~*¤ô§ô¤*~ ربيع عربي أم خريف ~*¤ô§ô¤*~






النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ردا على فتحي

  1. #1

    ردا على فتحي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتحي سبتمبر مشاهدة المشاركة
    والله الذي لا إله الا هو كم تمنيت الآن أن يكون الرئيس الرمز القائد صدام حسين هو الشهيد بإذن الله خير له ألف مرة من أن ينضوي تحت لواء متخلفون مبتدعون أمثالكم، يكرهون مواجهة الحقيقة ويصرون على العيش في احلام متبجحين على الغير لكشف عوراتهم امام القراء والله لا استبعد عنكم اى شئ ، ولكني اقول لكم انكم تتمسحون بالمجاهدين الحقيقيين بالقاعدة الشرفاء سواء بالعراق او افغانستان لسرقة ما قدموه للجهاد والمجاهدين انظروا الى حجم عملياتهم ودقتها والاهداف المنتقاه وكافة اصداراتهم التي تدل على الصدق فى المنهج والعقيدة وليس امثالكم ، كل اصدار به طبل وزمر حتى ان العملية البسيطة او المتواضعة يكون عليها اصدار كامل 89اصدار في فترة وجيزة جدا ، كيف تقاس حجم عملية واحدة من عمليات بغداد الاخيرة بتلك الاصدارات النقشبندية ، والتي معظمها تمجيد للنقشبندية بالغناء والانضواء وكل شئ وكأن النقشبندية دين جديد لنبي جديد ، التوبة التوبة والرجوع لدين الله الخالص وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والله هي مفتاح النصر والفرج لا الادعاءات الكاذبة بعلاقة اولى الباس بكل نصر ، وان كنا لا ننكر فضل المخلصين منهم بالعراق فقط والله حسيبهم ولا نزكي على الله احدا ، وقبل ان تهددني بالغاء اشتراكي من المنتدى اقول لك انا لا يشرفني ان انتسب الى مبتدعين كاذبين مفترين أمثالكم ، واعلن انسحابي والغاء الاشتراك فيه . هداكم الله الى الحق والر شاد ؟؟؟ اللهم احصي الكافرين عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا آمين آمين آمين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام) صدق الله العظيم .
    الاحظ منذ فترة ليست بالقليلة ردودك التي تحمل في ظاهرها نصرة أولي البأس الشديد وقائدهم المنصور بالله ، لكنها في باطنها تحمل فكر مسموم يطعن في رجال المهمات الصعبة بأسلوب خبيث ، لذلك ولكي لا يفتتن أحد بما قلت سأرد عليك بما فتح الله عليّ واقول : تمنيت أن يكون المنصور بالله قد قتل " خسئت وخبت" فتلك هي نفسها أماني اليهود والصلبيين و الفرس والمنافقين ، فقد أبقاه الله شوكة يفقأ بها عيون الكفار والمنافقين أمثالك.
    ومن هم المتخلفون ؟ وأنت ومن اسميتهم المجاهدين الشرفاء في القاعدة لا وجود لهم إلا في مواقع الانترنت التي تديرها السي آي ايه والموساد ، اما أسود العراق فلهم اليد الطولى في العراق وخارجه ، وهذا ليس بغريب على الجيش العراقي العقائدي الباسل الذي كان له عبر تاريخه الطويل ملاحم بطولية خارج العراق ، فقد شارك في معارك 48 ومعارك 67 ومعركة 73 ، ولم يتخلى العراق عن اشقائه حتى وهو يمر بأحلك الظروف ففي الثمانيات واثناء خوض العراق لمعركة القادسية مع الفرس كان السودان