هجوم ثلاثي يصرع ويصيب 100 من عصابات المهدي بالمحمودية


عام :العالم العربي والإسلامي :الاثنين21جمادى الآخرة 1427هـ –17 يوليو 2006م آخر تحديث 12:20 م بتوقيت مكة


مفكرة الإسلام [خاص]: في متابعة للانفجار الذي ضرب مدينة المحمودية جنوب العاصمة العراقية صباح اليوم الاثنين، أفاد مراسل 'مفكرة الإسلام' في المدينة نقلاً عن أحد عناصر المقاومة العراقية في المدينة أن أكثر من 100 قتيل وجريح من عناصر جيش المهدي سقطوا في الهجوم الذي شنته عناصر المقاومة على سوق المدينة وحي القادسية.

وأوضح مراسلنا أنه في تمام الساعة التاسعة إلا خمس دقائق بتوقيت المدينة دخلت ثلاث سيارات مفخخة في حي القادسية الذي تقطنه ميليشيا جيش المهدي وتتخذه مقرًا لها منذ أكثر من عام ونصف العام، وعقب انفجار السيارات المفخخة سقطت أكثر من سبع قذائف هاون على سوق المحمودية وشارع بيع السمك, والذي يكتظ بعناصر جيش المهدي, حيث قاموا قبل فترة بطرد باعة السمك السنة واحتكار السوق لهم ولأنصارهم.

تلا الهجوم بقذائف الهجوم، هجوم ثالث بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على الذين حاولوا الهروب من عناصر جيش المهدي.

وأوضح مراسلنا نقلاً عن المصدر أن العملية تلك حصدت أكثر من 100 قتيل وجريح من أفراد تلك العناصر, نافيًا ما أعلنته الحكومة والاحتلال من أن أغلب القتلى هم من النساء والأطفال.