[frame="9 80"]وكالة حق/خاص


أعلنت مجموعة مسلحة عراقية انها ستكثف عملياتها العسكرية ضد القوات الأمريكة والعراقية الموالية لها أعتبارا من يوم الاحد الموافق 25/12/2005 وحتى أشعار آخر مهددة بألحاق أفدح الخسائر بها ردا على الجرائم التي ترتكبها القوات الامريكية والعراقية بحق المواطنين الأبرياء على حد وصفها.

و أوضح بيان أصدره الجيش الاسلامي وحصلت الوكالة على نسخة منه انه قرر المباشرة بحملة عسكرية مكثفة ضد أهداف أمريكية وقوات الحرس الوطني والشرطة العراقية الموالية لها وأنه بدأ بالفعل تنفيذها في بغداد وضواحيها وعدد من المحافظات.

وأورد البيان ان كتائب الجيش نفذت عددا من أطلاق صواريخ وقذائف هاون على عدد من الأهداف الأمريكية في ديالى وبغداد بالأضافة الى تفجير سيارة مفخخة على قوات الأمريكية في كركوك.

وبحسب البيان فأن عناصر الجيش نصبت كمينا لدورية أمريكية في محافظة صلاح الدين وتمكنت من قتل 12 جنديا أضافة الى تدمير دبابة في بغداد وأستهداف مطار بغداد بصواريخ (الكاتيوشا).[/frame]