الشقيق على وشك السقوط من قبل جيش الجنوب المدعوم من الصهاينة والامريكان ، فقام العراق بعمل جسر امداد للجيش السوداني بالعتاد العسكري ورجح كفة الجيش السوداني ومنع تقدم جيش الجنوب ، وفي 1994م كان اليمن على وشك ان يسقط او ينفصل على يد الشيوعيين الماركسيين المدعومين من الكويت والسعودية ، فأرفد العراق خيرة المخططين العسكرييين والطياريين الذي وجهوا الجيش اليمني وقادوه للنصر ودحر الماركسيين ، إذن هذا أرث تاريخي للجيش العراقي وقيادته في دعم اخوانه واشقائه في اسوء الظروف ، لذلك ليس بغريب على قيادة العراق دعمها لحركة طالبان والمقاومة الفلسطيينة فبالاضافة إلى الواجب الديني والقومي فإن العدو واحد والمصير واحد ، بل واردف لأقول بأن الجيش العراقي مؤخرا منع اليمن من أن تكون ولاية فارسية من خلال مشاركة ضباط وطياريين عراقيين مع الجيش اليمني في حربهم مع الحوثيين المدعومبين من ايران وبرضى امريكي ، وبغض النظر عن هذا كله فالعراق لديه الكفاءة والقدرة من أن يكون فعالا في دعمه لأي طرف ثائر و مجاهد في أمتنا ، فالعراق يملك جيشا من الخبراء والعلماء والفنيين الذي كانوا نتاج لاكثر من 30 سنة من البناء العلمي والمعرفي ، واضف إلى ذلك بأن العراق بلد نفطي وقد خزنت القيادة اموالا طائلة لهذه المعركة الخالدة تكفي لتكبد الاعباء المالية لها ، ولا ننسى ان الحرس الجمهوري صنفه الخبراء العسكريين كأقوى جيش في العالم من حيث كفاءة وخبرة ومهارة افراده القتالية ، والاهم من ذلك كله الإرادة الصلبة وقوة الإيمان والثقة بالله التي تتحلى بها القيادة المركزية وعلى رأسها المنصور بالله ورفيقه المعتز بالله حفظهم الله ، إذن العراق يمتلك كل المؤهلات التي تجعله " بعون الله " فاعلا ومؤثرا في ساح المعركة في العراق او خارجه .
    اما اتهامك للنقشبندية بالابتداع وكأنها دين جديد ، فالنقشبندية لم تبدع ركنا جديدا للاسلام ولم تدخل تعديلا في أركان الإيمان ، بل هي تدعو إلى تهذيب النفوس من امراض القلوب كالطمع والنفاق والرياء ، كما أنها علم أولي الألباب الذين عرفوا الله حق معرفتهم فتفكروا في الخلق بفكر المؤمن الموصول بربه .
    لذلك اعتبر أن من اهم اسباب نجاح القيادة المركزية بعد الله هو سلكها لمنهج النقشبندية الذي يتجه إلى نكران الذات و الاخلاص في العمل والخوف من الرياء لذلك تراهم يبتعدون كثيرا عن الاعلام ، فرغم الانتصارات الباهرة التي نسبت لغيرهم لكنهم تراهم لا يلقون لذلك بالا فكل ما يهمهم هو رضاء الله وتحقيق النصر .
    وللعلم فإن هذه المنهاج " علم القلب " هو منهج القادة العظام ، كصلاح الدين الايوبي ، ومحمد الفاتح ، وعمر المختار ، وعبدالقادر الجزائري ..... الخ .. فهل كل هؤلاء مبتدعون ؟؟
    اما كلامك عن اصدارات جيش النقشبندية فهو عين الكذب ، ففي كل اصدار ترى عمليات جديدة وعلى شريط الفيديو ترى تاريخ الفيديو بساعة الكاميرا التي التقطت الصورة ، وكلها تواريخ حديثة ، وجميعها اصدارات تحوي عمليات نوعية بشهادة القاصي والداني .

