث تكرر (407) مرة، وحرف الواو (و) حيث تكرر (349) مرة.

    وهنا، لم تتطابق النتيجة مع الظن في سورة (العنكبوت).

    في سورة الروم

    وعلى نفس النهج، فإن تكرار حرف الألف (ا) بأشكاله المختلفة مع التي تشترك ب (لا)، لكان العدد (609). واللام (ل): (442). أما الميم (م) فكان تكرارها (314) مرة، وهي تتفوق على حرف النون والواو، حيث (ن: 275 مرة) و (و: 268) مرة.

    وهنا، تطابقت النتيجة مع الظن من أن أحرف (ا، ل، م) قد تصدرت أحرف سورة (العنكبوت).

    في سورة لقمان

    وعلى نفس النهج، فإن تكرار حرف الألف (ا) بأشكاله المختلفة مع التي تشترك ب (لا)، لكان العدد (422). واللام (ل): (331). أما الميم (م) فكان تكرارها (170) مرة، وهي تتفوق على حرف النون والواو، حيث (ن: 153 مرة) و (و: 147) مرة.

    وهنا، تطابقت النتيجة أيضاً مع الظن من أن أحرف (ا، ل، م) قد تصدرت أحرف سورة (لقمان).

    سورة السجدة

    وعلى نفس النهج، فإن تكرار حرف الألف (ا) بأشكاله المختلفة مع التي تشترك ب (لا)، لكان العدد (303). واللام (ل): (179). أما الميم (م) فكان تكرارها (155) مرة، وهي لا تتفوق على حرف النون حيث (ن: 158 مرة).

    وهنا، لم تتطابق النتيجة مع الظن في سورة (السجدة).

    استنتاج مبكر:

    لم تتطابق النتائج مع الظنون في أن ابتداء السور بأحرف معينة، يعني بالضرورة أن تلك الأحرف لها مرتبة الصدارة من حيث تكرارها في السورة، إلا في أربع سور، هي: البقرة وآل عمران والروم ولقمان.. واختلفت النتيجة بعض الشيء في سورتي العنكبوت والسجدة.. علماً بأن أحرف (ا؛ ل؛ م) هي من الأحرف السبعة التي تشكل حوالي ثلثي أحرف القرآن الكريم.

    يتبع
    [glow1=CC0033]المواطن الصالح من يجعل من حكمة تصرفه قانونا عاما[/glow1]

  2. #2

    رد: سبعة أحرف في القرآن الكريم تشكل ثلثي كلماته

    السوَر التي تبدأ ب (الر)

    والسوَر التي تبدأ ب (الر)، هي: يونس؛ وهود؛ ويوسف؛ ؛ وإبراهيم؛ والحجر.

    سورة هود:

    تكررت الألف (ا) بأشكالها المختلفة: أ؛ إ؛ آ؛ ا؛ ويُستثنى من ذلك الألف المقصورة (ى) أو الألف المشتركة مع اللام ألف (لا)، والهمزة بمواقعها المختلفة (ء؛ ئ؛ ؤ)، فكان عددها (1423) مرة تكررت فيها، ولو أضفنا لها الألف المشتركة ب (لا) لكان عددها الإجمالي (1554) مرة. وهي أعلى من تكرار كل الأحرف في سورة هود.

    وبالنسبة لحرف اللام (ل)، فإن تكرارها بسورة هود كان بشكله المنفرد (820) مرة، ولو أضفنا لها اللام المشتركة بشكل (لا) لكان إجمالي العدد (951) مرة، وهو ثاني حرف من حيث تكرار عدده في سورة هود.

    أما حرف الراء (ر)، فقد جاء بشكل واحد، وعدد تكراره في سورة هود كان (323) مرة، وهو لا يشكل أكثر من 3.98% من عدد أحرف السورة والبالغة (8109) حرفاً. وهذه النسبة ليست الأعلى بين سور القرآن الكريم، حيث تتفوق كثير من السور في حرف الراء، بالنسبة لعدد أحرفها.

    سورة يونس

    تكررت الألف (ا) بأشكالها المختلفة: أ؛ إ؛ آ؛ ا؛ ويُستثنى من ذلك الألف المقصورة (ى) أو الألف المشتركة مع اللام ألف (لا)، والهمزة بمواقعها المختلفة (ء؛ ئ؛ ؤ)، فكان عددها (1356) مرة تكررت فيها، ولو أضفنا لها الألف المشتركة ب (لا) لكان عددها الإجمالي (1496) مرة. وهي أعلى من تكرار كل الأحرف في سورة يونس.

    وبالنسبة لحرف اللام (ل)، فإن تكرارها بسورة يونس كان بشكله المنفرد (912) مرة، ولو أضفنا لها اللام المشتركة بشكل (لا) لكان إجمالي العدد (1052) مرة، وهو ثاني حرف من حيث تكرار عدده في سورة يونس.

    أما حرف الراء (ر)، فقد جاء بشكل واحد، وعدد تكراره في سورة يونس كان (255) مرة، وهو لا يشكل أكثر من 3.24% من عدد أحرف السورة والبالغة (7870) حرفاً. وهذه النسبة ليست الأعلى بين سور القرآن الكريم، حيث تتفوق كثير من السور في حرف الراء، بالنسبة لعدد أحرفها.

    سورة يوسف

    تكررت الألف (ا) بأشكالها المختلفة: أ؛ إ؛ آ؛ ا؛ ويُستثنى من ذلك الألف المقصورة (ى) أو الألف المشتركة مع اللام ألف (لا)، والهمزة بمواقعها المختلفة (ء؛ ئ؛ ؤ)، فكان عددها (1385) مرة تكررت فيها، ولو أضفنا لها الألف المشتركة ب (لا) لكان عددها الإجمالي (1480) مرة. وهي أعلى من تكرار كل الأحرف في سورة يوسف.

    وبالنسبة لحرف اللام (ل)، فإن تكرارها بسورة يوسف كان بشكله المنفرد (809) مرة، ولو أضفنا لها اللام المشتركة بشكل (لا) لكان إجمالي العدد (904) مرة، وهو ثاني حرف من حيث تكرار عدده في سورة يوسف.

    أما حرف الراء (ر)، فقد جاء بشكل واحد، وعدد تكراره في سورة يوسف كان (255) مرة، وهو لا يشكل أكثر من 3.4% من عدد أحرف السورة والبالغة (7497) حرفاً. وهذه النسبة ليست الأعلى بين سور القرآن الكريم، حيث تتفوق كثير من السور في حرف الراء، بالنسبة لعدد أحرفها.

    سورة إبراهيم:

    تكررت الألف (ا) بأشكالها المختلفة: أ؛ إ؛ آ؛ ا؛ ويُستثنى من ذلك الألف المقصورة (ى) أو الألف المشتركة مع اللام ألف (لا)، والهمزة بمواقعها المختلفة (ء؛ ئ؛ ؤ)، فكان عددها (615) مرة تكررت فيها، ولو أضفنا لها الألف المشتركة ب (لا) لكان عددها الإجمالي (669) مرة. وهي أعلى من تكرار كل الأحرف في سورة إبراهيم.

    وبالنسبة لحرف اللام (ل)، فإن تكرارها بسورة إبراهيم كان بشكله المنفرد (449) مرة، ولو أضفنا لها اللام المشتركة بشكل (لا) لكان إجمالي العدد (503) مرة، وهو ثاني حرف من حيث تكرار عدده في سورة إبراهيم.

    أما حرف الراء (ر)، فقد جاء بشكل واحد، وعدد تكراره في سورة إبراهيم كان (158) مرة، وهو لا يشكل أكثر من 4.33% من عدد أحرف السورة والبالغة (3648) حرفاً. وهذه النسبة ليست الأعلى بين سور القرآن الكريم، حيث تتفوق كثير من السور في حرف الراء، بالنسبة لعدد أحرفها.

    سورة الحجر:

    تكررت الألف (ا) بأشكالها المختلفة: أ؛ إ؛ آ؛ ا؛ ويُستثنى من ذلك الألف المقصورة (ى) أو الألف المشتركة مع اللام ألف (لا)، والهمزة بمواقعها المختلفة (ء؛ ئ؛ ؤ)، فكان عددها (527) مرة تكررت فيها، ولو أضفنا لها الألف المشتركة ب (لا) لكان عددها الإجمالي (577) مرة. وهي أعلى من تكرار كل الأحرف في سورة الحجر.

    وبالنسبة لحرف اللام (ل)، فإن تكرارها بسورة الحجر كان بشكله المنفرد (320) مرة، ولو أضفنا لها اللام المشتركة بشكل (لا) لكان إجمالي العدد (370) مرة، وهو ثاني حرف من حيث تكرار عدده في سورة الحجر.

    أما حرف الراء (ر)، فقد جاء بشكل واحد، وعدد تكراره في سورة الحجر كان (94) مرة، وهو لا يشكل أكثر من 3.15% من عدد أحرف السورة والبالغة (2983) حرفاً. وهذه النسبة ليست الأعلى بين سور القرآن الكريم، حيث تتفوق كثير من السور في حرف الراء، بالنسبة لعدد أحرفها.

    استنتاج بخصوص (الر)

    لم تتطابق النتائج مع الظنون، إلا في الحرفين الأوليين (ا؛ ل) أما بالنسبة لحرف الراء فليس هناك أي علاقة بالعدد بافتتاح السورة.

    ماذا يقول المفسرون في (الر)؟

    يقول الشيخ محمد متولي شعراوي رحمه الله، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم، نطق بتلك الأحرف بصورتها المتقطعة كما نزلت إليه فقال (ألف وتوقف ولام وتوقف وميم وتوقف) في السور التي تبدأ بألف لام ميم، ولكنه وصلها في (ألم نشرح لك صدرك)، ونصح الشيخ بعدم السؤال في معاني تلك الأحرف المتقطعة، وقال كما قال الكثير من السلف الصالح أنها من أسرار الإعجاز في القرآن الكريم.

    وفي تفسير (البغوي)، ذكر أن داود بن أبي هند قال: سألت الشعبي عن فواتح السور فقال: يا داود إن لكل كتاب سر وسر القرآن فواتح سوره. وقال مجموعة من العلماء أن كل حرف مفتاح من أسماء الله الحسنى، فابن عباس يقول في (كهيعص) الكاف: من كافي؛ والهاء: من هادي؛ والياء: من حكيم؛ والعين: من عليم؛ والصاد: من صادق.

    وقيل في التفاسير (الطبري، ابن كثير) أن (الر) تتصل مع (حم) و مع (نون) لتصبح الرحمن، ولم يشجع الشيخ شعراوي على القبول بذلك والله أعلم.
    [glow1=CC0033]المواطن الصالح من يجعل من حكمة تصرفه قانونا عاما[/glow1]

  3. #3

    رد: سبعة أحرف في القرآن الكريم تشكل ثلثي كلماته

    الانصراف عن البحث في علاقة عدد الأحرف ببدايات السُوَر

    رأينا أن الحروف المتقطعة التي تبدأ بها السور، قد تتطابق مع تكرار الحرف بالسورة، كما في بعض السور التي تبدأ ب (الم) ولكنها لم تتطابق في غيرها، حتى لو لم نبحث في السور التي لم ترد في البداية، مثل (حم) و (كهيعص) و غيرها.

    وإن تفسير قوله تعالى { فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ} عند بعض العلماء، بأن لا يُشغل المسلم نفسه في إشغال عقله في التفسير، هو رأي لا يقبل به الكثيرون فالقرطبي، مثلاً لا يقبل به، ويستند بذلك أن الصحابة والتابعين اختلفوا في تفسير القرآن، وليس كل ما قالوه قد سمعوه من الرسول صلوات الله عليه وتسليمه، وقد أورد القرطبي دعاءً للنبي صلى الله عليه وسلم دعا به لابن عباس قائلاً ( اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل). فإن كان التأويل مسموعاً كالتنزيل فما فائدة تخصيصه بذلك؟

    إذاً، كان المراد هو مطالعة ما كان يمكن مطابقته من احتمالات إحصائية تخطر على بال القارئين للقرآن بتمعن للوقوف على تكرار الحرف وعلاقته بالابتداء بالسورة، وهذا لم يتحقق بصورة واضحة. وهنا يكون الميل للتيقن من أن الله سبحانه وتعالى أراد بها الإعجاز لأمة هذه لغتها وهذه بلاغتها، ليقدم لهم معجزة القرآن، والذي اعترفوا ـ رغم عدم إعلان إسلامهم في البدء ـ ببلاغته وحلاوته وطلاوته.

    الأحرف السبعة الأكثر تكراراً في القرآن

    من بين النتائج العرضية في البحث، أن هناك أحرفاً تتكرر أكثر من غيرها، في القرآن الكريم، وهذه الأحرف لو قورنت بالنصوص غير القرآنية، لأعطتنا فكرة واضحة عن سيادة بعض الأحرف وندرة استعمال غيرها في اللغة، ومن الطبيعي أن تكون في كل لغة حروفٌ يكثر استعمالها دون أخرى.

    أحرف العلة

    تتكرر أحرف العلة (أ؛ و؛ ي) بأشكالها السابقة (111129) مرة بنسبة 32.6% من جميع أحرف القرآن والبالغة (340893) حرفاً. ولو أضفنا لها أحرف بهيئات مختلفة تتبع لها (ى؛ ء؛ ئ؛ ؤ) والتي يبلغ تكرارها مجتمعة في القرآن الكريم (6012) مرة، لأصبحت نسبة أحرف العلة 34.36%. ومجموعها الإجمالي (117141) حرفاً.

    حرف الألف: يتكرر حرف الألف دون الهمزة بهيئاتها المختلفة، (64354) مرة بنسبة 18.88%؛ ولو أضفنا الهمزة بهيئاتها المختلفة، مع الألف اللينة أو المقصورة (ى) لكان مجموعها (70366) مرة بنسبة 20.4% من كل أحرف القرآن الكريم، أي ما يزيد عن الخُمس.

    حرف الواو: يتكرر حرف الواو في القرآن الكريم (24800) مرة، بنسبة 7.28% من مجمل أحرفه.

    حرف الياء: يتكرر حرف الياء في القرآن الكريم (21975) مرة بنسبة 6.45% من مجمل أحرفه.

    أما الأحرف السبعة الأكثر تكراراً في القرآن الكريم فهي:

    1 ـ الألف وقد بينا أعدادها.
    2 ـ حرف اللام (ل): ويتكرر في القرآن الكريم (38173) بنسبة 11.2%، وترتيب تكرار هذا الحرف هو الثاني بعد الألف.
    3 ـ حرف النون (ن): ويتكرر في القرآن الكريم (27270) مرة، بنسبة 8%، وترتيبه الثالث بعد الألف واللام.
    4ـ حرف الميم (م): ويتكرر في القرآن الكريم (26735) مرة، بنسبة 7.28%، وترتيبه الرابع بعد الألف واللام والنون.
    5ـ حرف الواو (و) وقد أتينا على ذكر تكراره بأحرف العلة وترتيبه الخامس.
    6ـ حرف الياء (ي) وقد أتينا على ذكر تكراره بأحرف العلة وترتيبه السادس.
    7ـ حرف الهاء (هـ) ويتكرر في القرآن الكريم (14850) مرة، بنسبة 4.36%، وترتيبه السابع بعد الألف واللام والنون والميم والواو والياء.

    أقل الأحرف تكراراً في القرآن الكريم

    هناك ستة أحرف، مجموع تكرارها كلها (8102) مرة، ونسبتها مجتمعة 2.38% من مجموع أحرف القرآن الكريم، وهذا ترتيبها من الأدنى للأعلى:

    1ـ حرف الظاء (ظ): ويتكرر في القرآن الكريم (853) بنسبة 0.25%، وهو أقل حرفٍ يتكرر في القرآن الكريم.
    2ـ حرف الغين (غ): ويتكرر في القرآن الكريم (1221) بنسبة 0.36%، وهو ثاني أقل حرفٍ يتكرر في القرآن الكريم.
    3ـ حرف الطاء (ط): ويتكرر في القرآن الكريم (1273) بنسبة 0.37%، وهو ثالث أقل حرفٍ يتكرر في القرآن الكريم.
    4ـ حرف الثاء (ث): ويتكرر في القرآن الكريم (1412) بنسبة 0.41%، وهو رابع أقل حرفٍ يتكرر في القرآن الكريم.
    5ـ حرف الزاي (ز): ويتكرر في القرآن الكريم (1624) بنسبة 0.48%، وهو خامس أقل حرفٍ يتكرر في القرآن الكريم.
    6ـ حرف الضاد (ض): ويتكرر في القرآن الكريم (1719) بنسبة 0.50%، وهو سادس أقل حرفٍ يتكرر في القرآن الكريم.

    ترتيب أحرف القرآن الكريم كلها

    من الأكثر تكراراً الى الأقل

    1ـ7 أ؛ ل؛ ن؛ م؛ و؛ ي؛ هـ (ذكرت أعدادها )
    8ـ حرف الراء (ر): ترتيبه الثامن و تكراره (12403) بنسبة 3.64%.
    9ـ حرف الباء (ب): ترتيبه التاسع وتكراره (11491) بنسبة 3.37%.
    10ـ حرف التاء (ت): ترتيبه العاشر وتكراره (10501) بنسبة 3.08%.
    11ـ حرف الكاف (ك): ترتيبه (11) وتكراره (10497) بنسبة 3.08%.
    12ـ حرف العين (ك): ترتيبه (12) وتكراره (9405) بنسبة 2.59%.
    13ـ حرف الفاء (ف): ترتيبه (13) وتكراره (8747) بنسبة 2.57%.
    14ـ حرف القاف (ق): ترتيبه (14) وتكراره (7034) بنسبة 2.06%.
    15ـ حرف السين (س): ترتيبه (15) وتكراره (6012) بنسبة 1.76%.
    16ـ حرف الدال (د): ترتيبه (16) وتكراره (5986) بنسبة 1.756%.
    17ـ حرف الذال (ذ): ترتيبه (17) وتكراره (4932) بنسبة 1.47%.
    18ـ حرف الحاء (ح): ترتيبه (18) وتكراره (4140) بنسبة 1.21%.
    19ـ حرف الجيم (ج): ترتيبه (19) وتكراره (3317) بنسبة 0.97%.
    20ـ حرف الخاء (خ): ترتيبه (20) وتكراره (2502) بنسبة 0.73%.
    21ـ حرف الشين (ش): ترتيبه (21) وتكراره (2124) بنسبة 0.62%.
    22ـ حرف الصاد (ص): ترتيبه (22) وتكراره (2104) بنسبة 0.617%.
    23ـ28 ـ ض؛ ز؛ ث؛ ط؛ظ؛ غ (ذكرت أعدادها ).
    [glow1=CC0033]المواطن الصالح من يجعل من حكمة تصرفه قانونا عاما[/glow1]

المواضيع المتشابهه

  1. دروس في تجويد القرآن الكريم
    بواسطة المهند في المنتدى المنتدى الشرعي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-06-2006, 02:07 AM
  2. نهاية إسرائيل في القرآن الكريم
    بواسطة lkhtabi في المنتدى منتدى الشؤون السياسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-01-2006, 11:26 PM
  3. العسكرية الإسلامية في القرآن الكريم
    بواسطة المهند في المنتدى المنتدى الشرعي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-10-2005, 06:44 AM
  4. القرآن الكريم مع التفسير
    بواسطة المهند في المنتدى المنتدى الشرعي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2005, 03:57 PM
  5. من عجائب القرآن الكريم
    بواسطة روز العراق في المنتدى المنتدى الشرعي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-08-2004, 03:08 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •