لقد وَفّى وكَفّى الحافظ العراقى،فلا تعليق لدى بعد تعليقه.
تحيتى وتقديرى له ولسيف الإسلام.