~*¤ô§ô¤*~ ربيع عربي أم خريف ~*¤ô§ô¤*~






صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 38 من 38

الموضوع: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء للعدو

  1. #31

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء ل

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وهم تنظيم دولة العراق الاسلامية
    شبكة البصرة
    سيد أمين

    فى نهاية شهر يناير من مطلع العام 2010، نقلت وسائل الإعلام المحلية العراقية والدولية انباءا عن قيام طائرات تابعة للاحتلال الامريكى بإلقاء منشورات موقعة باسم"دولة العراق الإسلامية".

    فى مناطق واسعة مما يسمى - طبقا لتقسيمات الاحتلال - بالمثلث السنى، تحذرهم من الخروج للتصويت فى هذا اليوم، ونقلت الصحف ووكالات الأنباء هذه المعلومات إلا انه خمدت بشكل مفاجئ فيما بعد.

    وفى كتابه "وكلاء الرعب فى الاسلام" كشف البروفيسور "جوزيف مسعد" المدرس بجامعة كولومبيا عن العديد من تفاصيل تعمد بعض الشخصيات الذين وصفهم بوكلاء الاساءة للاسلام نسج الحكايات وبث الافلام التى من شأنها تحقيق هذا الغرض مؤكدا علاقة هؤلاء الاشخاص بالصهيونية.

    وممن كشف "مسعد" عن شخصيتهم شخص يدعى "ستيفن ايميرسون" وهو ينحدر من عائلة يهودية بنيويورك وقال انه رجل استمر طيلة عقدين من الزمان ينسج الاباطيل ضد المسلمين محاولا اظهارهم بمظهر الارهابيين.

    وقال ان "ايميرسون" قدم عام 1993 للإعلام الامريكى فيلما وثائقياأسماه "الجهاد فى أمريكا" حرض فيه بشدة ضد المسلمين حتى سقط العديدين منهم قتلى فى هجمات عنصرية.

    بل وراح وبعيد تفجيرات "أوكلاهوما" بدقائق يظهر على شاشات التلفزة الأمريكية ليخبر الجميع انه حذر من هجمات للإرهابيين المسلمين من قبل، ولم يكترث احد، حتى حدثت هذه الجريمة التى كان يعلم بكل تفاصيلها، واكتسب شعبية كبرى لم يمحها إثبات تورط أمريكيين اثنين من غير المسلمين وراء تلك التفجيرات.

    وفى 1998 نشرت كبريات الصحف الأمريكية ما قالت أنها معلومات يقينية عن نية باكستان ضرب الهند بالقنابل النووية وراحت تقدم رجلا قالت انه عالم نووى باكستاني يدعى "افتخار خان".

    ووصفته بأنه مصدر تلك المعلومات الا انه فى لقاء مع علماء ذرة أمريكيين انكشف أمر "افتخار خان" حيث اتضح انه يجيد الكذب ولا علاقة له بالذرة وما هو إلا لاجئ يضمر العداء لإسلام أباد وقد قدمه للإعلام الامريكى "ايميرسون" ذاته.

    ومن أكاذيب "ايميرسون" انه ادعى فى شهادته أمام لجنة فرعية من لجان الكونجرس الامريكى بأنه تلقى تهديدا من إرهابيين مسلمين بالقتل وراحت الاستخبارات الأمريكية تحقق فى الأمر بجدية فاكتشفت زيفه كالعادة.

    وذاع صيت "ايميرسون" وبدأت لحبكته المتقنة فى الكذب تلقى اندهاشا من أوساط الإعلاميين الأمريكيين الذين رأوا انه بكذبه قد نبههم الى خطر محتمل حقيقى، وقامت الجيروزاليم بوست الصهيونية تكشف عن علاقة "ايميرسون" بالموساد الصهيونى.

    وتأتى بعد "ايميرسون" شخصية اخرى أشد اتقانا للكذب وتدعى "ريتا كاتز" وهى يهودية تنتمى للبصرة العراقية وقد اعدم والدها مع 14 شخصا اخرين بينهم 9 يهود فيما برىء 7 يهود اخرين بتهمة التجسس لحساب الكيان الصهيونى وذلك فى 27 يناير 1969 وهربت وعائلتها الى إيران ومنه الى أمريكا.

    ارتبطت ريتا بعلاقة وطيدة مع "ايميرسون" فيما كانت تعمل فى مركز يدعى "مركز الأبحاث الإعلامية للشرق الأوسط" ويرمز له اختصارا بـ"ميمورى".

    وهو مركز يقول ان من أهدافه مراقبة الإعلام فى الشرق الأوسط ويرأسه شخص يدعى"ايجال كرمون" وهو ضابط استخبارات اسرائيلى تربطه علاقة وطيدة بديك تشينى نائب الرئيس الامريكى السابق جورج دبليو بوش.

    والمدهش أن "ميمورى" افتتحت فرعا لها فى شارع "ابو نواس" ببغداد مع قدوم الاحتلال اليه رغم خطورة الأوضاع الأمر الذى يتنافى مع مهمة مراقبة الإعلام فى بلد لم يكن تعمل فيه أجهزة الإعلام بسبب الحرب.!

    والسبب فى خطورة "ريتا كاتز" والتى افتتحت مركزا مستقلا لها أسمته s. l. t. e"" أو"سايت انتيلجانس جروب" انها كانت تتقن التزييف وترتبط بثقافة الإسلام لكونها فتاة بصراوية وينسب إليها إنشاء تنظيم "دولة العراق الإسلامية" على الشبكة العنكوبتية.

    والتى تلقفت وسائل الاعلام اخباره دون تمحيص حتى صار حقيقة لا تقبل الشك عند بعض الناس رغم ان الـ"الأى بى" الذى كانت ترسل منه بيانات " دولة العراق الاسلامية " هو ذاته الـ"الأى بى" الخاص بشركة "ميمورى" لمراقبة الاعلام. وقد كانت من اكثر فضائحها أنها قامت ببث شريط للشيخ أسامة بن لادن قبل أن يبثه موقع القاعدة نفسه.

    وكتب "جوبى اريك" الصحفى فى الواشنطن بوست الأمريكية فى 10 اكتوبر 2007 مؤكدا ان التسجيل الذى نسب إلى زعيم تنظيم القاعدة فى اليوم السابع من شهر سبتمبر الماضى.

    وحث فيه الأمريكيين على اعتناق الإسلام متنبئا بفشل الحرب على العراق وافغانستان هو تسجيل صادر من "سايت انتيلجانس جروب" لمؤسسته "ريتا كاتز" والتى سارعت حينئذ بإخبار الجميع أنها سرقت الفيديو من موقع القاعدة عبر قرصنة اليكترونية وقبل بثه رسميا.!!

    بالطبع.. عذر غير منطقى اقبح من ذنب غير مغفور.

    وفى حوار اجرته صحيفة "المصرى اليوم " المصرية بتاريخ 21 نوفمبر 2010، كشف عبد السلام ضعيف انه سمع بنفسه من الشيخ أسامة بن لادن نفيه القاطع عن علاقة القاعدة بهجمات سبتمبر الامريكية وذلك فور وقوع تلك الهجمات.

    فيما نشرت مراكز بحثية غربية متعددة أبحاثا أكدت فيها براءة القاعدة من هجمات سبتمبر الأمريكية واختصت الاتهام بالموساد الاسرائيلى نفسه وبعض القوى الأمريكية من داخل النظام الامريكي ذاته.

    ومن تلك المواقع موقع يسمى Press Pakalert وهو مركز دراسات أميركي يعنى بالملفات الساخنة التي يعيشها العالم، والقضايا الكبرى على المستويات الأمنية والسياسية حيث نشر ذلك فى ديسمبر 2010 الماضى.

    وأكَّد تقرير للمخابرات الألمانية "أن الموساد الإسرائيلي لم يكن على علم بهجمات 11 سبتمبر فحسب، وإنما شارك في وضع الخطط لتنفيذها".

    وجاء في التقرير الذي نُشر على موقع "تيير نيوز أورج الألماني" أن الإسرائيليين حذَّروا الأمريكيين من احتمال حدوث الهجمات، ولكنهم لم يُطلِعوا الأمريكيين على مكان وزمان الهجوم الذي يعرفهما الموساد الإسرائيلي بدقة تامة.

    وأشار التقرير الألماني إلى أن عددًا من أجهزة الاستخبارات الغربية لا سيَّما الفرنسية والألمانية والروسية حذَّرت الإدارة الأمريكية من الهجمات، ولكن بوش وتشيني ومسئولين آخرين تجاهلوها.

    وكان موقع "دات ريلي هايند" الأمريكي قد كشف في وقت سابق من هذا التقرير عن أن خمسةً من عناصر الموساد الإسرائيلي اعتُقِلوا في يوم الحادث عندما كانوا يشاهدون انهيارَ الأبراج المستهدفة مبتهجين.

    وأضاف الموقع أن شبكة تجسُّس تابعة للموساد قامت بتصوير لحظة اصطدام الطائرات ببرجي مركز التجارة في نيويورك بالكامل.

    وتبين فيما بعد أن الشبكة كانت قد أَعدَّت كاميرات خاصة صوب الأبراج لتصويرها بدقة، وكان بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي وقتها قد اعتبر أحداث سبتمبر بعد وقوعها بأنها تخدم المصالح الإسرائيلية.

    أما الكاتب الفرنسي الشهير "إريك لوران" فقد أكَّد من جهته في الفصل السابع من كتابه "عالم بوش السري" أن إسرائيل كانت حاضرةً بقوة في أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 بقدر ما كانت وراء حرب العراق.

    بدوره أكد الكاتب البريطاني "آيد تونر" أن هناك دلائل قاطعة تشير إلى أن الموساد الإسرائيلي كان على علم بهجمات 11 سبتمبر التي استهدفت مركز التجارة العالمي ومبنى البنتاجون".

    وأضاف موضحًا: "لقد نشرت صحيفة الجيروزالم بوست الإسرائيلية في اليوم التالي للهجمات تقول أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تسلَّمت أسماء أربعة آلاف إسرائيلي يعتقد أنهم كانوا في مبنى مركز التجارة العالمي قبل وقوع الهجمات".

    ويقول الكاتب الأمريكي "ديفيد ديوك" المرشح السابق للرئاسة الأمريكية في مقالٍ نشره على موقع الإنترنت الخاص به ردًّا على التساؤل حول دور إسرائيل في الهجمات:

    "إن خبراء مركز الأبحاث والدراسات العسكرية في الجيش الأمريكي يقولون: إن الموساد لديه القدرة على توجيه ضربات لقوات ومصالح أمريكية وجعل الأمر يبدو على أنه من تدبير فلسطينيين أو عرب".

    ويضيف: أنه من السخرية أن يهاجم مركز التجارة العالمي بعد أربع وعشرين ساعة من نشر هذا التقرير.. فهل للموساد يدٌ خفية في هذا الهجوم؟!

    ويرى الكاتب ديوك أن الموساد تمكَّن من اختراق ما يعتبر أخطر منظمة إرهابية في العالم، ألا وهي القاعدة.. ويتساءل: هل من المنطق في شيء ألا يكون لدى شبكة الموساد الواسعة الانتشار أي علم مسبق بأكبر عملية إرهابية في التاريخ؟!

    ويجزم الكاتب بـ"أن الموساد كان على علم بالأمر.. وربما ساعد الموساد وحرض من دبَّر الهجوم، لأنه رأى في مقتل الآلاف من الأمريكيين ما يخدم مصالح إسرائيل".

    وتعزيزًا لنظرية "ديوك"، أكَّد عضو البرلمان الألماني آندرس وون -بولو "أن إسرائيل هي التي تقف وراء الأعمال الإرهابية -عن صحيفة هآرتس".

    وبينما أشارت تقارير عديدة استنادًا إلى صحيفة هآرتس أيضًا:

    "أن موظفي شركة ستارت-إف الإسرائيلية تلقَّوْا رسائل تحذِّرُهم من الهجوم قبل وقوعه بساعتين تقريبًا"، وعرض ثَرِي أمريكي يدعى "جيمي وولتر" مكافأة مالية تتجاوز ثلاثة ملايين دولار لمن يُثبِت عدم تورط الإدارة الأمريكية بهجمات سبتمبر.

    أما "راي ماكجافرن" وهو مسئول سابق في جهاز الاستخبارات الأمريكية فأعلن من جهته أمام عددٍ من أعضاء الكونجرس: "أن أمريكا ذهبت إلى الحرب على العراق من أجل النفط وإسرائيل؛ كي تتمكن من الهيمنة على ذلك الجزء من العالم".

    هذا غيث من فيض، نحن لا ننكر وجود تنظيم القاعدة ولا اشكك فى جهادية الشيخ اسامة بن لادن والدكتور ايمن الظواهرى وغيرهما ولكن اخشى ان ينسب اليهم ما ليس فيهم، وان يستعملوا كمعاول للهدم لا للبناء.

    خاصة مع انه فى كل مرة تنتشر حقيقة براءة القاعدة من هجمات سبتمبر نفاجئ بشريط يؤكدان القاعدة هى من نفذته، أليس بتلك الشرائط تعطى الذرائع لقتل ملايين المسلمين فى كافة إنحاء العالم تحت مسمى "مكافحة الإرهاب".

    إذا أرادوا تدمير العراق قالوا ان هناك علاقة بين صدام والقاعدة وتخرج علينا التسجيلات التى تؤكد ذلك، وإذا أرادوا تقسيم اليمن ظهرت الطرود المفخخة وتصدير الطابعات الحديثة من "اليمن" الى "أمريكا".

    وإذا أرادوا جعل البحر الأحمر بحيرة مغلقة للأساطيل الأمريكية والصهيونية ظهر القراصنة الصوماليون، واذا ارادوا ارهاق مصر بالتفجيرات والفوضى هددت "دولة العراق الاسلامية" بتدمير الكنائس المصرية وتحرير فتيات مسلمات تقول انهن مختطفات فيها، مع انه كان أولى لهذا التنظيم تحرير العراق لا مصر.

    لقد جزم لى أيمن الفايد المستشار السابق للشيخ أسامة بن لادن فى حوار أجريته معه -ستنشره الاسبوع اون لاين - أن تنظيم دولة العراق الإسلامية هو مجرد وهم استخباري، وان القاعدة نفسها مرت بثلاث مراحل وهى الـتأسيس ثم الشباب والانتشار ثم الانحسار والاضمحلال.

    ولكن على ما يبدو أن هناك - بحسب قوله – جهات تسعى لاستعادة السمعة التى حظى بها تنظيم القاعدة من اجل التبرير لاعمال اجرامية واستعمارية ضد الشعوب الاسلامية فيما يسمى بالمرحلة الرابعة من مراحل تنظيم القاعدة.

    المهم فالتفاصيل تأخذني دون قصد مني بعض الأحيان، ولكن لكل مقام مقال.. فقد هاجمنى بعض الاشخاص على تقرير كتبته يؤكد عدم وجود تنظيم "دولة العراق الاسلامية".

    واعتبروا هذا النفى تبريرا للإرهاب الذى سأكتوي – لاشك – بناره، ولست ادري طالما كانت النوايا سليمة فماذا يضيرهم أن أطمئنهم بعدم وجود هذا التنظيم الذى هددهم أم أنهم يريدونها دائما "والعة".!!
    *صحفي وشاعر مصري
    [email protected] com
    شبكة البصرة
    الاحد 22 ذو الحجة 1431 / 28 تشرين الثاني 2010
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس


  2. #32

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء ل

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    القاعدة.. تولد أخرى وأخرى!!
    شبكة البصرة
    د. أبا الحكم

    ·القاعدة الحقيقية.. أعلنت دولة إسلامية في العراق.
    ·القاعدة الأمريكي.. قاعدة تقوم بالقتل والتفجير وخلط الأوراق.
    ·القاعدة الإيرانية.. تمارس القتل والتهجير والتكفير.
    ·القاعدة الإسرائيلية.. تكرس الاستيطان اليهودي في العراق.

    شيء عجيب حين ترى كل هذا التفصيل يعمل بالضد من الشعب العراقي كما أنه أمراً يدعو إلى الاستفسار، لماذا كل هذا التكالب الذي يسعى إلى تدمير العراق وتمزيق شعبه الموحد منذ آلاف السنين؟! وأود التنويه بأن هذا التفصيل في الإستعارة يأخذ شكل التوصيف، بأن ليس القاعدة تشتغل لوحدها ولم تأت من فراغ إنما هي من بنات المخابرات الأمريكية ولدتها في أفغانستان وأرغمتها على الهجرة إلى أماكن أخرى ومنها العراق.. وكتوصيف لهذا التفريخ، يمكن استعارة ذلك على أساس منظمات قاعدية إذا جاز التعبير لكل من أمريكا وإيران والكيان الصهيوني، إذ لكل منهم قاعدة لها كيانها وسياستها وأهدافها وأدوات فعلها.
    جمهورية العراق في ظل الحكم الوطني، لا أحد يستطيع أن يخلق أو يزرع فيها أي من هذه القاعدات القائمة على القتل، ولا نصفها ولا حتى عنصر واحد من عناصرها.. فمن أين جاءت، وكيف نمت وترعرعت في ظل إستراتيجية الحرب على "الإرهاب"؟!
    النقيضان قائمان ويعملان على ساحة واحدة.. الاحتلال يقول، إنه يحارب الإرهاب، والاحتلال هو الذي أوجد إرهاب القاعدة وأدخله إلى العراق على وجه الخصوص والمنطقة بشكل عام كحقيقة ثابتة لا أحد يستطيع أن ينكرها أو يغطي عليها.

    سألني أحدهم خلال محاضرة لي في نهاية التسعينيات عن نظرية "الفوضى الخلاقة"، وهي ابتكار صهيوني أمريكي مشترك، لماذا هي خلاقة؟ ألا ترى أن تناقضاً واضحاً بين الفوضى والخلق؟، قلت له، نعم من حيث التوصيف اللفظي وتركيب المفردتين، ولكن من حيث المغزى الإستراتيجي وفرضيته فهو الفوضى التي من شأنها أن تخلق التناقض وتزيد من زخم الصراع وتكرس النعرات الطائفية والعرقية وتخلط الأوراق صوب التقسيم والتفتيت.. وكل ذلك يصب في الإستراتيجية الأمريكية التي تتطلع إلى غزو العالم والهيمنة عليه وعلى مقدراته عن طريق القوة المفرطة.. ومن هذه الزاوية اعتمدت أمريكا في عدوانها على العراق وأفغانستان على نظرية (الصدمة والترويع)، وهي النظرية التي لا تراعي البشر ولا حقوق الإنسان والشعوب، إنما تراعي الأهداف الإمبريالية فقط.
    فنظرية الفوضى "الخلاقة" تعتمد أساساً على التناقضات الكائنة في مجتمعات الدول، وليس هناك مجتمع ليس فيه مكونات مختلفة عرقية ومذهبية، وتفاوت طبقي وتمايز قبلي وعشائري، وهكذا هو شأن معظم شعوب العالم. هذا جانب، كما أن معظم الدول لديها ملفات حقوق تاريخية - بعضها صحيح وثابت وبعضها الآخر غير صحيح – استطاعت القوة أن تسحقها أو تقوم بتحييدها أو تجميدها أو تضعها في جعبتها.. والمقابل من الدول بعضها يطالب بحقوقه والبعض الآخر يترك ذلك للزمن ولمعايير القوة ونضجها وتوازنات القوى وتحولاتها.. فيما يعد البعض عدته وينتزع حقوقه عن طريق القوة، حين يكون مستعداً وتوقيتات فعل استخدام القوة صائبة والتوازنات قائمة. وإشكاليات الملفات تظل معلقة، والحكمة تقتضي التأني، وعدم التضحية بالكل من أجل الجزء إذا لم يكن التوازن قائماً بين القوة الذاتية والظروف الموضوعية، حيث معادلة التوازن في القوة كمحصلة!!
    والمعنى.. أن الإستراتيجية الأمريكية تقتنص الفرصة حين تجد التناقضات ممكنة قد بلغت درجة الاقتراب منها أو تفعيلها، حسب نظرية الضرب في أسفل الجدار.
    والتساؤل هنا، لماذا تنساق تلك المجتمعات نحو غاية هي ليست أساسية، كما أنها "مفككة ومهلكة ومدمرة"؟! هل لديها استعدادات للتعارض والتنافر جراء تراكمات تفجرها شرارة في الداخل يغذيها الخارج؟ لمَ لا تدرك أن الخارج لا يعمل لصالحها بل يريد تفجير أوضاعها من أجل غايات اقتصادية وأهداف إحلال ثقافات أجنبية محل ثقافتها الوطنية والقومية عن طريق خلق الفوضى المنظمة المسيطر عليها لكي تحقق له أهدافه العدوانية؟!

    إن المجتمعات لا تتناقض مكوناتها المختلفة ولا تتصادم بالصدفة أو بالتلقائية، إنما هنالك دائماً ما يحركها، سواء كان المحرك سياسيون قادة أو رجال دين يتعاملون مع الأجنبي ومن أجل مصالحهم الذاتية بتنفيذ إستراتيجية الفوضى "الخلاقة".. والمثال على ذلك.. رجل الدين "علي السيستاني" الذي تعامل مع "رامسفيلد" وزير الدفاع الأمريكي قبل الاحتلال وبعده وباعتراف الوزير الأمريكي نفسه في مذكراته الأخيرة، بأنه سلم علي السيستاني مبلغ قدره (200) مليون دولار لتسهيل دخول القوات الأمريكية الغازية إلى العراق واحتلاله وتدميره، وذلك بإطلاق فتوى بعدم التعرض للقوات الأمريكية وإلقاء السلاح والذهاب إلى البيوت.. ولكن على حساب من هذه الفتوى المعلنة أو الخفية؟ طبعاً على حساب الشعب العراقي وعلى حساب الوطن ومستقبله ومستقبل أجياله.. ولمصلحة أمريكا وبريطانيا و"إسرائيل" وإيران.
    يقولون، إن علي السيستاني رجل دين لا يشتغل بالسياسة.. ولكن نرى أتباعه والناس الفقراء والكثير من مغيبي العقل ساروا على تنفيذ فتواه بصورة آلية أو ميكانيكية دون أن يسألوا أنفسهم بأن هذه الفتوى تخص السياسة وليست في الشأن الديني، وإن المسألة تخص الوطن والعدوان عليه من جهة أجنبية "كافرة"، الأمر الذي انتهى إلى كارثة على الشعب والوطن!!فهل أن تسهيل احتلال الأجنبي للعراق من دواعي الدين والشريعة الإسلامية؟! وهل يجوز شرعاً تسهيل الأمور للأجنبي على شعب مسلم من دواعي الدين أو دواعي الوطنية؟!
    والكلام موجه إلى كل أخوتنا الشيعة العرب الوطنيين الأصيلين، هل ترتضون أن يقودكم أجنبي بفتواه التي محقت وأحرقت الأخضر واليابس ومزقت شعب العراق ويتمت أطفاله؟! فالسيستاني إيراني أجنبي له ولاء إيراني وارتباط مزدوج بريطاني وأمريكي، فلا يعتقد أن الشرفاء والذين يحبون آل البيت الكرام الأطهار، يقبلون بشخص أجنبي إيراني يدعم ويساند بعمالة مفضوحة قوات الاحتلال الأجنبية وهي تتسلط على شعبكم وقيمكم وتراثكم وحضارتكم وعاداتكم وتقاليدكم ودينكم الإسلام الحنيف؟

    نعود إلى من أوجد القاعدة التي فرخت قاعدات بألوان مختلفة وأهداف مشتركة :
    أولاً- القاعدة الحقيقية..
    ما كانت موجودة في العراق قبل الاحتلال، فقد أدخلها المحتلون إليه، وهي عبارة عن عناصر أممية مشكوك في دوافعها الحقيقية، ومشكوك في أسباب نشأتها، فهي جزء من تنظيم أفغاني متطرف ظهر على ساحة المقاومة الوطنية الأفغانية ضد جيوش الإتحاد السوفياتي الغازية لأفغانستان، كما وحصل ظهورها على ساحة المقاومة الوطنية العراقية ضد جيوش الغزاة الأمريكيين والبريطانيين وغيرهم.. وآنذاك، كانت القاعدة في أفغانستان تحت رعاية أمريكية وتموًل من صندوق سعودي تحت اسم شركة تصدير واستيراد في كابل وبرصيد أو رأسمال دفعة أولى سعودية قدرها (500) مليون دولار أمريكي.. ثم بدأ المسلسل المعروف أسمه المتطوعون (العرب الأفغان).. والمسلسل هو لعبة أمريكية لها بعد إستراتيجي بالضد من الإتحاد السوفياتي.. وحين سحب الغزاة جيوشهم من أفغانستان مهزومين بات تنظيم القاعدة بين نزعتين، نزعة التحكم في الساحة الأفغانية على وفق معايير القاعدة ومفاهيمها المتطرفة، ونزعة التمرد على الذين أمدوهم بالسلاح والأموال والتدريبات والمعلومات، وهم الأمريكان، حتى باتوا حسب تعبير الأمريكان (خارج نطاق السيطرة).

    وحين دخلت القاعدة العراق بعد الاحتلال أعلنت أنها تقاوم المحتل الأمريكي، وأعلنت أيضاً أنها دولة إسلامية، وأطلقت أسماء وزرائها وحددت هياكلها، ثم :
    1- فرضت أنماط تعامل على المواطنين العراقيين في مناطقهم المقفلة، وتدخلت قي شؤونهم، ومارست ضدهم كل أساليب الضغط والإكراه، ويتعارض مع أصول التعامل الاجتماعي، ويتقاطع مع العادات والتقاليد، ويتنافى مع طبيعة الأشياء، الأمر الذي أفرز تذمراً واسع النطاق.. وكلما اتسع التذمر اتسع ضغط القاعدة على البيئة الاجتماعية العراقية!!
    اقتنص المحتل الغازي هذه الإشكالية، وإشكالية أخرى ناجمة عن الدفع الأمريكي باتجاه تصعيد حرب "أهلية" طائفية ابتدأها لصوص مقتدى الصدر تحت أسم التيار الصدري، الذين قتلوا من المواطنين العراقيين بالجملة بمشاركة حزب الدعوة وفيلق بدر، وعلى الهوية يقتل الناس وتنهب البيوت وتحرق المساجد والجوامع، وفرضوا أتاوى (للسيد) في كل مكان على الأعمال التجارية وعلى العقارات في البيع والشراء.. هذه الإشكالية الخطرة الثانية انبثقت لمواجهتهما (الصحوات)، وهي في بداياتها كانت عناصر تسلمت ذاتياً مهام الدفاع عن الحارات السكنية والأزقة، ثم وظفها المحتلون لأغراضهم، عندما خصص لهم الأموال والسلاح والعتاد وضباط الارتباط، لضرب القاعدة ومطاردتها، وضرب المقاومة الوطنية العراقية في الوقت ذاته!!

    2- استخدمت القاعدة منطق التكفير والتفريق المذهبي حيال شعب العراق- حين أعلن الزرقاوي، وهو من أمراء القاعدة في العراق، حربه الشعواء على (عموم) الشيعة دون تفريق بين الشيعة العرب الوطنيين وعناصر فارسية متشيعة أيديولوجياً بالفارسية الصفوية.. وتلك حالة لا أحد من شعبنا ولا المقاومة الوطنية العراقية ترتضيها إطلاقاً، لأنها حالة تمثل الشرارة الأولى لحرب أهلية طاحنة. كما أن مثل هذا العمل يولد ردود أفعال مقابلة يصعب ضبط مساراتها التقليدية، وهنا جاءت دعوة الزرقاوي الطائفية لتعبر عن منطق التصادم والاحتراب الذي يريده المحتل الغازي في إطار الإضعاف العام وإشغال الرأي العام لكي تستمر نظرية الفوضى حيث يختلط فيها الحابل بالنابل.. والمحصلة تصب في جعبة القوى الرئيسة التي تحرك هذا المسرح (أمريكا وبريطانيا وإسرائيل وإيران)؟!

    3- فهل أن من مصلحة الإسلام والمسلمين أن تدعوا القاعدة أو فصيل منها يقوده الزرقاوي أو أي عنصر قيادي منها، إلى الاحتقان والاقتتال والاحتراب وتمزيق النسيج الاجتماعي لشعب العراق، وهو هدف صهيوني أمريكي إيراني مشترك؟!، إذن.. لماذا تمارس القاعدة في العراق هذه التصرفات؟ ألمْ تكن تصرفات تحريضية صرفة مشبعة بالغلو والتطرف؟ ألمْ يكن التحريض والسلوك الطائفي الذي مارسه التيار الصدري وفيلق بدر وفرق القتل لحزب الدعوة، يستهدف تمزيق النسيج الاجتماعي لشعب العراق؟ ألم تكن أقوالهم وأفعالهم مشبعة بالتطرف والغلو وبدافع تدمير الآخر وسلخ جلده وهويته معاً؟!
    أمريكا ضربت القاعدة بالصحوات التي خلقتها، وضربت المقاومة الوطنية العراقي في آن واحد.. والتساؤل هنا لمصلحة من تضرب عناصر الصحوة المقاومة الوطنية العراقية؟ وهل تدرك عناصر الصحوات التي تعيش الآن بين المطرقة والسندان، مطرقة قوات المالكي المليشية الدموية، وسندان قوات الاحتلال الأمريكية، بأن أعمالها وتصرفاتها تصب في خانة أمريكا وإيران؟!
    والحاصل.. فقد جنت القاعدة على نفسها فانحسرت وباتت في موقف لا أحد يحسدها عليه، وكذا حال الصحوات وهي على طريق الذبح والشريد!!

    ثانياً- القاعدة الأمريكية..
    نعم.. لديها قاعدة هي الأخرى تعمل منذ أن أسس (الجلبي) و(نيكوبونتي) خلايا القتل في العراق، وهي الخلايا التي أخذت على عاتقها تصفية المقاومة الوطنية العراقية، وتصفية القوى المناهضة للاحتلال، وتدبير حالات التأزم، ورسم سيناريوهات الاغتيالات والتفجيرات، وتقسيم مناطق بغداد ديمغرافياً على أساس الطائفيات والعرقيات بفواصل كونكريتية تحت ذرائع حفظ الأمن وتهيئة حسابات حروب الترويض الطائفية (الأهلية)، وهي تصادمات من أجل الإنهاك وتهيئة المناخ من أجل وضع العراق على طريق التقسيم.
    القاعدة الأمريكية هذه التي ولدت خلايا القتل في عدد كبير من المناطق والمدن اشتهرت بالعبوات الآصقة لتصفية العناصر المرصودة، ولصق حوادثها بالقاعدة، وتفجيرات في أماكن "شيعية" وتفجيرات في أماكن "سنية"، وأماكن مسيحية وأخرى يزيدية وتركمانية حتى كردية، لخلط الأوراق وخلق الانطباعات الخاطئة التي تتولد عنها أفعال أو ردود فعل خاطئة، والهدف هو التصعيد نحو (ذروة) الحالة الطائفية.. وكلها كمحصلة تخدم إستراتيجية الفوضى الأمريكية المنظمة!!

    ثالثاً- القاعدة الإيرانية..
    وهي تعمل بازدواجية فاضحة، وأكثر من ازدواجية إذا تفحصنا الأفعال والنشاطات التي تبديها حيال عدد غير قليل من الأطراف، لخلط الأوراق من جهة والركون إلى النتائج من جهة أخرى ((إن فلسفة النظام الفارسي تقوم على أن طرفاً ثالثاً أو طرفاً آخر هو الذي يحقق له أهدافه))، وشواهد التاريخ السحيق تفصح عن انهيار الفرس أمام اليونانيين، فتحالفوا مع الإسبارطيين- أعداء اليونانيين- وأمدوهم بمستلزمات النصر، فتحقق هدفهم من خلال غيرهم.. وكانت القادسية الثانية قد هزمت الفرس، فعملوا على تحالف إستراتيجي مع الأمريكان والصهاينة من أجل احتلال العراق وتدميره والإمساك بسلطته العميلة..
    وعلى ساحة العراق تعمل القاعدة الإيرانية على أكثر من خط :
    الأول- مع أحزابها الطائفية في السلطة.
    الثاني- من خلال فيلق القدس.
    الثالث- مع الخلايا الصفراء، التي استحدثتها مؤخراً، وهي خلايا قتل وتصفيات.
    الرابع- مع خلية (الجلبي- نيكروبونتي) ومقريهما الرئيسيين في (بستان الجلبي/مدينة الحرية) وفي (قبو براثا)، اللذان يسميان بالمسلخ!!
    والخامس- تتعامل إيران مع القاعدة الحقيقية التي أعلنت دولتها "الإسلامية" في العراق، تمدها بالسلاح والعتاد والعبوات الآصقة والقذائف، كما تزودها بالأموال والمعلومات.. والغريب في الأمر، أن التفجيرات التي تحدث تنسَب إلى (القاعدة والصداميين)، وتنسَب عموماً إلى المقاومة الوطنية العراقية.. بينما الأدلة والقرائن تشير إلى أن تنسيقاً يجري بين المخابرات الإيرانية والمخابرات الكردية لتمرير العتاد والأسلحة عبر الحدود الشمالية للعراق إلى القاعدة!!
    فقاعدة إيران خارج حدودها، تمارس دورها في لعبة قذرة، فهي تخلط الأوراق وتتلاعب بمقدرات الأوضاع في العراق، وتمزق وحدة الشعب العراقي وتدمر قيمه العربية الإسلامية، وكل ذلك من أجل هدفين، الأول: الإمساك بسلطة العراق وتصفية عناصر الجيش العراقي الباسل ومحو الهوية القومية العربية وتشويه الإسلام. والثاني: إنقاذ الملف النووي وتحقيق هدف الحصول على السلاح الذري!!
    فالدولة الإيرانية تضغط من خلال أكثر من مفصل وأكثر من ورقة ضاغطة، وحمى هذا الضغط هو الملف النووي بالدرجة الأساس حتى لو فقدت إيران مواقعها في العراق وجنوب لبنان وفي صعده، وواجهاتها في الكويت والبحرين وغيرهما من أجل الملف النووي من أجل التوصل إلى السلاح النووي.. هذا الهدف في حالة تحققه يسهل لها العودة ثانية إلى المواقع التي فقدتها، عن طريق الابتزاز السياسي.. لأن السلاح النووي هو للردع وليس للاستخدام وخاصة في منطقة مزدحمة بالمصالح الدولية والإقليمية المتشابكة والمعقدة والقابلة للانفجار، ليس انفجار آبار النفط فحسب إنما انفجار الشعوب التي لا تتحمل الضغط إلى الأبد!!

    رابعاً- القاعدة الإسرائيلية..
    وهي تخطط لمسألتين، الأولى : تفكيك عناصر القوة في الدولة العراقية، والثانية : قتل العلماء العراقيين (علماء فيزياء ذرية ورياضيات وعلماء كيمياء بصورة خاصة، وأكاديميين ومهندسين وتقنيين بصورة عامة)، الأمر الذي حدا بالكيان الصهيوني ومؤسسته الإستخبارية أن تعقد صفقة مع (فيلق بدر) من خلال المخابرات الإيرانية بالعمل المشترك في ضوء قوائم بأسماء كبار العسكريين العراقيين لاغتيالهم، وقوائم بأسماء العلماء العراقيين الذين يعملون في حقول العلوم ومنها على وجه الخصوص علوم الذرة.. والهدف المشترك (للسافاك والموساد) واضح ولا يقبل التأويل والتفسير!!
    فإذا كان هدف الكيان الصهيوني في العراق كما ذكرنا قد تحقق، تفكيك عناصر قوة الدولة العراقية، واغتيال عدد كبير من العلماء العراقيين (350) عالم نووي وأكثر من (300) أستاذ جامعي، فأن هدفاً آخر أخذ طريقه نحو التحقيق والتنفيذ، ويتمثل بالاستيطان اليهودي في العراق بشكل عام وفي المنطقة الشمالية بصورة خاصة. فقد عمل ملا مصطفى البرزاني الأب على إرساء علاقات حميمة مع (إسرائيل)، وزارها مرات عديدة وبرفقته "محمود عثمان" أحد أعضاء الوفد، نزلوا ضيوفاً على "كولدا مائير" رئيسة الوزراء الإسرائيلية الأسبق، واستضيف من قبل "موشي دايان" وزير الدفاع، واستضيف البرزاني في الكنيست الإسرائيلي، ثم الموساد.. وحين عاد إلى شمال العراق كانت معه وعود إضافية لمخطط واسع يتوزع في شكل حماية القيادة الكردية يتكفل بها ضابط من الموساد وطاقم تدريب (البيشمركه)، ومجاميع مهمتها مهاجمة مقرات الجيش العراقي وحقول النفط وترويع المواطنين وخاصة بين منطقة (قادر كرم) و(جمجمال) و(سره رش) و(كركوك) و(سد دربندخان)، وكان مستشار البرزاني العقيد الإسرائيلي (شلومو نكديمون) من الموساد الذي كشف في كتاب له عن تجربته في شمال العراق.
    الآن.. فقد تزايدت أعداد اليهود الذين تساعدهم قوات البيشمركة وقوى الأمن الكردية، وتسكت على وجودهم مليشيات الحكومة التابعة إلى طهران وتسهل لهم ((شراء الأراضي الزراعية والعقارات في كركوك وبابل والموصل وبغداد، عن طريق الإغراء بالأموال والتهديد بالقتل والتهجير القسري، وذلك من خلال شركة يديرها الموساد الإسرائيلي في كركوك تحت اسم "شركة الرافدين")). ويبدو أن هذه الشركة متخصصة بالإرهاب، فقد مارست قتل العلماء العراقيين خاصة العاملين في الحقل الذري وأساتذة الجامعات والتقنيين من العراقيين.
    وفي هذا السياق كان المدعو (داود باغستاني) أحد أهم مساعدي مسعود برزاني، والمشرف حالياً على ما يسمى هيأة النزاهة في المنطقة الشمالية قد أعلن بتاريخ 19/6/2008 أنه سيشكل وفداً شعبياً لزيارة (إسرائيل) بهدف تعزيز العلاقات مع مواطني (الدولة) الصهيونية من ذوي الأصول الكردية، ولوجود عدد كبير من سكان (الإقليم) لهم أقرباء وأصدقاء من اليهود الأكراد في (إسرائيل)، وبتوجيه من برزاني. وأشار داود في تصريحه إن في (إسرائيل) عدد كبير من الأكراد يتراوح ما بين 150- 165 ألف كردي يتوزعون على عدد من دول المنطقة، نتيجة لاعتداءات العرب والأتراك والفرس!!
    وهذه المرة الأولى التي يدعو فيها سياسي كردي علناً لزيارة الكيان الصهيوني، وكانت الصحف الكردية ومن ضمنها صحيفة "روداو" التي صدرت في السليمانية بتاريخ 28/5/2008، قد نقلت عن باغستاني قوله أنه سبق وشارك في مراسم الاحتفال بالعيد الستين لتأسيس الكيان الصهيوني، وإن مشاركته جاءت بناءً على دعوة من "شمعون بيريز"، وكان قد التقى على هامش الاحتفال بـ(أيهود باراك) و(يوسي ميدين) وبعض النواب في الكنيست، وكانت زيارته بمعرفة مسعود برزاني!!، وحين سأله أحد المحررين الأكراد في الصحيفة المذكورة : هل التقيت بالموساد الإسرائيلي؟ أجاب، أنا موسادي ولا أحتاج إلى رؤيتهم، هم يرونني، وهم يحتاجون إلي لأنني أحد أهم مراجعهم في العراق.. وسأله أيضاً : ألا تخاف من بطش حكومة بغداد؟ قال، لا أخاف منهم لأنهم لصوص ومجرمون وملفاتهم الوسخة عندي. !!
    عجيب أمر هؤلاء.. عملاء ولصوص ومجرمون يحكمون العراق!!
    وكان الله في عونك يا شعبنا العظيم!!
    4/1/2011
    شبكة البصرة
    الاربعاء 1 صفر 1432 / 5 كانون الثاني 2011
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

  3. #33

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء ل

    وهاهي الأذرع الإستخباراتية لجيش أولي البأس الشديد وتقاريرها الأمنية التي تنشرها بين حين وآخر على المواقع الوطنية تثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن ما يسميه الإعلام والمنتديات المشبوهة اليوم (( تنظيم القاعدة في العراق أو دولة العراق الإسلامية )) ليست سوى تنظيمات الفرس المجوس والتي منها ((عصائب اهل الحق)) .

    ففي تقرير إستخباري لـ منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه نشرته في 29/7/2011 توقع ما حدث بالفعل في سجن الحلة المركزي في 5/8/2011 !!!!؟؟؟؟

    ولكن !!!!!

    شاهدو عن ماذا يتحدث التقرير المسبق لـ منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
    وعن ماذا تحدث الإعلام وكذلك المنتديات المشبوهة التي هللت للحدث وألبسته ثوباً جهادياً


    هاكم تسلسل التقارير والأخبار وموضوعات المنتديات المشبوهة التي تلبس عملاء إيران ثوباً جهادياً



    (1)


    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    خبر عاجل من محافظة بابل


    شبكة البصرة

    وردتنا معلومات من مصدر مطلع في سجن الحله المركزي مفادها ما يلي :
    ستقوم مليشيات من ما يسمى " عصائب اهل الحق" بادخال قنابل دخان وصواعق الى سجن الحله المركزي التابع لوزارة العدل في يوم مواجهة السجناء لتفجيرها داخل السجن لتهريب مجموعه من المليشيات من السجن وادخال القنابل بعلم مدير السجن المدعو (فاخر السلطاني) وهو ابن خالة وزير العدل الحالي

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه


    29/7/2011

    شبكة البصرة
    الجمعة 28 شعبان 1432 / 29 تموز 2011
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس




    (2)


    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    تطورات عملية اقتحام سجن الحله المركزي

    شبكة البصرة

    وردتنا معلومات مفادها ما يلي :
    اقتحمت قوات مما يسمى "العقرب" تساندها قوات امريكيه معززه بالطائرات وخلال عملية الاقتحام قتل اربعه من افراد القوه بينهم ضابط وانتهت العمليه قبل ساعه وتوجهت سيارات اسعاف باعداد كبيره الى السجن وتشير المعلومات ان عملية الاقتحام خلفت ورائها خسائر كبيره بالرواح من بينهم سجناء

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه


    5\ 8 \2011



    اقتحام سجن الحله المركزي في محافظة بابل واحتجاز رهائن


    بتاريخ 29/تموز/2011 نشرنا معلومات على المواقع الوطنيه مفادها ما يلي :
    ستقوم مليشيات من "عصائب اهل الحق" باقتحام سجن الحله المركزي وادخال قنابل دخان وصواعق وبعلم مدير السجن وهو ابن خالة وزير العدل والهدف من العمليه اخراج سجناء قياديين من جيش المهدي والعصائب

    قبل ساعه وردنا الخبر التالي:
    قامت مجموعه من المليشيات باقتحام السجن وجرى اطلاق نار كثيف وتم اقتحام السجن وتشير المعلومات التي ورتنا من مصدر من داخل السجن ان المجموعه التي اقتحمت السجن احتجزت رهائن من السجناء والموظفين

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه


    5\تموز \2011


    شبكة البصرة
    الجمعة 5 رمضان 1432 / 5 آب 2011
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس





    (3)


    16 قتيلاً وجريحًا في اضطرابات بسجن جنوبي العراق
    السبت 06 اغسطس 2011




    مفكرة الاسلام: قتل خمسة أشخاص وأصيب 11 آخرون فيما تمكن 12 سجينا من الفرار خلال مصادمات مسلحة في سجن بمدينة الحلة 100 كيلومتر جنوب بغداد، بحسب مصادر أمنية وطبية عراقية.
    ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصادر، إن "مصادمات مسلحة وقعت بعد منتصف الليلة الماضية في سجن الحلة الإصلاحي بعد قيام سجناء محكومين بجرائم الإرهاب والقتل والسرقات بإشعال النيران في أقسام السجن والسيطرة على الأسلحة، مما تسبب بمقتل أحد عناصر الشرطة وأربعة سجناء وإصابة 11 آخرين موزعين بين عناصر بالشرطة والسجناء".
    وأضافت أن "15 آخرين لاذوا بالفرار إلى خارج السجن وتمكنت قوات الشرطة من اعتقال ثلاثة منهم فيما فر الآخرون إلى جهة مجهولة". وأوضحت أن "الأجهزة الأمنية والجيش العراقي تواصل منذ منتصف الليلة الماضية وحتى اليوم البحث عن الفارين لأن عددا كبيرا متورط في جرائم تتعلق بالإرهاب والقتل والسرقات".
    وبحسب موقع "السومرية نيوز" الإخباري، فإنه عقب عملية الهروب وحدوث إطلاق النار بين الحراس والهاربين اندلعت أعمال شغب تمكن خلالها السجناء من السيطرة على أسلحة من بعض الحراس ثم تحول الشغب إلى اشتباكات مسلحة مع الحراس.
    ونقلت عن مصادر، إن "قوات من الشرطة الخاصة (سوات) استقدمت إلى محيط السجن تشتبك حاليا مع سجينين هاربين على الأقل"، مبينة أن "القوات حددت مكانهما داخل منطقة (الشاوي) السكنية غير البعيدة عن السجن وهي تحاصرهما".
    ولفتت المصادر إلى أن "الهاربين يحاولان منع قوات الشرطة من الوصول إليهما عبر تبادل إطلاق النار معها مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الشرطة لم يعرف حجمها بعد". وذكرت أن "المنطقة التي يختبئ فيها المسلحان هي من المناطق السكنية"، وأن "ذلك يفتح احتمال أن يتمكن المسلحان من اتخاذ رهائن".
    وكان سجن الحلة الإصلاحي شهد خلال الفترة الماضية العديد من حالات الإضراب عن الطعام والاعتصام كان آخرها في فبراير، حين أضرب العشرات من النزلاء عن الطعام وحاولوا إحراق أنفسهم أو الانتحار شنقا، احتجاجا على سوء المعاملة التي يتعرضون لها داخل السجن التابع لوزارة العدل العراقية.







    (4)

    فرار 8 قياديين فى "القاعدة" من سجن بجنوب بغداد
    السبت 06 اغسطس 2011




    مفكرة الاسلام: أعلن محافظ بابل اليوم، السبت، فرار ثمانية قياديين فى تنظيم القاعدة وتنظيمات أخرى من أحد سجون مدينة الحلة جنوب بغداد بعد اشتباكات مسلحة قتل فيها شرطى وأربعة سجناء.
    وقال محمد على المسعودى فى مؤتمر صحفى فى الحلة إن "ثمانية سجناء استطاعوا الهروب بعد اشتباكات مسلحة مع حراس السجن قتل فيها خمسة أشخاص هم شرطى وأربعة سجناء، وأصيب تسعة آخرين بجروح بينهم عدد من الحراس".
    وأوضح أن "الاشتباكات اندلعت بعد أن تمكن أحد السجناء من الاستيلاء على بندقية أحد الحراس وقتله فيما قام آخرون بإضرام النار فى عدد من مكاتب السجن" الذى يقع فى حى الشاوى وسط مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد). وأشار إلى أنه "يبدو من سير العملية وجود تنسيق بين السجناء وجماعات تابعة لهم كانت بانتظارهم خارج السجن".
    بدوره أكد عضو اللجنة الأمنية فى المحافظة حيدر الزنبور أن "السجناء الفارين قياديون فى تنظيم القاعدة وميليشيات أخرى ومحكومون بالإعدام".

    وأشار إلى العثور على مسدسين مزودين بكواتم للصوت بحوزة سجناء آخرين، ويعد هذا الحادث الثالث من نوعه فى هذا السجن بعد فرار نحو خمسين سجين من عناصر "جيش المهدى" الشيعى عام 2006، وفشل محاولة هروب ثانية وقعت فى إبريل الماضى، وفقا لعضو اللجنة الأمنية, وفقا لوكالة الأنباء الالمانية.
    وكان ضابط برتبة ملازم أول من شرطة الحلة أفاد لفرانس برس فى وقت سابق أن "12 سجينا فروا مساء الجمعة من سجن الحلة الإصلاح"، وأضاف أن "عملية الهروب تمت إثر اندلاع اشتباكات داخل السجن".
    وأعلن المتحدث باسم وزارة العدل حيدر السعدى بعد ذلك أنه "تمت السيطرة على الأوضاع داخل السجن بعد وقوع الاشتباكات ومقتل أحد الحراس واثنين من السجناء" وإصابة خمسة أشخاص بجروح. وأكد السعدى "البدء بالتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعرفة عدد الفارين". وأكد مصدر طبى فى مستشفى الحلة "مقتل خمسة أشخاص هم شرطى وأربعة من السجناء وإصابة تسعة آخرين بينهم أربعة من الشرطة جراء الاشتباكات".
    وقال ضابط الشرطة إن "عدد السجناء فى هذا السجن يبلغ 1350 وهم من عناصر فى تنظيم القاعدة وميليشيات أخرى، وتتراوح الأحكام الصادرة بحقهم بين خمسة سنوات وتصل إلى المؤبد". وتكررت خلال الأشهر الماضية حالات فرار مشابهة لعناصر من القاعدة معتقلين فى مناطق متفرقة من العراق.
    وقتل ستة من عناصر الشرطة بينهم أربعة ضباط و11 سجينا ينتمون إلى تنظيم القاعدة متهمين بتنفيذ الهجوم الدموى على كنيسة سيدة النجاة فى أكتوبر، خلال محاولة فرار من سجن الرصافة فى وسط بغداد فى مايو.




    (5)



    (6)






    (7)


    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    معلومات استخباريه مليشيات ما يسمى "عصائب اهل الحق" المرتبطه بفيلق القدس الايراني تحضر لعمليات اجراميه تستهدف جوامع ومساجد "لاهل السنه" وشيوخ عشائر

    شبكة البصرة

    وردتنا معلومات مؤكده من مصادر قريبه من مليشيات فيلق القدس الايراني مفادها ما يلي :
    مجموعه من مليشيات "عصائب اهل الحق" مقسمه الى عدة مجموعات كل مجموعه تتكون من (20 – 25) عنصر غالبية عناصرها من المطلوبين لقوات الاحتلال وحكومته ستنفذ عدة عمليات تشمل :
    1- استهداف جوامع ومساجد "السنه" اثناء اقامة صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك وفي المناطق التاليه : (المدائن – الدوره – ابي غريب (جهة قرية الذهب الابيض) – البو عيثه – المحموديه القديمه – بعض جوامع شمال بابل)
    2- تنفيذ عمليات اغتيال لائمة جوامع وشيوخ عشائر في المناطق المذكوره اعلاه

    يقود هذه المجاميع قيادات من مليشيات العصائب المدرجه اسمائهم وعناوينهم ادناه
    أ‌- المدعو عقيل جبر الحسناوي يسكن محافظة بايل – ناحية الشوملي – قرب مركز الشرطه – شارع كراج الداخل – دار رقم 93
    ب‌- قاسم عوده المسعودي يسكن محافظة كربلاء – العباسيه – دار رقم 4\ 15 \ 41
    ت‌- المدعو علي يكنى (ابو فاطمه) يسكن – النجف – حي العسكري – شارع 30 – دار 112
    ث‌- المدعو ابو رجاء الابراهيمي يسكن – الديوانيه – خلف سوق القصابين – دار 81
    ج‌- المدعو محسن يكنى (ابو كرار) يسكن – بغداد – محله 756 – زقاق 32 – دار 29
    ح‌- المدعو علي دريول يسكن – بغداد – محله 799 – زقاق 17 – دار 20

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه


    8/8/2011


    شبكة البصرة
    الاحد 7 رمضان 1432 / 7 آب 2011
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس














    والآن : هل مازال أحد يشك في أن ما يسميه الإعلام والمنتديات اليوم (دولة العراق الإسلامية) تقاد وتوجه من قبل الفرس المجوس والموساد؟؟؟


    محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء للعدو


    صدقت أخي القائد محب المجاهدين

  4. #34

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء ل

    وها هي منظمة الرصد والمعلومات الوطنية في بيان لها بتاريخ 24-8-2011 تقولها بصريح العبارة أن بيانات ما يسمى ( دولة العراق الإسلامية ) ليست سوى بيانات مفبركة وأضافت أن عناصر القاعده التي تنشط في العراق اليوم مرتبطه بفيلق القدس من ناحية التمويل والتسليح والدعم اللوجستي والمعلوماتي



    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    معلومات استخباريه مهمه وتحذير... خليه مرتبطه بفيلق القدس الايراني متخصصه في العمليات الارهابيه ستنفذ عمليات تفجير في محافظة بابل والاقضيه والنواحي المحيط بها
    شبكة البصرة
    نضع هذه المعلومه امام انظار شعبنا العراقي الجريح لكي يأخذ الحيطه والحذر من عمليات ارهابيه ستنفذها خليه تابعه لفيلق القدس الايراني تم تأهيل عناصرها في معسكرات فيلق القدس وهم من المطلوبين لقوات الاحتلال مدربين على هذه العمليات ومتخصص هبها بشكل ممتاز وبدأت تنشط في الاونة الاخيره في محافظة بابل والاقضيه والنواحي المحيط بها من جهة( كربلاء – النجف – الديوانيه)
    ستقوم الخليه قبل عيد الفطر المبارك بايام او في ايام العيد بالعمليات التاليه :
    تفخيخ السيارات وتفجيرها بواسطة( ريمونت كنترول) في الايام القريبه من العيد وتشمل( الاسواق العامه والتجمعات والمستشفيات)
    زرع العبوات الصغيره في سيارات الاجره( التاكسي) او سيارات النقل الداخلي " الكيا "
    ادخال العبوات الصغيره في محطات تعئبة الوقود لزيادة حجم الانفجار

    اسماء عناصر الخليه وعناوينهم
    عدنان عبد الواحد الخضري عنوانه( الديوانيه – التأميم – زقاق 3 دار 56
    محمد حنون عنوانه( بابل – شارع الطهمازيه – قرب المفرق المؤدي الى خزان ماء الاكرمين – داره على الشارع العام قرب الصيدليه
    حسين محمد( المعروف بحسين الملاكم) عنوانه( بغداد – ابو دشير – يتواجد حاليا في محافظة بابل بسبب ارتكابه جرائم قتل وخطف – يتواجد في شارع الامام علي
    مؤيد عزيز عنوانه( المحاويل – 14 تموز- بيته قرب ارض زراعيه( في هذه الارض يتم تفخيخ السيارات)
    محمد برغي
    سلمان رمضان
    حيدر جبار
    رافد خلدون
    فاضل راهي
    وليد علي

    تعليق المنظمه : لغرض التغطيه على العمليات الارهابيه التي تنفذها المجاميع المرتبطه بفيلق القدس وبحكومة الاحتلال وتدعم من قبلها استبق الناطق الرسمي لعمليات بغداد العمليات الارهابيه التي ستنفذها هذه المجاميع ولغرض التغطيه على ما سيحدث تمت فبركة بيان صادر من تنظيم القاعده " الدوله الاسلاميه – فرع العراق" كما جاء في البيان يتوعد هذا التنظيم بتنفيذ تفجيرات وعمليات قتل وعمليات استشهاديه وزرع عبوات في المدن والارياف والولايات كما جاء في البيان المفبرك وخاطب البيان عناصر التنظيم " ردوا عن اهل السنه حملات الصليب والمجوس وافراخهم " لاحضوا صيغة البيان الاستباقي الذي علق عليه قاسم عطا بعد تنفيذ العمليات الارهابيه وما تخلفه من ضحايا عراقيين ابرياء سيخرج قاسم عطا ليقول هذا العمل الارهابي من فعل " القاعده " والبعثيين والصداميين " مع العرض ان عناصر القاعده التي تنشط في العراق مرتبطه بفيلق القدس من ناحية التمويل والتسليح والدعم اللوجستي والمعلوماتي
    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
    24\8\2011
    شبكة البصرة
    الاربعاء 24 رمضان 1432 / 24 آب 2011
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

    http://www.albasrah.net/ar_articles_2011/0811/rased_240811.htm


  5. #35

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء ل

    وها هي منظمة الرصد والمعلومات الوطنية مرة أخرى في بيان لها بتاريخ 27-8-2011 توضح ما سبق أن أفاد به أخونا القائد محب المجاهدين :
    << اما تعليقك على تنظيم القاعده في العراق نقول : اطلاعاتكم وحرسكم الثوري وحكومتكم المنصبه من قبل الاحتلال تعلم جيدا ان تنظيم القاعده الذي قاتل الامريكان والفرس في العراق لم يعد موجودا فهم اما في السجون او غادروا العراق والموجود على الساحه العراقيه تنظيم القاعده المرتبط بايران تمويلا وتسليحا وتدريبا في معسكرات (بندر عباس ومدينة بوشهر والجزر الايرانيه المحاذيه للخليج العربي وعوائلهم محميه وتتمتع بالسكن اللائق في ايران) .
    من يمول تنظيم القاعده في اليمن وفي مصر وعمان والبحرين وفي الصومال وفي ارتيريا وحتى في السعوديه؟!!!اليست اطلاعاتكم وحرسكم الثوري .
    ومن يمول عناصر القاعده المؤجرين للاطلاعات من العراقيين في كل من (كركوك – الموصل – صلاح الدين – الرمادي – ديالى) بالتعاون مع اشايس جلال طلي باني اليست اطلاعاتكم وحرسكم الثوري .>>


    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    معلومات الى مكتب الاطلاعات في موقع براثا الذي يتابع ما ينشر على المواقع الوطنيه
    والمكتب يديره ضابط الاطلاعات (حميد شاكر)
    شبكة البصرة
    منظمتنا لا تعقب على التعليقات التي يرسلها قراء موقع (كتاب من اجل الحريه) كونه موقع رصين وما ينشره من معلومات دقيقه يقض مضاجع فيلق القدس والاطلاعات الايرانيه والحرس الثوري وعملائهم المحكومين في المنطقه الخضراء ولكن الذي جعلنا نعقب ونهدي هذه المعلومات الى الذي علق على المعلومات المنشوره في الموقع تحت عنوان (خليه مرتبطه بفيلق القدس الايراني)باسم مفترض" يحيى القاسم"
    ونقول : ان وراء المعلومات رجال كانوا السياج الخارجي الذي يحمي امن العراق القومي والعربي وعندما كنتم ترسولون صعليك اطلاعاتكم مع وفود الزائرين للعتبات المقدسه ايام النظام الوطني وباسماء مستعاره ومنهم بصفة (حملدار) كان رجال العراق يدخلون على غرفهم في الفنادق التي يقيمون فيها ويقولون له (انت فلان) ابقى حبيس الفندق لحين عودة وفد الزائرين الى ايران واذا دخلت العراق مرة اخرى فلنا معك حساب عسير فهل باستطاعة جرذي من جرذان الاطلاعات والحرس واستخباراتهم ان يمد انفه عبر الحدود يقطع انفه والان يسرحون ويمرحون ويقتلون ويخطفون ويفخخون السيارات لتنفيذ عمليات اباده جماعيه للعراقيين بمختلف مذاهبهم وواديانهم وقومياتهم
    رجال العراق الاوفياء يتابعون اوكاركم واعشاشكم ومصادركم وعملائكم والمليشيات المؤجره المرتبطه بكم في محافظات العراق جميعها ويتابعون نشاط الدائره (209) التابعه للاطلاعات ومقرها في الصحن الكاظمي ومعتمديها في العراق من جلال الصغير الى مستشاري رئيس حكومة الاحتلال وعدد من وزراءه ومحافظيه الذين يتقاضون رواتبهم من فيلق القدس الايراني كعملاء مجندين له وللاطلاعات ولو كنا نملك سلطة تنفيذ لدخلنا الى اعشاش المخابرات الايرانيه ومساكنهم في النجف وكربلاء والبصره ولا يحجب تشخيصنا من يرتدي العمامه او الكشيده او البدله بدون ربطة عنق واذا استطاع الفرس وعملائهم ومن ورائهم امريكا واسرائيل ان يجتثوا رجال العراق بلقمة عيش عوائلهم لا يستطيعون مهما عملوا ان يجتثوا مبادئهم وعراقيتهم ووطنيتهم سيبقى رجال العراق يعملون على كشف الراكبين في قطار الموت الايراني الذي يحمل حقد كورش الذي توارثه احفاده من بعده من رستم الى الخميني الى الخامنئي وهدفهم الوحيد ان يقتل العرب
    اما تعليقك على تنظيم القاعده في العراق نقول : اطلاعاتكم وحرسكم الثوري وحكومتكم المنصبه من قبل الاحتلال تعلم جيدا ان تنظيم القاعده الذي قاتل الامريكان والفرس في العراق لم يعد موجودا فهم اما في السجون او غادروا العراق والموجود على الساحه العراقيه تنظيم القاعده المرتبط بايران تمويلا وتسليحا وتدريبا في معسكرات (بندر عباس ومدينة بوشهر والجزر الايرانيه المحاذيه للخليج العربي وعوائلهم محميه وتتمتع بالسكن اللائق في ايران) .
    من يمول تنظيم القاعده في اليمن وفي مصر وعمان والبحرين وفي الصومال وفي ارتيريا وحتى في السعوديه؟!!!اليست اطلاعاتكم وحرسكم الثوري .
    ومن يمول عناصر القاعده المؤجرين للاطلاعات من العراقيين في كل من (كركوك – الموصل – صلاح الدين – الرمادي – ديالى) بالتعاون مع اشايس جلال طلي باني اليست اطلاعاتكم وحرسكم الثوري .

    وهديتنا الى ضابط الاطلاعات (شاكر حميد) المتواجد في موقع براثا والمسؤول عن ما يسمونهم الاعلام المضاد للتواجد الايراني في العراق وتفنيده

    المعلومات
    وردتنا معلومات مفادها ما يلي :

    كتيبة (محمد الباقر) احدى تشكيلات فيلق القدس الايراني في العراق يقودها ضابط في فيلق القدس الايراني المدعو (عادل زبون) من اهالي الناصريه وهو من اسرى الحرب العراقيه – الايرانيه عاد الى العراق بعد الاحتلال وهذه الكتيبه متخصصه في عمليات نوعيه في العراق(تفخيخ السيارات) وتهريب قادة المليشيات من السجون الحكوميه وعمليات تهريب السجناء جرت على يد عناصر هذه الكتيبه وقسم من عناصر هذه الكتيبه لازالوا يتدربون في المعسكرات الايرانيه وبعدها يلتحقون بعناصر الكتيبه وساحة عملياتهم (الناصريه – الكوت – شيخ سعد – الكميت) ومجهزين بسيارات حكوميه حديثه لغرض تنفيذ عمليات القتل والاختطاف بحق العراقيين الابرياء واحينا يستخدمون سيارات الاسعاف التابعه لمديريات صحة المحافظات لتنفيذ جرائمهم ووسيارات وزارة النقل بقيادة " هادي العامري"
    هذه الكتيبه يمولها المدعو "حسن الساري" وزير الاهوار في حكومة الاحتلال وهو قيادي في كتائب حزب الله في العراق ومكاتبه هي الاماكن الامنه لتواجدهم ومنها ينطلقون في عملياتهم الاجراميه هذه الكتيبه متخصصه في تفخيخ السيارات وركنها في اماكن معينه قرب مراكز الشرط او الدوائر الحكوميه والاسواق حيث يجري ركن السياره بالتواطأ مع شخصيات حكوميه وعناصر من الامن ويتم تفجيرها بواسطة (ريمونت كنترول)

    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
    27\8\2011
    شبكة البصرة
    السبت 27 رمضان 1432 / 27 آب 2011
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس


  6. #36

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء ل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
    اخي الحبيب صلاح 71 وباقي الاخوة الاحبة في منتدانا العظيم هذا ، قبل مدة جمعني الله عزوجل مع احد الاخوة المجاهدين والذي اعتدت عليه الصدق والامانة في الفعل والقول ، وهو من تنظيم اسلامي كان له ارتباطا بتنظيم القاعدة ، واثناء الحديث نقل لي ما قاله احد قادة تنظيم القاعدة واتحفظ على موقعه في تنظيم القاعدة لاسباب امنية كما تعرفون ، قال لي بان هذا القيادي البارز في القاعدة اخبره بانه قد تاكد من ان تنظيم القاعدة قد اصبح بثلاثة خيوط او اتجاهات ..
    تنظيم قاعدة امريكي .. واخر ايراني .. والثالث وهو الاضعف ، تنظيم القاعدة كفصيل مقاوم ..
    وحينما سالت اخينا المجاهد عن مصير هذا القيادي الان ولماذا لم يعمل على انهاء تلك الخيوط او التيارات الفاسدة العميلة .. اجابني بان ذلك القيادي نفسه قد ارغم على مغادرة العراق لمكان امن لاتصل اليه ايدي تنظيم القاعدة الامريكي او الايراني .. فعلى ما يبدو وهو الاكيد بان التيار المقاوم في القاعدة قد انتهى واضمحل تماما وسيطرا على اسم القاعدة التنظيم الايراني والتنظيم الامريكي .. بل ونقل خبر اخر عن تلقي تنظيم القاعدة تدريبا في معسكرات ايرانية ..وغيرها الكثير ..!!

    كما تطرقنا الى امور اكثر اهمية وخطورة ولكن ولله الحمد فان جل مافي القاعدة الامريكية والقاعدة الايرانية معروف ، قد يستسهل البعض تعقيبي هذا وهو امر بات معروفا .. ولكن بالنسبة لي فان الحديث مع احد المجاهدين ممن ليس لهم اهتماما بالنت والاخبار وهو من كان محسوبا على تنظيم القاعدة .. له طعمه الخاص واهميته الخاصة ..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

  7. #37

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء للعدو

    معلومات استخباريه // تأجيل خطة اقتحام الفلوجه مرهون بوصول العناصر الارهابيه القادمه من سوريا وباشراف المخابرات السوريه واستخبارات الحرس الثوري
    11



    Share on facebookShare on twitter
    شبكة ذي قـار
    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
    وردتنا معلومات دقيقه جدا من مصادرنا في مطار النجف ومن مصادر داخل مطار بغداد وبمتابعه دقيقه من مجاهدي المنظمه توصلنا الى المعلومات التاليه :

    بعد ان فشل المالكي وجيشه ومليشياته وبمسانده من حلف الخونه والغادرين على تحقيق اهداف اسياده الفرس في اقتحام الرمادي والفلوجه منذ ان بدأ المالكي بهجومه على محافظة الانبار وبعد ان تكبد جيشه ومليشياته ومن تعاون معه خسائر فادحه بالارواح والمعدات جاءت زيارة الجنرال قاسم سليماني الى بغداد يحمل معه خطه جديده لاقتحام الرمادي والفلوجه لكي يحقق نصرا يراود مخليته الفارسيه لكي يجعل من المالكي بطلا يحقق من خلاله زخما انتخابيا لولايه ثالثه بعد ان ادرك الايرانيون ان بقاء المالكي ونهايته مرهونه على ارض الانبار ..


    وتشير معلومات مصادرنا ان سليماني ابلغ المالكي بتأجيل خطة الهجوم التي اعدها جيش المالكي لاقتحام الفلوجه لمدة خمسة عشر يوما واعتماد الخطه الايرانيه السوريه لاقتحام الرمادي والانبار والتي تقوم على زج عناصر مدربه على يد المخابرات السوريه تعتمد اسلوب القاعده في القتال داخل المدن وادخالها الى ( الرمادي - الفلوجه - ابي غريب ) ...


    التفاصيل :

    ــــــــــــــــــــــ

    اولا : مقر ادارة العمليه
    تدار العمليه من مقر استخبارات القوه البريه المتمركزه في مطار بغداد


    ثانيا : ضابط الارتباط مابين المجاميع ومركز القياده المقدم " عامر حبيب صادق " .


    ثالثا : الهدف من العمليه


    ١- احداث قتال داخل الفلوجه والرمادي ما بينهم وما بين الثوار لاضعاف الجبهه الداخليه للثوار في كل من الرمادي والفلوجه وبالتالي تهيأ لدخول جيش المالكي .


    ٢- تحديد اماكن خزن السلاح ومخازن الاعتده وارسالها الى ضابط الارتباط المذكور اسمه اعلاه المتواجد في مطار بغداد وترسل عن طريق اجهزة ( جي بي اس ) وبدوره يرسلها الى مقر العمليات .


    ٣- رسم خرائط للاماكن والطرق التي قام الثوار بزرع الالغام فيها .


    رابعا : المجاميع المكلفه بتنفيذ الواجب

    المجموعه الاولى //
    مجموعة " انس الجبالي " من اصل فلسطيني من جماعة الجهاد الاسلامي سابقا تدرب على يد المخابرات السوريه في احد معسكراتها في منطقة جبل " قاسيون " منذ عام ٢٠١١ وشارك في الانتفاضه السوريه في مدينة " حمص " بعدها تم ترحيله مع مجموعه مكونه من عراقيين وفلسطينين وسوريين الى روسيا للتدريب على قتالات الشوارع والاشتباك القريب وتلغيم المباني .


    وصل " انس الجبالي " مع مجموعته المكونه من ( ٧٥ ) عنصر الى مطار النجف بتاريخ ٢٤-٣-٢٠١٤ فجرا على متن طائره قادمه من دمشق وتشير معلومات مصدرنا في مطار النجف قبل قدوم الطائره تحركت سيارتان نوع " استرا " قرب مدرج هبوط الطائره وبعد نزول المجموعه من الطائره تم اركابهم بالسيارتين مباشرة وتحركت باتجاه قاعدة " ايكوا " في محافظة القادسيه " مركز الديوانيه " .


    تشير معلومات احد مصادرنا الذين يتابعون تحرك هذه المجاميع ان من المقرر ان تصل هذه المجموعه خلال يومين الى مضيف العميل المرتد " احمد ابو ريشه " ومن ثم يتم ادخالهم الى مدينة الرمادي حصرا .


    المجموعه الثانيه //
    مجموعة " علي فراج النمراوي " عددهم ( ٤٠ ) عنصر ( صحوه ) يتواجدون حاليا في الجهه الغربيه لمطار بغداد حسب معلومات مصدرنا في المطار من المقرر ان تجري عملية تسريبهمً على شكل مجاميع صغيره بمساعدة عناصر العميل الخائن " الهايس " الموجودين داخل الفلوجه على ان يكتمل وصولهم الى الفلوجه خلال خمسة ايام .


    الواجب الرئيسي لهذه المجموعه هو القيام بفتح ثغره في مدخل الفلوجه القريبه من ساحة اعتصام الفلوجه القريبه من الطريق الدولي وفي ساعة الصفر المقرره لهم تقوم هذه المجموعه باشتباكات قريبه من المدخل تسمح لجيش المالكي بالدخول الآمن .


    مصادرنا المتابعه تؤكد ان تجمع هذه المجموعه قبل ساعة الصفر بيوم واحد يكون مكان تواجدهم قرب هياكل مباني قيد الانشاء قرب ساحة الاعتصام .


    ونود هنا ان نذكر ان المدعو " علي فراج النمراوي " كان يقاتل الى جانب جبهة النصره في مدينة " الرقه " السوريه قبل ثلاثة اشهر ارسلته المخابرات السوريه الى العراق بالتنسيق مع المالكي .


    المجموعه الثالثه //
    مجموعة " فارس عثمان العكيدي" تقدر هذه المجموعه ب (٧٠ - ٧٥ ) عنصرالمذكور اعلاه من اهالي الموصل من منطقة ( الكًصر ) القصر كان يقاتل الامريكان باشراف المخابرات السوريه من عام ٢٠٠٣ الى عام ٢٠٠٩ وبعد مداهمة بيته من قبل الامريكان هرب الى سوريا .


    عندما بدأت الثوره السوريه كان يقود مجموعه من جبهة النصره منهم عراقيين وفلسطينين وسوريين في مناطق ( مدينة دير الزور والحسكه ) وقام بعمليات تفجير سيارات مفخخه ضد المواطنين السوريين من الاكراد في هذه المدن تم ارساله الى العراق من قبل المخابرات السوريه بالتنسيق مع حكومة المالكي لغرض القتال مع الحكومه العراقيه حاليا هذه المجموعه منتشره في المنطقه المحصوره ما بين ( سلمان باك - عرب جبور - اليوسفيه - مويلحه )


    واجب هذه المجموعه التسلل بالتنسيق مع عناصر القاعده المتواجدين اصلا في ابي غريب من الذين لا يقاتلون مع الثوار متواجدين في مناطق ( ابو منيصير - حصوة ابي غريب - خان ضاري هذه المجموعه بدأت بالتسلل يوم امس وبمعاونة ايضا من عدد من مرتدي الجزب الاسلامي المتعاونين مع المالكي .



    تعليقنا //

    ـــــــــــــــــــ
    ندعوا الاصوات المأجوره سواء من مرتزقة المالكي او غيرهم الذين يخرجون على شاشات عدد من الفضائيات يصمون مؤخراتهم ويصرخون عن وجود داعش والقاعده في الانبار ويظهر كبيرهم نوري الذي علمهم السحر والدجل ليقول ان المفخخات التي تقتل الشيعه في بابل وشمال بابل والديوانيه تفخخ في الفلوجه وتتوجه الى المناطق المذكوره ..


    نوجه كلامنا لكل عراقي لازال تحت تأثير المخدر الفارسي الصفوي وهم كثر ونوجه كلامنا الى كل عراقي لازال متأثرا بدنانير المالكي وكذبه وكذب جوقته وعلى حساب دماء الابرياء نقول وبمعلومات دقيقه ان داعش والنصره صناعه ايرانيه سوريه حققت اهداف ايران والاسد في سوريا بتشويه الثوره السوريه وتأخير سقوط الاسد قتلت من السوريين الثوار وغير الثوار قتلت الشيعي والسني والمسيحي والدرزي والان يراد لتجربة داعش والنصره ان تؤدي نفس الدور لنصرة عميل ايران المالكي فتقتل الشيعي والسني والمسيحي وبقية الطوائف ولتخمد ثورة الشعب الذي وقع ضحية الهمجيه الامريكيه والاطماع الفارسيه الحاقده ودموية المالكي وحزبه العميل فمن يفجر في بابل وشمالها وفي المدائن والمحموديه واليوسفيه والمسيب مجموعه فارس عثمان التي ارسلها بشار المجرم كهديه لذبح العراقيين الان وهو نفس القاتل الذي ارسل الارهابين من عام ٢٠٠٣ الى ٢٠٠٩ ليقاتلوا في المدن العراقيه ويقتلوا العراقيين سنة وشيعه هذا ما اعلن عن هذه الجرائم الاسديه المجرم المالكي حينما هدد الاسد بتقديم شكوى ضده الى مجلس الامن والامم المتحده لتورطه في التفجيرات التي راح ضحيتها عشرات الالاف من العراقيين لذلك نقول لاهلنا الشيعه بشكل خاص اذا بقيتوا مجلبين بالشعار الايراني المخادع ( حافظوا على المذهب ) واقبلوا بكل الظيم والحرمان والفقر والموت .. والله لا راح تحافظون على المذهب ولا على ارواحكم من الحلف الامريكي الصهيوني الفارسي وادواتهما في سوريا بشار وفي العراق المالكي .



    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
    ٣٠ / اذار / ٢٠١٤

  8. #38

    رد: محب المجاهدين:أخيار القاعدة انصهروا مع المقاومة أما دولة العراق الإسلامية عملاء للعدو

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    تأجيل خطة اقتحام الفلوجه مرهون بوصول العناصر الارهابيه القادمه من سوريا وباشراف المخابرات السوريه واستخبارات الحرس الثوري
    شبكة البصرة
    وردتنا معلومات دقيقه جدا من مصادرنا في مطار النجف ومن مصاد داخل مطار بغداد وبمتابعه دقيقه من مجاهدوا المنظمه توصلنا الى المعلومات التاليه :
    بعد ان فشل المالكي وجيشه ومليشياته وبمسانده من حلف الخونه والغا درين على تحقيق اهداف اسياده الفرس في اقتحام الرمادي والفلوجه منذ ان بدأ المالكي بهجومه على محافظة الانبار وبعد ان تكبد جيشه ومليشياته ومن تعاون معه خسائر فادحه بالارواح والمعدات جاءت زيارة الجنرال قاسم سليماني الى بفداد يحمل معه خطه جديده لاقتحام الرمادي والفلوجه لكي يحقق نصرا يراود مخليته الفارسيه لكي يجعل من المالكي بطلا يحقق من خلاله زخما انتخابيا لولايه ثالثه بعد ان ادرك الايرانيون ان بقاء المالكي ونهايته مرهونه على ارض الانبار
    وتشير معلومات مصادرنا ان سليماني ابلغ المالكي بتأجيل خطة الهجوم التي اعدها جيش المالكي لاقتحام الفلوجه لمدة خمسة عشر يوما واعتماد الخطه الايرانيه السوريه لاقتحام الرمادي والانبار والتي تقوم على زج عناصر مدربه على يد المخابرات السوريه تعتمد اسلوب القاعده في القتال داخل المدن وادخالها الى (الرمادي - الفلوجه - ابي غريب)
    التفاصيل :
    اولا: مقر ادارة العمليه تدار العمليه من مقر استخبارات القوه البريه المتمركزه في مطار بغداد
    ثانيا : ضابط الارتباط مابين المجاميع ومركز القياده المقدم " عامر حبيب صادق"
    ثالثا : الهدف من العمليه
    1- احداث قتال داخل الفلوجه والرمادي ما بينهم وما بين الثوار لاضعاف الجبهه الداخليه للثوار في كل من الرمادي والفلوجه وبالتالي تهيأ لدخول جيش المالكي
    2- تحديد امكان خزن السلاح ومخازن الاعتده وارسللهاالى ضابط الارتباط المذكور اسمه اعلاه المتواجد في مطار بغداد وترسل عن طريق اجهزة (جي بي اس) وبدوره يرسلها الى مقر العمليات
    3- رسم خرائط للاماكن والطرق التي قام الثوار بزرع الالغام فيها
    رابعا: المجاميع المكلفه بتنفيذ الواجب
    المجموعه الاولى:
    مجموعة "انس الجبالي" من اصل فلسطيني من جماعة الجهاد الاسلامي سابقا تدرب على يد المخابرات السوريه في احد معسكراتها في منطقة جبل "قاسيون" منذ عام 2011 وشارك في الانتفاضه السوريه في مدينة "حمص" بعدها تم ترحيله مع مجموعه مكونه من عراقيين وفلسطينين وسوريين الى روسيا للتدريب على قتالات الشوارع والاشتباك القريب وتلغيم المباني
    وصل "انس الجبالي" مع مجموعته المكونه من (75) عنصر الى مطار النجف بتاريخ 24/3/2014 فجرا على متن طائره قادمه من دمشق وتشير معلومات مصدرنا في مطار النجف قبل قدوم الطائره تحركت سيارتان نوع "استرا" قرب مدرج هبوط الطائره وبعد نزول المجموعه من الطائره تم اركابهم بالسيارتين مباشرة وتحركت باتجاه قاعدة "ايكوا" في محافظة القادسيه" مركز الديوانيه"
    تشير معلومات احد مصادرنا الذين يتابعون تحرك هذه المجاميع ان من المقرر ان تصل هذه المجموعه خلال يومين الى مضيف العميل المرتد "احمد ابو ريشه" ومن ثم يتم ادخالهم الى مدينة الرمادي حصرا
    المجموعه الثانيه :
    مجموعة "علي فراج النمراوي" عددهم (40) عنصر (صحوه) يتواجدون حاليا في الجهه الغربيه لمطار بغداد حسب معلومات مصدرنا في المطار من المقرر ان تجري عملية تسريبهمً على شكل مجاميع صغيره بمساعدة عناصر العميل الخائن "الهايس" الموجودين داخل الفلوجه على ان يكتمل وصولهم الى الفلوجه خلال خمسة ايام
    الواجب الرئيسي لهذه المجموعه هو القيام بفتح ثغره في مدخل الفلوجه القريبه من ساحة اعتصام للفلوجه القريبه من الطريق الدولي وفي ساعة الصفر المقرره لهم تقوم هذه المجموعه باشتباكات قريبه من المدخل تسمح لجيش المالكي بالدخول الآمن
    مصادرنا المتابعه تؤكد ان تجمع هذه المجموعه قبل ساعة الصفر بيوم واحد يكون مكان تواجدهم قرب هياكل مباني قيد الانشاء قرب ساحة الاعتصام
    ونود هنا ان نذكر ان المدعو "علي فراج النمراوي" كان يقاتل الى جانب جبهة النصره في مدينة "الرقه" السوريه قبل ثلاثة اشهر ارسلته المخابرات السوريه الى العراق بالتنسيق مع المالكي
    المجموعه الثالثه:
    مجموعة "فارس عثمان العكيدي" تقدر هذه المجموعه ب (70-75) عنصر المذكور اعلاه من اهالي الموصل من منطقة (الكًصر) القصر كان يقاتل الامريكان باشراف المخابرات السوريه من عام 2003 الى عام 2009 وبعد مداهمة بيته من قبل الامريكان هرب الى سوريا
    عندما بدأت الثوره السوريه كان يقود مجموعه من جبهة النصره منهم عراقيين وفلسطينين وسوريين في مناطق (مدينة دير الزور والحسكه) وقام بعمليات تفجير سيارات مفخخه ضد المواطنين السوريين من الاكراد في هذه المدن تم ارساله الى العراق من قبل المخابرات السوريه بالتنسيق مع حكومة المالكي لغرض القتال مع الحكومه العراقيه حاليا هذه المجموعه منتشره في المنطقه المحصوره ما بين (سلمان باك - عرب جبرر - اليوسفيه - مويلحه)
    واجب هذه المجموعه التسلل بالتنسيق مع عناصر القاعده المتواجدين اصلا في ابي غريب من الذين لا يقاتلون مع الثوار متواجدين في مناطق (ابو منيصير - حصوة ابي غريب - خان ضاري هذه المجموعه بدأت بالتسلل يوم امس وبمعاونه ايضا من عدد من مرتدي الجزب الاسلامي المتعاونين مع المالكي
    تعليقنا :
    ندعوا الاصوات المأجوره سواء من مرتزقة المالكي او غيرهم الذين يخرجون على شاشات عدد من الفضائيات يصمون مؤخراتهم ويصرخون عن وجود داعش والقاعده في الانبار ويظهر كبيرهم نوري الذي علمهم السحر والدجل ليقول ان المفخخات التي تقتل الشيعه في بابل وشمال بابل والديوانيه تفخخ في الفلوجه وتتوجه الى المناطق المذكوره
    نوجه كلامنا لكل عراقي لازال تحت تأثير المخدر الفارسي الصفوي وهم كثر ونوجه كلامنا الى كل عراقي لازال متأثرا بدنانير المالكي وكذبه وكذب جوقته وعلى حساب دماء الابرياء نقول وبمعلومات دقيقه ان داعش والنصره صناعه ايرانيه سوريه حققت اهداف ايران والاسد في سوريا بتشويه الثوره السوريه وتأخير سقوط الاسد قتلت من السوريين الثوار وغير الثوار قتلت الشيعي والسني والمسيحي والدرزي والان يراد لتجربة داعش والنصره ان تؤدي نفس الدور لنصرة عميل ايران المالكي فتقتل الشيعي والسني والمسيحي وبقية الطوائف ولتخمد ثورة الشعب الذي وقع ضحية الهمجيه الامريكيه والاطماع الفارسيه الحاقده ودموية المالكي وحزبه العميل فمن يفجر في بابل وشمالها وفي المدائن والمحموديه واليوسفيه والمسيب مجموعه فارس عثمان التي ارسلها بشار المجرم كهديه لذبح العراقيين الان وهو نفس القاتل. الذي ارسل الارهابين من عام 2003 الى 2009 ليقاتلوا في المدن العراقيه ويقتلوا العراقيين سنة وشيعه هذا ما اعلن عن هذه الجرائم الاسديه المجرم المالكي حينما هدد الاسد بتقديم شكوى ضده الى مجلس الامن والامم المتحده لتورطه في التفجيرات التي راح ضحيتها عشرات الالاف من العراقيين لذالك نقول لاهلنا الشيعه بشكل خاص اذا بقيتوا مجلبين بالشعار الايراني المخادع (حافظوا على المذهب) واقبلوا بكل الظيم والحرمان والفقر والموت والله لا راح تحافظون على المذهب ولا على ارواحكم من الحلف الامريكي الصهيوني الفارسي وادواتهما في سوريا بشار وفي العراق المالكي
    منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
    30/اذار/2014
    شبكة البصرة
    الاحد 29 جماد الاول 1435 / 30 آذار 2014
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس



المواضيع المتشابهه

  1. يهودية بصراوية وراء نشر بيانات دولة العراق الإسلامية !!!
    بواسطة salah71 في المنتدى منتدى الشؤون السياسية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-11-2010, 08:43 PM
  2. دولة العراق الإسلامية وتكتيكات خطف جنود الاحتلال
    بواسطة خطاب في المنتدى المنتدى العراقي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-02-2008, 11:01 AM
  3. الشيخ حامد العلي يطالب القاعدة بحل دولة العراق الإسلامية
    بواسطة bufaris في المنتدى منتدى العراق والمقاومة العراقية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2007, 02:50 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •