قال الجيش الامريكي اليوم الاحد ان طائرة هليكوبتر من طراز يو.اتش-60 بلاك هوك تحطمت في شمال العراق مساء أمس السبت مما أدى الى مقتل كل من عليها.


وقال الجيش في بيان ان الطائرة كانت تقل ثمانية ركاب وطاقما من أربعة أفراد وانه يجري التحقيق حاليا في سبب التحطم.
وتحطمت الطائرة في منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة على بعد 12 كيلومترا شرقي بلدة تلعفر قبل منتصف الليل بقليل. وأضاف البيان أن الطائرة كانت تحلق بين القواعد في شمال العراق عندما انقطع الاتصال بها.
وبدأت علي الفور عملية بحث وانقاذ من منشات عسكرية قريبة. وتم تحديد موقع الطائرة ظهر اليوم. الى ذلك لقي خمسة من جنود قوات المارينز مصرعهم الجمعة والسبت في ثلاث مدن عراقية.وقال بيان للجيش الأمريكي أنّ ثلاثة جنود قتلوا بنيران أسلحة صغيرة أثناء عمليات قتالية في الفلوجة.و لقي جنديان من المارينز مصرعهما في انفجار لغمين أرضيين.وقتل أولهما قرب منطقة الكرامة، أما الثاني فقرب فريس.وكان الجيش الأمريكي أعلن الجمعة إن 11 عنصرا من أفراده - ثمانية جنود وثلاثة من عناصر من مشاة البحرية "مارينز" - لقوا مصرعهم في سلسلة الهجمات التي شهدها العراق الخميس.وبدأت الحوادث بمقتل جندي ومارينز في عملية استشهادية استهدفت مركزاً لمجندي الشرطة العراقية في مدينة الرمادي.وأسفرت العملية عن سقوط 82 قتيلاً على الأقل، بجانب 70 جريحاً.و قتل عنصران من المارينز في اشتباك بالأسلحة الخفيفة في الفلوجة.وبحسب بيان للجيش الأمريكي، لقي عنصران آخران حتفهما باستهداف دوريتهما بقنبلة زرعت على جانب الطريق في منطقة عمليات الفرقة المتعددة الجنسيات بوسط بغداد.ويخضع الحادث للتحقيق.ولقي الخمسة المتبقين مصرعهم في انفجار قنبلة بالقرب من بغداد.وبالقتلى الأمريكيين، يبلغ ضحايا هجمات الخميس 138 قتيلاً، والذي يعد من أكثر أيام العراق دموية خلال الشهور الأربعة المنصرمة.وترفع الحوادث الأخيرة عدد قتلى الجيش الأمريكي في العراق، منذ بدء التدخل العسكري في شهر مارس/آذار عام 2003، إلى 2198 قتيلاً.

الشرقية اليوم8/1/2006