~*¤ô§ô¤*~ ربيع عربي أم خريف ~*¤ô§ô¤*~






صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: سر الفرار الأمريكي الكبير

  1. #1

    سر الفرار الأمريكي الكبير

    سر الفرار الأمريكي الكبير
    هناك أسباب عديدة دفعت القوات الأمريكية إلى تعجيل سحب تشكيلاتها المقاتلة من العراق وبشكل مفاجئ وسري ، والتي يمكننا أن نقسمها إلى قسمين رئيسيين هما الدافع التكتيكي العسكري و الدافع التخطيطي الأمني .
    الدافع التكتيكي العسكري:
    وأهم أسباب هذا الدافع هو تغيير الإستراتيجية الرئيسية للمقاومة العراقية المركزية من حرب استنزاف طويلة الأمد و التأثير على القدرات الأمريكية العسكرية والاقتصادية إلى حرب تحرير تصاعدية تنتهي بمعركة التحرير خلال شهر رمضان الحالي !!!! ... نعم خلال هذا الشهر الكريم .
    ودواعي هذا التحول المفاجئ عند المقاومة ، هو وجود جبهة مقاومة بديلة تتولى إستراتيجية الاستنزاف هي جبهة أفغانستان ، ولكن هناك أسباب أخرى لهذا التحول إلى أسلوب التحرير منها تصاعد العمليات الانتقامية ضد الشعب العراقي المدارة والمدبرة من قبل استخبارات العدو الإسرائيلي والأمريكي والإيراني والبريطاني ، إضافة إلى نجاح العدو في خلق شقاق نسبي بين المقاومة المركزية وبعض فصائل المقاومة وكون هذا الشقاق يشبه الورم الخبيث ويمكن أن يتفاقم في أي لحظة ، لذلك كان لا بد من سرعة تدارك هذا الأمر واحتوائه .
    ولا ننسى الظلم و الجور مع انعدام الأمن الذي يعانيه الشعب العراقي و النقص الشديد لأهم متطلبات الحياة للشريحة الأكبر من الشعب و جعل أغلب الشعب العراقي تحت خط الفقر إضافة للبطء الشديد في توفير كثير من الخدمات العامة الأساسية التي لم يفقدها الشعب العراقي في عهد القائد المجاهد المنصور بالله صدام حسين حتى أثناء الحصار الجائر أو أثناء الحرب لذلك فالجميع اليوم يريد لأيام القائد صدام حسين أن تعود ؟؟!.
    ولكن لكي نكون منصفين علينا أن نعترف أن العدو وحكومة العمالة وفروا للشعب العراقي قاعدة عريضة من الفساد الأخلاقي على كافة الأصعدة ولهدف سامي هو انحلال كافة المبادئ والقيم والأعراف الاجتماعية و الدينية التي يعتز بها الشعب العراقي المسلم على وجه الخصوص.
    لقد كان مقرراً أن تبدأ خطة "نقطة الصفر" في 21 آب 2010 بالساعة الثانية بعد منتصف الليل ويبدو أن استخبارات العدو قد شعرت بالنوايا العراقية فسارعت لتدارك الأمر بانسحاب تكتيكي مفاجئ لكافة تشكيلاتها القتالية بشكل معلن بعد إتمام الانسحاب ، بالإضافة لكافة تشكيلات الإسناد بشكل غير معلن.
    لقد أنهت القوات الأمريكية وجودها العسكري بنفس أسلوب المقاومة حينما انسحبت انسحاباً تكتيكياً مفاجئاً من الميدان العسكري و تحولت لتشكيلات مقاومة.
    فلم تتوفر لدى المقاومة أي معلومات حول الانسحاب المفاجئ المعادي والسبب كون الأمريكيين أنفسهم لم يكونوا يعلمون ذلك ولكنهم تدربوا على عدة سيناريوهات للانسحاب وكانت الأوامر أن تكون الآليات المدرعة من عجلات وناقلات ثقيلة و دبابات في حالة جاهزية قتالية قصوى بطواقمها حتى لو حملت على شاحنات ، كما كان سلاح الإسناد المدفعي ورادارات تحديد النيران جاهزة للعمل القتالي أثناء الانسحاب وكذلك سلاح الإسناد الحيوي "الطيران" بمشاركة الكترونية مع التشكيل الحر في الانسحاب المتمثل بلواء "سترايكر" Striker Brigade و الذي كان مع الإسناد الجوي مجهزة بذخائر مناسبة لإفشال أسلوب الإغارة عند المقاومة أي بمعنى آخر كان الانسحاب من ساحة قتال.
    الأمر الذي يجعل من الانسحاب طعم لقوة الكمين المقاومة إضافة إلى ذلك أن المقاومة لم تكن بحالة انتشار قتالي يضمن لها تعامل ناجح لكتلة عسكرية بهذه الضخامة .
    إن عودة فدائيو صدام إلى ميدان المقاومة بأسلحة خبيثة صعد الخسائر البشرية في صفوف العدو بصورة غير مسبوقة .
    فدائيو صدام عادوا لميدان القتال ليكونوا أول نواة لتحرير العراق من المحتل
    فقد نجح جناح البحث والتصنيع العسكرية بالمقاومة المركزية العراقية في تطوير القنبلة النيترونية أو قنبلة "التريتيوم الزئبقية" وقد كانت فكرة تطوير هذا السلاح الذي انفرد به عدد من الدول العظمى التي لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة قديمة نسبياً في العراق ، لكن العراقيين و الروس كانوا منفردين بالبحث في نوعية جديدة من هذه القنابل يتم تفعيل اندماجها النووي الهيدروجيني بمحرض فوق تقليدي ولكن ليس إشعاعي نووي كما في القنابل النيترونية الأمريكية و التي استخدم عدد منها ضد قواتنا الباسلة في المرحلة الأخيرة من معركة الحواسم الأولى .
    كانت فكرة القنبلة تعتمد على تحريض اندماج ذرة تريتيوم وهو عنصر من النظائر الهيدروجينية الغني بالنيترونات مع عنصر مماثل وليس مع عنصر التريسيوم بوجود الاريديوم و البريليوم كعناصر مساعده كما في النوع الأمريكي وتم اختيار الزئبق الأحمر الطبيعي كمحرض تفاعل فوق تقليدي .
    ولكن كانت هناك معضلات منها أن قوة هذا السلاح تساوي 1/15 من قوة النموذج التكتيكي الأمريكي وبعشرة أضعاف الكلفة بسبب ندرة و غلاء الزئبق الأحمر الطبيعي .
    إضافة لعدم النجاح في إيجاد معادلة كيميائية أو طريقة فيزيائية ناجحة في تكثيف و ضغط التريتيوم دون تعرض هذا العنصر لتفاعل اندماجي نووي أثناء هذه المعالجة.
    ولكن اليوم تكلل هذا المجهود بالنجاح في تكثيف وضغط عنصر التريتيوم بشكل كبير وغير مسبوق ليتم تفعيله الاندماجي بقوة موازية للقنابل النيترونية الأمريكية النووية تقريباً .
    ولكن بحرارة أقل وتفجير تحريضي أصغر منخفض الأشعة تمثل بمادة "الباريوم الزئبقي" وهو الشكل الصناعي للزئبق الأحمر الطبيعي وبنفس القوة أي غرام واحد من هذه المادة يوازي 10 كغ من مادة ت.ن.ت الشديدة الانفجار كطاقة حرارية وهذه المادة عبارة عن خليط مكون من مفجر كربوني بلاستيكي ممزوج مع بودرة الألمنيوم المعالجة بمؤكسد حراري خاص ويضم هذا الخليط أيضاً حبيبات مجهريه "كريات ميكرونية " من الغرافيت و نوعية معينة من ألياف الكربون أنويتها من مادة البلوتونيوم 237 مهمة الخليط توليد حرارة عالية مفاجئة تساعد على تصعير مكون الطاقة النووية بالبلوتونيوم من خلال الانصهار النووي لتنتج طاقة حرارية هائلة جداً بحيث تبلغ قوة رأس حربي يزن 500 كغ من الباريوم الزئبقي ما يعادل 5000 طن من مادة ت ن ت الشديدة الانفجار أي بقوة قنبلة نووية تكتيكية أمريكية لذلك فإن هذا المفجر ذو الطاقة التدميرية المفرطة هو بديل استراتيجي عن القنبلة البلوتونيوم التكتيكية مع معدل إشعاعي منخفض جداً بسبب عناصر الكريات الميكرونية المنفذة للحرارة و المخمدة للأشعة النووية إضافة لانخفاض النشاط الإشعاعي بالبلوتونيوم 237 .



    في حالة إتمام دائرة الإنتاج العسكري العراقي إنتاج رؤوس زنة 500 كغ من "الباريوم الزئبقي" فإن صواريخ "الغضب" المتسللة المشتقة من الصاروخ الروسي "اسكندر" SS- 26 Stone يصبح بإمكانها نقل رؤوس تدمير تعادل قنابل Mini Nuke النووية التكتيكية التي تحملها القنابل الطيران البرشوتية الموجهة بالأقمار الصناعية من نوع B-83/B Makeover ، وهذه الرؤوس الزئبقية يمكنها ضرب أهداف إستراتيجية أمريكية في قلب الخليج وقلب الكيان الصهيوني وقلب إيران في وقت واحد وبنتائج مهولة في حالة لجئ العدو إلى مبدأ التدمير المتبادل وأدخلت إيران قوات كبيرة بشكل مباشر من الباستدران .

    وبالوقت ذاته فإن "الباريوم الزئبقي" هو المفجر التحريضي النموذجي لاندماج التريتيوم المكثف وبقوة أقل من 1/30 من طاقة النيترون المتحرر الكثيف بدل 1/ 10 في النموذج الأمريكي وناتج الطاقة النيترونية مقارب للسيل النيتروني النووي في القنابل الأمريكية.
    ومن امتيازات القنبلة النيترونية أنها سلاح شل قدرة لأنها تفقد الوعي لكل من يتعرض لأشعتها بدرجات متفاوتة بمساحة كبيرة خارج نطاق التأثير المباشر القاتل لأن النيترون الحر أول ما يهاجم الجهاز العصبي.
    وقد تم تجربة هذا السلاح حديثا بنماذج تجريبية مصغرة "ميكرونية" ضد قاعدة "فالكون" أو قاعدة صقر من خلال قذيفة صاروخية من نوع "ريبليكا" عيار 107 ملم كانت قوتها التحريضية تعادل 30 كيلوغرام من مادة ت.ن.ت ولكن طاقة النيترون الصامتة كانت تعادل طن من مادة ت.ن.ت تقريباً تمكنت خلالها النيترونات الحرة من قتل 39 جندي أمريكي في ملاجئهم تفحمت جثثهم ، وتبخرت جلود وأحشاء عدد منهم حتى لم يبقى منهم سوى عظام متفحمة أو رماد العظام لمن كان تحت التأثير المركزي.
    وتكرر الأمر في قاعدة "أناكوندا" من خلال قذيفة هاون شراعية من عيار 120 ملم كانت مزودة بصمام تفجير تقاربي لينتج عنها قوة تفجير تحريضي بقوة 100 كغ ت.ن.ت وسيل طاقة نيترونية بقوة 3 طن ت.ن.ت على الأقل .
    دانة الهاون الشراعية عيار 120 ملم التي تم اختيار نموذج منها لحمل الشحنة النيترونية الميكرونية والتكون عماد عملية "نقطة الصفر" بغية ضرب مركز القوة لدى العدو والتي تنفجر بشكل تقاربي على ارتفاع عشرة أقدام من نقطة السقوط

    وهذا السلاح المخيف النظيف الصامت إشعاعياً ، كان سبب أساسي في فرار العدو إضافة لأسباب أخرى مساعده هي :
    1. التصعيد الموازي من خلال استخدام أسود الفداء لقذائف "ريبليكا" الخبيثة التي كانت مزودة بمواد تسميم إشعاعي من نوع "البولونيوم" مع المفجر التقليدي أو من النوع التفاعلي التأخيري بحرق البولونيوم إضافة لاستخدام معاملات كيميائية سريعة الزوال مضادة لأعصاب ضمن العبوات الناسفة في الطرقات خارج المدن بغية ضمان قتل أفراد الآليات المستهدفة بالكامل .
    2. نجاح المقاومة العراقية وقوات طالبان الأفغانية في تصعير الجبهة الأفغانية و التحول إلى مرحلة جديدة من التصعيد الهجومي وتحرير عدد من المناطق في الولايات الحدودية لعزل العدو والسيطرة على الإمدادات البرية اللوجستية وإجبار العدو على إخلاء قواعده ونقاطه الأمنية في الأماكن الساخنة نتيجة الهجمات الكبيرة و الكثيفة ، والسيطرة على الحدود والطرقات الرئيسية والبدء باستخدام صواريخ كروز العراقية الفائقة التدمير هناك ولو بشكل محدود جداً إلى الآن ، إضافة إلى أساليب غير تقليدية في عملية الاستنزاف لقدرات العدو.
    3. عدم تمكن قيادة العدو من تغطية نفقات جبهتين ساخنتين بوقت واحد بشكل مجدي وانعدام الجدوى الاقتصادية للجبهة العراقية مقابل حجم الخسائر و النفقات المخصصة لهذه الجبهة ، إضافة إلى أن هذا التضخم في الإنفاق العسكري سوف يخفض النفقات الأخرى الإستراتيجية والمخصصة للصيانة والتطوير و التي كان منها تقليص وتأخير بعض برامج التسليح المستقبلية وتوقف وإلغاء البعض الأخر مثل وقف إنتاج كل من سميتات "الكومانشي" RAH-66 Comanche الهجومية ودبابات "أبرامز3" M1A3 Abrams وهو أمر غير مقبول بظل عودة الحرب الباردة من جديد بين الدول العظمى.





    سمتية "الكومانشي" سمتية متسللة سريعة وتتميز بقدرة كبيرة على المناورة حتى أنها أم الأباتشي بكل المقاييس كان من المقرر أن تنتج عام 2004 ، ودبابة أبرامز 3 دبابة كان من المقرر أن تنتج عام 2003 و هي أخف وزنا من الأجيال السابقة وأقوى تدريع وأسرع وذات حماية الكترونية متطورة جداً ، توقف إنتاج هذه الأسلحة المتطورة بسبب تضخم الإنفاق العسكري الأمريكي في العراق وأفغانستان .
    الدافع التخطيطي الأمني :
    هناك مخطط أمريكي مخيف جداً تبنته الاستخبارات الدفاعية الأمريكية DIA هو استبدال كافة القوات المسلحة الأمريكية بقوات أكثر وحشية وأقل انضباط ولكنها محترفة يصنف أفرادها بتسمية مقاولي التخصص العسكري Private Military Contractor "PMC" وهي عناصر شديدة الإجرام و الاحتراف يتم انتقائها من كافة أنحاء العالم والتعاقد معها من قبل شركات أمن خاصة أشهرها "بلاك ووتر" ذات الصلات المميزة بالبيت الأبيض والبنتاغون .
    ويوجد من هؤلاء المقاولين العسكريين المتخصصين قرابة 200 ألف مقاول في العراق نصفهم اليوم في سكنات ومعسكرات وقواعد الجيش الأمريكي المنسحب ، سلاحهم الرئيسي عجلات "مراب" MRAP "Cougar" المدرعة و"هامفي" HMMWV "Hummer" الأقل تدريع ويعتمدون بالتنقل الحيوي على سمتيات "الطائر الصغير" Little Bird وحالياً يستخدمون أيضاً سمتيات الصقر الأسود Black Hawk كما يتميزون بأن تسليحهم وتجهيزهم الفردي أفضل من تسليح القوات المسلحة الأمريكية كما واضح في الصورة بالأسفل.









    يتم تزويد المقاولين العسكريين برشاشات فردية متوسطة لزيادة وحشيتهم
    سمتية "الطائر الصغير" AH-6J littlebird
    وآلية الدعم والإسناد الناري لهم هي السلاح الحيوي "الطيران" فسماء العراق لا زالت لأمريكا.
    ويتحمل نفقاتهم في هذه المرحلة الحكومة العملية العراقية ؟؟!!...
    بمعنى أن أخر أن القيادة الأمريكية رفعت عن عاتقها الجزء الأكبر من تكاليف الحرب في العراق وسحبت كافة جنودها ونقلتهم إلى أفغانستان على أمل استعادة زمام المبادرة من جديد هناك ، ولم تترك من قواتها المسلحة إلا بضعة آلاف من المدربين فقط لتدريب الجيش العلقمي و المقاولين العسكريين على التكتيك والسلاح الأمريكي الثقيل بغية منع أي دولة أخرى من الاستفادة ولو بدينار عراقي واحد من عائدات النفط.
    ولكن قذارة و خبث المخطط الاستخباراتي الأمريكي في العراق لم يقف عند هذا الحد لأنه اليوم يكمن في استثمار التحول التكتيكي العراقي من الاستنزاف إلى الحسم بشكل قذر من خلال مبدأ جديد فحواه "دع النمرين يتقاتلا ثم أقضي عليهما وهما يتقاتلا" أي مبدأ السهم المكسور من جديد بأسلحة فتاكة ولكن غير مدمرة أهمها القنبلة النيترونية وغازات الأعصاب ذات التأثير الثنائي لإبادة ثورة المقاومة مع من يلتحم معها من الباستدران المنخرط بين صفوف جيش العمالة العراقي أو من مقاولين الشركات الخاصة PMC الذين ليس لهم تأمين عند الحكومة الأمريكية ولا حتى أي قيمة اعتبارية.
    وهو ما يفسر الهدوء النسبي عند المقاومة بعد فرار التشكيلات القتالية من القوات المسلحة الأمريكية وتأجيل وتغيير خطة "نقطة الصفر" إلى وجه جديد قد يصعق العالم ؟؟؟!!!.
    فرب ضارة نافعة .....
    وصدق الله في كتابة العزيز حين قال : ( كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) [البقرة : 216] ...
    وقوله عز من قائل : ( ........... فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً ) [النساء : 19] ....
    و الله أكبر و الله أكبر و الله أكبر وليخسأ الخاسئون ....
    ويا محلا النصر بعون الله ...
    محب المجاهدين ....







    إن شاء الله عائدون نحن أسود العراق رغم كيد المعتدين
    [poem=font="Traditional Arabic,6,,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.baghdadalrashid.com/vb3/mwaextraedit2/backgrounds/34.gif" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    قد عزمنا للنضال=واتحدنا للخطوب

    نحن رهبان الليالي=نحن فرسان الحروب

    في سبيل الله سرنا=بالأماني الضاحكات

    رقص الكون وغنى=من تراتيل الدعاة

    لا تقولوا الدرب صعب=نحن أرخصنا النفوسا

    لا تقولوا اللهو عذب=نحن حطمنا الكؤوسا

    أي نصر أجتنيه=حينما أبذل روحي

    في سبيل الله تحلو=يا أخي كل الجروح[/poem]


    [rams]http://www.baghdadalrashid.com/upload/kad3azamna.wav[/rams]



  2. #2

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    الحمد لله سلاح القنبلة النيترونية سلاح رهيب ويقلب الموازين
    بالنسبة للمرتزقه فكما قلتم فرب ضارة نافعه من يدري ... انهم مرتزقه...اي يريدون المال....
    وهم وحشيين جدا كماقيل...وليس صعبا على الافذاذ من الحرس الجمهوري وفدائيي صدام ومن قبلهم قائدنا صدام العز ان يقوموا بترويضهم كما روضوا القرود واصبحت تقتحم المعسكرات بالنيابة عنهم وتعود الى قواعدها سالمة
    فيهي اخبار جيدة ان ما بقي في العراق هم مرتزقه اي اصحاب درهم ودينار... اي ارمي لهم الدينار يركع امامك لياخذة

    ولكن والله ما زال لم يشفى غليلنا من الامريكان والصهاينة والفرس المتصهينين وفي كل الاحوال سوف يعودوا ولكن ان شاء الله ان عادوا لن يخرج الا واحد منهم ليخبر بما حصل كما ارادها القائد

    التوقيع
    السلمون يسعى بذمتهم ادناهم وهم يد على من عاداهم

  3. #3

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    [align=center]بارك الله بك اخي الحبيب على بشائر الخير والنصر المبين ..
    والحمد لله على توفيقه ..
    ولنا عودة باذن الله ..
    [/align]

  4. #4

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    [align=center]بارك الله بك اخي الحبيب على بشائر الخير والنصر المبين ..
    والحمد لله على توفيقه ..
    ولنا عودة باذن الله ..
    [/align]

  5. #5

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بشركم الله بكل خير

    وفقكم الله
    نصركم الله
    أيدكم الله
    أواكم الله

    اللهم نصرك القريب

  6. #6

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    الله العلي القدير القادر على كل شيء ناصر المؤمنين ( ان ينصركم الله فلا غالب لكم)
    اخواني ابطال العراق العظيم الحمد لله على كرمه ومنه وانشاء الله يكون هذا رمضان فاتح النصر على اعدائنا انه قريب مجيب الدعاء في الثلث الاخير من رمضان الخير والبركة حييى الله المنصور صدام حسين
    حييى الله المجاهدين حييى الله العراق والعراقيين

  7. #7

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المجاهدين مشاهدة المشاركة
    سر الفرار الأمريكي الكبير

    هناك أسباب عديدة دفعت القوات الأمريكية إلى تعجيل سحب تشكيلاتها المقاتلة من العراق وبشكل مفاجئ وسري ، والتي يمكننا أن نقسمها إلى قسمين رئيسيين هما الدافع التكتيكي العسكري و الدافع التخطيطي الأمني .
    الدافع التكتيكي العسكري:
    وأهم أسباب هذا الدافع هو تغيير الإستراتيجية الرئيسية للمقاومة العراقية المركزية من حرب استنزاف طويلة الأمد و التأثير على القدرات الأمريكية العسكرية والاقتصادية إلى حرب تحرير تصاعدية تنتهي بمعركة التحرير خلال شهر رمضان الحالي !!!! ... نعم خلال هذا الشهر الكريم .





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المجاهدين مشاهدة المشاركة
    لقد كان مقرراً أن تبدأ خطة "نقطة الصفر" في 21 آب 2010 بالساعة الثانية بعد منتصف الليل ويبدو أن استخبارات العدو قد شعرت بالنوايا العراقية فسارعت لتدارك الأمر بانسحاب تكتيكي مفاجئ لكافة تشكيلاتها القتالية بشكل معلن بعد إتمام الانسحاب ، بالإضافة لكافة تشكيلات الإسناد بشكل غير معلن.



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المجاهدين مشاهدة المشاركة
    ولكن قذارة و خبث المخطط الاستخباراتي الأمريكي في العراق لم يقف عند هذا الحد لأنه اليوم يكمن في استثمار التحول التكتيكي العراقي من الاستنزاف إلى الحسم بشكل قذر من خلال مبدأ جديد فحواه "دع النمرين يتقاتلا ثم أقضي عليهما وهما يتقاتلا" أي مبدأ السهم المكسور من جديد بأسلحة فتاكة ولكن غير مدمرة أهمها القنبلة النيترونية وغازات الأعصاب ذات التأثير الثنائي لإبادة ثورة المقاومة مع من يلتحم معها من الباستدران المنخرط بين صفوف جيش العمالة العراقي أو من مقاولين الشركات الخاصة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المجاهدين مشاهدة المشاركة
    PMC الذين ليس لهم تأمين عند الحكومة الأمريكية ولا حتى أي قيمة اعتبارية.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المجاهدين مشاهدة المشاركة
    وهو ما يفسر الهدوء النسبي عند المقاومة بعد فرار التشكيلات القتالية من القوات المسلحة الأمريكية وتأجيل وتغيير خطة "نقطة الصفر" إلى وجه جديد قد يصعق العالم ؟؟؟!!!.
    فرب ضارة نافعة .....
    وصدق الله في كتابة العزيز حين قال : ( كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) [البقرة : 216] ...
    وقوله عز من قائل : ( ........... فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً ) [النساء : 19] ....
    و الله أكبر و الله أكبر و الله أكبر وليخسأ الخاسئون ....
    ويا محلا النصر بعون الله ...
    محب المجاهدين ....

    بارك الله فيك أخونا القائد // محب المجاهدين
    ويتبقى السؤال هل التغيير والتأجيل المشار إليه إلى ما بعد شهر رمضان الحالي أم خلاله ؟؟؟؟

    اللهم وفق خطط وخطوات قيادتنا الرشيدة وآتيهم نصرك الذي وعدتهم يا كريم

  8. #8

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    أخي محب المجاهدين تحية ملؤها الفخر والأعتزاز ان قمة القوه ما قلت فأنت تشرح للصديق وللعدو عن سلاح المنصور بالله بأدق التفاصيل وانت كلك ثقة أنهم عاجزين ان يستفيدوا شيئا من تلك المعلومات وتلك قمة القوة والفخر
    ثابيا اثبت للجميع صدق النبؤات في كتبهم بالنسبة للمنصور بالله حين وصف عندهم بأنه (فاحم المكر) كناية عن شدة الدهاء فهو يحارب كل اعداء الله من صهاينه وصليبيين ومجوس ومنافقين وأبناء ابي رغال جميعا ومع ذلك عجزوا جميعا في ان يصلوا الي قدرته العاليه في المكر لأعداء الله وصدق الله العظيم حين قال في كتابه العزيز (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) وحين قال (بعثنا عليكم عباد لنا أولي بأس شديد)
    ثالثا امران لا يختلف فيهم فطين احدهما لا احد يعرف متى ستكون ساعة الصفر سوى الله ثم المنصور بالله وكبار رجالاته وثانيهما ان النصر أت لاريب فيه ولكننا قوم يستعجلون
    أخيرا بلغ اعتزازي وفخري الي سيدي وتاج رأس الأمة صدام حسين المجيد وقل له اني لا زلت انتظر الدخول تحت راياته الي بيت المقدس لأنه قد وعدنا بذلك وانا واثق انه اذا قال فعل ويا رب انصر صولتنا ويا محلى النصر بعون الله

  9. #9

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    "إقتباس" صدام 56 "
    أخيرا بلغ اعتزازي وفخري الي سيدي وتاج رأس الأمة صدام حسين المجيد وقل له اني لا زلت انتظر الدخول تحت راياته الي بيت المقدس لأنه قد وعدنا بذلك وانا واثق انه اذا قال فعل ويا رب انصر صولتنا ويا محلى النصر بعون الله "

    بارك الله فيك أخى صدام

    و أنا أضم صوتى لصوتك بنفس الطلب

    اللهم نصرك القريب

  10. #10

    رد: سر الفرار الأمريكي الكبير

    اهلا اخي العزيز محب المجاهدين
    وخواتم مباركة

    سيناريو السهم المكسور او ضرب النمرين " المقاومة من جهة والايرانيين ومرتزقة الشركات الخاصة من جهة اخرى" متوقع ، ولكن ما هو السيناريو المقابل الذي تفكر بإتخاذه القيادة المركزية في ضل عدم وجود شيء تخاف عليه امريكا في العراق ، و يجبرها على عدم استخدام اسلحة غير تقليدية فقد عودت القيادة المركزية العدو على الرد بالمثل على قواعده وتجمعات جنوده ، الخيار المفضل برأيي بالنسبة للقيادة المركزية تطبيق تكتيك نقطة الصفر في افغانستان فمجاهدي طالبان دربوا من قبل القيادة على تنفيذ هذا التكتيك وقد جربوه في قندهار ، وبهذا ستربك القيادة خطط العدو ، مع تزويد مجاهدي طالبان بسلاح ردع غير تقليدي حتى يكبح جنون العدو .

    والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون

    ويا محلى النصر بعون الله

المواضيع المتشابهه

  1. الهروب الأمريكي الكبير ؟؟؟؟!!!!....
    بواسطة محب المجاهدين في المنتدى منتدى خاص بمعركة الحواسم
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 23-10-2011, 10:44 PM
  2. (الهروب الأمريكي الكبير في الذكرى السابعة لإحتلال العراق)
    بواسطة محمد اسعد بيوض التمي في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-04-2010, 07:24 PM
  3. من هو القائد الأمريكي الكبير المقبور أو يكاد بعد إطلاق الرصاص عليه
    بواسطة ali2004 في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 12:36 AM
  4. السقوط الأمريكي الكبير
    بواسطة العربي بن سالم في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-08-2005, 02:19 PM
  5. بدأ الفرار الأمريكي من العراق
    بواسطة الفرقاني في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-06-2005, 02:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •