جازاك الله خيرا الأخ الزبير
إن الله مع الصابرين المثابرين
في إعلاء كلمة الحق.

رعاك الله وحفضك وأكثر من أمثالك!!!