    المهم بدأت الامور تتكشف شيئا فشيئا ، فتين من يجاهد حقا في سبيل الله ومن يجاهد رياءا ليخدم اجندة العدو .

    فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال‏
    صدق الله العظيم
    و الله أكبر وليخسأ الخاسئون .

  2. #2

    رد: ردا على فتحي

    كفو كفو كفو يا ما هر والله انا مقتنع بكلا مك ميه الميه بس اضيف معلومه انو اسرار المعركه تحتم علينا عدم تصديق بعض ما يقال وبالنسبه للمنصور بالله نختلف معك وعندي سوال واحد يمكن ان يكون له شبيه في الشكل انما شبيه له بالصوت والصوره مستحيل يا بغداد الرشيد صعب نقتنع حا ول اتكون واقعي يا ماهر فحمزه عم الرسول واسد الله استشهد الممكن ان يكون المقصود بالمنصور بالله اتبا عه او من صار علي نهجه

  3. #3

    رد: ردا على فتحي

    الاخ ماهر على رميتني بالنفاق والكفر أيها (-------------) كم كنت اتمنى ان يطاوعني قلمي في الرد عليك بأقبح الكلمات الا انه منعني هو وحيائي وايماني الذي علمني الا اتهم احدا بالكفر الا ان يكون عندنا فيه من الله برهان ، وكوني اتهمت القشبندية بالمبتدعة فهذا ليس كفرا ، اما اتهامك لى بالكفر فالله حسيبك ، وصدق قول المطفى صلى الله عليه وسلم لخالد بن الوليد" اشققت على قلبه "
    * اما مشاركة اولى البأس الشديد في صولات 48 ، 67، 73، وحرب اليمن وغيرها فهذا لا ينكره احد ، لان القائد الرمز صدام حسين كرس حياته لخدمة امته بصدق ، اما هؤلاء النقشبندية ، فلم يظهر جهادهم الا منذ ثلاث سنوات ولأسباب الكل يعلمها ليس من بينها احتلال العراق ، انا اؤمن بالتحالفات السياسية ، لكن ليس الذوبان ، فكون القيادة انضم اليها جيش رجال النقشبندية فليس معناه ان تكون القيادة نقشبندية ، إن المجاهدين الأوائل لهم الفضل ، فهل يستوى من قاتل في بدر بمن قاتل بغيرها لا يستويان مثلا ً
    * اعلم ماهر على اننا والحمد لله اول من نقل اخبار القيادة والعمليات بصدق ولم نكذب او نحور او نحيد لطرف على حساب طرف ، ولكننا اليوم في مفترق طرق ، فإما ان نوضح للقراء وبموضوعية ما يُطرح على الساحة وبصدق ، او نفقد مصداقيتنا ، وانت تعلم جيدا انت والاخ صلاح منذ كتابتنا في الفوائد بفتحي 11 من نحن ومن نكون فلا داعي للتجريح او قلة الأدب، اننا نود ان نكون منطقييين الى حد كبير في المرحلة المقبلة على الأقل لان العدو الغازى على وشك الرحيل ولابد من كسب ثقة العراقيين بالحق والصدق لا بالمبالغة وحب الظهور على كل ارض او عند كل نصر ، اخي العزيز مهما اختلفنا فنحن اخوان وربما نوضح الامور لبعض لكن ليس بالتجريح او التكفير كما قال المشرف الذي حذف مقالي للرد على مقال سيف الاسلام.
    اللهم اهدنا فيمن هديت؟؟؟
    اللهم اتحصي الكافر ين عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا
    آمين آمين آمين

  4. #4

    رد: ردا على فتحي

    يا سبتمبر اريد ان اسئلك سوال الذي حصل بالعراق وطريقه سقوط بغداد واختفاء الجيش اليس هناك اسرار انا اعتقد بعد خروج الا مريكان ستظهر كل الحقائق وكلها اقل من سنه اما يكون كلا م ما هر صحيح ونكون تعرضنا الي سحر اعلا مي وا ما انو ما هر وزملا ئه في احلا م واهيه فلننتظر الصبر قليلا بس الدوري يلمح في خطا با ته با نهم احياء يو ا صلون مسير تهم والله اعلي واعلم

  5. #5

    رد: ردا على فتحي

    أحبائي جميعا كلكم اعزاء علي قلبي
    ارجوكم صبرا جميلا لا تجعلوا للشيطان موطئ قدم في منتدانا الرائع كاكم علي حق ولكن كل يفتي حسب معلوماته وهذا يثبت ان قيادتنا لديها من الدهاء ما يجعل الولدان شيبا فلن يستطيع احد ان يعرف ما يدور في الخفاء على يد هذه القيادة الحكيمه فتعدد المسميات هدفها تشتيت تركيز العدو واذنابه أما بالنسبة للقائد المنصور بالله هل هو شهيد ام مرابط حتى الأن فهو انشاءالله مرابط بالقرائن وليس بالعولطف
    1- الصفات التي ذكرها سيد الخلق محمد صلي الله عليه وسلم تنطبق على المنصور بالله
    2- الحبر اليهودي في ايام نور الدين زنكي قال له سوف يختفي حتى يظن اهله واقرب الناس اليه انه قتل فيخرج كالعفريت ويدوسنا كما تداس طين الأزقه
    3- شارون عندما قيل ان الأمريكان القوا القبض على الأشوري ذهب الي العراق ومعه خيرة حاخاماته وفحصوه (الأسير ) لأكثر من نصف ساعة وكانت النتيجة انه ليس بالأشوري وهذا سبب جلطته
    أحيرا من يظن ان اتباع المنصور سوف يثقون بالقحطاني (أسامة) او اتباع القحطاني سوف يثقون بالسفياني (صدام) فهو واهم هذا قدر الله ولن تجد لسنة الله تحويلا

    ويارب انصر صولتنا ويا محلي النصر بعون الله

  6. #6

    رد: ردا على فتحي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام)
    صدق الله العظيم


    إلى الذين يشككون في دور أولي البأس الشديد داخل وخارج العراق (خاصة في فلسطين وأفغانستان) ولا يعون قدم وإتساع المعركة وأنها متواصلة داخل وخارج العراق منذ عام 1990 حتى اليوم بلا أي إنقطاع ,,
    هذا النص الكامل لخطاب النائب الأمين المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري حفظه الله ورعاه في الذكري 88 لتأسيس جيش العراق المؤرخ أوائل كانون الثاني / يناير 2009 للميلاد وإشارته في أكثر من موضع للخطاب إلى هذا الدور :

    النص المكتوب لخطاب شيخ المجاهدين عزة الدوري بمناسبة الذكرى الـ88 لتأسيس الجيش

    http://www.baghdadalrashid.com/vb3/s...ad.php?t=19172

    [web]http://www.baghdadalrashid.com/vb3/showthread.php?t=19172[/web]

    برجاء التركيز على ما ورد في صدر الرسالة الأولى
    وأقتبس هنا تعليق الأخ الكريم // الكلمة الطيبة :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكلمة الطيبة مشاهدة المشاركة
    شكرا لك أخي صلاح على نقل النص مكتوبا وعلى توضيحك لبعض النقاط المهمه

    واسمح لي أن أضيف نقطه مهمه جدا لم يقم أحد بالانتباه لها في خطاب السيد نائب الرئيس عزت الدوري

    فقد صرح في خطابه بأن الجيش العراقي يتصدى للطغيان في العراق وخارج العراق في افغانستان وغيرها من البلدان حين قال في الرساله الأولى:

    وذلك بفعل المواجهة البطولية التي أداها شعب العراق وجيشه ومقاومته ضد الغزاة وما كبدوهم من خسائر بشرية واقتصادية ومادية أخرى ومعنوية في العراق وفي أفغانستان وحيثما خربت وأجرمت تلك الإدارة في ارض الله

    أي أن الجيش العرقي يكبد العدو خسائر بشرية واقتصادية ومادية ومعنوية في العراق وأفغانستان وفي كل مكان أجرمت في تلك الادارة في أرض الله

    وفي الرسالة السادسة قال لأهل غوة:

    ونقول لشعبنا في غزة وفي فلسطين مزيدا من الصمود ونحن معكم في الميدان


    أي أن الجيش العراقي موجود معنا في الميدان وله دور كبير في تكبيد العدو الصهيوني الخسائر التي نسمع عنها في هذه الأيام وهي المرة الأولى التي تختفي فيها المقاومة الفلسطينية عن الأنظار ولا نرى سوى أفعالها دون أن نرى أجسادها كما صرح بذلك العدو وكما صرح بذلك السيد عزت الدوري في خطابه السابق عن الأشباح الربانية جند الرحمن الذين لا تراهم أعين العدو


    وفي النهاية فقد لمح الى شيء آخر مهم بخصوص الصومال في قوله :

    تحية مباركة طيبة إلى فرسان الجهاد والمنازلة الكبرى في قواتنا المسلحة وفصائل الجهاد والتحرير الوطنية والقومية والإسلامية في العراق وفلسطين والصومال وأفغانستان

    وقد لمح أيضا الى أن سبب التواجد الغير طبيعي للبوارج الغربية لحلف الناتو والبوارج الروسية وحتى الصينية التي لم يسبق لها أن خرجت من مياهها الاقليمية منذ الحرب العالمية الثانية ليس هو وجود بعض القراصنة الصوماليين بل هو وجود جند الرحمن عباد الله أولي البأس الشديد وتحضيرهم للمعركة الحاسمة والفاصلة في تلك المنطقة وغيرها من المناطق في العالم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •