الشرطة العراقية بالبصرة تعتقل بريطانيين متنكرين في زي عربي بحوزتهما عبوات ناسفة

جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

خاص بشبكة البصرة



تم القاء القبض في البصره فبل ساعه على جنديين بريطانيين احدهما من الاستخبارات والثاني من الجيش وكانا يرتديان ملابس عربيه ويزرعان وتم القاء القبض عليهما وبحوزتهما متفجرات مختلفه.

وكانت تظن الشرطه انهم ارهابيون عرب وتم جلبهما الي شرطه البصره وتم التحقيق معهم واعترفوا بعده عمليات وطلبوا من الشرطه ان تسلمهم للجيش البريطاني لكن الله يريد ان يكشفهم ظنت الشرطه انهم ارهابيون ودعت الى مؤتمر صحفي وتم تصوير التحقييق من عده شبكات منها الفيحاء والذي روى مراسلها من البصره على الهواء مباشرة القصه كامله وحاول المذيع ان يغير حديث المراسل الا انه قال لدي تسجيل الاعتراف كامل على شريط فيديو وعندما طلبوا تسليمهم للجيش البريطاني طلبوا منهم تسجيل الاعترافات واحدهم وهو من الاستخبارات البريطانيه انهار وطلب من الشعب العراقي ان يسامحه واعتذر للشعب العراقي وهو في حاله انهيار نفسي وعصبي

الان اخوتي تحاصر القوات البريطانيه مركز التحقيقات الجنائيه في البصره

كل هذه التفاصيل كانت على الهواء مباشره وحاول المذيع الساقط حرف المراسل وقال له من الممكن انهم مسلمون من القاعده في الجيش او الشركات الامريكيه الا ان المراسل اصر على روايته وقال لدي تسجيل فيديو كامل وسابثه لكم عندما تطلبون ذلك



الله اكبر

جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

شبكة البصرة

الاثنين 15 شعبان 1426 / 19 أيلول 2005

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس