مسؤول عراقي:الجنديان البريطانيان عميلان للموساد خططا لمهاجمة مزار شيعي


عام :الوطن العربي :الجمعة 19 شعبان 1426هـ – 23سبتمبر 2005م آخر تحديث 8:05 ص بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام: قال مسؤول في مديرية الجرائم الكبرى في محافظة البصرة: إن الجنديين البريطانيين اللذين استعادتهما قوات الاحتلال البريطاني كانا يعملان لحساب المخابرات الإسرائيلية [الموساد].
وأوضح في تصريح نقلته وكالة الأنباء القطرية [قنا] أنهما كانا يخططان لتفجير قنابل في مزار للعراقيين الشيعة في المدينة بغية إحداث مشكلات طائفية مع السنة.
وأضاف المسؤول الأمني العراقي: لقد أتتنا إخبارية في الصباح بأن شخصين يرتديان ملابس مدنية وبحوزتهما أسلحة ومتفجرات فهاجمناهما وقبضنا عليهما.. واتضح أنهما يعملان لصالح المخابرات الإسرائيلية وجهات تخريبية، وضبطنا معهما مواد متفجرة تستهدف إحداث بلبلة في البلاد.
وكانت الشرطة العراقية في البصرة اعتقلت الجنديين البريطانيين أثناء تنكرهما في ملابس مدنية عربية وسارعت القوات البريطانية إثر ذلك إلى مهاجمة إحدى المديريات التابعة لقيادة شرطة بالمدينة ودمرت جزءاً كبيراً من مبنى المديرية لتحرير الجنديين البريطانيين اللذين كانا في داخله