المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجموعه قيمه ومهمه من كلمات واحاديث ورسائل القائد المجاهد صدام حسين.. حفظه الله ورعاه



كلنا صدام
10-12-2004, 06:06 PM
أحب ان اهديكم هذه المجموعه القيمه والمهمه من كلمات واحاديث ورسائل
القائد المجاهد صدام حسين والتي قالها في اكثر من مناسبه واحتفاليه في سنه2000

بسم الله الرحمن الرحيم

1/1/2000
قلد السيد الرئيس القائد العام للقوات المسلحة المهيب الركن صدام حسين كوكبة جديدة من المقاتلين الشجعان بسيوف القادسية واوسمة الرافدين وقادسية صدام واوسمة وانواط الشجاعة وام المعارك 0وهنأ سيادته جنده الميامين بتشرفهم بحمل اوسمة وانواط العز والشرف التى ميزت فعل الرجال ذوى القلوب العامرة بالايمان بالله والوطن والقائد وطرزت صدورهم بالفخر والكبرياء والثقة بالنصر على الاعداء الاشرار بعد ان لاحت تباشيره فى الافق القريب 0
وبارك السيد الرئيس ابناءه المقاتلين وشعب العراق وجيشه الاغر بعيد الجيش العراقى الباسل وعيد الفطر المبارك وشهر رمضان 0وقال سيادته 00 مبروك عليكم الاوسمة والانواط ومبروك علينا بكم ومبروك عليكم وعلى شعبكم وجيشكم عيد الجيش الباسل القادم الاغر ان شاء الله ومبروك عليكم عيد الفطر القادم ومبروك عليكم رمضان ورمضانكم مبارك وكريم ان شاء الله .
واضاف السيد الرئيس صدام حسين 00 ان الحياة تنضح دائما امورا شتى صغيرة وكبيرة ولكن حتى الامور الصغيرة فيها مهمة ولكن متى يكون الصغير صغيرا والكبير كبيرا فى الاشياء وليس فى المعانى الاخرى 00 الجواب يكون كذلك على اسبقية الممكن وغير الممكن 00 واسبقية الموءثر والاكثر تأثيرا 00 اليس كذلك 0
وقال سيادته 00 لذلك فان الحصار حجب علينا كشعب اشياء صغيرة كثيرة 00ولكن نحمد الله ان الله عوضنا بالمعانى الكبيرة العالية وهذا استحقاق لكم طبقا لتضحياتكم 00 مشيرا سيادته الى ان الصلة برب السموات والارض مسجلة فى الاديان السماوية 00 ولكننى اعتقد ان الانسان يقترب بقدر تضحيته من اجل المعانى العالية ليرى الله 00 ويقترب ليرضيه سبحانه وتعالى 00 ولا اقصد الروءية بالعين دائما وانما بالضمير والقلب واعتقد ان العراقيين اقتربوا ولله الحمد من روءية الله سبحانه وتعالى لينالوا رضاه ويتقدمنا الشهداء فى كل هذا 00 فحياكم الله 00 وادعوه تعالى ان يمتعكم بالموقف الطيب من غير تغير يسىء اليه 00 وان يمتعنا بمواقفكم الطيبة فى خدمة شعبكم وامتكم .
وتحدث عدد من المقاتلين عن المعارك التى خاضوها فى قادسية صدام المجيدة والمنازلة التاريخية الكبرى ام المعارك الخالدة 00 وقال العقيد الركن فوزى محمد عيسى 00 فى معارك قادسية صدام المجيدة شاركت فى العديد من الطلعات الخاصة بالدفاع الجوى وطلعات الاستطلاع الجوى القريب للقطعات اضافة الى طلعات الاستطلاع بالعمق 0
واضاف انه فى اذار عام 1986 شاركت فى ضرب مصفى اصفهان بواسطة الطائرات المقاتلة وكان ذلك اول عملية ضرب بواسطة الطائرات المقاتلة لمصفى اصفهان لان المسافة تبعد اكثر من 650 كيلومترا 00 بعد ذلك هاجمنا مصفى طهران وضربنا كذلك جزيرة لاراك ومن ثم ضرب محطة نكة على بحر قزوين والتى تبعد 1200 كيلومتر وعولج الهدف بواسطة ثلاث طائرات وكنت احد اعضاء التشكيل حيث جرت عملية الارضاع الجوى مرتين داخل الاراضى الايرانية واصيب الهدف اصابة دقيقة.
وقال المقاتل العقيد الطيار وضاح ناجى حسن 00 شاركت فى الكثير من المعارك وفى اوقات مختلفة وبانواع من طيران الاستطلاع الجوى والدفاع والهجوم الارضى والارضاع و التشويش وفى ضرب اهداف ستراتيجية داخل العمق الايرانى واذكر من هذه الواجبات ضرب محطة نكة على بحر قزوين وضرب مصفى طهران وضرب الرصيفين الغربى والشرقى لجزيرة خرج وكذلك ضرب المفاعل النووى الايرانى فى بوشهر 00 ومن الاهداف التى اتذكر ضربها جزيرة لاراك فى اقصى الخليج وتدمير خمس ناقلات عملاقة تدميرا كاملا 00 بينهما اكبر ناقلة بريطانية فى العالم حمولتها 600 الف طن 0
وقال المقاتل الرائد عوف عبد الرحمن محمود الودى 00 لى الشرف ان اكون احد ضباط الجيش العراقى الباسل الذين نالوا شرف المشاركة فى معركتى قادسية صدام المجيدة وام المعارك الخالدة 00 حيث شاركت فى معركة الحصاد الاكبر والميلاد الميمون وكان لى الشرف ان كون احد الضباط المشاركين فى معركة رمضان مبارك وتطهير ارض الفاو من دنس العدو الغاشم.

2/1/2000

مع اطلالة العام الميلادى الجديد وفى غمرة افراح شعبنا بايام الصيام الاخيرة المباركة لشهر رمضان الكريم قلد السيد الرئيس القائد العام للقوات المسلحة المهيب الركن صدام حسين نخبة اخرى من المقاتلين البواسل سيوف القادسية واوسمة الرافدين وقادسية صدام واوسمة وانواط الشجاعة وام المعارك 0وهنأ السيد الرئيس صدام حسين ابناءه النشاما بتشرفهم بحمل اوسمة وانواطالعز والشموخ التى جاءت كأستحقاق املته مواقف المقاتلين الابطال فى معارك الشرف التى خاضوها ضد الاعداء الاشرار دفاعا عن العراق والامة العربية 0كما هنأ سيادته جنده الميامين صناديد القرن العشرين بحلول الميلادى الجديد داعيا الله ان يعيده عليهم وهم يرفلون بالصحة والسلامة والنصر الدائم 0
واكد سيادته 00 فى حفل تقليد الاوسمة والانواط 00 ان الهمة قدرة 00 وقد اردنا ان نبحث من اين تأتى الهمة لنقول ان فلانا / هميم / وفلانا الاخر ليس / هميمنا / ان الهمة تنبع اساسا من داخل الانسان /ان الله يعلم مافى الصدور/اذن فهى من داخل الانسان ولكن كيف يمكن ان تخلق بعد ان خلق الله الاقتدارفى الانسان وكيف يمكن ان تنمو 00 وكيف يمكن ان تنشط 00 وكيف يمكن ان تخمد كيف يمكن ان تفعل 00 وكيف يمكن ان تحجم هذا هو تلخيص لكيفية اعداد الانسان اعدادا صحيحا0
وقال سيادته 00 الاساس فى الهمة هو ماينبع فى النفس ويعاونه الظرف المحيط بما فى ذلك العائلة والاعداد والنموذج المحيط عموما والشعب الذى يحمل تاريخا واحدا من بذرة مولودة عبر الاف السنين عن تاريخ واحد تكون الفروقات جزئية بين ابنائه لانه مهما اختلف المحيط المحلى بين قرية واخرى وبين عشيرة واخرى ومدينة واخرى فانما يوحدهم هو التاريخ العام فالهواء واحد والارض واحدة ومسقط الشمس وصلة القمر بالارض على هذه البقعة من الكرة الارضية بخلاف غيرها كلها تلعب دورا فى عملية تكوين الانسان وبالتالى فى همته 0
واضاف سيادته 00 ان الهمة بالنسبة لنا نحن العراقيين ليست مولودة عن مرحلتنا فحسب وانما موروثه عبر الزمن عن مراحل اخرى ولكنها يمكن ان تنشط او تخمد او تظهر او تخبو حسب طبيعة المحيط الذى يوضع فيه الانسان ولذلك بقيت اساسيات الشخصية العراقية فى تكوينهامثلما هى ولا اقصد انها باقية كما هى عند خط البداية وانما تتطور واقصد انها باقية مثلما هى على سياقات تكوينها المولود تاريخيا ولكن العراقيين ناموا لزمن ناموا لانه لم يكن هناك برنامج يستحق ان يكونوا يقظين له وليس هناك ماهو ثمين لينتظروه اذا الانتظار وسهر الليالى يكون على قدر اتصالة بالهدف وعندما لم يكن هناك هدف ثمين نام العراقيون وهم النشطاء وعندما لم يكن هناك نموذج فى الثقافة اندثرت فى نفوسهم الرغبة فى الثقافة واذا لم يكن امامهم من يحدو الركب على / النوطة/ او النغمة نفسها التى نستعيرها من الالات العراقية القديمة واذا لم يكن السير على / النغمة نفسها فانهم لايستجيبون 0
وقال السيد الرئيس صدام حسين 00 ان الهمة الصحيحة هى ان تحولها الى طاقة فى البناء واذا اعتدى عليك احد وانت تبنى ولا اقصد التشييد وانما البناء فى كل الحياة بما فى ذلكابداعات الفكر والفن والثقافة فانك تهب لكى تدافع عن البناء ولكن العراقيين كانوا يعبرون عن الهمة بشكل ميدانى حتى تجدها تختلف بين ابن الهور وابن اليابسة وبين ابن المدينة وابن الريف وبين القرية الفلانية والقرية الفلانية بل وبين المشاة والدروع وبين القوة الجوية وطيران الجيش وبين طيران الجيش والبحرية حتى صاروا ضمن حالة واحدة جديدة على اساس مايوءمنون وبرنامج مايقتنعون به فترون ان الفروقات صارت قليلة جدا بين همة ضابط المشاة وهمة ضابط الدروع وبين همة ضابط البحرية وهمة الضابط فى طيران الجيش لماذا 00 لان رسم الهمة العامة صار على قياسات اساسية موحدة واحدة وتختلف بعد ذلك الصور فى ضوء الصنوف والاسلحة ولكن بقى الاختلاف قائما بين امر وامر وقائد وقائد 00 وعليه يرى الاختلاف بين همة واخرى وبين الهمة الجمعية للوحدة والتشكيل ولكن ليس بامكاننا ان نقول اليوم ان ابن الناصرية يقاتل بمستوى يختلف عن ابن ديالى 00 الا عندما يحصل خلل فى الايمان.
واضاف سيادته 00 ان الهمة اخوانى تنبع من الداخل اساسا ولكنها ترعى وتنمى وتوجه لتنتزع فرصتها او تأخذها فى اللحظة فى ضوء مستوى قيادة من يقود ونموذج من يصلح ومعنى من يوءمن وهكذا فكل امرىء بقدر ايمانه وفى ضوء نموذجه والوسط الذى هو فيه وعلى مستوى المعانى التى يزرعها الاب والام والام والام 00 واوكد على الام ثلاث مرات فى نفس وعقلية الطفل .



بسم الله الرحمن الرحيم

4/1/2000

قلد السيد الرئيس القائد العام للقوات المسلحة المهيب الركن صدام حسين مجموعة اخرى من ابنائه المقاتلين سيوف القادسية واوسمة الرافدين وقادسية صدام وام المعارك وانواط الشجاعة 0
وقدم سيادته التهانى لجنده الميامين الذين تشرفوا بحمل اوسمة وانواط العز والشرف والتى ستضيف الى مهامهم وواجباتهم التزامات ومسوءوليات اخرى فى طريق خدمة مبادىء واهداف الثورة المجيدة والدفاع عن الوطن والامة ضد اعدائهما الطامعين بثرواتهما والساعين بخبث وحقد للنيل من كرامة وعزة ابنائهما الغيارى 0
وعبر السيد الرئيس صدام حسين عن عظيم شكره وعرفانه لله سبحانه وتعالى ان ادخل اليقين فى صدور الرجال وجعلهم بهذا المستوى 0
وقال السيد الرئيس فى الحديث القيم الذى تفضل به فى حفل تقليد الاوسمة والانواط 00 بماذا تتحدثون لنا عن الجيش 00 والقوات المسلحة والحرس الجمهورى 00 الاساس ان الحرس الجمهورى هو حرس جمهورى للقصور 00 اى ان يجلس فى القصور 00 اليس كذلك 0 فماذا تقولون 00 وبعد ان كان الجواب 00 ان الحرس الجمهورى عندنا يقاتل 00 قال السيد الرئيس 00 نعم ان حرسنا يقاتل 00 والحمد لله والشكر على كل شىء واهم شىء انه 00 سبحانه 00 ادخل اليقين فى صدور الرجال وجعلهم بهذا المستوى الذى نفخر ونعتز به 00 وعندما نقول نحن فانما اقصد كلنا جزء من العراق 00 وكلنا جزء من امتنا00 والان صار هناك ناس يفخرون بكم ويشيرون اليكم بأعتزاز 00 ليس من امتكم وحسب 00 وانما من الانسانية ايضا لان الروابط اشكال والوان على من يتذكرها ويوءمن بها ويعمل على اساسها 00 وهى تبدأمن العائلة وتمتد للقرية 00 ثم الى المدينة 00 والوطن ضمن القطر 00 والوطن والامة ضمن القومية ثم للانسانية لاننا مرتبطون بمعانيها 00بل لعل من باب التكرار ان نذكر بأن امتكم هى الامة الوحيدة بين امم العالم التى انفردت على مر التأريخ بأنها عندما تنهض 00 تنهض لتبلغ رسالة تنطوى على الخير والتطور والمحبة والفعل المجيد الى الانسانية 00 وهكذا كان دور امتكم 00 دائما0
واضاف سيادته 00 اذن لاننتمى الى الانسانية انتماء يشبه انتماء ابناء اى امة اخرى غير امتنا 00 وانما نحن كأمة رعيناها بعد ان خلقها الله ونحن مميزون على الامم بالدرجة الاولى بمستوى التضحيات التى قدمناها من اجل الانسانية لان كل الانبياء عليهم الصلاة والسلام من هذه الارض 00 من ارض امتنا 00 ومن بين ابنائها 00 الى اخر رسالة والى اخر رسول صلى الله عليه وسلم محمد سيد الكائنات 00اذن لو استذكرنا وقرأنا التأريخ الذى فيه اشارات يقول بعضها ان هناك مئة وعشرون الف رسول ونبى ويقول الاخرثمانون الف والاتفاق الواسع هو انهم بحدود الاربعين الف نبى 00 ولما كان كل هوءلاء من هذه الامة ومن هذه الارض ومن نبتها وعاشوا وسط ناسها ونزلت عليهم الرسالة او جاءتهم النبوة وهم فى هذا المكان اى مكان امتكم هذا 00 فلكم ان تتصوروا مستوى التضحيات التى قدمتها امتكم للانسانية كلها حتى يصار من بعد ذلك الى القول ان الانسانية تشترك ايضا فى جسر واحد فى علاقة الامم بعضها والشعوب مع بعضها والناس مع بعضهم 0
وقال السيد الرئيس 00 اذن 00 عندما نقول اننا ننتمى للانسانية فأن انتماءنا يختلف فهو ليس مجرد انتساب او تنسيب او صلة مثلما هو حال شعوب وامم اخرى 00 وانما انتماء عقيدة وتكليف من رب السماوات والارض وهو تكليف قديم وبأصرار 00 نبى من بعد نبى 00 ورسول بعد رسول 00 وجيل بعد جيل 00 لذا فالشعب او الامة التى تحمل هذه الصفات لابد ان تكون امينة على دورها الوطنى والقومى والانسانى وتتميز بالبناء والايثار وبالاهتداء الى الحق ووصفه لكى لايختل الاخرون فى تفكيرهم او فى سلوكهم 00 اى ان تختل صورة الحق فيتبينوا صورة الحق الحقيقية من وصف العرب لها 00 وهم قياس عندما يصحون 00 وليس من يحملون محض الصفة العربية يصلحون قياسا 00 عندما يصحون الا عندما يكونون على طريق الايمان 00 وعندما يتذكرون هذه المعانى وبأنهم اصحاب رسالة ومكلفون من الله 00 سبحانه وتعالى 00كما قلنا 00 ليبقوا روح الرسالة حية فى النموذج والمعنى 00 فى الصلة والتصرف 00 فى الايمان وتطبيقاته 00 فالحمد لله على هذا الشرف العالى 00 شرف ان ننتمى الى امة هذه هى مكانتها عند الله سبحانه 00 وان تتاح امامنا فرصة ان نثبت لله سبحانه 00 ونحن كلنا نحتاج الى رضاه 0
واضاف سيادته 00 اننا قادرون على ان نمضى على طريق الحق كما يجب 00 ونحمد الله لاننا من هذه الامة 00 ونحمد الله ان اتيحت امامنا فرصة ان نستحضر معانى الايمان ممزوجة ببطولات التأريخ لامتنا وقيمها العالية 00 وللشهداء الابرار على مدى التأريخ الطويل 00 وكأننا نجدد روح الرسالة فى النماذج الجديدة يتقدمها الشهداء الابرار جميعا 00 شهداء القادسية المجيدة وام المعارك الخالدة وكل شهداء العراق وشهداء امتنا العربية فى هذه المرحلة 00وقال السيد الرئيس صدام حسين 00 الحمد لله ان اعزنا بكم 00 واعزنا بهذا الشعب العظيم 00 وسلموا لنا كثيرا 00 وحماكم الله 00 وفى أمان الله 00وتحدث عدد من المقاتلين المكرمين عن المعارك التى خاضوها فى ساحات العز والوغى ضد اعداء العراق والامة واسهاماتهم فى التصدى للهجمة الامبريالية الصهيونية الحاقدة على شعبنا وامتنا 0

5/1/2000

عشية الاحتفال بعيد الجيش العراقى الباسل وتعبيرا عن احتفاء الشعب وقائده بمواقف الرجال 00 الرجال وبطولاتهم التى حمت الارض والشرف والكرامة من دنس المعتدين الاشرار وردت كيدهم الى نحورهم قلد السيد الرئيس القائد العام للقوات المسلحة المهيب الركن صدام حسين كوكبة جديدة من ابنائه المقاتلين رجال المهمات الصعبة ابطال الحرس الجمهورى سيوف القادسية واوسمة الرافدين وقادسية صدام وام المعارك وانواط الشجاعة والاستحقاق العالى وشارات وبارك السيد الرئيس خلال حفل التقليد الذى حضره المقاتل قصى صدام حسين المشرف على الحرس الجمهورى للمقاتلين 00 شهر رمضان الكريم وعيد الجيش الاغر وهنأهم بتشرفهم بحمل اوسمة وانواط العز التى زينت صدورهم بمعانى وقيم البطولة والفداء وحب الوطن والتضحية فى سبيله 0وادى المقاتلون الذين كرموا بسيوف القادسية القسم الخاص بذلك معاهدين على بقاء سيوفهم مشرعة ورهن اشارة سيادته دفاعا عن ارض العراق وسيادته وكرامة شعبه العظيم 0
وتفضل السيد الرئيس بحديث قيم قال فيه 00 كيف هى معنوياتكم هل هى عالية ام لا 00 وبعد ان كان الجواب 00 انها عالية قال 00الحمد لله وحماكم الله ومبروك عليكم رمضان ومبروك عليكم العيد وعيد الجيش الذى هو ايضا عيد الشعب 00 لان الجيش جيش الشعب اليس كذلك 00 فكيف يمكن ان نثبت ان الجيش جيش الشعب 0 انه جيش الشعب لانه يتقدم الشعب فى المخاطر ليصد عنه الشر ويعيش مع الشعب فى كل تفاصيل الحياة والتميز بينهما انما هو فقط بالاستعداد الاعلى لحماية الوطن وحماية الشعب وحماية منجزات الشعب اليس كذلك 00 ان جيشنا بهذا الشكل وانه يتميز بكونه فى الامام فقط لا فى الاستعراضات الشكلية وانما فى الامام حيثما وجد خطر داهم على الشعب وعلى الوطن وعلى الامة العربية وقد احسنتم حين قلتم على الامة العربية لان المحنة التى تصيبنا تصيبها بغض النظر عن الضعف الذى ينتاب هذا او ذاك فنحن نقيم الاساس الذى ننطلق منه وهو الصورة الموجودة فى فكرنا مدعومة بمفرادت واضحة لاننا نقولأننا لانقيم ألاساس فى التعامل مع أمتنا على أساس موقف الحاكم هنا اوهناك وان عقيدتنا لا تقول هكذا 00 وليس فقط لاننا أمة واحدة علينا أن نستذكر ان المرض الذى يصيب أحدا لا يمنعنا من ان نقوم بواجب الابن البار تجاه امتنا او البنت البارة تجاه امتها بالنسبة للماجدات 00 انما لان ابناء الشعب العربى الذين هم ابناء امتنا ايضا كانوا وما زالوا فى ضمائرنا ومعنا فى المعركة00 وقد استشهد طلاب كليات تضامنا معكم فى ام المعارك فقد خرجوا بمظاهرات يهتفون ضد امريكا وضد اسرائيل وهم عرب من اقطار عربية00 وقد تضامن معكم الفلاح وسائق التاكسى واستاذ الجامعة والفيلسوف فى مكانه والعسكرى اينما كانت وحدته فى الاقطار العربية اى ان العسكرى العربى يشعر بأنكم صورته التى تداعب خياله ارتباطا بمعنى الفروسية والبطولة والجهاد للامة العربية0
اذن 00 لكل هذا 00 نعم 00 ان الجيش فى العراق هو جيش القادسية وجيش ام المعارك وهو جيش العراق وجيش الامة العربية 0حماكم الله وسلموا لنا كثيرا ومع السلامة 00وكان السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة قد تلا فى بداية حفل التقليد القرارات والمراسيم الجمهورية بمنح المقاتلين الاوسمة والسيوف والانواط 0وقدم عدد من المقاتلين المكرمين ايجازا عن مشاركاتهم فى المعارك والصفحات القتالية التى خاضتها قواتنا المسلحة البطلة ذودا عن حياض الوطن ودفاعا عن المقدسات ودرءا للمخاطر الجسيمة التى تحيط بالعراق والامة العربية 00

7/1/2000

لمناسبة عيد الفطر المبارك والذكرى التاسعة والسبعين لتأسيس جيشنا الباسل 00 استقبل السيد الرئيس صدام حسين 00 السادة المهنئين بهاتين المناسبتين العزيزتين 0فقد استقبل سيادته السيد طه ياسين رمضان عضو مجلسقيادة الثورة نائب رئيس الجمهورية والرفاق اعضاء القيادة القومية لحزب البعث العربى الاشتراكى والسيدين عضوى مجلس قيادة الثورة طه محى الدين معروف نائب رئيس الجمهورية والمقاتل الفريق الاول الركن على حسن المجيد والرفاق اعضاء قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى والسيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة والسيد حكمت ابراهيم نائب رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء ومن بدرجة وقدم السادة المهنئون التهنئة لسيادته00 سائلين الله عز وجل ان يمن على السيد الرئيس صدام حسين الحبيب بموفور الصحة والعمر المديد والنصر الموءزر على اعداء الله واعداء الوطن وان يكسر الحصار الظالم المفروض على شعبنا 0وقد هنأ سيادته مهنئيه بهاتين المناسبتين الجليلتين سائلا الله ان يحفظ الجميع وان تعود هذه الايام المباركة على شعبنا بكل خير 0 وقد تفضل سيادته بحديث الى السادة المهنئين قال فيه00 اعاد الله هذه الايام عليكم بالخير والبركة 00 وكل عام وانتم بخير 00اعتقد انه لايوجد انسان لايقع فى مفهوم ان لديه خاصا وعاما وحتى الانبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام اجمعين كان لديهم ماهو خاص وامر طبيعى انهم يعملون بالاساس من اجل العام والتكليف هو ان يغيروا العام من حال مرفوض منتقد الى حال افضل وفق مايريده الله سبحانه وتعالى وكل حالة بمرحلتهاوبوصفها السلبى والوصف البديل الافضل عليه فالانسان لديه ماهو خاص وامر طبيعى ان يكون جزءا من العام ايضا 00والعام كما تحدثنا مع المقاتلين قبل ان تأتوا يبدأ من القرية التى هو جزء منها ومن الزقاق الذى هو جزء منه ومن الحى والمدينة ويصعد الى الوطن ضمن القطر ثم الامة ضمن القومية 0
وبعد ذلك الكل ضمن العائلة الانسانية ولكن من اهم القياسات التى يجب الانتباه اليها معرفة حصة الخاص والعام وعلى اساس هذه المعرفة لمن يرصد ويريد ان يعرف عن الاخرين يقال 00 ان حصة العام فى فلان وفلان وفلان اكثر من حصة الخاص فى ضوء حجم الاهتمام الخاص ونوعه ويقابله حجم الاهتمام فى العام ونوعه وكلاهما بمستوى مايقدم من تضحية لاى منهما زائدا الزمن والتركيز والاهتمام لذلك فبالنسبة للذين يقودون تحت كل العناوين كلما ارتفع العنوان كانت لهذا الموضوع قياساته طبعا 00 ولكن كل شخص يقول انه ضمن مركز قيادى يجب ان لاتختل هذه المعادلة لصالح الخاص لدية طبقا للقياس النسبى اى ان لانضع الخاص والعام كلاهما فى كفتى ميزان متقابلتين وانما يجب ان تكون للعام ارجحية واضحة دون اى جهد او قياسات ليهتدى اليها ويعرف ان ذاك هو العام وانه يأخذ ارجحية فى سلوك وتفكير هذا العنوان القيادى ابتداء من النقابة والاتحادات المهنية والنقابية وصولا الى القيادة العليا فى اى بلد وفى اى مجتمع وفى اى تنظيم سرى او علنى على المستوى السياسى 0
لهذا السبب او لاعتباره واحدا من الاسباب نقول ان ثوابكم عند الله كبير ان شاء الله حيثما رجحتم العام بكيفيته ونوعه وحجمه على الخاص تفكيرا وسلوكا لان اى شىء لايعوض الا المعانى العالية ولان جزءا من فطرة الانسان ان ينتبه الى خصوصيته ولكن جزءا من فطرته ايضا انه جزء من مجتمع اى ان فطرته لاتدله الى خصوصيته فقط بل يفترض ان تدله فطرته عند خط البداية الى الاهتمام بالعام وتأتى العقائد لكى تعطى هذا الموضوع ارجحية فتغذى روح التضحية والاهتمام بالمفردات الحية للشوءون العامة اما الخاصة فيهتدى اليها بعض الاحيان بشىء من الغريزة 0
عادت عليكم هذه الايام ان شاء الله وانتم باحسن حال فى العام والخاص 0وان شاء الله تكونوا بخير دائما 00 انتم وبلدكم وشعبكم وامتكم والوطن العربى لان شعبا دون وطن لايساوى شيئا ووطنا دون شعب تأكله الغربان ولايوجد وطن دون شعب 00 مكنكم الله من عمل الخير ان شاء الله 0كما استقبل سيادته المقاتلين اعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة 0وقدم السادة المقاتلون التهنئة الى سيادته سائلين البارى جلت قدرته ان يمن عليه بالعمر المديد والصحة التامة والنصر الموءزر باندحار قوى الشر ممثلة بالطاغوت الامريكى وان تبقى راية الله اكبر خفاقة ترفرف بالعز والمجد فوق ذرى وطننا الصامد المجاهد 0
وتمنى سيادته للسادة اعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة ولكافة المقاتلين فى قواتنا المسلحة الباسلة الخير والسوءدد وحمد الله على سلامة الموقف وسلامة النية والصلة العميقة برب السماوات والارض داعيا الله عز وجل ان يعيد هاتين المناسبتين على شعبنا وامتنا وقواتنا المسلحة بالعز والنصر0
وحضر مراسم تقديم التهنئة السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة والمقاتل قصى صدام حسين المشرف على الحرس الجمهورى 0

كلنا صدام
10-12-2004, 06:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

27/1/2000

قلد السيد الرئيس صدام حسين السادة ثوار تموز والسيد عدى صدام حسين رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية وكوكبة من المجاهدين فى قادسية صدام المجيدة والمنازلة التاريخية ام المعارك الخالدة وعددا من البناة المتميزين فى بناء مدينة الصدامية فى الثرثار انواط شجاعة واستحقاق عال وشارة ام المعارك ووسام الرافدين 0
وفى بداية حفل التقليد 00 تلا السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة القرارات والمراسيم الجمهورية الخاصة بمنح المكرمين اوسمة وانواط وشارات العز والمجد 0 وحيا السيد الرئيس السادة ثوار تموز والمجاهدين والبناة 00 وهنأهم بتشرفهم بحمل اوسمة الشرف والوطنية الصادقة 00 وبارك فيهم روح الجهاد والبناء دفاعا عن العراق وكرامته واعلاء صرحه الحضارى ليكون نموذج الامة الجديد فى المعانى الجديدة0
وقال سيادته فى حديث قيم ان كل الذين حملوا السلاح دفاعا عن العراق العظيم ومعانى وشرف الامة العربية المجيدة ثوار من ثوار تموز لانهم ابناء بررة لمعانى ثوار تموز 00 وان كل الاماجد والماجدات الذين استمروا على اساس المعانى نفسها بما يجعل من العراق رمزا عظيما مشعا فى الامة وفى رحابها ورحاب الانسانية فى البناء وفى الدفاع عنه هم على ملاك ثوار تموز فى المعنى والقيمة والموقف 0
وفى ما يلى نص حديث السيد الرئيس 00
حيا الله الثوار 00 حيا الله المجاهدين 00 وحيا الله البناة 00
الموجودون فى هذه القاعة هم ثوار تموز وبعض المجاهدين فى القادسية وام المعارك وعدد من البناة المتميزين فى بناء مدينة الصدامية على بحيرة الثرثار والربط بينهم واضح 00 فالثورة وروح الجهاد المستمر هما من اجل بناء الانسان كقائد للحياة والمجتمع طبقا لما كلفه الله به 00 والجهاد دفاع عن البناء والحياة والقيم العليا 00 اذن 00 الثورة هى الباب الاساس كمدخل لمستوى جديد فى الاداء بعد صيرورة الانسان على مستوى معين من المعانى لنبنى العراق ونبنى الامة ان شاء الله 00 لذلك نرى فى هذه القاعدة ثوارا ومجاهدين وبناة 00وهذا مختصر لمعنى الثورة 0
ان الثورة لم تكن زعلا فى صيف تموز لاناس زعلوا على اهلهم فأرتحلوا من مكان الى اخر وانما كانت تمردا على حال سلبى لم يكن يمثل الحالة الاصيلة ولا القدرة الاصيلة فى الشعب والامة من اجل صيرورة ارقى واعلى ومختلفة من حيث النوع اختلافا كليا وهى طاقة جديدة يصار اليها بعد تحول الانسان تحولا عميقا فيحصل البناء الرصين طبقا لمعانيه 00 ولو كانت ثورتكم صفحة زعل فحسب على نظام ما لانتهت فى 17 او 30 تموز او بعد ذلك بحين 0
ولكن كل من يبنى باستذكار المعانى الكبيرة للثورة من البناة الاصلاء النجباء والماجدات العراقيات النجيبات هو ثائر وان جاء بعد حين لانه يحمل امانة استمرارية القدرة طبقا لمعانيها عندما يقاتل الغزاة وعندما يبنى العراق0
اذن اصبح الان عدد الثوار فى هذه القاعة وممن انتقلوا الى جوار ربهم اكبر فبدلا من سبعين وما يضاف اليه اصبحوا بالملايين 00 بل امتد تأثيرهم الى خارج العراق والى كل الوطن العربى والامة 00 واقصد تأثيرهم بالمعانى وليس بصيغة الفعل الموصوف فى 17 و30 تموز 00 بل صار لهم تأثير يذكر ويعتز به فى محيط ورحاب الانسانية 0
وعلى اساس هذه الصورة ينبغى ان يرى الرفاق الراية التى ارتفعت فى 17 و30تموز واستمرت حتى يومنا هذا 00 وعلى هذا الاساس ينبغى ان يصعدوا 00 لان خطوة البداية فى 17 و30 تموز لاتكفى اذا ما بقوا عليها فى الروحية والمعانى ولم يستذكروا كل ما قلناه باختصار لان قوتهم وعزمهم / حيلهم/ ستهبط وستقصر همتهم وينفذ صبرهم اما اذا استذكروا كل هذا فانهم سيحافظون على توازنهم فى الروءية والتصرف وفى الوقت نفسه سيكبر املهم وتتسع قدراتهم لواجباتها بما يرتب الثائر على نفسه من التزامات وليست حالة مسطرة فى كراس او فى كتاب او فى تعليمات 0
ان كل الذين حملوا السلاح دفاعا عن العراق العظيم ومعانى وشرف الامة العربية المجيدة ثوار من ثوار تموز لانهم ابناء بررة لمعانى ثوار تموز وان كل الاماجد والماجدات الذين استمروا على اساس المعانى نفسها بما يجعل من العراق رمزا عظيما مشعا فى الامة وفى رحابها ورحاب الانسانية فى البناء وفى الدفاع عن البناء هم على ملاك ثوار تموز فى المعنى والقيمة والموقف 0
اذن 00 ايها السادة ثوار تموز 00 هذه هى المعانى التى ينبغى ان تتأملوا فيها فى نظرتكم الى معنى الثورة وفى صلتكم بشعبكم وبرفاقكم 00 ولذلك صار من حقى ان اطلب منكم ان تهتموا بصحتكم 00 فقد لاحظت ان اللياقة البدنية لغالبيتكم متعبة واللياقة جزء من صحة الانسان او هى القاعدة الاساسية بعد المعانى العالية فى صحة الانسان 00 وان مجرد وجود احدكم وسط حشد من الناس وقولهم عنه / ان هذا واحد من ثوار 17 س 30 تموز / هو شحنة اعتبارية للاحياء من الناس الموجودين فى العراق ومن الثوار والمناضلين فى الوطن العربى 0
اذن 00 حافظوا على لياقتكم على هذا الاساس وليس على اساس اعتباراتكم الشخصية 00 لان الثائر ليس له اعتبارات شخصية الا القضايا الانسانية المعروفة 00 وما عدا ذلك فان حاله كله يدخل ضمن الاعتبار الذى يخدم الوطن ويعز الشعب ويخدم الامة0
حيا الله السادة ثوار تموز 00 وحيا الله السادة المجاهدين دفاعا عن العراق وكرامة العراق فى القادسية وام المعارك 00 وحيا الله البناة 00 نعم هكذا هى الثورة 00 وهكذا نحن الثوار 00 نبنى العراق لنقدم نموذج الامة الجديد فى المعانى الجديدة ليحتذى من يحتذى حذوه على طريق المعانى العالية000 فحياكم الله جميعا 0

29/1/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين المبعوث الشخصى للرئيس فيدل كاسترو السيد الفونسو فراغا بيريز الذى سلم سيادته رسالة خطية من الرئيس الكوبى تتضمن الدعوة لحضور موءتمر قمة بلدان الجنوب الذى سيعقد فى هافانا فى نيسان المقبل 00 ونقل ايضا تحيات الرئيس كاسترو الى سيادته وتضامن كوبا مع العراق فى مواجهته العدوان والحصار0
قلد السيد الرئيس صدام حسين السادة ثوار تموز والسيد عدى صدام حسين رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية وكوكبة من المجاهدين فى قادسية صدام المجيدة والمنازلة التاريخية ام المعارك الخالدة وعددا من البناة المتميزين فى بناء مدينة الصدامية فى الثرثار انواط شجاعة واستحقاق عال وشارة ام المعارك ووسام الرافدين 0
وفى بداية حفل التقليد 00 تلا السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة القرارات والمراسيم الجمهورية الخاصة بمنح المكرمين اوسمة وانواط وشارات العز والمجد 0 وحيا السيد الرئيس السادة ثوار تموز والمجاهدين والبناة 00 وهنأهم بتشرفهم بحمل اوسمة الشرف والوطنية الصادقة 00 وبارك فيهم روح الجهاد والبناء دفاعا عن العراق وكرامته واعلاء صرحه الحضارى ليكون نموذج الامة الجديد فى المعانى الجديدة0
وقال سيادته فى حديث قيم ان كل الذين حملوا السلاح دفاعا عن العراق العظيم ومعانى وشرف الامة العربية المجيدة ثوار من ثوار تموز لانهم ابناء بررة لمعانى ثوار تموز 00 وان كل الاماجد والماجدات الذين استمروا على اساس المعانى نفسها بما يجعل من العراق رمزا عظيما مشعا فى الامة وفى رحابها ورحاب الانسانية فى البناء وفى الدفاع عنه هم على ملاك ثوار تموز فى المعنى والقيمة والموقف 0
وفى ما يلى نص حديث السيد الرئيس 00
حيا الله الثوار 00 حيا الله المجاهدين 00 وحيا الله البناة 00
الموجودون فى هذه القاعة هم ثوار تموز وبعض المجاهدين فى القادسية وام المعارك وعدد من البناة المتميزين فى بناء مدينة الصدامية على بحيرة الثرثار والربط بينهم واضح 00 فالثورة وروح الجهاد المستمر هما من اجل بناء الانسان كقائد للحياة والمجتمع طبقا لما كلفه الله به 00 والجهاد دفاع عن البناء والحياة والقيم العليا 00 اذن 00 الثورة هى الباب الاساس كمدخل لمستوى جديد فى الاداء بعد صيرورة الانسان على مستوى معين من المعانى لنبنى العراق ونبنى الامة ان شاء الله 00 لذلك نرى فى هذه القاعدة ثوارا ومجاهدين وبناة 00وهذا مختصر لمعنى الثورة 0
ان الثورة لم تكن زعلا فى صيف تموز لاناس زعلوا على اهلهم فأرتحلوا من مكان الى اخر وانما كانت تمردا على حال سلبى لم يكن يمثل الحالة الاصيلة ولا القدرة الاصيلة فى الشعب والامة من اجل صيرورة ارقى واعلى ومختلفة من حيث النوع اختلافا كليا وهى طاقة جديدة يصار اليها بعد تحول الانسان تحولا عميقا فيحصل البناء الرصين طبقا لمعانيه 00 ولو كانت ثورتكم صفحة زعل فحسب على نظام ما لانتهت فى 17 او 30 تموز او بعد ذلك بحين 0
ولكن كل من يبنى باستذكار المعانى الكبيرة للثورة من البناة الاصلاء النجباء والماجدات العراقيات النجيبات هو ثائر وان جاء بعد حين لانه يحمل امانة استمرارية القدرة طبقا لمعانيها عندما يقاتل الغزاة وعندما يبنى العراق0
اذن اصبح الان عدد الثوار فى هذه القاعة وممن انتقلوا الى جوار ربهم اكبر فبدلا من سبعين وما يضاف اليه اصبحوا بالملايين 00 بل امتد تأثيرهم الى خارج العراق والى كل الوطن العربى والامة 00 واقصد تأثيرهم بالمعانى وليس بصيغة الفعل الموصوف فى 17 و30 تموز 00 بل صار لهم تأثير يذكر ويعتز به فى محيط ورحاب الانسانية 0
وعلى اساس هذه الصورة ينبغى ان يرى الرفاق الراية التى ارتفعت فى 17 و30تموز واستمرت حتى يومنا هذا 00 وعلى هذا الاساس ينبغى ان يصعدوا 00 لان خطوة البداية فى 17 و30 تموز لاتكفى اذا ما بقوا عليها فى الروحية والمعانى ولم يستذكروا كل ما قلناه باختصار لان قوتهم وعزمهم / حيلهم/ ستهبط وستقصر همتهم وينفذ صبرهم اما اذا استذكروا كل هذا فانهم سيحافظون على توازنهم فى الروءية والتصرف وفى الوقت نفسه سيكبر املهم وتتسع قدراتهم لواجباتها بما يرتب الثائر على نفسه من التزامات وليست حالة مسطرة فى كراس او فى كتاب او فى تعليمات 0
ان كل الذين حملوا السلاح دفاعا عن العراق العظيم ومعانى وشرف الامة العربية المجيدة ثوار من ثوار تموز لانهم ابناء بررة لمعانى ثوار تموز وان كل الاماجد والماجدات الذين استمروا على اساس المعانى نفسها بما يجعل من العراق رمزا عظيما مشعا فى الامة وفى رحابها ورحاب الانسانية فى البناء وفى الدفاع عن البناء هم على ملاك ثوار تموز فى المعنى والقيمة والموقف 0
اذن 00 ايها السادة ثوار تموز 00 هذه هى المعانى التى ينبغى ان تتأملوا فيها فى نظرتكم الى معنى الثورة وفى صلتكم بشعبكم وبرفاقكم 00 ولذلك صار من حقى ان اطلب منكم ان تهتموا بصحتكم 00 فقد لاحظت ان اللياقة البدنية لغالبيتكم متعبة واللياقة جزء من صحة الانسان او هى القاعدة الاساسية بعد المعانى العالية فى صحة الانسان 00 وان مجرد وجود احدكم وسط حشد من الناس وقولهم عنه / ان هذا واحد من ثوار 17 س 30 تموز / هو شحنة اعتبارية للاحياء من الناس الموجودين فى العراق ومن الثوار والمناضلين فى الوطن العربى 0
اذن 00 حافظوا على لياقتكم على هذا الاساس وليس على اساس اعتباراتكم الشخصية 00 لان الثائر ليس له اعتبارات شخصية الا القضايا الانسانية المعروفة 00 وما عدا ذلك فان حاله كله يدخل ضمن الاعتبار الذى يخدم الوطن ويعز الشعب ويخدم الامة0
حيا الله السادة ثوار تموز 00 وحيا الله السادة المجاهدين دفاعا عن العراق وكرامة العراق فى القادسية وام المعارك 00 وحيا الله البناة 00 نعم هكذا هى الثورة 00 وهكذا نحن الثوار 00 نبنى العراق لنقدم نموذج الامة الجديد فى المعانى الجديدة ليحتذى من يحتذى حذوه على طريق المعانى العالية000 فحياكم الله جميعا 0

29/1/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين المبعوث الشخصى للرئيس فيدل كاسترو السيد الفونسو فراغا بيريز الذى سلم سيادته رسالة خطية من الرئيس الكوبى تتضمن الدعوة لحضور موءتمر قمة بلدان الجنوب الذى سيعقد فى هافانا فى نيسان المقبل 00 ونقل ايضا تحيات الرئيس كاسترو الى سيادته وتضامن كوبا مع العراق فى مواجهته العدوان والحصار0
واكد السيد الرئيس اهتمام العراق منذ السبعينات ومشاركته الفعالة فى انشطة حركة عدم الانحياز ومجموعة ال/77/ والمبادرات التى قام بها لتعزيز الحركة والمجموعة 00 واشار بشكل خاص الى ان العراق كان دائما يوءكد على النوعية فى المشاركين وليس على العدد 00 لان المهم بالدرجة الاولى هو الايمان بالموقف المعلن والثبات عليه وتطبيق القرارات 0
وقال سيادته 00 وفى الظروف الراهنة التى تحاول فيها الامبريالية الاميركية بالتحالف مع الصهيونية الهيمنة على العالم وفرض ارادتها عليه بشتى الاساليب ومنها العدوان العسكرى والحصار كما حصل على العراق ويوغسلافيا اوبالحصار ومحاولة زعزعة الاستقرار كما يحصل ضد كوبا او فى اندونيسيا وفى غيرهما من البلدان 00 من المهم ان نقف وقفة جادة وصريحة وان نعلن بدون مواربة ان امريكا امبريالية وانها بالتحالف مع الصهيونية هى المجرم الذى يهدد استقلال الشعوب وسيادتها ومصالحها الوطنية 0
واضاف السيد الرئيس 00 ومن الضرورى ايضا ان تتضامن البلدان المدافعة عن استقلالها ومصالحها الوطنية بصرف النظر عن العدد فى مواجهة هذا العدوان 00وبذلك يمكن تغيير الوضع الراهن نحو الافضل بما يعزز استقلال الشعوب ويصون مصالحها المشروعة 0
واكد سيادته ان العراق سيشارك فى هذا الموءتمر وفى النشاطات التحضيرية التى ستسبق انعقاده 00 وطلب من المبعوث نقل تحياته الى الرئيس فيدل كاسترو وتمنياته الطيبة له ولشعب كوبا الصديق 0وحضر المقابلة السيد طارق عزيز نائب رئيس مجلس الوزراء 0

29/1/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين بعدد من اعضاء قيادات الشعب المتميزة فى تنظيمات قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى0وضجت القاعة التى جرى اللقاء فيها بالتصفيق والهتاف والاهازيج الشعبية ترحيبا بمقدم سيادته 0
وبعد ان حيا السيد الرئيس الحاضرين واستفسر عن احوال ابناء شعبنا الصامد ومجاهدى الحزب طلب سيادته من الرفاق الحديث عن شوءون التنظيم والحياة الداخلية مع التركيز على السلبيات وطرح ما يرتأيه الرفاق لتصويب الامور سواء داخل الحزب او داخل الحياة الاجتماعية العامة0
وتحدث بعض الرفاق عن عدد من التجارب التنظيمية فى احد فروعنا المجاهدة 00فعلق السيد الرئيس بما يلى 00عليكم ان تركزوا على النوع وان لا تضعوا العدد قياسا 00 فالقياس الصحيح هو النوع وقياس المستوى 00 لان عدد المسلمين المجاهدين الذين واجهوا اعظم امبراطوريتين فى عصرهم وهما البيزنطية والفارسية لم يكن اكثر من عدد الفرس او الروم البيرنطيين لقد كان عددهم قليلا الا ان نوعهم كان متميزا اذ ان كل واحد منهم انتمى الى الاسلام وامن به كان مستعدا لاستبدال حياته بالحياة الاخرى التى فى الافق والتى وعده القران الكريم بها فقاتلوا بهذا المستوى وانتصروا00 اذن المستوى هو المهم وليس العدد مع تأكيدنا على ان الحزب لا بد ان يتجدد وحرصنا على ان نضيف اعدادا اخرى لان سنة الحياة تقضى بأن لا خلود لاحد وكل جيل سينتهى عمره فى نقطة ما وعندها نجد انفسنا بلا بعثيين اذن القصد ليس هذا وانما ان يكون التوسع فى الحزب متوازنا مع قدرتنا على تحويل العدد الاضافى الى نوع بمستوى القياسات البعثية الصحيحة وعندما نجد انفسنا غير قادرين على ان نرتقى بالعدد الى النوع المطلوب علينا ان نحجم عن زيادة العدد 00 وان يكون هذا مبدأ بعثيا وعلينا ان نتدارس ونتحاور لمعرفة وسائلنا وامكانياتنا وطاقاتنا فى عملية تحويل العدد الاضافى الى بعثيين حقيقيين كان العرب سابقا يعرفون كم يتحمل الرجل المعنى لذلك عندما طلب احد القادة من الخليفة مددا بأربعة الاف فارس امده الخليفة بأربعة رجال فقط وقد فهمها القائد00 فهل كان كل واحد من المسلمين انذاك يساوى الفا00 ام هل كان اى واحد من المسلمين يساوى اى واحد من هوءلاء الاربعة 00 فلو كان الامر كذلك لاختلف الموضوع ولكن القائد طلب اربعة الاف فأنتقى الخليفة اربعة رجال فقط من بين الاربعة الاف مقاتل احتياطى كانوا تحت تصرفه وقال له ان هوءلاء يعادلون اربعة الاف 00 لانه كان قد درس خاصية كل واحد منهم وكان يعرف بالضبط نوع المعركة التى يخوضها جيشه فى العراق فى مواجهة الفرس 0
واعود رفاقى واطلب منكم ان تركزوا على السلبيات مع اعتزازى بتجاربكم وما تحققونه من نجاح وانا فرح بكم جدا فمجرد وجودكم كبعثيين رغم كل ما حصل يملاءنى اعتزازا وفرحا 00 ان الرفاق فى القيادة يتحدثون لى عن كل ما يجرى ويطرحون على جانبا من السلبيات ويناقشونها معى واناقشها معهم ايضا ومع ذلك اريد ان اسمع منكم فأنتم اقرب الى الارض وتشمون رائحتها وتشمون عرق المواطن اكثر مما يفعل اخرون اما الايجابى فهو معروف ومفروغ منه فلو سئل اى عراقى عن حاله لقال انا عراقى ومستعد لان ابنى وان اقاتل دفاعا عن العراق وعن البناء وهذه الكلمات القليلة لوحدها اعلان لا يستطيع احد ان يصل الى مستواه الا من هم بمستواه على صعيد العالم كله00 لان العالم كله يعرف ما يتعرض له شعب العراق00 لذا نحن نريد ان نسمع السلبيات اينما وجدت لكى نكون دائما بمستوى اعلى ان شاء الله وبرعاية الرب الرحيم0
ثم سأل سيادته الرفاق00 هل نظمتم ندوات مفتوحة وهل يتحدث الناس فى الندوات المفتوحة وهل يوجه نقد لكم 00 عليكم تعويد الناس على الحديث كما افعل عندما يأتينى مواطن ويقول لى مباشرة واحيانا بالكتابة ان فلانا من اقاربك سىء ويسىء اليك لذلك لا نحبه وان فلانا من وزرائك يتحدث بشكل متناقض لذا لا نفهم ماذا يقول وان فلانا من رفاقك فيه كذا وكذا00 فأذا لم يتواصل المواطنون معكم فى الندوات ويقولون ان هناك تقصيرا فى فلان الذى يتصرف كذا مع الفلاحين وفلان الاخر الذى يتصرف كيت مع غيرهم فمعنى ذلك انكم مازلتم لا تفهمون ماذا فى قلوبهم قرأنا فى تأريخنا ان احد المسلمين نهض امام الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه وقال له لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناه بسيوفنا00 هكذا كان الرجال مع ان القران الكريم علم الموءمنين كيف يتعاملون مع الرسول عليه الصلاة والسلام ومع ولى الامر ولذلك علينا ان نذهب الى الشىء المولود ولادة صحيحة عن تلك الظواهر الصحية العظيمة فى تأريخنا وفى حياتنا وان نعود انفسنا عليه وربما يجفل المرء لاول مرة ولكنه سيتقبل هذا الامر اذا عاد الى نفسه وعرف انه بعثى وعده موضوعا اساسيا لكى يهتدى الى الحقيقة ومن الافضل ان اسمع الحقيقة من رفاقى والمواطنين بدل ان يستغلها العدو ضدنا ونحن لا نعرفها0
ان عملية النقد ليست سهلة بحيث يتحملها كل واحد منا لكننا نريد ان ننتخى لكى نتحمل وليس من الهين على العراقى بالذات ان يتحمل النقد اذ يأتى فى اخر قائمة من يتحملون النقد وانا اعرف شخصيته 00 لذلك يجب ان ننتخى لانفسنا وللمبادىء حتى نتحمل النقد وبالتالى نروض ونربى انفسنا على الشىء الصحيح وعندما يرى المواطنون ان المفتاح الاساسى فى هذا هو العلاقات الداخلية وان هذه المفاهيم تسود فيها00 من الطبيعى ان يروا ان الحزب يفتح قلبه لهم00وان المواطنين يفتحون قلوبهم للحزب ايضا واذا رأى الناس ان علاقات الرفاق قائمة على المودة والاحترام وتبادل الرأى والرأى المقابل بغض النظر عن مستوى الرضا00 اى ليس على اساس الهوى لدى هذا او ذاك فعند ذلك يتأثر المواطنون ويفتحون قلوبهم للحزب ويتبادلون الرأى معه00 وحينذاك نفاجأ بشىء لان اكثر ما يفاجىء المرء هو الباطنية فى صديقه او رفيقه او فى مواطن يعمل معه0وعندما يقال لاحد ان هناك تناقضا ويعترف بأنه اخطأ سوف لا ينبنى شىء اى لا يتكون خزين قابل للانفجار وعلينا ان نتحاور وبعد الحوار نلتئم على قرار وعندما يحصل قرار بالاغلبية نتصرف بأتجاه واحد وكقيادة واحدة0
وبعد ان تحدث عدد اخر من الرفاق قال السيد الرئيس 00 فى الفترة الاخيرة حاولت ان اقلب بعض القصص لكتاب عراقيين فوجدت انهم اما ان يكتبوا عن الثورة والحرب بشكل مباشر او ان يكتبوا قصة اجتماعية عامة 00 وينبغى ان يشجع الحزب الكتاب ويدعمهم بأتجاه ان يتناولوا شوءون الشباب على هيئة قصص وبأسلوب يخاطب الشباب مناعمار معينة حسب فئاتهم العمرية00 كأن يقال لاحدهم 00 نريد قصة عن المرحلة العمرية من 12 س 18 سنة والاخر ان يكتب قصة للفئة العمرية من 8 س 12 سنة وهكذا ويكون ذلك ضمن امكانية كل محافظة 00 والحزب قادر على تقديم الدعم لهم00 لان تأثير الادب اعلى من مستوى تأثير الفكر المباشر وعليكم ان تهتموا بهذا الموضوع وقد طلبت اللقاء مع قسم من الروائيين والقصصيين لكى اقول لهم هذا الكلام واقول لهم ان اردتم تشجيعا فأننى سأبدأ معكم بكتابة رواية / مثلا/ 00 لاعطيهم احساسا بقيمة الموضوع الذى اركز عليه فى هذه المرحلة لان صلة الادب او تناول الفكر من خلال الادب بأمثلة وشواهد ورموز مهم جدا0
وعندما طرح الرفيق فاضل محمد المشهدانى بعض السلبيات بوضوح امام الرفيق القائد شكره سيادته على طرحه المباشر والواضح ثم علق بالقول كل انسان بعثى عندما ينتمى قد لا يستطيع ان يجيب اجابة كافية وكاملة وشاملة وعميقة وبكل ابعادها وعمقها عن السبب الذى جعله ينتمى الى حزب البعث العربى الاشتراكى ولكن بعد حين من خط البداية لا بد ان يغنى نفسه فى دقة الاجابة عن هذا السبب وعند ذاك تكون العشيرة الكبيرة والقبيلة الكبيرة والعائلة الكبيرة له00 هى حزب البعث العربى الاشتراكى الذى يقود المجتمع ويكون العراق كله ايضا قبيلته وعشيرته الكبيرة وبيته الكبير وعائلته الكبيرة00 فأذا لم يكن هذا احساسه تكون بعثيته منتقصة بقدر النقص الحاصل فى احساسه او فهمه00وعندما يكون منتقصا فى فهمه او سلوكه عليه ان يصحح او يصحح له من قبل رفاقه لكى يستكمل فى الاقل الحد الادنى الذى يوءهله كقائد فى المجتمع بأسم حزب البعث والا كيف لا يهتم شخص ما بقضية فلسطين ويمكن ان يهتم بقضية بغداد0
فهل يهتم بقضية بغداد لانه فى بغداد ام لمعان ارقى من مجرد الاحساس البدائى دفاعا عن المكان الذى هو فيه00ان الانتماء عملية ارتقاء للانسان والانتماء للبعث عملية ارتقاء للانسان تفكيرا وسلوكا واستعدادا للتضحية 00 اذن موقفنا من العدوان ليس لاننا بغداديون وان العدوان يستهدف بغداد وانما قبل ذلك نحن عراقيون فى المكان وفى الوقت نفسه نحن عرب فى عمق الامة وفى روءية الامة00 والبعث هو القائل ان لا تناقض بين الوطنية والقومية بل ان من لم يكن قوميا طالما كان جزءا من الوطن العربى ومن امة ممزقة فأن وطنيته ستكون قصيرة النفس عندما يقتضى الحال مطاولة واستمرارية التضحية0
اذن لكى يكون وطنيا صادقا لابد ان يكون قوميا صادقا سواء كان فى الجزائر ام فى العراق ام فى سوريا ام السعودية ام اليمن ام مصر ام فى اى مكان فى الوطن العربى وان لم يكن قوميا صادقا لن يكون وطنيا صادقا او فى الاقل تكون وطنيته فى ظل امة مجزأة معرضة للمساومة والضعف التشويه وفقدان القدرة على التأثير0
وعندما يقول انه عراقى وعربى فى انتمائه للامة سواء كان كرديا ام عربى الدم والمنشأ فطالما هو جزء من الامة فهو منها واى شخص يكون جزءا من الامة فهو منها واى شخص يكون جزءا من الامة ويشاكس تطلعاتها فهو غير اصيل فيها وحتى العرب اهل الارياف فى السابق عندما يأتيهم ضيف وتحدث غارة عليهم فأن هذا الضيف يقاتل معهم والا يكون عيبه كبيرا 00 فكيف اذا كان ابن الوطن وليس ضيفا 00 ان من يشاكس الامة ولا يكون ايجابيا مع تطالعاتها ووحدتها يكون وجوده الوطنى مشكوكا فيه0لقد اجبت هكذا عندما شاكسنى احد فى النظرة الى قضية فلسطين وقلت 00اننى اوءمن بأن فلسطين كبغداد مع الخصوصيات التى تحملها كل من فلسطين وبغداد ليس بسبب انتمائى القومى 00 وانما دفاعا عن وطنيتى الصادقة ايضا لاننى صادق فى وطنيتى ودفاعا عن محبتى لبغداد لابد ان اكون محبا لفلسطين ولاننى جزء من امة مجزأة بخلاف ارادتها حيث لم يعقد موءتمر لعقلاء ومفكرى الامة وابنائها النجباء ليقرروا تجزئة الامة الواحدة الى اجزاء ومسميات بعضها معروف 00 وانما الاستعمار هو الذى جزأها00 فهل كانت ارادة الاستعمار فى اى وقت ومكان وعلى اية امة متطابقة دائما مع ارادة الامة وتعبر عن جوهرها0الجواب 00 كلا00 لا يمكن لاجنبى ان يعبر عن امة اخرى طبقا لتطلعات تلك الامة وهذا قياس عام 00 الان وقبل الفى سنة نجد الشىء نفسه فى علاقة الاجنبى بالامة العربية او فى علاقته مع الامة الفرنسية او الالمانية0اذن 00 دفاعا عن الوطنية الصادقة للعراقى ان يكون دفاعه عن فلسطين حقيقيا ودفاعا عن ايمانه بالله وكتبه ورسله ان يكون جهاده من اجل فلسين صادقا 00 ونحن صادقون فى نظرتنا الى قضية فلسطين ليس بسبب انتمائنا القومى فقط 00 وانما بسبب وطنيتنا الصادقة 00 نحن صادقون فى نظرتنا وجهادنا وتوجهنا الى قضية فلسطين0وفى بعثيتنا 00كيف يمكن للبعثى ان يقول ان ليس له شأن بما يحدث فى سوريا او مصر او السعودية او فلسطين 00 هذا شى غير ممكن 0ومثلما نعيب على من يقولون فى السعودية ان امر العراق لايعنيهم 00علينا ان نعيب على انفسنا عندما لانكون صميميين فى نظرتنا الى اى حال صعب او سلبى يصيب اى جزء من الوطن العربى او الامة العربية 00 وامر طبيعى ان نسعى لنحوز شرف مواجهة الاجنبى عندما يحاول ان ينتهك ارض او قيمة او شرف عربى اينما يكون 00 ثم هل يمكن ان تفهم شخصا يقول انه بعثى ولكن ليس له دخل فى قضية فلسطين 00 فلماذا صار بعثيا اذن 00 ليكن شيوعيا او من القوميين العرب ان كان هناك من هو قومى على الشعارات العامة 00 او ليكن من جماعة حزب الاستقلال سابقا 00 او من اى جماعة تقدمية فى نظرة عراقية صرفة مجردة من الامة 00 لماذا اصبح بعثيا 0
ان البعث كلمة تعنى الفكرة التى تخدم الامة وفارس الامة وطليعتها وعقلها وضميرها ومخبر تاريخها ومجمع الولادة الصحيحة لتاريخها 0ونحن فى العراق نحمى العراق 00 وعندما تكون لدينا مسوءولية خارج العراق نقوم بها ايضا كما نقوم بها تجاه العراق عواطف واستعدادا 00 ونحن على استعداد لكى نقاتل دفاعا عن اى شبر من اى جزء من وطننا العربى كما يقاتل الابناء البررة فى المكان وبالحماس نفسه ان لم اقل بهمة اعلى وبهمة العقائدى الموءمن المجرب 00 اما ان يوجد هذا الاستعداد ولايستثمره الاخرون فهذا شىء اخر 00 واما ان لايسمح به الظرف فهو امر اخر ايضا 0 انكم يارفاقى بعد ان اتكلتم على الله لاتستطيع كل عناصر الشر ان تلويكم ابدا لكن متى تلويكم 00 هناك قانون عام يحاولون ان يطبقوه عليكم خلاصته بسيطة جدا تقول عندما ترى شعبا موحدا حاول تجزئته مع اخفاء نية التجزئة 0لذا تراهم يخفون النية السيئة ويعملون اولا على تحويل القانون العام الى الخصوصية التى تلهى عن السحب والدفع والجر باتجاه واحد اى توقيت الزخم / زخم القدرة / فى لحظة واحدة 0ولذلك نرى ان الشعب عندما يكون فى اتجاه واحد يصير طاقة هائلة وعندما يركز الزخم العام على مسائل وطنية اساسية ويتحول الى امور صغيرة وصغيرة وصغيرة فانه ينسحب من زخمه وبعد حين نرى ان الزخم الموجه الى قضية معينة اصبح باقل مايمكن وعندها يهجم العدو ويستطيع ان يهزم الشعب المعنى لاسمح الله 0
واضاف السيد الرئيس تعليقا على حديث الرفيق نفسه 00 سأغنيك بامثلة من التاريخ واخرى من الحاضر وهو كلام معطوف ايضا على الحديث الدى سبق قبل قليل 0ان سبب حصول الردة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم هو احساس الناس بان شيوخ القبائل كانوا مازالوا يمثلون مسمياتهم فى قبائلهم اكثر مما كانت تمثله لهم راية الاسلام 00 لقد حصلت الردة فى شبه الجزيرة العربية بما فى ذلك اطراف العراق عدا اجزاء بسيطة منها مكة والمدينة والطائف 00ولكن لماذا لم تحصل ردة اخرى 00 الجواب 00 لان جيل الايمان قاتل وقدم تضحيات حقيقية عظيمة لكى يقمع الردة ويبسط مبادىء الاسلام وكانوا قبل ذلك يقاتلون المشركين اما هذه المرة فقد كانوا يقاتلون اناسا كانوا من بين صفوفهم 00 فقاتل الموءمن الصادق حتى الموت شخصا ربما كان من ابناء عشيرته 0وبعد ذلك لم تحصل ردة لان الكل اخذوا يعتبرون الاسلام خيمتهم الكبيرة وان كل خيمة اخرى يجب ان تكون ضمن الخيمة الكبيرة وان اى تعارض يعنى وجود خلل فى الايمان 00 وهذا مثل من التاريخ البعيد ولنأخذ مثلا من التاريخ القريب واسأل الرفاق من أهل البصرة هل هناك ظاهرة سلبية مثل بعض الظواهر التى تظهرفى اماكن اخرى. وبعدما اجاب عدد من الرفاق من تنظيمات البصرة بالنفى قال سيادته 00سأجيبكم مع ان ما قاله الرفاق صحيح الا اننى اريد ان اصل بكم الى الجوهر 00ففى البصرة قاتلوا تحت علم الحزب ولم يقاتلوا تحت علم احد ما 00وكانت كل الاعلام الاخرى اصغر وتساند وفى خدمة علم الحزب ولو قاتل ابناء اية محافظة تحت علم الحزب لاصبحوا مثل اهل البصرة بالضبط 0
وقد قدمت مثلا من الردة قلت فيه ان كل الذين ارتدوا بعد ان كانوا مسلمين اسلموا على يد الرسول عليه الصلاة والسلام وليس على يد ابو بكر او عمراو سيدنا على رضى الله عنهم بل اسلموا على يد الرسول وارتدوا بعد وفاته لانهم لم يقاتلوا ويقدموا الدماء تحت علم الاسلام 00 اذ لم يكن عدد الشهداء فى معركة الخندق سوى سبعة وفى البصرة قدموا دماء دفاعا عن العراق والمبادىء العظيمة تحت علم الحزب لان الحزب هو الذى يقود وكان فلان عضو قيادة الفرقة هو قائد المنطقة وقائد كل الشيوخ باقتناع عميق وقد رأيت ذلك بنفسى اذ كانوا مقتنعين بانه الاجدر بالقيادة ليس لان الحزب يريده ان يقود 00 كلا 00 وانما لانه الاجدر بالقيادة وانه اخذها بالدم معهم وامامهم 0
لقد قلت للرفاق فى القيادة منذ وقت مبكر لاحاجة للقلق على البصرة حتى من كل جيوش الحلفاء الثلاثين او الثلاث والثلاثين او الاربعين وحتى لو قلنا لجيش العراق لن نحتاجك فى الوقت الحاضر للقيام بالمهمة لقاتل الشعب فى البصرة 0ولا بد ان اشيد بالرفاق الذين يقودون الحزب فى البصرة ولكن التاريخ اعطاهم الفرصة وهم كانوا ايضا جديرين بملء الفرصة او انتزاعها انتزاعا0وهكذا هم رفاقكم فى ميسان وذى قار ورفاقكم فى المثنى وواسط وان اخذوا تدرجا معينا اقترابا من المعانى التى اشرنا اليها 00 فحياكم الله ايها الرفيقات والرفاق 00وان لم يتحقق كل مايتمناه المرء دائما ولكن المهم ان يسير بخطوات تجاه مايتمناه وان يستمر فى السير 0
تحياتى الى ابناء شعبكم ورفاقكم وعوائلكم 00 وحماكم الله 00 وحضر اللقاء السادة سمير عبدالعزيز النجم عضو قيادة قطر العراق نائب امين سر المكتب العسكرى للحزب واحمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة وعدنان داود سلمان مدير عام مكتب امانة سر القطر 0

كلنا صدام
10-12-2004, 06:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
1/2/2000
قال السيد الرئيس صدام حسين امين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى00 ان كل جوهر او كل علاقة تشكل جوهرا من المسيرة لا تأتى من تسمية مباشرة فحسب 00 وانما احيانا من سلسلة من التسميات 00 واذا تركت العناوين الفرعية الصغيرة تتجمع من غير حل ومن غير مداخلة ومن غير تفاعل فانها تشكل عاملا من العوامل التى يسجل اعتراض عليهما 00 فلماذا ندع مجموعة الصغائر من الامور تنمو الى الحد الذى تشكل عاملا يسجل عليه الاعتراض 00 ولماذا لا نعالجها وهى صغيرة وجزئية وفرعية بدل ان نجعلها تنمو لكى تصبح اساسية كمحصلة لتراكم اهمال الحل او اهمال التفاعل 0
ثم تساءل سيادته 00 من هو المواطن 00 واجاب 00 انه نحن وهو فكلنا مواطنون فالشخص فى اعلى الهرم فى الحزب مواطن والشخص فى اعلى الهرم فى الدولة مواطن ويحمل عنوانه فى الوقت نفسه والمواطن الاعتيادى مواطن ويحمل فى الوقت نفسه جزءا من عنوان اعلى شخص فى الدولة واعلى شخص فى الحزب 0 واذا سألت 00 ما هو الجزء 00 اقول 00 انه المسوءولية المشتركة والجمعية عن المبادىء 00 نحمى العراق 00 ونصون الامة 00 ونحافظ على العهد 00 وهذه كلها عناوين تعنى الجميع ولاتعنى عنوانا واحدا فى الحزب 00 ولا عنوانا واحدا فى الدولة 00 ولا عنوانا واحدا فى الجبهة الوطنية 00 اى الاحزاب المشاركة فى المسيرة 00 وانما تعنى الجميع 00وقال سيادته فى حديثه الى السادة اعضاء قيادات الشعب المتميزة 00ان المقصود فى علاقاتنا مع المواطنين عندما نسألهم عن افكارهم ليس استطلاعا شكليا او استبيانا علميا رقميا فحسب وانما استطلاعا بمدلولات فكر اجتماعى وبمدلولات انضاج المسوءولية المشتركة لعمل جمعى واحد يقوده الحزب0 واضاف سيادته 00 ان هذا هو المقصود وليس المقصود ان نستطلع شكليا لنقول اننا استطلعنا رأى العراقيين او رأى اهل جانب الرصافة فى المكان الفلانى او اهل الكرادة او اهل الكرخ 00 ليس هذا المقصود وانما المقصود ان نتفاعل صميميا تحت عنوان المسوءولية المشتركة فى قيادة المسيرة 00 وليس مثل بعض الغربيين الذين يعرضون مرشح الشركات ليصوت الشعب عليه 00 ثم يقولون ان الشعب صوت فى حين ان الشركات هى التى صوتت قبل الشعب 00 انهم يضعون الشعب للديكور لان الرأى العام عندهم هو الشركات والاموال شركات 00 والشىء الفلانى والفلانى شركات ايضا 00 اذن اين يجد الشعب حريته الحقيقية اذا كانت الامور كلها شركات 0
وسأله سيادته 00 ان كان السادة يطرحون على مسوءوليهم مشاكلهم العائلية الشخصية 00 كالخلافات الزوجية مثلا 00 بحثا عن حل لها 00 وبعد ان كان الجواب 00 نعم 00 ان هذا الامر يحصل كثيرا 00 قال سيادته 00 لابد ان تكون الامور كهذا 00 ولابد ان يتحول الحزب الى بيت كبير للمواطن والرفيق الحزبى 00 نعم لديهم بيوتهم الخاصة 00 ولكن الحزب هو البيت الكبير الذى عندما تكون لديهم مشاكل يعجزون عن حلها 00 يلجأون اليه ويستفسرون منه ويأخذون فتوى حياة منه 00 اى من الحزب 00 يجب ان تصلوا الى هذا الحد من التفاعل 00 وعندها نصبح وكأننا بيت واحد 0وتحدث عدد من السادة عن الحالات الايجابية التى سجلها ويسجلها المواطنون نتيجة التواصل والتفاعل بينهم وبين الحزب 00 وذكر احدهم قصة تبرع احد المواطنين بداره لتكون بديلا للمدرسة الابتدائية التى انهارت نتيجة تساقط الامطار 00 فعلق سيادته 00 قائلا 00 ان سبب تفوقكم على اعدائكم هو صفاتكم العامة الموروثة التى هى ليست ابتكاركم فى هذا العصر فقط 00 مع ان لديكم ابتكارا فى هذا العصر لانريد تصغيره وفى الوقت نفسه كانت الحال التى اشار اليها السيد موجودة لدى اجدادكم لكن ما الذى حصل 00 الذى حصل ان الحال لم يكن قد بلغ بمستوى الوطنية الجمعية الى المستوى الذى وصل اليه الان بحيث يصبح التبرع بالدار امرا مألوفا بموجب هذا المفهوم فهنا يتبرع مواطن بداره وفى مكان اخر بسيارته واخر يتبرع بولده اى يقدم ولده ضحية لكى يقاتل حد الاستشهاد دفاعا عن الوطن 00 لهذا فهم اسرى خواصهم الموروثة اما نحن فنحمل امتيازات خواصنا الموروثة 0
وقال سيادته 00 بالنسبة لحزبكم 00 ان الاساس هو المحبة فى الفكرة التى يحملها تجاه هذا الشعب العظيم وتجاه الامة والانسانية والاضطرار هو البغض 00 الذى يمليه الواجب لكى يهتدى الى الوسائل القادرة على ازاحة الشر عندما يداهم المحبة 00 اذن 00 الاساس ان نتمنى الخير للخيرين 00 ونتمنى الاصلاح للاشرار 00ونتمنى الخير لشعبنا فى كردستان الحكم الذاتى 00 ونكبر ونحيى الخيرين منهم الذين لم ينسوا انهم جزء من وطنهم الكبير والعظيم العراق المجاهد 00 وفى مقدمة من نحييهم الشهداء الابرار ونحث انفسنا لكى يهتدى الاشرار الى ما ينبغى ان يهتدوا اليه لاصلاح النفس 00 لاننا لا نريد ان نخسر اى عراقى الا فى حالة الاضطرار عندما نزيح الاشرار من طريقنا وهذا حقنا وواجبنا 00 ولكن قبل هذا الاساس 00 فان ما نتعامل به مع الجميع هو التمنيات بالخير للكل 00 حتى للاشرار 00 لكن ليس قبل ان يصلحوا انفسهم 00 والاساس نتمنى لهم ان يهتدوا الى الصحيح ويصلحوا انفسهم 00 لكى نتمنى لهم الخير مثلما نتمناه لشعبنا 0
وكان السيد الرئيس صدام حسين قد طلب من السادة اعضاء قيادات الشعب الحزبية الحديث فى مستهل اللقاء عن الناس والحزب 0وقد تحدث فى حضرة سيادته عدد من السادة حول علاقة القيادات الحزبية المحلية مع الجماهير وجسور المحبة والثقة الكبيرة التى اصبحت احدى ركائز العلاقة بين تنظيمات الحزب وجماهيره فى مسيرة الظفر حتى صارت مقرات الحزب بيوتا للمواطنين يلجأون اليها فى الصغيرة والكبيرة فى حالة جديدة ومتميزة تبعث على السعادة والاطمئنان على سلامة مستقبل اجيالنا التى تتطلع الى بناء وطن يعيش تحت خيمته كل الخيرين من ابناء شعبنا المتطلعين نحو الافق الذى صارت معالمه واضحة للعيان بفضل القيادة الشجاعة والفكر النير المتوهج القا للسيد الرئيس صدام حسين 0

12/2/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين عددا من كتاب القصة والرواية والسيناريو وقصص الاطفال فى العراق 0وقال سيادته فى مستهل اللقاء 00 الاساس هو ان نلتقى بكم كمواطنين لنتناول فى كل الشوءون التى نعتقد انها ضروية للوطن وللشعب والامة ومهمة بالنسبة لنا بحيث ان كل واحد منا يتداولها من زاوية اهتماماته ونظرته ووفق مايرىء 0 وقد نفيد فى ذلك مادمنا مواطنين نحب وطننا فالتفاعل يوءدى دائما الى حالة اعلى من مفرداتها المتصورة قبل التفاعل وقد يكون كل واحد منا محملا بفكرة حول موضوعما ولكن عندما يتفاعل مع مجموعة من الناس الذين ينفتح عليهم وينفتحون عليه سيرى نفسه واقفا على قمة هى اعلى مما كان يتصور انها تمثله 0اذن باختصار قررنا ان نلتقى بكم على اساس كل هذه الافكار والهواجس لذلك نريد ان نسمع منكم افكارا واراء تتعلق بعملكم وجهودكم فى هذا المجال ومن الطبيعى ان يتناول الانسان الذى يكتب رواية نماذج من الحياة كما يفعل الخيال فعله كهالة مفعمة بالمفردات التى يبنى عليها فى الحياة والهالة هى خيال الروائى وحتى جانب مما يمكننا ان نسميه خيال القاص 0ان عناوين الدولة وجدت لمساعدتكم ان اردتم ذلك طبعا ولكن حيثما وجدتم ان عناوين الدولة تشكل عبئا ثقيلا عليكم فادفعوها جانبا لان الاساس لدينا هو الحرية القادرة على الابداع المفيد للمجتمع وليس للذات اى للشخص وحده فنحن نوءمن بان الحرية مفيدة للانسان ليس ليتمتع بها وانما ليضعها فى خدمة المجتمع ويكون عند ذلك اى عندما يوفر الحرية لذاته وكأنه وفر الحرية لكل مدى تأثيره فى المجتمع وبالتالى وفر الحرية لمن اثر عليهم 0
وقال السيد الرئيس 00 اعتقد انه عندما يشار الى الروائى او القاص العراقى بالقول انه عراقى يكتب ضمن هذه المرحلة التى صار الاخرون يعرفون سماتها العامة فان الكثير من الناس سيقبلون على نتاجات العراقيين وان الحياة اوسع من ان يعبر عنها بوسيله او طريقة واحدة لانها تضم مالانهاية من العناوين ولان الحياة واسعة جدا فكل يوم حافل بالاحداث منذ ان يفتح الانسان عينيه فى الصباح الى ان ينام او منذ ولادته حتى انتقاله الى الحياة الاخرى اذن عندما تتاح امامنا وسيلة اكثر تأثيرا لايجوز ان نهمل الوسائل الاخرى الاقل تأثيرا وبما ان قدرة المجتمع واسعة جدا وعناوين ابنائه منتشرة على مساحة المجتمع كله فأن ذلك يعنى ان كل واحد منا ضمن عنوانه ان لايهمل ماتتاح امامه من وسيلة او ماينتزع من فرصة بل ان نستمر حتى لو كان بامكاننا ان نقول مجازا بأن الاجهزة المرئية تأتى لنا بالتأثير الكامل / س / ولكن الرواية تأتى لنا بربع هذا التأثير فينبغى ان نمضى فى هذا التأثير بالمسموع والمرئى اى ان نستمر بالعمل بجميع الوسائل 0
ان عمر الادب المكتوب وتأثيره اطول واعمق من محض وثائق يهتم بها الخاصة لذا فمن المهم تحويل الموقف الى داخل الادب لانه اكثر ضمانا من بقائه فى كتب السياسة 0لقد احرق هولاكو مثلا كل الوثائق ولكن عندما تحولت المواقف الى ادب فى الامة والشعب فقد ظل مخزونا فى ذاكرة الاجيال ومنتشرا الى ماهو ابعد من مجرد ابناء الامة او الشعب المباشرين مثل ملحمة كلكامش فأن كل الناس فى الوطن العربى يهتمون على الاقل بشىء من الاطلاع عليها ولكن هوءلاء ذاتهم ليس لديهم اطلاع كلهم على كيفية معالجتنا للموضوع الفلانى او الفلانى فى خطبنا السياسية او فى المقالات الفكرية 0واضاف سيادته 00 يمكن ان تواجهنا صعوبات ولكن ليس هناك مستحيل على العراق فى اى شىء الان وقبل الان وعندما يتكل احدنا على الله فلا مستحيل امامه فالعراق كبير وامكانياته كبيرة لذا لايوجد مستحيل حتما 0
وقال السيد الرئيس 00 لقد طلبت من المقاتلين ان يكتب كل واحد منهم واذا لم يستطيعوا ذلك عليهم ان يستعينوا بأحد الكتاب على ان يصدر الكتاب بأسميهما لكى تحفظ الحقوق 00 والسبب ان عددا كبيرا من العراقيين صار لديهم تجربة وتماس مع العدو ومنهم الكتاب 00 وصار هذا العدد الواسع يمتلك تجربة صلة مباشرة بالعدو فكل طرف يحمل السلاح ضد الاخر00 لذا فأن هذا العدد يمتلك مفردات واسعة من تجربة القتال والصراع 0وفى ام المعارك واجه الشعب كله بما فيه الاطفال العدو وكان لهم دور فى هذه المواجهة وليس المقاتلين فقط00 وكذلك كانت تجربة المقاومة فى ام المعارك اعمق من تجربة القادسية واشمل لذلك قصدت المقاتلين لمعاونتكم فى الكتابة لتتحدثوا بحرية عن بلدكم وعن بطولات شعبكم00 وطالما انتم عراقيون وتحملون صفة الصلة العميقة لانتماء تأريخى حقيقى قديم وليس من نتاج اليوم فحسب 00فقد قاتلتم دفاعا عن مبادىء العروبة عندما قاتلتم دفاعا عن الاسلام وكنتم مركز الدعوة التى امتدت من العراق شرقا00 لذا عليكم ان تتصرفوا من جانبكم وان تقولوا بحسكم ان هذه الكلمة افضل من تلك00 ثم نطور الامور بهذه الطريقة ونرى كيف نخفف اى غطاء يمنع الابداع0
واضاف سيادته قائلا 00 ان الاساس لدينا هو ان يكون الانتماء للعراق صميميا وان يكون انتماء ابناء العراق للامة صميميا كذلك00 اى طبقا لمسوءولية مثلما نقول الان ان انتماءنا للانسانية لابد ان يكون صميميا فمن باب اولى ان يكون انتماوءنا للامة صميميا ايضا0واننا نلتقى بكم الان لكى نتعاون مع بعضنا 00 ولكى نقول كيف يمكن ان نكون فعالين بصورة افضل فى كل الامور التى تعنينا00 الخاص منها والعام او بالاحرى كيف نحسن الخاص بالعام اى كيف نجعل موقفكم اكثر قدرة فى التأثير لصالح قضيتكم0وخاطب السيد الرئيس الحاضرين قائلا 00لم لا تلجأون الى الرواية الطويلة لكى تأخذوا مداكم عن ما تكتبون وتعالجوا كل شوءون الحياة خلال احداث الرواية00اى ان يأتى الكاتب بمزيج من الصلة بين الحياة البيتية الاعتيادية واحداث الرواية حتى تصل الى مستوى المقاومة خلف المدفع الرشاش الذى يقاوم طائرات العدو00اى ان لا نركز على حالة واحدة فقط كما نفعل فى القصة القصيرة00 ثم نذهب الى حالة اخرى فى قصة قصيرة اخرى00 وانما اقصد ان يأخذ الروائى مداه كما هو الحال فى الروايات العالمية0اننى افهم ان العصر يضغط علينا وان مفردات الحياة المتشعبة تحيط بنا وتأخذ من وقتنا الكثير00 ولكننى اعتقد انكم بحاجة الى نفس اطول فى كتابة الرواية التى يجد فيها القارىء مزيجا من معلومات جديدة لم يعرفها سابقا عن التأريخ او الاجتماع و علم النفس سواء تعلق الامر بالمرأة او الرجل 00بكبير السن او بالشباب 00 بالمريض فى ظرفه او وصفه او بالمتعافى00 بالمقاتل عندما يأتى من الجبهة او عندما يغادر بيته الى الجبهة00 بذلك يكون القارىء قداطلع على رواية بأستطاعته ان يرويها بدوره00 واطلع على فكرة مركزية وسلسلة من الافكار المتصلة بها فى كل شوءون الحياة 0وقال السيد الرئيس00 اننا نجتمع هنا لنقدم لكل الامكانيات التى تدعم نتاجاتكم وان نفكر معا فى ايجاد السبل التى توصل نتاجاتكم الى الوطن العربى ولنبحث فى كيفية ترجمتها لكى تصل الى المحيط الانسانى والعراق قادر على تحقيق ذلك حتى وهو محاصر0 وقال كاتب الدراما صباح عطوان ان الدراما فى العراق تعثرت كثيرا بسبب الرقابة وبسبب ظروف الانتاج اذ اننا لا نستطيع ان نذكر اسم محام او طبيب ارتكب خطأ 0فقال سيادته 00 اذا قلت لكم انا صدام حسين ان هذا خطأ وهذا صواب 00فلكم ان تتقبلوه منى او لا تتقبلوه اما الاخرون فليس من حقهم ان يقولوا لكم ان هذا خطأ ولكن من حقهم ان يقولوا لكم ان هذا صواب 0اذن خذوا راحتكم فأنتم عراقيون مسوءولون00 وهمنا ليس ان نعمل اثارة لكى نجلب الاهتمام 00 وانما نريد ان نزرع نخيلا00 وغير مستعجلين على زراعة شعير او دخن00وعليكم ان تتصرفوا طبقا لحسكم الوطنى والقومى فكلكم واع ومثقف وعندما يرى اى منكم ان هذه الكلمة او تلك ليست بمكانها عليه ان يتصرف بنفسه دون تدخل منا0
وعليكم ان تراعوا وتوجهوا بالروحية نفسها اخوانكم الاخرين فبعض الشباب يتصور انه صار مهما لمجرد ان يعارض والحياة ليست هكذا وانما خلقنا الله سبحانه وتعالى واعطانا الفرصة فى الخلق لا لكى نعترض ونعارض وانما لنبنى 0اذن عليكم ان تعتمدوا كل شىء يوءدى الى البناء وتتجنبوا كل شىء يوءدى الى اضعاف البناء وكل شيء يوءدى للهدم00 واعتمدوا كل شىء يضيف طابوقة الى الاساس وابنوا عليه وزيدوه قوة0وتحدث القاص على جاسم الزيدى ناقلا تحيات زملائه فى جريدة الثورة00 قائلا ان اعداء العراق يتعامون عن فهم قضية هى فى حقيقتها السبب فى انتصار العراقيين اذ ان العراق قضية تأريخية غير قابلة للتراجع ولكننا اجبرناهم على فهمها بالسيف وسنجبرهم على ان يفهموها بالكلمة0فعلق السيد الرئيس قائلا00 لقد اجبرناهم على ان يفهموها بالموقف 00 مع انهم استخدموا السيف ليغيروا الموقف 0ابتداءا لا بد من تحسين اوضاعكم الخاصة لكى توفروا جهدا منشغلا فى بعض مفردات الحياة عن امور اساسية تودون توفيرها لعملكم00 وسوف نتخذ اجراء بهذاالشأن ان شاء الله0نريد من بينكم عشرة تختاروهم انتم00 ليبحثوا فى الامور التى تسهل عملكم على ان لا تضعوا انفسكم فوق الشعب وانما ضعوا انفسكم وسطه وكونوا جزءا منه عندما تنظرون فى اى مقترح يخطر ببالكم لاننا عندما نكتب شيئا جيدا لا يستطيع موقفنا ان يصل للاخرين مثلما هو 00 وانما نحتاج الى محارب جيد وصناعى جيد ومهندس جيد وفى جميع شوءون الحياة الاخرى لكى يصل موقفنا0وامل ان لا تنسوا ذلك عندما تتحدثون عن مقترحات محددة مستوحاة من هذا اللقاء00 وان تهتموا بموضوعين00 اولهما كيف نسهل مهمة النشر للاخرين اذ انكم لستم كل الكتاب والروائيين فى العراق وانما انتم النخبة فيهم00وثانيهما كيف نعرف بنتاجكم فى الخارج اى فى المحيط العربى والمحيط الدولى0
وأود ان انبه الى شىء فى كتابة الرواية فى ضوء ملاحظتى للاعداء وما يريدون 00 فهم يريدون ان يقولوا ان العراقيين مساكين جياع ومتعبون00الخ وعلى الاخرين ان يعطفوا عليهم00 ولكننا لسنا كذلك ولم نكن فى يوم ما كذلك00 ولن نكون هكذا فى المستقبل00 فالرسول عليه الصلاة والسلام حوصر وهو رسول من الله لمدة ثلاث سنوات فى شعاب مكة ولم يقولوا عنه/ مسكين/ بمعنى الاستضعاف 00 ومن يقال عنه بما يعنى الاستضعاف يقصد به انتزاع صفة القيادة منه00 ولذلك نبهت رفاقى منذ وقت مبكر وقلت لهم00 لاتقولوا ان اعدادا من المواطنين اطفالا او نساء حوامل او غير ذلك ماتوا فى محاولة للتأثير على عواطف الناس ليبكوا عليكم لانكم/ مساكين/ وينتهى الامر00 وانما المطلوب اولا ان تتحدثوا عن شعبكم كقائد نموذج للامام دفاعا عن الانسانية والامة00 وان هذا الشعب تحمل بسبب هذا الموقف كذا وكذا وان الحوامل والاطفال تحملوا كدا وكدا لكنه مع كل هذا صامد ولن يخضع ولن يركع الا لله 00 وهكذا عليكم العمل بهذه الروحية عندما تتناولون هذه الاحداث فى القصة او الرواية 00وليس روحية ان فلانة فقيرة توفى زوجها او استشهد وانها تبيع الحلوى فى الشارع لكى تتمكن من جمع رزق اطفالها00 او ان فلانة اراد شخص ما ان يغويها بطريقة توحى بأن هذا الشعب مسكين مغلوب على امره ومطلوب من الاخرين ان يعطفوا عليه00 كلا 00 نحن لا نريد عطفا 00 وانما نريد تفاعلا فى قضية كبيرة نقودها نحن0
انكم تحملون قضية00 ولو اردتم س حاشاكم س ان تكونوا كما يريد عدوكم00 لما قام احد بضربكم بالقنابل00 فلماذا استخدموا القنابل ضدكم 00الجواب لانكم رفضتم طريقتهم فى الحياة00 ولانكم اصحاب رسالة وقضية00 ليس اليوم وانما منذ زمن بعيد00 ولانكم احببتم هذا الدور الان لتكونوا نموذجا للامة00 وتمسكتم بهذا الدور بعد ان طال المسير لتكونوا نموذجا مشعا للانسانية جمعاء0اذن اعرضوا قضيتكم هكذا00 ان العراق صاحب المبادىء العظيمة اوذى بسبب مبادئه هذه 00 وان طفلا يموت هنا وامرأة حاملا تموت هناك بسبب عدم وجود الادوية00 وان هناك كذا وكذا00الخ00 وان هناك عائلة استشهد ابنها وكيف تواجه شوءون الحياة00 ولكن عليكم ان تعطوها الموقف القوى لمواجهة شوءون الحياة 00 فالناس تريد ان تقرأ شيئا منكم بمستوى رسالتكم00 لانهم يعرفون رسالتنا بمعناها العام00 ولذلك عليكم ان لا تصغروا خصوصياتها الى الحد الذىيجعل القارىء يشك بما كان يعرفه عن رسالتكم0وحضر اللقاء السادة لطيف نصيف جاسم عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى واحمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة والدكتور همام عبد الخالق وزير الثقافة والاعلام وحميد سعيد وكيل الوزارة0

21/2/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين عددا من كبار الاطباء الاختصاصيين فى امراض العيون 0وجرى خلال اللقاء مناقشة مستفيضة للافكار التى وردت فى التحقيق الصحفى الذى اجرته احدى صحفنا المحلية مع اللواء الطبيب سمير محمد القصب اخصائى العيون س والتى تركزت حول استخدام التدريب فى تحسين اداء العيون بعيدا عن التداخل الجراحى 0 وكان سيادته قد قرأ التحقيق الصحفى واطلع على الافكار التى وردت فيه وارسل فى طلب كبار الاختصاصيين فى هذا المضمار للتعرف على ارائهم وتقييم الفكرة التى استنبطها اللواء الطبيب سمير القصب من خلال معايشته مع مرضى العيون وما توصل اليه بعد بحوث وتجارب مستمرة فى هذا الميدان اثمرت عن فكرة تحسين اداء العيون بلا تداخل جراحى او استعمال عقار معين0وجرى نقاش علمى ودقيق معتمدا الاسس والضوابط العلمية الدقيقة فى هذا المجال من قبل كبار الاطباء الاختصاصيين فى امراض العيون الذين ابدوا ملاحظاتهم معتمدين الامانة العلمية فى تقييم هذه الافكار 0
وكان سيادته يبدى ملاحظاته بشأن الاراء التى طرحها الاختصاصيون وان تقاربت او ابتعدت او تقاطعت مع فكرة اللواء الطبيب سمير القصب 0واكد سيادته فى مداخلاته ان اساس الابداع هو فكرة فى عقل الانسان وان المبدع اذا اراد ان يقنع الاخرين عليه اولا ان يقتنع بها اقتناعا كاملا معتمدا على اسباب وحجم وبراهين توءيد فكرته0وردا على ماطرحه احد الاختصاصيين بشأن انعكاسات الحصار الظالم على التطور العلمى قال سيادته00لايجوز ان ننعزل عن العالم لان هدف الاشرار فى اطالة امد الحصار هو ان ننعزل عن العالم ولكنهم ايقنوا بفضل صبركم وجهادكم استحالة ذلك ولذلك عمدوا فى سبيل تحقيقه الى ان يضعوا غشاوة على اعيننا ليكون مجال الروءية امامنا قصيرا جدا 0ولكننا بفضل الله صرنا نرى ابعد مايكون بل نرى الاشياء باوضح مما يكون 0
واضاف سيادته ان نظامنا نظام متفاعل وفعال فى ان واحد ومصمم لان يخلق الجديد ويتفاعل معه لذا كانت النتائج بفضل الله بمستوى نال اعجاب العالم 0وقال سيادته فى معرض تعقيبه على رأى احد الاختصاصيين 00 ان الهدف هو ان نصل الى مستوى عال من التطبيق فى النظام الصحى المعتمد فى موءسساتنا الصحية 00 لذا فان النظام بمفهومنا هو وسيلة للوصول الى الهدف ولذلك علينا ان نعتمد اى شىء يجعل الوسيلة تعمل بشكل افضل للوصول الى الهدف 0وعلق سيادته على ماطرحه احد الاختصاصيين من ان الحصار قد اثر فى اداء مفاصل مهمة تتعلق بحياة ابناء شعبنا فى الجانب الصحى منها00 نحن لانقف بسبب الحصار عند نقطة معينة فى التعامل مع الحياة باتجاه اهدافنا بخطى اكيدة وثابتة رغم المعوقات التى يضعها الاعداء لتأخير مسيرتنا العلمية 00 ولكننا سنصل بعون الله 0وحضر اللقاء السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة 0

بسم الله الرحمن الرحيم
5/3/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين السيد دراغان توميج نائب رئيس جمهورية يوغسلافيا رئيس المجلس الوطنى الصربى0قال السيد دراغان توميج خلال المقابلة أنى سعيد بلقاء سيادتكم وانقل احر تحيات السيد سلوبودان ميلوسيفيتش الى احد اعظم ابناء الامة العربية وتمنياته لكم وللشعب العراقى بالنصر فى نضالكم 00 ويسرنى ان انقل لسيادتكم اطيب تحيات وتمنيات الشعب الصربى والحزب الاشتراكى 0واضاف الضيف اليوغسلافى 00 اننا عازمون على مواصلة نضالنا ودعمنا لكل الدول الحرة وخاصة العراق ولسيادتكم شخصيا لانكم تتمتعون بافضل واكبر سمعة على الصعيد الدولى لنضالكم من اجل حرية شعبكم كما هو الحال بالنسبة الى رئيسنا الذى يتمتع بحب شعبه ايضا 0
ورد السيد الرئيس على حديث السيد توميج بالقول 00انا مسرور بمجيئكم وكنا نتابع ظرفكم وتطورات الاحداث فى بلدكم00وعندما وقع العدوان عليكم تابعناه بنفس الروحية التى تابعنا بها العدوان الذى وقع علينا مع فرق واحد هو اننا هنا نقول اعملوا كذا وكذا وامامنا الخارطة00 اما فيما يتعلق بكم فاننا تابعناه بالتمنيات والمشاعر والدعاء لكم 00 وكنا واثقين من قدرة الشعب اليوغسلافى وصموده ومقاومته 0اننا نعرف كما تعرفون الاعيب الغربيين بقيادة امريكا ونعرف كيف يزورون الحقائق 00 وبغض النظر عن اى شىء فاننا مع وحدة شعب يوغسلافيا 0
نحن نفهم الصداقة كما فهمها اجدادنا اى اننا نقدم للصديق جوهر مانملكه من الامكانية التى نحن بحاجة اليها والفضل فى هذه المفاهيم لايعود لنا بل لاجدادنا لاننا ورثناها منهم وان بعض العرب الذين لا يقفون نفس هذا الموقف لايفعلون ذلك لانهم يجهلون هذه المفاهيم 00 بل لان ارادتهم ضعيفة غير قادرة على استذكار المبادىء باخلاص وامانة 0
واضاف سيادته 00 ان العراق عندما يخاطب الامة العربية لايخاطب حكامها وان خاطب الخيرين منهم احيانا 00 ولكنه يخاطب الشعب مباشرة 00 وربما تعرفون انه لولا موقف العراق لنجح الامريكان فى تضليل العرب لان ابناء الامة العربية يسمعون العراق اولا ثم الاخرين 00 لذلك عندما اعلن العراق وكرر مرارا موقفه ضد العدوان على يوغسلافيا ووقوفه الى جانب وحدتها فهم ابناء الامة العربية الرسالة لانه ليس هناك من يستطيع المزايدة على العراق فى الايمان بالمبادىء ومنها مبادىء الدين الاسلامى 00 اما اتخاذ الدين الاسلامى غطاء لتسود به امريكا على العالم فأمر نرفضه رفضا قاطعا 0
اننا نعمل وفق المثل الذى مفاده ان صديقك ان لم يهتد الى الطريق وهاجمته الكلاب عليك ان لا تهاجمه مع الكلاب بل ان تساعده لتخلصه منها 00 وبعدها يمكن ان تسمعه ويسمعك من غير نباح وانياب الكلاب حتى لو كان لديك رأى معين فى مسلكه وهذا حق نستخدمه مع اصدقائنا ونتمسك به مع انفسنا 0ان من هجموا عليكم هم الكلاب ولايمكن ان نستسيغ وقوف اى عربى مع الكلاب ضدكم 00 واذا كانت لدينا وجهة نظر فاننا نقولها لكم كما اننا مستعدون لسماع وجهة نظركم اى انه حق متبادل لتبادل الاراء وهكذا يستطيع الاصدقاء التعاون فى كل المجالات 0فى كل الاحوال نحن ضد تفتيت الدول على اساس ان فى تركيبها تعدد قوميات واديان وطوائف ولكننا نعتقد ان كل شعوب العالم ستفرح عندما ترى امريكا تتفتت على اساس لعبتها 00 واعتقد ان زمن تحقق ذلك لن يكون خارج هذا الجيل اذ سيأتى اليوم الذى ينقلب فيه السحر على الساحر 0
ان الامريكان وحلفاءهم يستصغرون امكانية تأثير الشعوب الاقل عددا وامكانية 00 ولكن على هذه الشعوب ان لا تستصغر نفسها 00 ان ما يحصل هو انه فى الوقت الذى تحتقر فيه الدول المتجبرة الدول الاصغر امكانات وعددا فان هذه الدول الصغيرة لا تتحد لتنمو امكاناتها بتفاعل قدراتها مع قدرات الاخرين فى الخبرة والامكانات 0ان الدول المتجبرة تضع الخطط والبرامج الى حد التكتيكات وما تتضمنه من مرونة وتشدد 00 بينما لم تتخذ الدول الاصغر حجما موقفا كما ينبغى لتوحيد صفوفها 00 وعلى هذا الاساس دعونا الى توحيد صفوف الدول 00 لا لمواجهة الظلم فحسب وانما لتتعاون من اجل بناء حياة زاهرة واحلال السلام فى العالم 0 علينا ان نتذكر ان هناك مع الدول التى تسمى نفسها كبيرة دولا اخرى صغيرة ومتوسطة الحجم 00 وان حجم الكبار لايرى كبيرا لولا وجود الدول المتوسطة والصغيرة00 اذن 00 هم كبار بالاقل قدرة وامكانات منهم وهم كبار بسبب قياس قدرات الاخرين 00 وعندما يكون الاخرون فى وضع مختلف فان تحديد الكبير والصغير لايكون عندها على اساس الامكانيات وانما على اساس الموقف والمعانى التى يحملها هذا او ذاك 00 ومدى صلته بالمبادىء الانسانية 00 وهكذا باستطاعتنا ان نكون اكبر منهم عندما نرى صورتنا مع انفسنا ومع الاخرين وهم لايرون الا صورتهم 00 ومن لايرى الا صورته سيرتكب المزيد من الحماقات بمرور الزمن 0فى جميع الاحوال ان العدوان والباطل ذراع 00 اما الحق والعقل الذى يغذى موقف الحق والمشاعر التى ترتبط بهما فهو حالة قادرة على المطاولة 00 فالذراع لابد ان تتعب وقد استخدمت امريكا ذراعها مع العراق ومع يوغسلافيا وقد تستخدمه مع اخرين 00 ولكن بعد كل مرحلة يضعف ذراعها اكثر فاكثر وعندها يضمر لانه غير مسند بموقف عادل وسوف يهزم صاحب الذراع لانه يعتقد ان بامكانه ان يستخدمه الى ما لانهاية 0ان امريكا والدول الغربية التى تساندها تهتم بالحكومات فقط 00 ولذلك علينا ان نهتم بالشعوب اضافة الى ما ينبغى من صلة مع الحكومات 00 لان امريكا خسرت الشعوب ولا اعتقد انها قادرة على كسبها بعد ان خسرتها 00 اذن 00علينا ان لانخسر مشاعر ومواقف الشعوب 0الخلاصة النهائية هى اننا ضد العدوان عليكم ليس قولا بل بكل ماتعتقدون انه يفيدكم بما فى ذلك الحضور معكم لمقاومة العدوان 00 نحن ضد من يريد تجزئة بلادكم لاننا مع الحق ضد الباطل دائما 00 وهذا هو موقفنا 00 وهو موقف ليس للمجاملة 00 وانما للعمل 0
اننا نرفض ان يكون الاسلام وسيلة قتل وتدمير وتخريب وارهاب للشعوب وتدمير البنى الوطنية لاى دولة من دول العالم على يد امريكا 00 فالاسلام هو الاسلام الذى اوصله العرب الى سائر شعوب العالم بمبادئه المعروفة التى ضمها القرأن الكريم 00 الاسلام ليس امريكيا 00 وعندما يكون امريكيا فهو ليس اسلاما 0ينبغى ان يكون الاسلام عربيا بالفعل والمعانى لان الله كلف العرب بنقل كل الرسالات السماوية بلا استثناء 00 اذن على من يضل الطريق ان يأخذ التفسير العربى للموقف الاسلامى الصحيح 0لقد وقفت يوغسلافيا الى جانب العرب فى صراعهم دفاعا عن حقهم فى فلسطين ضد الصهيونية 00 والقدس تقع فى فلسطين وليس فى امريكا ولذلك 00 من حق الشعب اليوغسلافى ان يكون الموقف العربى على سياق المعانى العالية 00 وليس على اساس الوقوع فى الشرك الامريكى واعتقد ان هذا هو الموقف الذى ينبغى ان يكون عليه المسلمون فى كل انحاء العالم 00 وما عدا ذلك يمكن ان نتناقش ونتبادل الكلام فى اطار الصداقة وليس العداوة والاحتراب 0
وبعد حديث السيد الرئيس 00 قال السيد نائب الرئيس اليوغسلافى 00انى ممتن لكلماتكم الحارة هذه 00 وان ماتفضلتم به صحيح تماما لان هناك اساءة فى استخدام الاسلام 00 وان احد اكبر اكاذيب امريكا ضد يوغسلافيا هى ان يوغسلافيا تعادى العرب والاسلام00 وهذا غير صحيح 00 وعندما كانت يوغسلافيا متحدة كجمهورية فدرالية كانت الدولة الوحيدة التى تضم قوميات ومذاهب مختلفة منهم 030/0 من المسلمين 0ان دستورنا ينص على ان يوغسلافيا دولة مواطنين وليس دولة شعب واحد او دين واحد 00 الا ان امريكا تريد تدميرنا 00 فقد كانت بلادنا اثناء حكم تيتو موحدة الا انهم دمروها لانها كانت دولة موحدة قوية وتشكل عقبة فى طريق مخططهم 0
فعلق السيد الرئيس صدام حسين 00 قائلا 00ان هذا نفاق 00 لاحظوا من يقود السياسة الامريكية فى البيت الابيض 00 انهم الصهاينة وليس المسيحيين الامريكان 0ان الصهاينة هم الذين يقودون امريكا 00 وان الامريكان يقتلون المسلمين فى كل انحاء العالم فى لبنان وفلسطين والعراق 00 انهم يقتلون يوميا عشرات الالوف من المسلمين 00 من كل هذا يظهر مستوى نفاقهم بغض النظر عن اى لون او دين او حال 00 ان السياسة الامريكية سياسة صهيونية امبريالية عدوانية غاشمة ينبغى ان تتضامن شعوب العالم لايقافها عند حدها 00 وينبغى تمزيق برقع النفاق الذى تلبسه امريكا وتتخذه غطاء للامعان فى جرائمها فى العالم 00 ولو تجمع المسلمون فى امريكا وطالبوا بتأسيس دولة لهم داخل امريكا 00 هل تسمح لهم امريكا بذلك 00 هذا نفاق يجب ان يفضح 0
اننا نعرف هذه ألالاعيب ولن تنطلى علينا سواء صدرت من امريكا او غيرها لان قياسنا واحد 00 لايخضع للهوى فمثلما نقيس لانفسنا نقيس لاخرين 00 ومثلما نتمنى لانفسنا نتمنى للاخرين 00 وليس لدينا مكيالان بينما لامريكا عشرة مكاييل0بلغ سلامى الى الرئيس ميلوسيفيتش والقيادة اليوغسلافية وانقل اليه تحياتى وتحيات القيادة فى العراق واحيى صمودكم واستبسال شعبكم بوجه الطغيان 0وفى نهاية اللقاء الذى حضره السيد طه ياسين رمضان نائب رئيس الجمهورية والسيد محمد سعيد الصحاف وزير الخارجية 00 قدم الضيف اليوغسلافى هدية معبرة الى السيد الرئيس هى عبارة عن لوحة من الفن التشكيلى اليوغسلافى بريشة فنانة فطرية سلوفاكية عنوانها / هدية الى صديق/ ترمز الى التمنيات بالصحة والسعادة من الشعب اليوغسلافى للسيد الرئيس صدام حسين 0

8/3/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين السيدين عبدالتواب الملا حويش وزير التصنيع العسكرى والسيد عامر محمد رشيد وزير النفط وعددا من المختصين بشوءون التصنيع العسكرى 0وفى ختام اللقاء خاطب سيادته الحاضرين قائلا 00 تحياتنا الى عوائلكم 00 قولوا لهم ان صدام حسين يشكركم لانكم تتحملون غيابهم عنكم وهذا وعى كبير فى العائلة العراقية ان تتحمل غياب رب الاسرة او احد ابنائها سواء فى جبهة القتال المباشرة مع العدو او عندما يغيب عنهم فى مهمة لدعم جبهة القتال بشكل مباشر او غير مباشر0
ان واحدا من اسباب هزائم الامم انها تكتفى بعمق المقاتلين المواجه للعدو بالمنازلة فى ساحتها المباشرة وعندما لاتستنفر العمق العميق جدا الذى هو الشعب 00 ولكن عندما يكون خط الدفاع الاول هو القشرة الصلبة من حملة البنادق بوجه العدو مسنودا بعمق عظيم من الحد الى الحد الذى هو الشعب 00 هذا فى ميدان الصناعة 00 وذلك فى ميدان الزراعة والاخر فى الميادين الاخرى وجميعهم جاهزون لان يدعموا جبهة القتال 00 فان جبهة القتال تستمر لانها جبهة الصراع فى الحياة وفى قوانين الحياة 0لايكفى ان نشرع الاسلحة بوجه الاعداء لكى ننتصر عليهم وانما يجب ان نشرع كل الامكانيات بوجه الاعداء لنوفر عمقا حيويا وعظيما للسلاح ليفعل فعله فى ميدانه بصورة مطمئنة الى ان النصر اكيد وهزيمة الاعداء اكيدة ان شاء الله0لذلك انتم تمثلون عمق جبهة المقاتل الذى يحمل المدفع او الصاروخ ضد طائرات العدو وتمثلون عمق جندى المشاة وعمق طائفة الدبابة وعمق من يحمل راية العراق بالحجابات الامامية وهم ايضا يمثلون قدرتكم فى الامام 0وعندما يحضر المقاتلون قدرتهم فى الامام بمنازلة العدو بالسلاح فانهم لايحضرون قدرتهم الذاتية المعدلة نفسيا ووطنيا وتقنيا على هذا الاساس 00وانما يحضرون العراق كله فى العمق وعمق كل الناس الذين هم خلفهم 00 كل واحد فى ميدانه وكلهم ينتخون لهم ويقولون لهم 00 استمروا فى القتال وكونوا مطمئنين الى ان الحياة هنا تزدهر ولا تنكفىء0

يتبع.........

كلنا صدام
10-12-2004, 10:32 PM
11/3/2000
قال السيد الرئيس صدام حسين 00 ان اللقاء مع الرفيقات والرفاق يحمل معانى خاصة داخل نفوسنا لانهم اقرب للشعب من اىعنوان اخر فى الدولة 00 ولانهم يرون الشعب تفصيليا والعناوين الاخرى فى الدولة ربما لاترى الشعب بعيونها دائما ولاتشم عرق الشعب وترى نضحه عن قرب 0جاء ذلك خلال استقبال السيد الرئيس صدام حسين عددا من المناضيلن العرب فى حزب البعث العربى الاشتراكى فى العراق 0وبعد ان استفسر سيادته عن احوال مجاهدى البعث من الحاضرين 00 تحدث عدد منهم عن الروح البعثية الموءمنة المجاهدة للمناضيلن وافراد عوائلهم الذين حملوهم اسمى ايات الحب والولاء لقائد البعث وتمنياتهم له بالتوفيق والمزيد من النجاح حيث تلوح فى الافق تباشير النصر الكبير بأذن الله 0
ووجه السيد الرئيس صدام حسين سوءالا الى احدى الرفيقات عن علاقة الجانب التنطيمى بالجانب الاجتماعى 00 وبعد اجابة الرفيقة عن تساوءل سيادته 00 قال 00 ان الجانب التنظيمى برمته انما هو من اجل الجانب الاجتماعى 00 وهذا هو مانريده 00 نريد ان نخلق مجتمعا جديدا 00 اذا هو كله 00 فكرة ونضالا 00 قضية اجتماعية وليس سياسية بمعنى السياسة الدارجة ايام زمان او فى الوقت الحاضر 00 وانما فكرة مولودة من مجتمع ولكنها لاترى صورة المجتمع الا لتناضل من اجله قبل ان تصل اليه 0 عليكم ان لاتنسوا ابدا ان المقصود هو ان يحول الحزب المجتمع فى المكان الذى يعمل فيه الى عائلة واحدة 00 وعندما ينجح الحزب فى تحويل المجتمع الذى يعمل فيه الى عائلة واحدة بمواصفات العائلة العربية التى تقدم الاحترام والتقدير لكل التقاليد الجيدة الموروثة وتستثمر حكمة الكبار وان كانوا اقل ثقافة وتمنح دورا قياديا فى التطلع لاحد ابنائها وان لم يكن رب الاسرة 00 عندما ينجح الحزب فى ذلك 00 فهذا يعنى انه رتب مواقع الاسرة بطريقة صحيحة وفى الوقت نفسه تولى الدور القيادى الى امام لتغيير الصورة الى ما هو افضل 0
وعندما يخفق الحزب فى جعل المجتمع الذى يعمل فيه كلا او جزءا وكأنه اسرة واحدة 00 فمعنى ذلك انه اخفق فى عمله حتى لو بلغ عدد اعضائه عشرات الالوف 00 لان الشعب يبقى ملايين وعشرات الملايين 00 لكنه ينجح حتى لو كان عدده اقل من عدد العشرات والمئات ينجح عندما يحول المجتمع الى عائلة واحدة يكون هو قائدها 00 وهذه ببساطة هى فلسفة علاقة الحزب بالمجتمع فى شوءون التعبئة والتنظيم 0ان من علامات نجاحكم ان يفاتحكم رفاقكم فى شوءونهم الشخصية وان يطلبوا مشورتكم وتدخلوا معهم فى حوار حول ذلك 0وتحدث رفيق اخر عن اوضاع الاشقاء العرب فى العراق 00 وقال انهم سعداء وموءمنون ومطمئنون لتمسك رفاقهم بمبادئهم فى هذا البلد الصامد 00 وطرح قضية الاقامة التى تشغل معظمهم 0قال السيد الرئيس 00 عندما نقصر بواجبنا عليكم ان تنبهونا وعندما نطبق شيئا حسنا فليس لنا الا حسنة الاجتهاد 0وامر سيادته بحل هذه القضية بطريقة نالت اعجاب واطراء الرفاق الحاضرين 00 ثم استرسل سيادته بالقول 00 ان القانون هو ناموس الحياة وفق نظرة المشرع 00 وعندما يعطى المشرع التقنى الحق للتشريع من الاولى ان يعطى هذا الحق لمن يقود المجتمع 00 والفرق واضح بين من يتعامل مع الورق ومن يتعامل مع نبض الناس 00 والقانون الذى يولد من نبض الناس افضل من القانون الذى يولد من الورق والشيء الصحيح ان يتحول نبض الناس الى ورق 00 ثم يدرس حتى يضبط ايقاعه بما يجعله لايتعارض مع حالات اخرى قائمة لانه يريد تغيير الحالات القائمة المتعارضة معه 00 ولان القوانين التى تولد من وسط حاجات الناس غير التى تولد من وسط تفكير بعيد عن الناس 00 وعندما نقتنع بقانون نصوغه صياغة فكرية ونكلف القانونيين بصياغته بروحية الصياغة الفكرية ومن ثم يعرض علينا وعندما نرى اى تعارض بالحرف الواحد او الكلمة الواحدة نعيده ونقول لهم لماذا ينبغى ان يعاد ووفق اية كيفية او بتعديله وبهذه الطريقة يمكن ان تلبس الفكرة 00 ومن العدل ان يكون هناك تدرج كما فى تراثنا 00 فللمجاهدين بالمال درجة وللمجاهدين بالنفس درجة 00 فالبدريون غير الاخرين من المجاهدين 00 وهكذا 0 وعاد احد الرفاق للحديث عن تساوءل السيد الرئيس عن مشاركة الرفاق فى معالجة بعض مشاكلهم الشخصية 00 موءكدا وجود هذه الحالة فى حياة الحزب0فقال سيادته 00 اذا كانت العلاقة بهذا المستوى فالمسوءول ناجح واذا لم تكن بهذا المستوى فالمسوءول غير ناجح وينطبق هذا الحال على المسوءول والمسوءولة وسط الرفاق ووسط الرفيقات مع خصوصيات تكون فيها المرأة منفتحة مع المرأة قبل ان تكون منفتحة مع الرجل فى قضايا اجتماعية بعينها وكذلك الحال بالنسبة لرجال وهى مفهومة لدينا لكنى اقصد صلب الموضوع 0وتحدث رفيق اخر قائلا 00 نحييكم سيدى القائد بطلا للعروبة وقائدا للمسيرة 00 وانتم كما قال موءسس البعث / رحمه الله / هدية البعث للعراق وهدية العراق للامة 00 فدمتم لنا قائدا ومفكرا وانسانا وبطلا وحاملا لراية المبادىء ولرسالة الانبعاث الحضارى وحاديا لمسيرة البعث العظيم 0ان المعركتين اللتين خاضتهما الامة العربية على عتبة نهاية القرن العشرين هما صفحتان لمنازلة واحدة خطط لها الاعداء منذ حسم سيادتكم التناقض الاول فى 30 تموز عام 1968 واننا لنجد عبر الحقب التأريخية ان الامة العربية امة ذات رسالة خالدة وامة حضارة ناهضة دائما متى توفرت لها القيادة الحكيمة 00 اننا نحس نبض الشارع العربى ونجد صدق الحب وهو حب ليس عابرا يذوب مع الايام 0ان العرب فى كل مكان يسألون عن سيادتكم كل قادم من ارض العراق لان العربى موءمن بعروبته وبقضيته وبحبه للقائد صدام حسين وان اعداء الامة لايريدون ان تسير امتنا على الطريق الصحيح ويعملون بكل الوسائل المخجلة من اجل ايقاف نهضة الامة 00 ومما يذكر بالفخر كدليل ساطع ان الشارع العربى هب فى كل مكان مع العراق ومع قائد العراق ملبيا نداء النخوة 00 انها دروس تعبر عن حب وتلاحم الشعب وجماهير الامة مع العراق 0وعقب السيد الرئيس صدام حسين على كلام الرفيق المتحدث بالقول 00 سلموا لى على كل العرب وقولوا لهم اذا ثلم ايمان اى منهم بسبب موقف اى حاكم عربى فهذا يعنى انه غير موءمن برسالته 0فحين يخلط بين الحاكم والشعب وبين تطلع الامة وقدرات الفرد عندما يكون فى السلطة وينظر لها بمنظار خارج المسوءولية التأريخية 00 معنى ذلك انه لايوءمن برسالته 00 وبما ان رسالته رسالة الامة وليس رسالة شخص فانه يكون مع رفاقه فى الامام لحمل هذه الرسالة 00 ولانه يوءمن بهذه الرسالة عليه ان
لايخلط بين الشعب والعناوين الاخرى 00 وانما قد يوءثر بأن يقرب العناوين الاخرى من الشعب عندما تكون مهيأة لذلك 00 لكن لايمكن ان يخلط بين موقف الشعب التأريخى والواقعى وموقف اى حاكم 00 وحتى عندما يكون الحاكم افضل تبقى هناك مسافة قائمة بين الحاكم والشعب بما فى ذلك تطلع شخصيتين شخصية صدام حسين كبعثى وشخصية صدام حسين عندما يكون رجل دولة 00 الى هذا الحد عليه ان يفرق بين هذه الخطوة او تلك فهو يجب ان يكون منحازا دائما للتطلع وان تعامل مع الواقع بموجبات ظرفية فكيف يمكن ان يخلط بين حكام مازال قسم كبير منهم لم يستطيعوا ان يصلوا الى الحد الادنى ليفوزوا او ينجحوا مع موقف الشعب 0وتعقيبا على احديث رفاق اخرين قال السيد الرئيس صدام حسين 00 عندما تمثلون الانسانية تكونون شبه اى امة خارج امتكم اضافة لخاصيتكم فى امتكم كما ان الخيرين فى اى امة عندما يتفاعلون معكم فانهم يكونون شبيهين لكم لان الشبه الاساسى ليس فى الشكل وانما فى الخط المشترك الذى نسير عليه لخدمة اهداف عظيمة يتعلق جانب منها بالانسانية وجانب اخر بأمتكم والربط الصحيح ان العرب ليسوا هم الذين يشبهون اى قائد وانما القائد الذى يرضى عنه العرب صار يشبههم وهذا يعبر عن معادلة صحيحة فأى قائد يرضى عنه العرب واقصد الشعب والامة معنى ذلك ان ضميره اتصل بالضمير الجمعى للامة وليس ضميرها هو الذى اتصل بضميره 00 فضميره ربط على الخط الصحيح وعلى امة صحيحة وانه لامر صحيح يشبه هذا الوصف وان كانت له خصوصيته واختلفت المسافة والطريقة والصلة 0ففى حالة عبد الناصر رحمه الله لم يربط الشعب بضميره ولكنه ربط ضميره بالشعب والامة وعندما رأوه يرتبط بضمير الامة احبوه وتفاعلوا معه وما كانوا ينظرون اليه الا انه ولد فى مصر 00 وتأريخ مصر مع ظروف اخرى جعله يقود من مصر ولكن ليس بصيغة قائد مصرى 0 وانما كانوا ينظرون اليه على انه قائد للامة وان كان مكانه فى مصر ولهذا اعطى خصوصية خاصة فى مصر بسبب دورها كقاعدة امينة للتعبير عن ضمير الامة فقد احبه السورى واحبه العراقى واحبه المصرى والعمانى والسعودى والفلسطينى وابن الجزائر وابن المغرب 0اذن نقول 00 ان اى قائد عندما نرضى عنه ينبغى القول انه ربط ضميرالامة وليس العكس لان ضمير الامة موجود قائم وحى وقد لايظهر فى برنامجه كما ينبغى الا بوجود قائد يصلح له ويحركه ولكنه فى الحقيقة موجود ويمكن ان يكون موجودا فى مفردات على لسان فلاح فى صعيد مصر يستطيع التمييز وهو امى كأن يقول هذا التصرف صحيح وذاك الاخر غير صحيح وهذا بموجب الخط العام اما المفردات الاخرى كمفردات السياسة والاجتماع وما الى ذلك فهذا شأنه شأن اخر 00 مثلما نجد الفلاح فى الهور او فى جبل فى العراق يقول 00 ان ذلك التصرف الذى حصل فى المكان الفلانى فى القطر الفلانى صحيح او خطأ 00 والسياسيون دون مبادىء ينظرون للاحداث والظروف والظواهر وتحليل الظواهر على اساس مصالح الحال فى اللحظة 00 اما الشعب فانه ينظر لذلك ضمن الافق التأريخى ولذلك وتبعا لهذا القول فأن اى حركة ثورية اذا ما ارادت ان تقترب او تتصل او تتطابق مع الافق التأريخى للامة فعند ذلك نجدها تمثل الامة 00 واذا ابتعدت او اقتربت الى السياسة بمفهومها الدارج فقد ابتعدت عن افق الامة وطريقة تفكيرهاوتصرفها وفق المفاهيم التأريخية ودورها الرسالى فى الحياة قوميا او انسانيا0
ان دولة العراق هى دولة العرب مع انها اسست فى العراق 00 انها دولة العرب طالما اسست على ضمير الامة وللعرب حق فيها لانها موءسسة وفق الروءية التأريخية لافق الامة فى تأدية رسالتها 00 انها دولة العرب وان اسست فى العراق او فى مكان خارج العراق 00وان دور العراقيين يرتكز فقط على حملهم الصلة المباشرة بالقاعدة الامينة وحمايتها لكى تبقى جذوتها مستمرة للعرب ككل وليس لانفسهم فحسب 00 اذن عندما يتصل العراق بافق الامة يكون بلدكم مثلما الامر عندما تتصل القاهرة بافق الامة فأنها تكون عاصمتنا وعندما تتصل صنعاء بأفق الامة تكون عاصمتنا ايضا وكذلك الرياض عندما تتصل بأفق وضمير الامة وتطلعها تكون عاصمة لكل العرب 00 ومن يبتعد فانه يبتعد بقدر ابتعاده وهذا ذنبه وليس ذنب المكان وانما ذنب البشر 00 لان المكان يبقى محتفظا بأستعداده ليس فقط كحيز فى ابعاده الهندسية وانما كولادة تأريخية عن ظرفها تظل محتفظة بخصائصها واستعدادها لان تكون اذا ما كان الانسان فيها كما ينبغى وكما يجب والانسان الذى نقصده بهذا التعبير ليس الشعب وانما الحاكم فعندما يتصل الحاكم بضميرالامة تكون الامة كلها له ويكون هو للامة كلها وعندما يبتعد عن افق الامة يكون لنفسه فقط ويخسر نفسه.

بسم الله الرحمن الرحيم

16/3/2000

استقبل السيد الرئيس صدام حسين السادة المهنئين بعيد الاضحى المبارك 0فقد استقبل سيادته السيد عزة ابراهيم نائب رئيس مجلس قيادة الثورة والسيدين عضوى المجلس طه ياسين رمضان نائب رئيس الجمهورية وطارق عزيز نائب رئيس مجلس الوزراء والسادة اعضاء مجلس قيادة الثورة والدكتور سعدون حمادى رئيس المجلس الوطنى والسادة اعضاء قيادة قطر العراق للحزب والسيد حكمت ابراهيم العزاوى نائب رئيس مجلس الوزراء والسيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة والسادة الوزراء ومن هم بدرجة وزير والمقاتل قصى صدام حسين المشرف على الحرس الجمهورى والسادة اعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة0وقال السيد الرئيس فى حديث له خلال اللقاء عندما نتحدث عن الحياة لا نستطيع ان نفى بحقها لانها اوسع من قدرة اى انسان على ان يحيط بها 00 ليس فقط بمفرداتها الكثيرة 00 فهذه من المستحيلات ولكن حتى بالقوانين الفرعية فيها يصعب على الانسان فى هذا العصر بخاصة 00 بعد ان اخذت الحياة الوانا شتى ان يحيط بروافدها الاساسية 00 ولذلك تروننا فى مناسبة من هذا النوع لا نحتاج فقط لكى نوءكد على قيم ومبادىء معينة 00 ولكن لان التوسع بتوسع الحياة فى كل مفرداتها الدقيقة واحضارها فى اللحظة وفق ما ينبغى امر صعب 00 لذلك يكون التكرار ضروريا احيانا من هذا الباب وربما لاسباب اخرى 0 ومن بين الامور التى ينبغى ان نكررها فى هذا اللقاء 00 هو مفهوم القيادة باعتبارنا نلتقى الان بقادة الشعب وقادة الدولة وقادة القوات المسلحة وقادة حزب البعث العربى الاشتراكى على المستوى القومى 00 وعلى مستوى قطر العراق 00لذلك ايضا يصعب ان يعطى احد ما تعريفا جامعا مانعا مختصرا لجانب من مفاهيم القيادة00 لذلك نقول ان جانبا من مفاهيم القيادة هو خلق حال بقدرات ابداعية للشخوص او الشخص المعنى لا يستطيع غيره ان يخلق بمستواه00 او لنقل ان المستويات الاخرى غيره لا تستطيع ان ترتقى بعملية الخلق عندما تأخذ طابع الشمول والعمق غير الاعتيادى الى المستوى الذى يقوم به هو 0اذن 00 من بين الظروف التى يمتحن بها القادة هى ان يكون الحال الذى يعبرون به عن عملية الخلق فى تفعيل قدراتهم لتكون وفق الصورة التى اشرنا اليها بهذا التعريف الموجز00 وليخلق لهم تميزا مشهودا من قبل اخوانهم ورفاقهم وشعبهم وموظفيهم 00 بأنهم اجتازوا الامتحان وسط ظرف صعب ولذلك يمكن ان تقولوا ان مستوى التعليم والمعرفة فى البلاد / س/ عال لان مستوى الاسئلة ينطوى على عنصرين مما يوجه اليهم فى الامتحان 00 هما 00 الشمول بحيث تغطى الاسئلة كل المادة 00 والصعوبة فى دقتها 00 اى فى دقة السوءال وما يبنى عليه من دقة في الاجابة 00 فيقال ان مستوى التعليم فى هذا البلد عال 00 او ان مستواه منخفض عندما تتناول او تنحصر الاسئلة بفصلين من كتاب من عشرة فصول 00 لذا يقال ان الطالب اذا نما اليه تصور اتجاه الاسئلة يمكن او يحتمل ان يركز على الفصلين00 لكنه لا يعرف عن الفصول الثمانية الاخرى اى شىء00 واذا كانت الاسئلة خفيفة فانها لا تخرج اجابة ثقيلة 00 مثلما يقال فى التعبير الشعبى00 فالخفيف يلد خفيفا والثقيل يلد ثقيلا0اذن فى الظروف الصعبة تكون الاسئلة من النمط الذى يقال عنه صعبا بعد النجاح00 وطبعا يسجل كل واحد درجة نجاحه فى ضوء ايمانه وهمته المولودة عن مستوى الايمان والقدرات الذاتية معا0اذن00 اخوانى00 لا تزعلوا من ان يكون الامتحان صعبا لان نجاحكم سيسجل بدرجة مشهود لها امام امتكم 0 وامام الانسانية وحتى امام انفسكم 0 فعندما يحس الطالب ان الاسئلة خفيفة فانه لا يعتز بقدراته مثلما يعتز بها عندما تكون الاسئلة صعبة ويسجل بها مستوى نجاح 0 اما حالة ما بعد مستوى الحد الادنى للنجاح فتسجل درجات لكل واحد طبقا لاستحقاقه 00اذن00 فى كل المعانى 0 بما فى ذلك المعانى الدنيوية0 لا يجوز ان نزعل من الظرف الصعب 0 بل علينا ان نحمد الله على كل شىء وان ننتخى لكل المعانى العالية بأننا سننجح بعد الاتكال على الله 0هذا فيما يتعلق بالعام الشامل 0 اما فيما يتعلق بالخاص بدور شمولى0فالخاص بدور شمولى هو البعث 0 وهو خاص بالاسم 0 فاسمه محدد0 ويفهم معناه من اسمه0 وقد وجد الموءسسون رحمهم الله ان هذه المعانى 0 وهذا الاسم0 بحاجة الى حزب فأسسوا حزبا اسموه حزب البعث العربى الاشتراكى00 والا فانه لم يكن حزبا بالاساس 00 وانما فكرة تحولت الى منهج لتطبق 0 ولكى يطبق هذا المنهج00 صار يحتاج الى مستوى حشد فى القدرات واختيار النوع لوضع التسلسل على اساس صحيح00 فاحتاجوا الى حزب يناضل 00 اسموه حزب البعث العربى الاشتراكى 00 والا الاساس هو بعث العرب 00وربطا بالفكرة الاولى 00 كان رفاقكم الذين بدأوا عند خط البداية ولنفترض ان خط البداية ليس خط البداية عند الخطوة الاولى فى بناء الحزب 0 وانما خط البداية الذى تلا ثورة رمضان س ثورة 8 شباط 1963 00 فثورة رمضان ثورة جهادية من طراز خاص 00 اذ لم يكن بأمكان اى احد ان يجذف فى بحرها00 وقد حصلت الثورة بالروح الاقتحامية 00 ولكنها سقطت بسبب غياب الحكمة00اى كانت هناك روح اقتحامية 00اى زند مقتدر بسبب الدماء الموءمنة المحركة له00 ولكن الثورة لم تكن فيها حكمة تستطيع ان تستوعب التحول وتقود الحال على اساس هذا التحول من حزب سرى يقاوم الدكتاتورية والشعوبية الى حزب يقود السلطة ويكون مسوءولا عن الشعب 00 وتعرفون ان الزند يتعب 00 اذا لم يرتبط بالعقل والحكمة 00 بالاضافة الى عمق الايمان 00والسيف الذى يضرب اليوم ويبقى يضرب ويضرب ستجده بعد حين ساقطا من اليد 00 وعلى هذا الاساس نفسر كل اخفاقات القادة فى التأريخ00 اصحاب الفتوحات غير القائمة على اساس معان انسانية عظيمة 00 فتر?هم قادة ممتازين تقنيا وروحيتهم فى القتال كشجعان ممتازة ايضا 00 لكن بعد حين ترى ان سيفهم يثلم ويسقط من ايديهم وتنتهى القمة فهل استطاع حزبكم ان يستوعب ذلك 00 فى عمره انذاك طبعا00 اى فى تشرين الثانى من عام 1963 0لقد خرج الحزب مثقلا بالجراح 00 ولكن لنصف بأختصار كيف كان مثقلا بالجراح 00 اذ يصعب ان نصف كل الجراح واسبابها وظرفها00 لقد خرج الحزب من ثورة ناجحة انتزعها منه شخص فاشل 00 رحمه الله 00 فاشل فى كل شىء00 وهى ثورة بتلك الروح الاقتحامية التى كان الثوار يقاتلون فيها00 وتحرق دباباتهم 00ويقاتلون وتضرب طائراتهم 00 والشخص الذى ثاروا عليه كان حيا00 ويقاوم ومعه اناس يقاومون ايضا على مستوى / لزمته/ المباشرة وعلى مستوى جانب من عناوين الناس 00 ويندر ان تقوم ثورة وتحصل مقاومة لها وهى فى شكلها قريبة الى الانقلاب العسكرى 00 ومع ذلك تنجح00 مع وجود المقاومة لمدة ثلاثة ايام فى العاصمة نفسها 00 فمثل هذا الاصرار ليس متاحا فى تأريخ الثورات كلها0اذن هى ثورة باسلة 00 وكان مستوى استعداد القائمين بها للتضحية عاليا0
اذن00 هى ثورة بروحها الاقتحامية عالية المستوى 00 ولكن ما الذى جعلها تسقط فى تسعة اشهر بيد فاشل فى كل شىء00 ولا يمتلك قدرة الاقناع للاخرين 0وليس لديه قدرة تسييس للرجال 00 اى قيادتهم بعد فهمهم والتأثير فيهم 00وليس لديه فكر ولا منهج يطرحه مخالفا لمنهج البعث رغم ان البعث جاء به من بيته وقال له00 تعال وكن رئيسا للجمهورية 00 اليس معنى ذلك ان هناك نقصا نخمن انه كان فى الحكمة وفى عدم الدراية كما ينبغى تحسبا لعملية التحول والفروقات النوعية فيها بين مجرد حزب يقود النضال السرى الى حزب مسوءول عى المجتمع والسلطة 00 ومسوءول عن الرواتب وعن المدخرات وعن التنمية وعن التحول السيكولوجى الذى يحصل فى الفروقات بين حالين 00 الخ0 ان هذا ليس موضوعنا 00 وانما موضوعنا هو هذا الاخر 00 اى ان حزبا تفشل ثورته خلال تسعة اشهر اى يفشل فى الحكم خلال تسعة اشهر 00 وتترتب عليه عناوين مسوءولية 00 بعضها هو مسوءول عنها وبعضها الصق به بما يسىء الى سمعته 00 ثم يحاول الثورة مرة ثانية فى زمن يقل عن سنة00 ويدخل اعضاوءه السجون 00 وتحدث محاولة عليه من المنشقين الذين حاولوا ان يشقوا الحزب وبسبب السجون التى استمرت لمدة سنتين كاملتين او لسنتين وعدد من الايام عن الفترة التى اكتشفت فيها خطة الثورة 00 وزج بالسجون من زج به من البعثيين 00 وبقى خارج السجون قلة من البعثيين 00 ثم فى عام 1968 يخطط اعضاء الحزب للثورة مرة ثانية 00وينجحون فيها وفى برامج الثورة مع كل مداخلات الثورة مما هو معروف اليكم وغير معروف حتى يومنا هذا0هل بأمكاننا ان نقول ان الجو كان مهيئا لان يثور البعثيون وقد كان البعض ومنهم من هو فى القيادة القومية يرى ان الجو او الوقت غير مناسب لان يثور البعثيون ويوءسسوا حكما جديدا 00 وكان منهجهم الذى يريدونه للبعث ان لا تحصل ثورة فى العراق فى هذه المرحلة لان الحزب غير مهيأ لان يقود الا بعد ان يهضم دروس الاخفاق 00 وكانت وجهة نظر القيادة فى العراق شيئا اخر00 فقلنا 00 لا 00 لان هضم دروس الاخفاق ليس زمنا وانما استعدادا وبرنامجا لتنفيذ الاستعداد00 وقد وجدنا وفق تقديرنا 00 اننا استوعبنا سبب الاخفاق 00 وان الثقة موجودة فى النفوس بأننا سننجح هذه المرة ولا نخفق 00 لان سبب الاخفاق هو القيادة وليس القواعد 00 فالقواعد 00 وحتى الكادر المتقدم فى الحزب الثورى تطيع قيادتها 00 واذا كان لدى القيادة وجهة نظر لا تقنع الاخرين عليها ان تعدل وجهة نظرها 0 هل كان الوقت متاحا امام الحزب لان يوءسس خلية تنظيمية انذاك00 ان المواطن عندما يريد ان يسأل الحزب يقول00 لماذا اخفقتم 00 وكيف اخفقتم00مع ذلك تأسس الحزب وثار ونجحت الثورة 00 اى المسيرة 00 لانها عبرت عن فكر الحزب تعبيرا اصيلا وعظيما وشموليا00 اما ان يقال ان هناك خطأ فى المكان الفلانى وهنا خطأ اخر فى المكان الفلانى00 فاعتقد ان المسيرة العظيمة اذا لم تكن / عجاجتها/ غبارها فوق الرأس كأعمدة الدخان لا يمكن ان نسميها مسيرة عظيمة00فمن ضمن هذا الغبار 00 ومن ضمن هذا الدخان يمكن ان تحصل اخطاء 00ولكن الخط العام للمسيرة صحيح وناجح واصيل ومبدئى وليس سياسيا يميل مع الريح حيث تميل 00 وانما ثابت 00 وعلى الرياح الاخرى ان تكيف نفسها مع ثبات منهج البعث 0 اذن00 اذا كان الحزب فى ذلك الوقت قد استطاع ان يخلق خلايا فى ظرف غير موءات تماما 00 وان تثور هذه الخلايا ويصل الحزب الى مكانة القيادة فى المسيرة ويستمر بالحال الى ما هو عليه الان 00 فهل هناك مسوغ لبعثى فى الوطن العربى كله لان لا يوءسس خلية بعثية فى ظل ام المعارك ومفاهيمها العظيمة التى لم يبق عربى اصيل من اقصى الوطن الى اقصاه غير مقتنع بمعانيها الكبيرة 0كان هذا غير موجود لدينا00 وانما كنا على حطام من الحال الذى سقط خلال تسعة اشهر 00 وكان لدينا حال اخر نسب الى حزب البعث العربى الاشتراكى وهو منه براء00 فلاحظوا00 وسط كل هذه الظروف كانت حالة وحيدة مشعة فى الوطن العربى مع كل الجروح التى اصابتها 00 هى حالة عبد الناصر رحمه الله 00 ولم يكن الحزب على وفاق مع عبد الناصر00 ولاحظوا كيف كان الظرف 00 كان الحزب مكروها ايضا من قبل المستوى يوازى الغرب فى قدراته00 وهو الاتحاد السوفيتى القديم وحلفاوءه00 بسبب موقف الشيوعيين العراقيين المحليين لان موقفهم كان موقفا شعوبيا بغيظا معاديا للعروبة وللامة بالاضافة الى معاداته للدين 0هذه بأختصار كيفية تأسيس الحزب خلايا فى هذا الظرف وخلق الاستعداد لدى البعثيين الى حد الثورة 00 وبهذا الظرف ثار وحقق الوصول الى السلطة 00 وبهذا الظرف صفى السلطة على قاعدة مبادىء البعث 00 وبهذا الظرف اندفع فى المسيرة ليبنى ويقاتل الاعداء00 فكيف يمكن ان افهم احدا يقول انه بعثى ولا يستطيع ان يوءسس خلية حزبية فى الوطن العربى الان فى ظل ام المعارك00 وهل يمكن ان اهضم هذا 00 وهل يمكن ان استوعب كيف يكون ذلك 00 لله درى 00 كيف يمكن ان اتعايش انا ورفاقى مع شخص لا يستطيع ان يوءسس خلايا يقود بها نضال الشعب فى المكان 00 ويرشدهم على الطريق كعلامة اولى فى الطريق وكحالة مقدامةفى الامام0ان الخاص لدينا لم يعد خاصا بمعنى الخصوصية التى كان عليها الحال قبل ثلاثين سنة00 فالشعب العربى كله الان يعتبر مبادئكم مبادئه00 اما كيف يعبر عنها 00 فذاك يعبر بصيغة الحزب القومى الفلانى 00 وهذا يعبر بصيغة التيار الدينى المتوازن الفلانى 00 وذاك يعبر بصيغة حزب اخر بأسم اخر00 لكنها مبادئكم وموقفكم هما اللذان يشجعان من يريد الاستمرار على ان يستمر0واذا استحضرنا ذلك00 يارفاق 00 هل بأمكاننا ان نقبل ممن يقول انه تعب 00 لماذا يتعب اذا كان يناضل فى ظل القانون واذا كان القانون والدستورالى جانه وهو صاحب حق ومعتدى عليه وعلى شعبه 00 الا نستحق الثناء ونحن نعرف ان احدا يقول انه نصف تعبان 00 ومع ذلك نتحمله ونتعايش معه 00ونحن نعرف ان كل اساس مسيرة البعث هو مثل هذا الطريق 00 ومثلما وصفته لكم بشكل موجز 00اذ لم اذكر كل المرارة التى واجهتنا ولا نستطيع حتى استذكارها 00 فأمس كنت اقرأ رواية لاحد الكتاب كل مفرداتها صحيحة لاننى ذكرتها له منذ زمن كما يعرف الرفيق لطيف نصيف جاسم 00 وعندما كنت اقرأ كنت اتذكر كأننى فى حلم ان ما جاء فيها صحيح 0
اذن00 لانستطيع استذكار كل شىء لانها كثيرة الى الحد الذى عندما يتكلم احد عن تأريخ البعث وتأريح الثورة وخاصة فى قطر العراق يمكن ان يقول الناس انه يبالغ لو لم يعرفوننا00 بينما اعرف ان كل بعثى بل كل عراقى00 لان العراقى صار بسبب هذه المعايشة الطويلة يخجل او يتردد فى التحدث عن تأريخه واذا ما استنطق فانه سيقول اقل من استحقاقه سواء كان مجاهدا فى القوات المسلحة او مناضلا فى الصناعة او مجاهدا فى الجامعة او مناضلا فى الفن او مجاهدا بين خطباء رجال الدين 00 اعتقد انه سيقول اقل من استحقاقه 00 فكيف تريدوننا ان نستذكر هذه المفردات الكثيرة والطويلة والعريضة عن تأريخ الثورة وتأريخ النضال السرى لحزب البعث العربى الاشتراكى 00 ولكننا تناولنا مرحلة لكى نقول 00 مع ان الظروف غير مواتية 00 تم بناء حزب ليس سياسيا مثل الاحزاب التى ترفع اليوم شعارات وغدا لا تعترف بها/ تلحسها / لا 00 انه حزب مثل ما ترونه الان مستعدا لان يقاتل كل الناس عدا الله سبحانه وتعالى دفاعا عن مبادئه 00والله سبحانه وتعالى يرعى الناس الذين هم على حق 00 لذا لا يمكن ان يكون هناك تعارض بين مبادىء البعث وبين مايريده الله 00 وقد لا تستطيع مبادىء البعث ان تحقق كل مايريده الله فى هذه المرحلة او تلك 00 ولكن فى كل الاحوال ليس هناك تعارض 0اذن 00 يا رفاقى فى قطر العراق احذركم ليس بمعنى تحذير السلطة 00 كلا 00لاننى لا اقيم وزنا لتحذير السلطة بل اقيم وزنا للتحذير بمعنى التنبيه الذى يحث النفس على ما هو ارقى 00 تنبيه الرجل للرجل00 والمواطن للمواطن والمواطنة 00 والرفيق لرفيقه لكى يحث الخطى اعلى فاعلى فاعلى ويرتقى بالهمة بموجب برامج المهمة 00 اذن 00 لا تقبلوا من احد ان يقول لكم انه تعبان 00 ولا تتعبوا 00 لانكم مازلتم على الشاطىء 00 ولكن قيمة هذا الشاطىء الذى توضأت به ارجلكم وشربتم منه واغتسلتم به عظيمة فى التأريخ وان امتد البحر امامكم لمسافة ابعد 0
واعلموا ان النصر متحقق منذ يوم 17 تموز واذا اردنا ان نخصص اكثر نقول انه متحقق منذ يوم 30 تموز فى كل ما جاء وما سيأتى 00 وان شاء الله يكون ما يأتى خيرا للعراقيين لانهم اثبتوا للعالم اجمع انهم شعب خلقه الله من طراز خاص 00 خلقه للبعث مثلما وصفه موءسس البعث الاستاذ احمد ميشيل عفلق رحمه الله عندما كان يتحدث عن جيل القدر وجيل الحق وجيل البطولة0
واعتقد انه كان يرى بالدرجة الاولى حتى لو لم يكن الحضور بمفردات حية مباشرة امامه لانه بدأ هذه الروءيا وهو فى سوريا ولكنه بدأها للامة ككل 00لكن عندما اقرأها كانى اراها مفصلة على العراقيين اولا 00 ولكن ذلك لا يعنى ان العراقيين ينفردون عن الامة وانما لهم خصوصيتهم ولكن طبقا لوصف المرحلة وكأنها مفصلة على العراقيين تخصيصا 00 ولكن ليس لها قيمة اذا بقيت مفصلة عليهم فقط 00 لانهم من نفس الامة التى منها العربى فى السودان والعربى فى السعودية وفى الاردن وفى سوريا وفى مصروفى المغرب العربى 00 واعلموا ان المادة هى نفسها 00 واقصد بالمادة هى التكون الفيزياوى طبقا لمراحل التأريخ 00 واقصد ان الامة هى نفسها 00 فهى تعيش التأريخ نفسه 00وعاشت التأريخ نفسه وتتطلع لنفس التطلع اذن 00 ما صار فى العراق من قدرة موجودة كامن فى الاماكن الاخرى فى الوطن العربى 00 واذا حصل اى اخفاق او خطأ فى العراق يمكن ان يتجنبه الاخرون00 فقد مر العراق بأمتحانات وقد خلقه الله ليمر بهذه الامتحانات 00 ومن وضعه الله بهذا المكان الحلو 00 ووصط هوءلاء الجيران الحلوين فانما اراده ان يمر بكل هذه الامتحانات 00 لكن ماذا كان سيحدث 00 ان ما سيحدث هو انه فى الوقت الذى لا يستحضر فيه العراق معانيه ودوره ولا يوجد / ناطور/ حارس يحذره من الشر الذى يأتيه 00 فانه سيلتوى 00 وعندما يلتوى سيبقون يدوسون عليه الى الحد الذى لا يمر فيه احد بمثل هذا الشر الذى جاء على العراق 00 لانهم يعرفون ان العراق اذا نهض لن تكون لديهه نقطة وقوف ابدا بين قاعدة الجبل وقمته00الا الصعود الى الاعلى ويثبت الراية 00 وهذه الصفة تنطبق على العربى اينما يكون 00 ولكن هذا العربى يحتاج الى دليل وحكمة وهمة 00 والدليل يوءشر معالم الطريق ويريه الهدف الموجود فى الافق وفى الوقت نفسه يكون نموذجا لمن يتبعونه 00 وقد صرتم الان تعرفون معنى الحكمة والهمة كما يعرف الكل معانيهما00 لا 00ليس الكل وانما صرتم انتم تعرفونها اولا 00 ويعرفها الاخرون بقدر تجربتهم 00 لان تجربتكم غنية وعظيمة فى / ملاواة/ الشر وفى ما مكنكم منه الله سبحانه وتعالى لتصرعوا الشر فى ميادينه0 ورفاقكم واخوانكم واشقاوءكم العرب ربما لم تتح امامهم كلهم مثل هذه التجربة 00 لكن الله شرفكم بكل هذه التجارب والصعوبات لكى يبوئكم مكانة اعتبار عالية فى الدنيا ومثلها فى الاخرة ان شاء الله00 او لنقل ليس مثلها تماما وانما عالية ولكن اكثر سموا وقيمة وديمومة 0حياكم الله ايها الرفاق 00 ورغم ان ليس بينكم رفيقات ولكن علينا ان نقول 00 والرفيقات 00وحياكم الله يارجال العراق الذين تسهرون على مصالحه ومعانيه 0وحيا الله الرفاق اعضاء القيادة القومية الذين يسهرون على مبادىء الامة العربية وعليهم واجب ان يكونوا ادلاء وحكماء بهمة عالية لكل البعثيين فىالوطن العربى 0وحيا الله الماجدات العراقيات ضمن موقعهن والعربيات حيثما استنفرن المعانى التى يعرفنها عما ورثنه من تراث عظيم فى تأريخ امتهن وبيارقها العالية 0حياكم الله وحمى الله امتكم وشعبكم وجيشكم 00 ودحر اعداءكم 00 ليكونواخاسئين فى الدنيا والاخرة ان شاء الله 0
وكل عام وانتم بخير 00 على اساس هذه المعانى التى اشرنا اليها00 وبخيرايضا على اساس ما يوءمن به الشعب طبقا لتقاليده والموروث من عاداته 00حياكم الله 00


بسم الله الرحمن الرحيم

2/4/2000

قال السيد الرئيس صدام حسين يجب ان ندرب البعثيين الجدد على فكرة ان النضال لم ينته ولن ينتهى حتى عندما تكون السلطة بقيادة الحزب 00 فلو ينتهى النضال فى يوم ما لانتهى من قبل 00 ولما استمر جهاد المسلمين وقد استلموا السلطة 00 فقد استمر النضال لان هناك اصطراع بين الخير والشر 0
جاء ذلك خلال استقبال سيادته للرفاق سكرتير ومسوءولى اللجان الحزبية فى الوزارات ودوائر الدولة غير المرتبطة بوزارات0 واضاف سيادته 00 على البعثى ان يفهم حقيقة ان قيادة الحزب للسلطة هى فرصة من نوع اخر وليس نهاية شوط النضال وهى فرصة لممارسة النضال بمستوى اخر غير مستوى النضال السرى 00 وقد تكون فى ظرفها اصعب من النضال السرى 00 لذلك يحتاج البعثى الى مستوى غير اعتيادى من التحصين المبدئى وضبط النفس 00 وعندما يفهم البعثى ان السلطة ليست غاية وانما وسيلة لتحقيق غاية اسعاد الشعب وتحقيق اهداف الحزب فى الوحدة والحرية والاشتراكية فالمفروض ان يخاف الباطل من الحق وان يخش الظلام النور 00 وان يهزم الشيطان امام الرحمن 0
واذا كان الانسان على حق فانه لا يخاف 00 والموءمن لايخشى الا الله 00 ما دام مقتنعا بانه لم يقترف جرما ولم يخطىء 00 وعلينا ان نزرع هذا فى عقول البعثيين الجدد فمنع النفس من الجموح هو نضال من مستوى أخر بمسالك جديدة 0 والانسان المبدئى لا يمكن ان يخاف من الانسان غير المبدئى 00 والبعثى عندما يستلم وظيفة فى سلطة الحزب عليه ان يداوم على نصرة الحق ضد الباطل 00 ولا يجوز التخلى عن المبادىء عندما يكون فى السلطة 0 وكان الرفيق سكرتير اللجان الحزبية قد تحدث فى بداية اللقاء 00 مشيرا الى التجربة الديمقراطية الرائعة التى لا يمكن ان تصدر الا عن قائد تأريخى وحزب اصيل .واستعرض امام سيادته مهام اللجان الحزبية وبعض نشاطاتها 0
كما القى الرفيق مولود جابر الدورى قصيدة بمناسبة هذا اللقاء الكريم .وبعد ان تحدث عدد من الرفاق من مسوءولى اللجان الحزبية حول طبيعة عملهم فى وزارات الدولة ونجاح بعض التجارب المبدعة فى خدمة المواطنين وتحسين نوع الخدمات المقدمة لهم أمر سيادته بحسم بعض الامور المتعلقة بعمل اللجان 00 قال السيد الرئيس مخاطبا رفاقه 00 لا نريدكم جهازا اداريا انما نريدكم قدرة متحررة ملتزمة بالمبادىء خارج الاطر الرسمية 00 فالمرحلة الحالية تتطلب مجهودا غير اعتيادى 00 واى دولة لا تهتم بالاقتصاد فى الوصول الى الهدف تهدر جانبا مهما من قدرتها والمال احد مصادر القدرة لانه يوفر مستلزماتها 00 والمفتاح الاساسى فى عملكم وفى عمل رفاقكم كلهم هو ابقاء روح مبادىء الحزب حاضرة فى اجهزة الدولة 00 ويفترض باجهزة الدولة الا تعتقد انها مجرد اجهزة فى دولة 00 وانما اجهزة فى دولة البعث ومهمة الرفاق ان يذكروها دائما بهذه الحقيقة 00 وان منهجنا هو الحسنى والحوار وكيف نعمل ليستذكر العاملون مبادئهم 00فالاساس هو تطبيق المبادىء فى خدمة الشعب .وفى نهاية اللقاء شكر السيد الرئيس صدام حسين رفاقه سكرتير ومسوءولى اللجان الحزبية وحملهم تحياته الى رفاقهم اعضاء اللجان الحزبية 00 متمنيا التوفيق للجميع 0

8/4/2000

استقبل السيد الرئيس صدام حسين السادة اعضاء لجنة التوعية الدينية ورابطة علماء محافظة صلاح الدين 0واستمع سيادته خلال اللقاء الذى حضره الدكتور عبدالمنعم احمد صالح وزيرالاوقاف والشوءون الدينية الى ملاحظات عدد من السادة الحضور الذين نقلوا امتنان ابناء شعب العراق الموءمن المجاهد للقائد صدام حسين على اعماله الكبيرة على طريق ما يرضى الله سبحانه وتعالى واشاعة الخير فى المجتمع خصوصا ذلك العمل العظيم والكبير بقيادة الحملة الايمانية المباركة التى راحت تعطى ثمارها اليانعة فى النشىء العراقى ثقافة وسلوكا 0كما حمل عدد من العلماء امتنان اهالى محافظة صلاح الدين عموما واهالى سامراء بوجه خاص لامر سيادته باعادة اعمار جامع الملوية فى سامراء 00واهتمام سيادته ببيوت الله وبناء المزيد منها 00 والتوسع فى مدارس التعليم الدينى لاظهار جوهر الدين الاسلامى 00 مما يعد من اكبر ضروب الرد الحضارى والثقافى وتحصين المجتمع بوجه الافكار الضالة الوافدة التى يروجها اعداالله من امريكان وصهاينة واتباع حاقدين 0وفى معرض تعليقه على بعض الطروحات قال سيادته ان الاساس لدى اخوانكم او ابنائئم فى القيادة كل حسب عمره هو كيف يخدمون الشعب ليحققوا الغاية المرجوة وهى سعادة الشعب وفق قياسات السعادة الموجودة فى تراثنا العظيم وفى مبادئنا الكبيرة 00 وهذا الموضوع هو هدفهم ان شاء الله 00 فلا احد من اخوانكم الذين يقودون قيادة حقيقية لديه اى هدف غير سعادة الشعب 00 وكل الامور الصغيرة ومفرادات الحياة ستتحقق بأذن الله 00 وسبق ان قلنا ان الحصار لا ينتهى الا بارادة العراقيين المتكلين على القادر العظيم 00 وها هو بدأ يتهشم بنفس الطريقة التى تحدثنا عنها منذ زمن 00 ولم يبق الان الا زمن لن يطول ان شاء الله 00 وستجدون انفسكم امام حالة جديدة 0
لقد تعلمنا تحت الظرف الصعب اشياء كثيرة فى البيت والمدرسة والجامع والمستشفى والمعمل والجامعة وقد حاول العدو ان يجرب علينا الكثير من خططه ولكنها بحمد الله ارتدت كلها وبقى الشعب على مساره العظيم وبأتجاه اهدافه الكبيرة 0واضاف سيادته ان العدو اراد ان يجعل منكم جزءا من الشعب ويقسم الوطن الى اجزاء تفكر محليا من غير ان يرتبط التفكير بالشعب او بالعالم ، فكل قنواته ترتبط بمجرى واحد يكون بحرا كبيرا لا يستطيع العدو عبوره بكل عناوينه الفكرية او السياسية او النفسية او الحربية 00 لذا يمكن لكل واحد ان يفكر بالخصوصية المعينة التى يقتنع بها ولكن عليه ان يحرص على ان تولد خصوصيته من وسط شعبه 00 فالقول ان الريح الصفراء تأتى من الخارج كلام صحيح ومتوازن 00 لان سيد القوم لا يمكن ان يكون فى جوهر الدين الاسلامى الا عربيا وعلينا الاخذ بما قال القران الكريم والسنة النبوية ونصل الى النتيجة نفسها 00 وما عدا ذلك فهو من وضع البشر 00لان المصدرين الرئيسيين هما كلام الله سبحانه وتعالى وكلام الرسول عليه الصلاة والسلام 00 وكل ما عدا ذلك فهو من صنع البشر اى اجتهاد الناس واجتهاد قائليها 0
وقد مشى وراء بعض الاقوال من مشى ولا بئس فى ذلك 00 ولكن حتى الذى ينتسب الى مذهب دون اخر عليه ان ينطلق من فكرة ان الاساس الذى يربط المسلمين هو الدين الواحد 00 وان جوهر الدين الواحد هو الكتاب والسنة 00 وهذا ليس فيه خلاف 00 وربما هناك من كان اجدادد من غير العرب لكنه عاش فى المجتمع العربى وبذلك اصبح تفكيره عربيا وارهاصاته عربية وبناوءه النفسى عربيا وفكره وضميره عربيين ايضا 00 اما الامور الاخرى فستكون عبارة عن خلفية لا تستطيع ان تأخذ لونها الذى يناقض الحال الاساسى فى الواجهة 00 ولنأخذ صلاح الدين الايوبى مثلا 00 فرغم انه ولد من أب كردى لكنه لم يفكر تفكيرا محليا 00ولو كان تفكيره محليا لما صار صلاح الدين الذى يعتز به العالم الاسلامى 00 بل وحتى العالم غير الاسلامى لم يستطع ان يذم صلاح الدين ويقدح بشخصيته على اساس قوى قادر على ترويج افكاره 00 لان صلاح الدين مثل جوهر الدين وتصرف بعقل عربى وبضمير عربى بغض النظر عن الخلفيات التى كان يحملها عن ابائه واجداده لذا عليكم ان تتعاملوا مع شعبكم كما هو 00 تماما 00 فالخصوصيات ينبغى ان لا تتعارض مع المبادىء الاساسية التى ذكرناها واى تعارض يحصل ينبغى ان يصحح بروح الحرص ليبقى الشعب واحدا 00 وليس بروح الاستئثار من زاوية تخصص محلية مناهضة او مناوئة للحال المنتقد وانما بروحية الشعب الواحد والدين الواحد والامة الواحدة 0
وتعقيبا على دعاء احد الحضور الى الله ان يمكن سيادته من ان يستمر فى قيادته على خطى الخلفاء الراشدين اكد سيادته.ان الله تعالى يحب الخلفاء الراشدين اذ جعلهم فى مرحلة كان فيها الشعب قليلا 00 وكانت احرف الحديث لما تزل ندية 00وكانت انفاس قدوتهم موجودة بينهم ويمكن ان يتنسمها المسلم ويحس بها واعنى بها الرسول الكريم محمد صلى الله وعليه وسلم 00 وكانت مفردات الحياة بسيطة ومتواضعة اما نحن على حالنا 00 اذ ولدنا فى هذا العصر لكننا نحمد الله سبحانه على كل شىء يريده 00 فقد صارت مفردات العصر كثيرة والاغراءات واسعة للانسان 00 وقدرة الاخرين من اصحاب الغرض السىء فى تخريب النفوس والذمم وحجز الروءيا بنوع من العشو 00 صارت كبيرة واصبحوا قادرين على ان يصلوا الى البيوت من خلال وسائلهم كالتلفزيون والمذياع ومفردات كثيرة نقتنيها 00 ولكن الشىء المستقر فى نفسى وفى ضميرى هو ان كفاحنا ان شاء الله من النوع الذى يكتبه الله سبحانه وتعالى لصالح اصحاب النية الطيبة لان من يولد وسط كل هذه المفردات ويبقى فى الوقت نفسه يناضل ويجاهد من اجل ان يثبت القيم الاساسية فهو بلا شك صاحب حظ كبير 00 وان شاء الله كلكم اصحاب حظ كبير 00 لان عملكم يأتى وسط ظرف يبعد عن القدوة الاولى اكثر من 1400 سنة ويزيد فى المفردات التى كانت متداولة مئات المرات 00 وانظروا الى بيوتكم رغم بساطتها وقارنوا وضعكم بما تقرأونه عن الصحابة رضى الله عنهم اجمعين وانظروا الى المفردات الموجودة لديكم 00 كم مرة هى اكثر من التى كانت موجودة فى بيوت الصحابة 00 ومن هذا يتبين مستوى الصعوبة التى تواجهكم فى تثبيتت الحق لمواجهة الباطل 0 واردف السيد الرئيس صدام حسين قائلا00 لا احد منا ترضيه اى صورة جيدة على انها المطاف النهائى 00 وانا هنا لا اتحدث عن نفسى فانا مع كل اعتزازكم بالمسيرة لاترضينى المسيرة كصورة نهائية 00 وانما هى حركة متقدمة للامام صعودا 00 وعليها ان ترتقى وترتقى وترتقى الى ان يأذن الله بما هو افضل للعراق العظيم ان شاء الله 00 من خلال هذه المسيرة وليس من خلال حالة اخرى 00 فوالله لو كنا نقتنع جزئيا بأن هناك مسيرة قادرة على ان تحقق ما هو افضل وسط ظروفها لانتمينا اليها مجددا 00 سواء لنقوم بالعمل السرى بنفس الطريقة التى كنا نقوم بها متخلين عن كل العناوين او بأى صيغة من الصيغ 00ولكن الشىء الذى نمتلىء به ايمانا ويقينا ان هذه المسيرة انما هى لخدمة الشعب والمبادىء العظيمة 0لذلك اخوانى 00 ان من يقول الان بيقين ثابت وبنية حقيقية مستقرة لا تخضع للتغيير مع الهوى اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله هو كسب كبير 00 ومن يوءدى الصلاة كسب كبير ومن يوءدى الزكاة كسب كبير00وما اعظم ذلك لو تحقق فعليا 00 ومن يحج بقصد ارضاء الله ومحبة لله فهو كسب كبير0
لذلك عليكم ان تسهلوا مهمة الايمان وان لا تتساهلوا ازاء الشر 00 اذ هناك فرق بين الشر والضلال بالمقارنة الى خط الايمان الصحيح 00 ولكن داخل خط الايمان لا تتزمتوا بحيث يخسر خط الايمان من ينبغى ان يكون جزءا منه 00فحتى الشهداء وهم يستشهدون سواء منهم من قاتل بالسيف كما قاتل قدوتنا السلف الصالح او من قاتل بالبندقية كما يفعل المقاتلون الان لمواجهة العدو الشرير 00اقول حتى الشهداء وهم يستشهدون يريدون ان يشعروا بان روءوس اناملهم او روءوس اصابعهم وكأنها تلامس صورة الخيال الموءمن فى النتيجة او الهدف الذى سعوا اليه 00 فكيف بالانسان الذى ليس بمستوى او بمرتبة الشهداء 00 انه يريد ان يشعر بأنه موجود داخل الايمان 00 وقد لا يكون قد استكمل كما ينبغى 00ولكن عليكم ان لا تتحدثوا بصيغة ان رحمة الله لن تأتى اليه 00 لان رحمة الله كبيرة 00 وكلكم مطلعون على القران الكريم سنة النبويه 00 وفيهما ما يخبران رحمة الله واسعة 0
ان الاساس فى كل هذا هو النية المتجهة للايمان اتجاها صحيحا 00 والنية القائمة على يقين ثابت بان الله واحد وبانه مصدر الارادة المطلقة وانه 00سبحانه 00اوجد الانسان فى الارض ليعمرها على اسس عادلة وبعد ذلك يأتى العمل القائم على يقين وايمان بالله وعلى رغبة ثابتة بان يكون عادلا ومنصفا فىعلاقته مع الناس الاخرين 00 يضاف الى ذلك ان الشعائر والطقوس كلها انما هى لكى تبلور قدرة الانسان وتفكيره وضميره ليتشبث او ليثبت على اساس يقينه 00لذلك عليكم ان توصلوا المبادىء للناس بطريقة ميسرة 00 وان تبتعدوا عن التزمت 00 وحافظوا على الاساسيات لكن من دون تزمت 00 لان ذلك يقرب الناس شعوريا بانهم اقتربوا الى رحمة الله 00 ويشجعهم على التمسك بطريق الايمان اكثر مما لو وضع امامهم جدار عال املس يكونون غير قادرين على ان يصعدوا الى اى مرتبة من مراتب الايمان فيه الا بجهد يفوق طاقتهم 00 فمن يفقد الروءيا والقدرة فى التمتع برحمة الله قد ينحرف ويتجه باتجاه معاكس لرحمة الله 0
وبعد ان نقل الساده الحضور امانة اهالى مدن وقرى وارياف محافظة صلاح الدين وتلاميذ المدارس الدينية وجماهير المسلمين فى المساجد بنقل تحياتهم الى السيدالرئيس 00 قال سيادته / بلغوا الجميع سلامى واشكروهم وقولوا لهم ان الامانة وصلت 00 وتحيتى من خلالكم الى جميع ابناء شعبنا الكرماء والى كل عراقى وعراقية 00 ان موقف شعبكم عظيم 00 وسوف يجزيكم البارى خير الجزاء 00 ان شاء الله 0

بسم الله الرحمن الرحيم

15/4/2000

هيئة تكريم العلماء والمفكرين والادباء والفنانين القسم القانونى الخاص بعمل الهيئة 0وبعد تلاوة القسم امام سيادته 00 تحدث الدكتور سعدون حمادى رئيس الهيئة مقدما الشكر العميق للسيد الرئيس صدام حسين لصدور قانون هيئة العلماء والمبدعين 00 واضاف الدكتور حمادى ان ذلك دليل رعاية وتقدير السيد الرئيس صدام حسين للعلم والثقافة فى هذا البلد العظيم 0كما تطرق رئيس الهيئة الى ما انجزته الهيئة منذ صدور القانون لتنفيذ ما تتطلبه هذه المهمة الوطنية الكبيرة 00 حيث شرعت باستلام الترشيحات بعد انجار الاستمارات الخاصة بذلك 0
ودعا الدكتور سعدون حمادى الله سبحانه وتعالى 00 ان يكون هو وزملاوءه اعضاء الهيئة عند حسن ظن سيادته بهم 0وتعقيبا على ما ذكره السيد رئيس الهيئة 00 قال السيد الرئيس صدام حسين على الخير والبركة 00ان صفة العالم ليست كثيرة على العراقيين الذين يستحقون هذه الصفة ويتمتعون بها 00 وذلك لدورهم الانسانى والحضارى العظيم منذ زمن طويل ولانهم مازالوا حريصين على اداء هذا الدور بتفان واخلاص وتضحية 00ولكن علينا ان لا نستسهل قرار منح صفة عالم 00 اذ ان السهولة فى منح الشهادة تضيع التمييز فى الجهد المقترن بهامش جدى من التضحية 00 فاذا اطلقت على الجميع صفة العلماء / الاعلام / سيضيع التميز الذى يشكل دافعا من الدوافع الانسانية للتقدم الى امام 0 اذن ينبغى ان يكون منح الشهادة على اساس استحقاقها لكى لا يشكل احباطا للعلماء عندما يرون ان هناك من منح هذه الصفة بغير استحقاقها 00 وفى هذه الحالة سيدمر غير المستحق والمستحق ايضا 00 لانه حتى المستحق سوف لا ينظر الى شهادته بمستوى من الاعتزاز بعدان تساوى مع اخرين غير مستحقين 0
واذن سيادته لعدد من الحضور بالحديث 00 فذكر احد السادة اعضاء الهيئة 00ان الشهادات العراقية وصلت الى مستوى رفيع وبامكاننا ان نضاهى الكثير من الدول المتقدمة ومع اننا نحترم كل ما موجود حولنا فلم نضع حتى الان مقياسا خاصا من الجامعات الاخرى للوصول اليه لان ما موجود فى بلدنا كاف .فقال سيادته 00ان قياسكم هو تاريخكم 00 ففى السابق كانت كل الدول تقيس علمها على بغداد 00 وعليكم اعادة الدور للقياس عليكم وليس العكس ولو اخذنا المثل ببساطة على مستوى العائلة 00 بل ومستوى القبيلة 00 فانك عندما تمارس مستوى من الادب الاجتماعى موروثا عن الجد السابع 00 يتفوق عليك من يمارس الادب الاجتماعى موروثا عن الجد الثامن 0
وقد مارس العراقيون مسوءولية ودورا اجتماعيا وحضاريا وعلميا كأول شعب فى العالم 00 وعليكم استحقاق فى العالم ان يكون مستواكم بمستوى العمر الحضارى الذى مارستم به هذا الدور 00 وتبعا لذلك فان هذه الممارسة الطويلة تخلق بالتراكم صفات وراثية تتضمن نوعا من مستوى الذكاء المتميز 00 وهذا الشعب مهيأ بالفطرة لان الاجيال التى سبقته مارست الدور بما ينمى القدرات لانتقالها من الممارسة الى الوراثة عبر زمن طويل ينبغى ان يكون مستوى عملكم بمستوى يقاس عليه وليس ان يقاس على اخرين 00 وان تتفوقوا وفق النظرة والقياس النسبيين لمرحلتهما 00 وان نأخذ من بين المتفوقين اعلاهم ونقيس عليه00 ولكن بعد ذلك لا يكون هذا هو الهدف النهائى 00 فالهدف النهائى هو ان نعود الى انفسنا والى تاريخنا لنقيس عليه ايضا بضوء الاعتبارات التى اشرنا اليها 00 وان اخفقنا فمعنى ذلك ان هناك فشلا ذاتيا 00 وان اصبنا فمعنى ذلك ان الحالة الذاتية بمعطياتها ارتقت الى مستوى ممارسة دور المسوءول طبقا لمعانيه الانسانية والوطنية والقومية على قياس ما كانت عليه بغداد واشور وبابل واريدو او كلها معا توكلوا على الله وستحصلون على اقصى الدعم لتحقيق الفكرة باذن الله 00لاننا مقصرون جدا عن سياق ما كان قد وصل اليه اجدادنا 00 سواء بالنموذج او بحفظ تراثهم واظهاره بمعانيه الخالدة كما ينبغى 00 اذ مازال امامنا الكثير لنقوم به لكى نحقق الرضا امام الله ولكى نحقق رضا النفس ورضا الشعب ايضا 0واضاف سيادته .لا يكفى للمسوءول ان يقول الصواب وانما عليه ان يتابع ليتأكد ان المطلوب قد وصل الى محله 00 ولا يكفى ان يقول للخطأ خطأ وانما عليه ان يأتى بما هو بديل 00 اى ان يأتى بالصواب ويتابع تطبيقه الى نهاية الشعيرات الدقيقة ليتأكد من ان الصواب قد طبق فعلا 0
وتطرق السيد الرئيس صدام حسين الى اهمية الحفاظ على سلامة اللغة العربية 00وقال لا يكفى ان نصدر قانونا للحفاظ على اللغة العربية 00 وانما علينا ان نحدد بالاسم كل فقرة فى القانون 00 ونحدد الجهات المسوءولة عن تطبيقه ومتابعة تنفيذه لنتأكد من ان الامور تجرى وفق سياقها الصحيح 0
ان موضوع الحفاظ على اللغة العربية سيظل موضوعا قائما الى ان يأذن الله تعالى بما هو افضل 00 الا ان هناك قاعدة مفادها 00 ان عليك ان تحصن القاعدة الامينة وتحميها وتنقيها لكى تطلق عليها وصف القاعدة الامينة 00وهذه القاعدة هى / الممكن / والطموح هو ما نوءمن به للامة 00 لذلك فنحن فى العراق نواصل العمل وسنواصل الاهتمام بهذا الموضوع مع الاشقاء وعلى كافة المستويات واردف سيادته قائلا 00انكم وسط مجتمع مجاهد 00 حتى الطفل فيه يجاهد 00 ليس بارادته وانما بارادة الحياة 00 وارادة العيش فى الاطار الطبيعى 00 فهو يقاوم محاولات الحصار التى راحت توءثر على حليبه ودوائه وملبسه وحاجات بيته 00 ومع الجهاد الجماعى لكل مجتمعنا 00 علينا ان لا ننسى ان لدينا مجاهدين يمسكون السلاح ويقاومون العدوان المسلح يوميا مقاومة فعلية 00 فالعدوان المسلح ليس حالة مفترضة بل حالة واقعية يومية والكل فى حالة جهاد وان تفاوتت مستوياته 00 ونحن نفكر بالدور الذى يوءديه الجميع 00 كل من موقعه 00 سواء فى النهوض بالحياة لنبلغ المستوى القياسى المناسب لامكانيات العراقيين وطموحهم او لمقاومة العدو 0
حياكم الله 00 لقاوءكم جميل ويغنينا دائما بما هو افضل 00 وما هو مضاف 00 ولكن الزمن مرتبط بفعالياته .

كلنا صدام
10-12-2004, 11:04 PM
22/4/2000

قال السيد الرئيس صدام حسين 00 اذا لم نستطع ان نضع اى محاكمة لجزء من الحياة او من اى نشاط من النشاطات على قاعدتها الصحيحة 00 علينا ان نعود الى الخلفية الاوسع 00 وبالتالى طالما كان جهد الفرع جزءا من كل فان عودتنا الى الكل تنبئنا بالقواعد الاساسية الصحيحة ليجلس عليها الفرع مستقرا فى ادائه 00 وانطلاقا من ذلك عندما نقول ان هذا البرنامج الاقتصادى جيد فأن قياسه الاساس ليس فرعه فقط وانما بحره 00 وبحره هنا هو الحياة 0
واضاف سيادته 00 فى لقاء ضم عددا من الباحثين والباحثات فى مجال التطبيقات الالكترونية 00 حضره الدكتور فاضل مسلم الجنابى 00 رئيس منظمة الطاقة الذرية 00ان اى برنامج اقتصادى 00 لكى يكون جيدا 00 ينبغى ان تكون جودته متصلة بالنتائج ولكن من يختبر النتائج 00 انه ليس الفرع بذاته فحسب 00 فالفرع قد يعطى موءشرات احصائية على نجاح البرنامج ولكن الحياة هى التى تعطى الشهادة النهائية 00 فعندما يتحسن الاقتصاد فى الحياة ويشعر المواطن بهذا التحسن فذلك يعنى ان البرنامج ناجح 0
اذن القاعدة الاساسية التى بأمكاننا ان ننطلق منها لنقول ان الافتراضات النظرية لهذا البرنامج تشير الى امكانية نجاحه تنطلق من انه جزء حى من الحياة 00 فصلة المهندس بالفيزياوى مثلا 00 مثل صلة المهندس المعمارى بالمهندس المدنى والانشائى ومهندس التكييف 00 فلا يكفى ان يجلس المهندس المعمارى ليرسم خيالا للشكل والفضاءات طبقا لحاجة تقرر 00 وانما ينبغى ان يطلع على تفاصيل الحاجة 00 بمفهومها الاجمالى 00 اى ان الوظيفة ليست كافية لتكون فى مفهومها الاجمالى قادرة على اقامة علاقات وفضاءات من النوع الذى يكون عمليا فى الحياة 00 وانما لابد من الاطلاع على تفاصيل هذه الوظيفة ليغتنى المصمم المعمارى بما يمكن ان يعطى تصميمه حيوية الحياة بواقعيتها مثلما هى ان هذا المنهج نفسه يطرح مشكلة الادارة 00 فهل الادارة حالة معزولة عن الحياة ام انها متصلة اتصالا حيا بها 00 ويطرح المعضلة نفسها على القيادة 00 هل القيادة عبارة عن تسلسل فى الهرم ام صلة حية فيها 00 وهل هى نتيجة النسغ الصاعد والنسغ النازل 00 وهل اخذت عنوانها فى الاعلى 00 ام هى حالة معزولة عن التسميتين 0
ولذلك نقول دائما 00 حيثما انعزلت القمة عن القاعدة فشلت القمة فى تأدية مهمتها بابداع عال وروءية عملية 00 وفشلت القاعدة فى الارتقاء بمهمتها وبمسار حركتها الى المستوى الذى يجعلها قادرة على تحقيق الابداع 00لنفس السبب ايضا وحيثما اتصل النظرى بالعملى وتعشق لانجاز هدف او اهداف محددة لمهمة موصوفة 00 كان ذلك هو الافضل .

بسم الله الرحمن الرحيم

8/5/2000

قال السيد الرئيس صدام حسين ان الفهم والتفاعل لن يتحققا اذا لم يرتكزا الى قاعدة من الايمان العميق بالقضية التى يجرى التعاون من اجلها 00 وحتى داخل صفوف المقاتلين يكون المقاتلون اقرب الى بعضهم فى ظروف القتال مما هم عليه فى ظروف الحياة السلمية 00 لان قضيتهم الواحدة تدخل فى كل فقرة من حياتهم فى عملهم اليومى التفصيلى فيعرفون قيمة بعضهم من خلال التعاون ويفهمون انهم دون تعاون لايمكن ان يكون لاى منهم اية قيمة جدية امام العدو 00 ولذلك ترون ان التعاون انما يكون فى احسن صوره فى الجيوش والشعوب والقيادات 00 والاخفاق فيه يعنى ان الشخص المعنى لم يصل الى مستوى الايمان بقضيته بحيث يحل التعارضات التى تواجهه مع مبدأ ان التعاون حاسم لهذا الغرض ولهذه الاهداف0جاء ذلك خلال لقاء سيادته 00 مع عدد من الباحثين والعاملين المبدعين فى هيئة التصنيع العسكرى 0
واضاف سيادته 00 فى المرحلة الاولى من الثورة اخرنا ظهور مجلس قيادة الثورة لمدة تزيد على سنة 00 ورأينا ان نعلن اسماء العسكريين فقط 00 لان العراقيين صدموا عام 1963 بالاعمار الصغيرة 00 ولم تكن الفترة بين عامى 1963 و1968 كافية لكى نكبر 00 ولكن العراقيين اعتادوا على سماع اسماء مثل العميد فلان واللواء فلان والعقيد فلان فى الفترة بين عامى 1958 و1968 0 ولذلك قلنا ان نعلن اسماء العسكريين فقط 00 ولكن العراقيين بدأوا يشعرون بأنفسهم ان هناك شيئا اخر غير الاسماء المعلنة وطلبوا ان يعرفوه 00 وعندما بدأنا نتعامل مع شعبنا 00 شاهدوا ان ليس لدينا صلع او شعر اشيب وانما حرص ومحبة وتفان فى خدمتهم 00 فشعروا ان هوءلاء الشباب ينبغى ان يعطوا فرصتهم 00 أتدرون ماذا قلت لهم 00 قلت لهم لاتتوهموا 00 ولاتحكموا على المسيرة اللاحقة كلها بالقول انهم اناس جيدون 00 كلا 00 قولوا ان هذا الاجراء جيد 00اذا كان جيدا ونال اعجابكم 00 ولاتقولوا ان مسيرتكم جيدة 00 وقولوا ان هذا التصرف جيد وذاك القرار جيد وهذه الخطوة جيدة 00 ولكن عليكم ان تقولوا ايضا ان تلك الخطوة غير جيدة 00 اذا كانت كذلك 00 ولاتقولوا ان كل شىء غير جيد 00 وبعد حين اذا رأيتم بالتراكم ان الناس الذين يقودونكم يستحقون ان تحكموا عليهم بانهم جيدون فذلك امر متروك لكم 0واستمر الامر هكذا 00 الى ان نجح قرار التأميم 00 فأطلقوا على القيادة صفة الحكمة 00 وكانت القيادة معروفة لديهم بانها شجاعة 00 ولكن صفة الشجاعة ليست كافية لتأهيل الانسان ليكون قائدا 00 اذ لابد ان تردف بصفات اخرى 00ولكن كل الصفات الاخرى 00 ان لم تكن الشجاعة اساسا فيها 00 لاتستطيع ان تعمل عملها فى ظروف مثل ظروفنا وبصفة القيادة طبقا للمفهوم العربى والعراقى للقائد عبر التاريخ منذ زمن كلكامش ونبوخذنصر وشليمنصر وسرجون الثانى واشور بانيبال 0ان العمل هو الفيصل 00 والناس تأتلف بالعمل مع القائد 00 وعندما يرون انه جيد فى الخط العام 00 يتسامحون معه حتى عندما يخطأ فى الامور الصغيرة 00ولكن العراقيين بالذات لايعطون الفرصة عند خط البداية وانما يعطونها بعد ان يتأكدوا من ان الشخص الذى يقودهم يحمل الصفات الاساسية للقيادة 00 ولذلك يمنحوننا هذه الفرصة الان 00 وبالمقارنة هناك شعوب تمنح الفرصة عند خط البداية وتكون العناوين فى تلك الدول محظوظة 00 لان ذلك يعنى ان العنوان الجيد والعنوان غير الجيد تماما ناجحان 00 اما فى العراق فان العنوان غير الجيد لاينجح لان العراقيين يريدون شيئا يتكافأ فى الخواص حتى مع ما هو غير منطبق على سلوكهم فى اللحظة 00 ولكن طالما كانت الخواص كامنة فى اساس شخصيتهم فانهم يريدون ممن يقودهم ان يحمل حتى الصفات التى لم تحضر لديهم فى اللحظة 00 لذلك لايعطون الفرصة لكل شخص ويسمونه قائدا لقد مر بالعراقيين اناس كثيرون 00 فقد حكم بعض الناس بغداد اياما قليلة فى زمن العهود المظلمة التى مرت على العراق 00 ولكنهم لم يسموهم قادة 00 وانما حكاما حكموهم لايام 00 لان صفات القائد بالنسبة للعراقى واضحة عبر التاريخ 00 لذلك فمن يريد ان يسمى قائدا من عضو قيادة فرقة فى الحزب الى النقابى فى النقابة والمرأة فى اتحاد نساء العراق الى العضو فى مجلس ادارة جمعية الى الوزير وعضو القيادة العليا فى الحزب 00 عليه ان يبحث عن الخواص الاساسية فى شخصية العراقى المكونة تاريخيا للجمع الفاعل بالاتجاه الصحيح 00وان يحمل الحد الادنى منها 00 والا فانه لن يكون قادرا على اقناع العراقيين بانه قائد لذلك ترون احيانا ان فيلما يعرضه التلفزيون يتعرض الى نقد شديد من العراقيين اذا كان غير متحفظ فى جوانب اجتماعية بعينها 00 ولو اخذت كل شخص من المنتقدين على حدة وسألته 00 ألم تستهوك هذه اللقطة كأنسان 00 اى الا تحب ان تراها لوحدك 00 فانه سيجيب بالايجاب ويقول نعم استهوتنى 00ولكننى لا اعمل بما يستهوينى ذاتيا وانما اعمل بالعرف الاجتماعى الذى هو هاجس ضميرى الاساسى حتى لو استهوت هذه اللقطة او تلك نفسى عندما تضعف 00لذلك اقول للاعلام 00 لاتعملوا بالمخاوف الذاتية للاعلام وانما اعملوا بضمير الشعب ليس المتكون منه بمفردات العمل اليومى فحسب وانما بضميره المولود تاريخيا والمتطلع الى الامام فى روءية ماهو افضل واكثر رصانة وادق واكثر ضمانا للمجتمع 0
وختم سيادته 00 اللقاء بالدعاء الى الله جل شأنه ان يمكن الحاضرين واخوانهم فى هيئة التصنيع العسكرى من خدمة شعب العراق العظيم لانه يستحق الخدمة ليلا ونهارا 00 فى كل الظروف والاحوال وان يكونوا رديفا عظيما للقوات المسلحة لتوءدى واجبها المقدس فى جبهات القتال ضد العدوان والطغيان الذى سينهزم بالتأكيد بعون الله 00 بل وقد انهزم فعلا المشاغلة الان هى مشاغلة القوة الغاشمة وهى تنسحب 0وحضر اللقاء السيد عبدالتواب ملا حويش 00 00 لان وزير التصنيع العسكرى 0

9/5/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين الدكتور امين رئيسى رئيس مجلس الشعب الاستشارى لجمهورية اندونيسيا0
وقدم الدكتور رئيسى نيابة عن المجلس التهانى والتبريكات القلبية لسيادته لمناسبة عيد ميلاده الميمون داعيا الله ان ينعم على سيادته بدوام الصحة والموفقية فى قيادة شعب العراق العظيم على طريق النصر ان شاء الله 0واكد الدكتور رئيسى دعم مجلس الشعب الاستشارى والشعب الاندونيسى لسيادته فى النضال الذى يقوده ضد الهيمنة والعدوان الخارجى والتدخل فى الشوءون الداخلية للعراق واعرب عن امله بدحر الحصار الظالم المفروض على شعب العراق وافشال سياسات الغطرسة التى تمارس ضد العراق وشعبه موءكدا ان زيارته برفقة عدد من النواب انما هى لدعم العلاقات وتعزيزها بين اندونيسيا والعراق فى مختلف المجالات ولكى تستعيد بغداد حيويتها ومكانتها فى العالم وتقديم الشكر لموقف العراق ودعمه وحدة وسلامة الاراضى الاندونيسية ضد محاولات تجزئتها 0
ورحب السيد الرئيس بضيفه قائلا اهلا وسهلا بك فى بغداد وهى بغدادكم وبغداد كل المسلمين وقد بنيت لتكون مركز اشعاع ونموذج للعالم الاسلامى طبقا للمبادىء العظيمة للدين الاسلامى الحنيف 00 ولذلك لكل مسلم حق فى بغداد قدر تواصله مع المبادىء الاساسية التى بنيت بغداد بموجبها وجعلت مركزا للحضارة الاساس للدولة الاسلامية انذاك والتى مازال ابناوءها يدافعون عنها بشرف وطبقا لهذا المفهوم لبغداد حقوق على كل المسلمين هى الحقوق التى امر بها الله سبحانه وتعالى وطبقها المسلمون الاوائل 0
واضاف السيد الرئيس صدام حسين ان العمليات القيادية كانت تدار من بغداد لايصال الاسلام الى كل مناطق الشرق تقريبا ومنها اندونيسيا وان الدين الاسلامى يأمرنا بقول واضح هو/ من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان/ وقد تصدى اخوانكم فى العراق للمنكر بالقول وعندما هوجموا بالسلاح واجهوه السلاح ايضا 00 وان تصرف امريكا طبقا لكل المفاهيم سواء عندما يحسب الامر على اساس نواميس الدين او حتى نواميس الانسان على الارض تصرف منكر خلاصته انها تريد فرض سيطرتها على العالم وتسييره وفق ارادتها وعلى اساس مصالحها ضاربة عرض الحائط مصالح الشعوب 00 وقد واجه المسلمون فى صدر الرسالة الاسلامية امبراطوريتين كافرتين متجبرتين هما الامبراطورية الفارسية والامبراطورية الرومانية البيزنطية 00 وكان القتال ضدهما جهادا 0 واعتقد ان القتال ضد امريكا الان جهاد هو الاخر0
وتحدث سيادته عن التجمع الموءسسى وقال اننا دعونا الى تبنى هذه الفكرة منذ فترة طويلة واضفنا اليها مبدئين اساسيين الاول اننا طلبنا بأعتبارنا اصحاب الدعوة والمبادئين بها ان ينظر الى الوطن العربى فى اسيا وافريقيا وكأنه فى اسيا لهذا الغرض 0 لاننا لانريد لاى دعوة ان تجزىء امتنا 00 والثانى ان يكون التجمع منفتحا على اخرين ليدرس الطلبات التى ترده لكى يتفق على نفس المبادىء التى يتفق عليها الاسيويون 00 وكل حالة بحالتها 00 ولم نشأ التوسع فى التفاصيل الاخرى لنترك المجال مفتوحا للمذاكرة مع اخواننا الاسيويين والمعنيين لنصل معا الى بداية لوضع ميثاق يكون اساس العلاقة ويرسم الاهداف ويحدد طريقة التصرف 0 وفى الوقت نفسه اردنا اعطاء الفرصة للاسيويين ليهضموا الفكرة ويختاروا الوقت المناسب لولادتها ولادة عملية 0 لكى لايتصور من يتصور اننا على عجلة لاننا محاصرون 00 فالفكرة ليست لاننا محاصرون 0 وانما لاننا نرى ان الظلم ينبغى ان يواجه 0 سواء وقع علينا او على غيرنا00 ومن الطبيعى ان يكون اهم مايلتزم به التجمع هو استقلال ووحدة اراضى الدول 0 واتخاذ موقف واحد ضد اى محاولة اجنبية لتجزئة اى دولة او العدوان عليها اضافة الى التعاون فى مختلف الميادين 0
واكد السيد الرئيس ان العراق مستعد لان يدرس ويلتزم مع اى طرف يكون مستعدا لهذا فى اسيا الان وفى المستقبل فى ظروف الحصار او بعد انتهائه 0واختتم سيادته حديثة بالقول 00 اننا لاحظنا فى التطبيق العملى فى هذه المرحلة ان من يقاتل القوى الشريرة يكتسب معنويات الاستمرار فى الحياة ويرى الافق مشرقا على العكس ممن لايقاتل 00 ولذلك يراد للشعب فى اندونيسيا ان يشعر بأن هناك فاصلة بين الاعداء والموقف الرسمى لكى يعتز به ويرى الحياة من خلال الصبر والصمود والمقاومة لان عدم وجود مقاومة كفوءة قائمة على مبادىء واضحة يجعل الناس يصابون باليأس والاحباط 0 واليأس يجزىء 0 اما الصمود والتفاوءل والشعور بالموقف البطل فهو يوحد ويمنح القوة والاستمرارية بينما الشعور بالضعف يجزىء ويجعل كل مجموعة تبحث عن القوة فى الخيام الصغيرة وليس فى الخيمة الكبيرة 00 فالمواقف البطلة هى التى توحد الشعب والمواقف التى تتداخل فيها الخنادق ومواقف الاعداء بالموقف الرسمى 0 تضيع الشعب وتجعله لايعرف كيف يسند ظهره وكيف يقف على ارضية صلبة 0 فيضل وتحدث تجزئة بدل الوحدة00والموقف القوى المبدئى يصنع الرجال واللاموقف او الموقف الضعيف والتردد 0 يضيع الرجال 0وحضر المقابلة الدكتور سعدون حمادى رئيس المجلس الوطنى والدكتور نبيل نجم وكيل وزارة الخارجية سفير جمهورية العراق لدى اندونيسيا 0

13/5/2000

التقى السيد الرئيس المهيب الركن صدام حسين القائد العام للقوات المسلحة المقاتل قائد الدفاع الجوى ونخبة من المقاتلين من نواب الضباط وضباط الصف فى تشكيلات قيادة الدفاع الجوى البطلة 0ولدى تشريف سيادته مكان اللقاء قوبل بعد اداء التحية العسكرية بالهتاف والاهازيج الشعبية والهوسات العراقية المعبرة عن الروح المعنوية العالية واصرار مجاهدى العراق الابطال على حماية سماء الوطن العزيز 00 والحاق هزيمة مادية بالعدو بعد هزيمته المعنوية الشنيعة ثم تحدث المقاتل الفريق الركن شاهين ياسين محمد قائد الدفاع الجوى مهنئا باسم رفاقه المقاتلين السيد الرئيس بعيد ميلاده الميمون وعيد الدفاع الجوى 00 وحمل سلام المقاتلين الابطال الى القائد المفدى وامتنانهم العظيم لدعم سيادته الكبير ومكارمه السخية الى ابنائه الشجعان 0كما نقل المقاتل قائد الدفاع الجوى عهد رجال الدفاع الجوى والجهات الساندة لسيادته بمواصلة التصدى والتطوير بلا تعب ولا ملل وبنكران ذات حتى يكف العدو الغاشم عن تطاوله واستهتاره 00 وقال ايضا 00 ان قول سيادته / ان معركة الدفاع الجوى هى معركة العراقيين كلهم / 00صار حقيقة معاشة يوميا 00 فقد تسابق رجال العراق الاماجد وماجداته فى تقديم الافكار المفيدة وان هذه الشريحة المقاتلة تلقى كل دعم واسناد ومساهمة من قبل ابناء الشعب وعاهد المقاتل الفريق الركن شاهين ياسين السيد الرئيس صدام حسين على ان يستمر هذا الفعل العراقى الشجاع بكل اصرار ودون استسلام لشىء اسمه صعوبة اوتعب او مستحيل او غير ممكن لان العراقى حرم هذه المسميات على نفسه 0
بعد ذلك تحدث عدد من المقاتلين عن مواقف وبطولات رفاقهم فى تشكيلات الدفاع الجوى والروح القتالية العالية التى يتمتعون بها واصرارهم على استمرار التصدى والمقاومة لاعمال العدو الهمجية 00 وبذل كل جهد حتى يفرح الموءمنون بنصر الله وبكل ما يعز عراقنا الحبيب وامتنا العربية المجيدة .
ثم تفضل السيد الرئيس المهيب الركن صدام حسين القائد العام للقوات المسلحة بحديث مهم جاء فيه 00يكون الاستثناء عندما يوءخذ شىء مستو فيه شىء غير مستو 00 ويسمى هذا الشىء غير المستوى استثناء 00 اما الشىء الاعتيادى فيكون عندما تأتى طائرة معادية 00 لان الاساس ان يرمى من يقف خلف المدفع على طائرة العدو 00 ولكن الاستثناء هو ان يستمر يتصدى ويرمى عليها بكثافة الى اخر لحظة والى ان ينفد عتاده 00 وهذه حالة تميز 00 وكذلك بالنسبة لاى مقاتل يهاجمه عدو ويستمر يدافع الى ان يستنفد مسوءوليته امام الله وامام الناس ويقول ان هذا هو ما على 00 وهذا استثناء ايضا 00 اما التميز فهو ان يركب الحراب ويقاتل بعد نفاد العتاد 00 والتميز ان يلتقط عصا ويهاجم العدو ولذلك 00 انتم ابطال متميزون وسط العالم ووسط كل الرجال الذين يقاتلون فى العالم قتال شرف ذودا عن بلدانهم 00 انتم متميزون وسط اولئك الرجال ولا تتميزون وسط اخرين ضعفاء ولكى لا نبخس حق الناس فى العالم نقول 00 ان امكانية العراق هذه والظرف الذى يواجهه والقوى الغاشمة التى تحشدت عليه لو وضعت على كاهل اى شعب بنفس قياسات الظرف لما استطعت ان اجزم انه سيقف كما وقفتم 00 لاننا رأينا قياسات اخرى 00 وعرفنا شعوبا قاتلت وحررت اوطانها وناضلت ضد الاجنبى والاستعمار ولكننا لم نقرأ حتى الان فى الكتب ولا فى الكراريس القديمة او الجديدة 00 ولم نسمع او نر شعبا عدده اكثر من عشرين مليون نسمة تحشدت عليه كل قوى جمع الكفر بكل الامكانيات التى وضعت بحوزتها وقاتل كما قاتلتم 00 قد يكون هناك من هو مثل العراقيين ولكن حتى الان ليس لدينا برهان نستطيع ان نقول به ان الجهة الفلانية قاتلت كما قاتل العراقيون 00 فأنتم رجال شجعان 00 وتنطوى شجاعتكم على استثناء متميزقياسا الى الشجاعة الموجودة وسط الانسانية .ان العراق مهيأ ليكون حمله كبيرا لان الله سبحانه وتعالى اعطاه ظهرا قويا وصبراعاليا وقدرة تحمل غير اعتيادية 0
لقد حطمتم معنويات العدو داخل نفسه وهذا اهم من الطائرات والصواريخ 00فقد خسرنا بعض الاشياء المادية ولكن من الذى صمد بالنتيجة فى الميدان 00لقد صمد ما هو داخل النفس وداخل الصدور 00 الايمان المعزز بمعنويات عالية 00وحطمتم معنوياتهم وجعلتم الناس تسخر منهم واضحكتم الناس عليهم 00 فهم يقولون دون حياء رغم ادعائهم بانهم دولة عظمى 00 ان طائراتهم طارت وقصفت وعادت الى قواعدها سالمة 00 اى انهم يعدون عودتها سالمة الى قواعدها مكسبا للدولة العظمى التى تقول انها ام التقنية وما شابه ذلك 0لقد فضحتم بعملكم هذا تلك الدولة التى تريد قيادة العالم واثبتم انها دولة غاشمة 00 فهل هناك من يقبل بقيادة / غشيم / 00وهكذا جعلتموهم يخسرون العالم 00 لانهم كشفوا اوراقهم بسرعة 00 وظهروا كدولة غاشمة معادية للانسانية 00 لا ترى سوى مصالحها الضيقة 00 بل مصالح شركاتها 00 ومصالح شخوص حكامها على حساب الشعوب 00 فمن الذى فضح كل هذا 00 انه العراق 00 لقد جعلتموهم يخسرون 00 والمهم ليس اسقاط طائرة وان كنا نسعى لهذا لان من واجبنا كمقاتلين ان نحاول اسقاط الطائرات المعتدية عندما تنتهك اجوائنا 00 ولكن الاهم هو ان نحطم معنوياتهم فى صدورهم 00 اما كيف تتحطم معنوياتهم فى صدورهم فان ذلك يكون عندما يرون ان معنوياتكم فى صدوركم عامرة 00 وعندها تتحطم معنوياتهم فى صدورهم لان الميزان بموجب القياسات التى يفهمونها هو هكذا 00 اى فى ميزان مفاهيم التجارة / البقالية / فهم يرون بموجب ميزان / البقالية / ان كفتهم عالية ويرون كفتكم فى الارض لا سمح الله 00 بينما كفتنا هى الراجحة وكفتهم هى الخفيفة فى ميزاننا 00 وقد بدأوا يعرفون هذه الحقيقة الان 00 بعد ان حطمتم معنوياتهم داخل نفوسهم 00 وفضحتموهم 00 ولم يعد احد يخاف منهم 00 وصار اى رجل على قياسات الرجال الحقيقيين لا يخاف الامريكان 00 اما بعض الحكام الذين يستخذون 00 فانهم ليسوا رجالا 00 اذ كيف يخاف الرجل رجلا اخر اذا كان على حق 00 ان الرجل يخاف من رجل اخر فقط عندما يكون ذلك الرجل على حق وهو على باطل 00 فالذى يخيفه هو الحق وليس الرجل نفسه 00 ولكنكم لم تبقوا شخصا يخاف منهم 00 وكانت جريدة فى واشنطن يكفى ان تتحدث فى السابق فترمى الدنيا كلها نفسها على الارض و / تخمد / لانهم كانوا يعتقدون بان واشنطن ما ان تحرك اصبعها فكأنها تحرك ضدهم عصا موسى 0
تصوروا ان الدنيا كلها / خامدة / بروءوسها 00 وان شخصا واحدا يخرج من بين الناس وينهض وسحب سيفه 00 هنا بدأ صليل السيوف والقتال 00 وبدأت الروءوس ترتفع رويدا رويدا عن سطح الارض الى ان صار هناك كثيرون ممن يقولون 00 لا 00 لامريكا 00 ولكنهم لا يقولونها كما تقولونها انتم 00 فقد قالها بعض الحكام ونحن نشكرهم على ذلك لاننا نشكر الانسان الذى يقول الحقيقة حتى وان كان منطلقا من حالة غير مقارنة فى الاقتدار بالايمان بيننا وبينه 00وقالوا 00 هل تريدون ان يكون كل الناس مثلكم 00 واجبنا 00 لا 00 والله 00لاننا لو قبلنا ذلك نخشى ان نثقل عليكم 00 اذا طلبنا ان يكون كل الناس مثل العراقيين 00 وهو شرف كبير لهم 0 هناك اصوات كثيرة صارت ترتفع الان فى العالم 00 وصار بعضها مسموعا فقد قاتلهم اليوغسلاف وقاتلهم شهب الصومال 00 وفى لبنان يقاتلونهم يوميا صحيح انهم لا يقاتلون امريكا مباشرة الا انهم يقاتلون عميلة امريكا 00 بل سيدة امريكا 00 وهى الصهيونية 00 وعندما يقول الكيان الصهيونى انه سينسحب من جنوب لبنان فذلك ليس سببه الضغط السياسى او الخوف من الدول العربية التى تتحدت بالسياسة وانما لان شعب لبنان اجبره على ان يقول ذلك 0
اتعرفون كيف اجبر شعب لبنان الكيان الصهيونى على ذلك 00 الجواب 00 لان الحكومة هناك لا تستطيع بسبب ظرفها ان تقول للشعب عندما يقاتل لاتقاتل 00ومن بين ظرفها ان ارضها محتلة 00 والشعب يقاتل بشجاعة بمجرد ابعاد ثقل الحكومة عنه 00 والشعب العربى فى كل مكان شجاع وهو اخوكم 00 وهو نفسكم انتم فامهاتهم مثل امهاتكم بدرجة فارق الحضارة او الظرف او المكان او الفوارق الاخرى 00 واباوءهم مثل ابائكم مع فوارق سواء لحسابكم او لحسابهم 00 فكلهم عرب يقاتلون لمجرد ابعاد ذلك الذى يضعف همتهم ويسقطها ويحبسها ويمرغها فى التراب 00 ولكن عندما يكون فوقهم رجل / كالديك / بالتعبير الريفى الذى نستخدمه لما فيه من نغمة يحبها الشعب / وهو يصبح على مرتفع 00 ترتفع كل المعنويات 0
لقد اسقطتم امريكا ومرغتموها فى التراب فلا تبالوا بعدد الطائرات التى تسقط او تفر مع اننا نسعى الى اسقاطها وهذا من حقنا 00 لاننا ندافع عن بلدنا 00 وعلى ارضنا 00 ومن حقنا وفق قوانين السماء 00 ونواميس الانسانية الصحيحة فى الارض 00 ان نكسر رأس من يهاجمنا 00 لكن هذا ليس هو المهم 00وانما الاهم هو انكم مرغتم امريكا بالتراب ومسحتم الارض بمعنوياتها لانها تجبرت واعتدت فخسأت 0ان من يريد ان يقود العالم ويضطر فى سبيل ذلك الى استخدام السيف على العالم يكون قد فشل ومن لا يقودهم بثقله وتأثيره الاعتبارى عليهم بالاقناع فى الاساس عدا الشاذ الذى له قياساته الخاصة 00 اقول اذا لم يكن هذا هو قياس القيادة وكان قياسها انه لن يكون معها احد الا عندما يخاف من سيفها فذلك يعنى انهم فشلوا 00 وقد فشلوا 0
هذا هو الدفاع الجوى 00 اذن التسلسل هو الدفاع الجوى ثم الصنوف الاخرى 00ولكن لم يكن بامكانكم ان تقاتلوا بل ليس بامكان كل القوات المسلحة ان تقاتل كما يجب الا عندما تكون وسط شعب معها ومهيأ لان يكون عمقا عظيما لها 00 وهذا هو ما حصل ولو جاء اى جيش فى العالم وفى المقدمة جيش امريكا واراد ان يتجبر ويعتدى على قرية فانه لن يتوهم بان البارود لن يثور عليه الا بعد وصول الوحدات العسكرية 00 اذ ان البارود سينطلق فى وجهه من الصبى ومن الشيخ الكبير ومن راعى الغنم وساقى الحقل 00 بل حتى من المرأة التى تخبز على التنور 00 وهذا هو شعبكم ثم بعد ذلك يأتى المدد 00 والاساس هو المدد الذى يأتينا من الله صاحب القدرة العظيمة 0
اذن انشغالنا بالعدو ليس ما نسقطه من طائرات 00 وانما ان نهىء الفرص للشعب العظيم 00 رجالا ونساء 00 وللرجال فى القوات المسلحة وفى مقدمتهم رجال الدفاع الجوى 00 لكى يجعلوا العدو يعجز وعندما تعجز امريكا تكون امريكا قد سقطت 00 لانها هذه المرة تكون قد عجزت 00 بعد ان استنفرت معها كل الاشرار فى العالم ولم تعجز تحت لافتتها لوحدها 00 وتكون امريكا قد عجزت هذه المرة ليس لاننا جزء من حلف يقدم لنا المدد وانما عجزت امام العراق لوحده برعاية الرب الرحيم 00 ولان الله سبحانه وتعالى اراد ذلك بان قال لها استنفرى كل الاشرار معك 00 واعلنى صفكم 0
عندما ذهب الفريق سلطان هاشم احمد ليفاوضهم وجدهم جالسين وقد خصصوا ثلاثة كراسى للعراق وجلس امام ممثلى ثمانية وعشرين جيشا هم الصف المعادى الذين اصبحوا ذيلا او خدما او غير ذلك لامريكا 00 وهذه اللقطة لوحدها مثل لقطة / خمينى / رحمه الله عندما قال 00 لقد تجرعت السم وانا اوافق على وقف القتال 00 انظروا لهذه اللقطة وحدها وسترون ثمانية وعشرين جيشا من امريكا 00 وايطاليا 00 وفرنسا 00 وانكلترا 00 وكندا 00 وغيرها وغيرها من الدول اضافة الى / الربع/ الذين حولنا 00 خسئوا على فعلهم هذا الذى ما كانوا ليقترفونه لو كانوا رجالا بحق 00 او كان لهم حظ 00 فوالله لو قطعت اياديهم وارجلهم 00 واضطروا لان يزحفوا على ركبهم لكان اشرف لهم ووالله لو قاتلونا 00 رغم ان من الصعب علينا رفع سلاح عربى على العربى الا بالحق 00 لاكتسبوا خبرة فى الاقل 00 ولصاروا الان رجالها بحق 00 ولكان الكيان الصهيونى يرتجف خوفا من اصغرهم 00 وكان يمكن ان يكتسبوا من خبرة القتال ما يعلمهم الشجاعة بمعنى جديد ولكنهم بدلا من ذلك صاروا خدما للاجنبى وارسلوا جيوشهم وجلبوا العار للرجال واخزوا رجالا غير مسوءولين عن ذلك اذ اضطروا للطاعة 00 فأطاع منهم من اطاع مرغما 00 وخسىء من كان قاصدا هذه النتيجة 0اتعلمون ماذا فعلتهم بامريكا لقد اربكتموها و / بهذلتموها/ وقد كان هناك اناس ينتظرون ليصفقوا لها عندما تضع التاج على رأسها لتقود العالم 00ولكنكم ضربتم التاج من فوق رأسها ودحرجتموه على الارض 00 فهبطت امريكا لتركض وراء التاج الذى انحدر من القمة الى ما بعدها 00 وهو الان فى السفح وسيهبط الى الحضيض 0
توكلوا على الله 00 توكلوا على الله 00 فموقفكم كبير 00 وهذا هو الفرق بين الصراع مع قدرة فنية ليست وسط ايمان ومع قدرة فنية متواضعة وسط ايمان عميق 00بلغوا سلامى الى المقاتلين فردا 00 فردا فى الدفاع الجوى القطرى والميدانى واينما كانوا 0 وادعو الله ان يحميكم بقدرته العظيمة 00 وان يحمى شعبكم وامتكم العزيزة المجيدة 0

كلنا صدام
10-12-2004, 11:09 PM
20/5/2000
امام السيد الرئيس صدام حسين 00 ادى المقاتلون الفرين الركن نجم الدين عبدالله محمد والفريق الركن صباح نورى علوان واللواء الركن فوزى حمود عليوى اليمين القانونية لتسنمهم مهامهم كمحافطين لمحافظات واسط والتأميم وديالى على التوالى 0وتفضل سيادته 00 بحديث تربوى توجيهى قيم 00 جاء فيه00 ان ممارسة المسوءولية 00 ليس بعنوانها وانما بمعناها الذى تدل عليه لفظة وصف المسوءولية 00 وهى ليست بشىء جديد عليكم 00 فقد عرفتموها وعرفتكم 00 غير ان ممارسة المسوءولية بصفة محافظ تدخل فيها مفردات لم يسبق لكم التعامل معها 00 او فى الاقل لم تقرروا بصددها ما توجبه المسوءولية طبقا لوصفها 00اما كمواطنين فانكم تعاملتهم بها حتما 0
ان المحافظ مسوءول عن تطبيق قانون لمفردات يعيشها الناس كلهم 00 وكل واحد منا رأى وتحسس الامور التى يكون المحافظ مسوءولا عنها 00 ولكن ان يتولى مسوءوليتها بنفسه فهذه انتقالة جديدة فى حياته 00 اذن فهو يتساءل حتما مع نفسه00 كيف سيوءدى المسوءولية كما ينبغى 00 او كما يجب 00 واى من الوصفين يختاره لنفسه00 وكيف يكون بالنتيجة ناجحا فى اداء المسوءولية 0
لقد جاء المتكلم الى المسوءولية فى رأس هرمها وكان رأس الهرم ومازال مجلس قيادة الثورة 00 ولم يسبق له العمل تحت اى عنوان فى اجهزة الدولة 00 ولكن خلال مانتحسسه ونسمعه 00 وحتى من خلال مانعرفه يبدو اننا استطعنا ان نتعلم لنتولى مهامنا وفق الوصف الذى يصفنا به الناس وهذا الوصف متروك للناس اذن 00 بامكان الانسان ان يتعلم بسرعة 00 اما اذا كان قد مارس المسوءولية فى الاساس تحت عناوين اخرى ولم يتغير سوى العنوان فيفترض به ان يتلاءم بسرعة مع مهام العنوان الجديد ليقود 00 اى ليوءثر تأثيرا جديا من خلال وصف المسوءولية فى محيطه طبقا لوزن العنوان الذى يحل فيه 00 فماذا يحتاج ليكون هكذا 00 انه اولا يحتاج لان يحب الناس ليس حبا فنيا وليس لانه اصبح محافظا 00 وانما يحبهم كأنسان 00 هو ابنهم وهم اخوته 00 وعندما تقتضى المسوءولية الحزم 00عليه ان يكون حازما 00 فان محبة المسوءول للشعب لا تتناقض مع الحزم 00 وكل وصف لحاله 0
اما الصفة الثانية فهى ان يكون ضمير المسوءول رقيبه بعد الله فى اداء المسوءولية 00 لان الرقابة مهما تكن محكمة لن تكون قادرة تماما وبالمطلق على منع الشطط او الزلل او الايغال فى فعل قائم على اساس النية المسبقة فى السوء 00 لا سامح الله 00 اذا لم يضع الانسان المسوءول الله امامه 00 واذا لم يكن هاجسه هو ضميره الذى يلعب دورا فى منعه عما ينبغى ان يمتنع عنه ويدعوه للتراجع عندما يقترف ذنبا 0 وعندما يجعل المسوءول ضميره رقيبه 00 فان ذلك يعنى انه حى ويخشى الزلل والشين 00 ويسعى الى الخير والغانمة 00 حسب التعبير العامى 0 0 وعندما يجعل المسوءول الله رقيبه فمعنى ذلك ايضا ان ضميره حى لان ايمانه حى 00 وليس ايمان وراثة وانما ايمان ارادة 00 وهنالك فرق جوهرى بين من يرث الايمان فحسب او يرث الدين فحسب 00 وبين من يعمل ارادته طبقا للمفاهيم الاساسية لمعنى صلة العبد بربه 0
والصفة الاخرى هى ان بعض الناس عندما يركضون الى الطمع 00 على المسوءول ان يحتجب عنه ويمنع نفسه عنه لكى يصحح هذا الامر لان من يشارك الطامعين فى الطمع لن يكون قادرا على ان يصحح لهم بالنموذج الذى تعكسه شخصيته 00 ولا بالتدابير التى يتخذها لانه حتى عندما يتخذ تدابير لتطبيق القانون ضد الطامعين بما هو ليس حقا لهم 00 سيكون مترددا 00 ولن يخشونه لانه صار من صنفهم 00 ومن يصير من صنف السوء 00 وبأى وصف من اوصافه 00 حاشاكم الله 00 لن تكون له هيبة ولا سطوة مشروعة على الاخرين الذين هو على وصفهم 0والصفة الاخرى هى ان على الانسان ان يعد نفسه كطالب ومدرس فى الحياة 00تلميذ ومعلم فيها 00 يتعلم من ابسط الناس حتى وهو يقودهم 00 ويعلمهم ما لديه عندما يرى ما يستوجب ان ينقل ما يعرفه الى الاخرين بلا كلل او ملل00 وعند ذاك سترون ان المسوءولية ثقيلة بمعنى ان الانسان مسوءول امام ربه وامام ضميره 00 وخفيفة بقدرتكم على ادائها اداريا او قياديا لان بأستطاعتكم ان تفهموها بسرعة وان توءدوها بامانة ودقة 0
اتمنى لكم التوفيق فى خدمة بلدكم العظيم وشعبكم الكبير المجاهد 00 وبالتالى فان اية خدمة صادقة لهذا الشعب الكبير المجاهد الوفى الامين 00 واى ارتباطامين ومصيرى بهذا الوطن الغالى كأنهما خدمة لمبادىء الامة العربية العظيمة �من المحيط الاطلسى الى الخليج العربى 00 ذلك لان النموذج يستنهض الهمم 00والعراق الان هو نموذج الامة فى مرحلته واود ايضا ان اوءكد على موضوع تضمنته المبادىء التى اشرنا اليها 00وهذا الموضوع هو ان الصدق مع النفس 00 والصدق مع الغير والصدق مع الرئيس 00والصدق مع المروءوس 00 مثل الصدق مع الله 00 سبحانه وتعالى 00 وهناك فرق بين الصادق فى قوله وعمله وغير الصادق فى قوله وعمله 00 وعندما تكون صادقا فى قولك 00 تقرأ تأثيرك على الناس فى اللحظة خاصة بعد ان يعرفوا انك صادق فى عملك 00 وقد يزعلون من صدقك فى مرحلة من مراحل العمل 00ولكن الكثرة الكاثرة ستحبك وسيبقى الاخرون يحترمونك ويهابونك حتى لو اثرصدقك سلبيا فى مصالحهم لان سطوة المسوءولية تكمن فى قدرتك على التعبير عنها ان الحزب عندما اختار فكرة العمل الجماعى وبنى تقاليدها وسياقاتها كان مقتنعا فى خط البداية ان الفرد حتى لو تميز فهو بحاجة الى الاخرين بقدرتميزه 00 لان غير المتميزين قد لا يحتاجون العمل الجماعى كما يحتاجه المتميزون 00 وعلى كل انسان وخاصة من يتميز فى وسطه ان لا يتصور ان العمل الجماعى عبء عليه 00 وانما هو فرصة له ليوءثر فى الاخرين ويرتقى بهم الى مستواه 00 وهو فرصة له ليصحح اخطاءه من غير ثمن 00 لان التصرف عندما لا يكون فى العمل الجماعى ومقصورا على فرد بعينه يكون له ثمن عندما يكون خطأ اما العمل الجماعى فهو مختبر تصحيح الخطأ قبل وضعه موضع التنفيذ 00 سواء كان خطأ فى التصور او التصرف او القرارات او فى الاساسيات او فى التفاصيل 00 كما انه يعلم الكثير 00 فعندما تطرح فكرة ما قد تكون اكثر رفاقك العشرة او العشرين او الثلاثمائة الجالسين قدرة فى حصتك من الفكرة ولكنك لست اقدر منهم كلهم عندما يعاونونك معاونة قيادية وليس معاونة ادارية00 اى ليس بمعنى الالحاق بك 00 وانما ان تكون جزءا منهم وهم جزءا منك 00 فهم اقدر منك بعملهم الجماعى وانت فيهم 00 واقدر منك وانت خارجهم 00 وهذا الكلام ينطبق على كل شخص وهو كلام صادر من شخص مجرب اذن 00 تعلموا من العمل الجماعى 00 وحيثما تكون لدى احدكم فكرة عليه ان يدعو الناس المعنيين بها 00 ويسترسل معهم ويعطيهم فرصتهم ويسمع منهم الخطأ والصواب 00 الخطأ لتسنح له الفرصة لتصويبه 00 والصواب لتطويره 00 فليس كل الناس الذين يطرحون صوابا قادرين على تطويره مثل اخرين تحت عناوين اخرى 00 فربما نأخذ فكرة من فلاح نكون اقدر منه على تطبيقها 00 ولكنها خرجت من عقله وتجربته وخبرته 00 كما ان الحوار يعلم 00 فلا تملوا من الحوارالصادق 00 اما الحوار المتربص فأنه لا يعلم سوى الخبث 00 ويعلم كيفية اعاقة جهد الاخرين وافشالهم واسقاطهم 00 ونقصد بالحوار الصادق الحوار الامين ذا السريرة الخيرة 00 فهو يعلم التفكير الاستراتيجى 00 ويعطى قدرة الاحاطة النسبية للمسوءول بالامور والابداع فيها 00 اما الحوار القائم بالنية على اساس اغراض واهداف ونوايا مختلفة فهو يعلم الفذلكة 00 ولا يعلم المبادىء 00ويعلم تكتيكات مريضة 00 ولكنه لا يعلم الافق الصحيح فى بناء استراتيجية صحيحة 0وادعوا الله لكم بالموفقية 0
وحضر مراسم اداء اليمين القانونية السيدان محمد زمام عبدالرزاق وزير الداخلية واحمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة0

بسم الله الرحمن الرحيم
21/5/2000
رأس السيد الرئيس صدام حسين أجتماعا مشتركا لمجلس قيادة الثورة وقيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى. وجرى حوار مبدئى أستهله سيادته قائلا000 أردت أن أسأل 00هل أن عدم وجود المتاعب التى كنا نواجهها فى السابق داخل الحزب كأن يتصرف الرفاق بغير ميزان المنهج أويشاكسون بما يعاكس ميزان المنهج الموضوع ضمن مرحلته للمبادىء البعثية 00 هل يعود سبب عدم وجودها الان الى الشعور بالخطر مما يستوجب جعل قائمة معينة فى تفكيرهم وفى حياتهم تفترض التأجيل لكى لاتستغل من الاعداء ام سببها استقرار القناعة داخل النفوس استقرارا عميقا وراسخا ام ان المشاهدات والنتائج التى يقومون بها بجهدهم النضالى تعطيهم يوميا اجابات على امور كانوا يتساءلون عنها ففى تقديركم اى من الحالين هل هما معا ام انه الحال الاخير او الاول وهل ان قدرة القيادة الاساسية تكمن فى انها صارت اكثر الهاما للرفاق فى الحزب ولذلك اصبحت اكثر تأثيرا فى نفوسهم وفى ضمائرهم وكنتيجة لذلك فى عقولهم بالطبع ام ان الاساس يكمن فى القدرة الفنية للقيادة فى انها اصبحت اكثر خبرة فى قدرة تناول الامور واعطائها مسوغاتها او حتى تبريراتها ان الرفيق عندما يريد ان ينطلق لايريد ان يلاقى عوارض بحيث لاتتصاعد سرعته ونحن لم نحتجب عن شعبنا ولا عن حزبنا فى التوجيهات فى السابق ففى كل مناسبة كنا نتحدث ولكن هل السبب هو هذا وهل السبب لان صدام حسين كان فى السابق لايتحدث كثيرا عن الحزب خشية ان لايفهم قسم من الشعب كما ينبغى فيتصور ان صدام حسين يتعامل معه بصيغة الخصوصية التى ترتبط بالقلة واقساره عليها وكنت لا اتحدث عن الحزب الا فى مناسبته واتحدث عن العام لكن هذا الحديث عن العام لم يكن يعطى الشعب فرصة ان يعرف الخاص الا من ميادينه فى المستويات الدنيا فكان يعرف الحزب من خلال تصرف هذا الرفيق او ذاك سواء كان عضو قيادة شعبة او فرقة او عضوا او حتى النصير لكنه لم يكن مطلعا على تفاصيل كيف يرى الحزب فى التفاصيل الا عندما يقرأ كتبا والشعب لايقرأ كتبا كله.
اذن كان حديث صدام حسين قبل مرحلة الحديث مع الكادر المتقدم فى تفاصيل الامور حديثا عاما فعندما كان يتحدث عن الحزب يتحدث بالعام وبالمبادىء العليا فهل كان الشعب بحاجة لان يصير الحديث معه بتفاصيل الحياة الداخلية للحزب ماهو المرفوض وماهو المقبول بحيث عندما اطلع الشعب على هذا الجانب كبر الحزب فى عينه لاسباب اخرى اى اننا كنا نتحدث عن الحزب فى مناسباته كما قلت ونتحدث الى الشعب فى شوءونه ولم نكن نحتجب عنه والشىء الجديد هو اننا تحدثنا الى الشعب فى تفاصيل الحياة الداخلية للحزب وتقاليد الحزب وماذا يرفضه الحزب او يقبله ولماذا ولامور كثيرة اذن بدأ الشعب او اطلع الشعب على الحزب من خلال قيادته العليا فهل هو هذا ام ماهو السبب فلم نكن محتجبين وظهرنا للشعب لاول مرة ام ان السبب هو الرفيق من الكادر المتقدم بدأ يعطى الشعب صورة بهذه الطريقة هى غير الصورة التى كان يتعامل بها فى حياته اليومية قبل تلك اللقاءات ان استحقاق الجانب الانسانى فى الشخصية العراقية اكثر من الشخصيات الاخرى العربية والعالمية ولذلك امزح احيانا مع السكرتير ورئيس الديوان واقول لهم اعطونى مجالا لارى الناس اكثر مما تحاصروننى بالبريد وامزح حتى اكثر من ذلك فاقول لهما ان البريد ليس له عيون حتى افهم منه كيف اتفاهم معه وليس له وجه حتى ارى تعابيره هل هو تعبان ام غير تعبان وما هو مستوى التأثير الانسانى فى نفسية العراقى واختلافها على الاخرين.
وسبق ان قلت لكم ان العراقى عندما تنتخيه وتقول له 00ياأخا فلانة00 فانه يفعل كل شىء ولكن من خلال كلامكم ومالمسته أيضا وما أراه واسمعه عندما التقى الرفاق والمواطنين يبدو أنه حتى أكبر من الصورة التى رسمناها له وقد رسمنا صورة للعلاقات التقليدية ولكننا لم نرسم صورة لصلتنا مع الناس عندما تكون دقيقة وعميقة أى اننا لم نفكر بذلك وأنما نذهب للناس لاننا نحبهم وليس لكى نوءثر فيهم أنتخابيا ولذلك لم نتوقف عندها ولاعند كم يكون حصاد الصلة ولذلك صرنا نراها بعدما نتصرف 00وتتذكرون أن مدينة سامراء مر بها ظرف فرض عليها من اخرين اشتطوا ومع ان الانسان لايوءمن بهذا ولكن عندما يحدث الشطط قربه يخجل منه وينكمش من خجله اذ كيف صارت هذه الفعلة الشائنة / المكسورة/ مثلما صارت فى بابل عندما ذهبت اليها قال قسم من اهل الدكاكين للاخرين اغلقوا ابواب دكاكينكم لئلا يرانا فلان فبأى وجه نراه انهم كانوا / خجلانين/ من / شغلة/ لم يكونوا مسوءولين عنها ولذلك جلست افكر فى احد الايام فى كيفية تطعيم الكادر وتحدثت مع النائب فى احدى المرات وقلت لارى اهل سامراء بنفسى فلماذا ابحث عن وسائل اخرى وصرت اراهم بحصة اكبر من الحصة السابقة مع اننى اراهم باستمرار منذ زمن طويل فاذهبوا الان وشاهدوا مدينة سامراء وشاهدوا الناس والحزب فيها فانا المس ذلك واستطيع ان اعرفه من عيون الناس وتصرفهم وطريقتهم وكأن ليس هنالك موضوع فليس هناك خجل من شىء قد حصل وانما الخجل على اصحابه الذين اقترفوا ما اقترفوه ولا انكماش نتيجة هذا وانما هناك كما فى تكريت او البصرة مريض او عشرة او خمسة مرضى او مئة مريض ولايستطيعون ان يعبروا عن مرضهم بواحد فى المئة مما كانوا يفعلون اذن عندما نريد ان نتصل بالناس اتصالا صادقا وامينا ونحن هكذا فعلا وليس لدينا شىء غير اننا وضعنا نفسنا فى خدمة الناس فاننا نوءثر ويبدو ان قدرتنا على التأثير كبيرة عندما نريد ذلك وعلينا ان نداريها مثل الحظ وان لا نستخدمها على الصغيرة والكبيرة ولا نضن على الناس فى ان نتصل بهم ونتفاعل معهم ونراهم ونلبى حاجاتهم ونصحح الخطأ ونبنى على الصواب 00 الخ 00 فهل تعتقدون ان الرفاق بعد سلسلة الدورة التى اقمناها فى اللقاءات صاروا اكثر حميمية مع رفاقهم الاخرين فى المستويات الادنى وهل صاروا اكثر ديمقراطية وهل صار الحزب كله اكثر ديمقراطية مع الشعب وهل صار الشعب اكثر قدرة على التعبير عما فى داخل نفسه امام البعثى ويقول ان هذا ما يوجعنى فماذا تقول ويجيبه البعثى بالقول تعال لنتفق انا وانت على طريقة معالجتك بعد ان يشخص المرض بصورة مضبوطة لان الشعب رأنى فى علاقتى مع رفاقى اقول رأيى ويقول رفيق اخر عكسه ولا ازعل أوان يقول فلان رأيا ويقول الاخر رأيا اخر وبالنتيجة نتقارب للفكرة بالحوار وليس بالاوامر مما جعل مستوى غير الكادر المتقدم يقول لماذا لاتسمح لى بالكلام الم تتحدث امام امين سر القطر فدعنى اتحدث مثلما اريد ايضا ضمن الضوابط الاخلاقية والمبدئية وتقاليد الحزب دعنى اتحدث وهكذا الحال بالنسبة للحزبى الادنى وللشعب ايضا وصار الحزب يقبل ان يتحدث معه الشعب اذن هكذا هى القيادة اساسها الحوار ليس لتجميل الجلسة فيما بين المتحاورين وانما حوار فيه تكافوء وطبعا بالنسبة للمستويات المولودة تأريخيا يضعون لها اعتبارا وربما يقول رفيقهم الفلانى طيب سمعت رأيكم ولكن تقديرى ان تتركوا لى حل هذا الموضوع والعراقيون عموما يعطونه مجالا لذلك والبعثيون ايضا يعطون المجال لرفيقهم 0
فهل تعتقدون ان ذلك اشاع مثل هذا الجو بحيث رأى المواطن حقه كبيرا لان صدام حسين يقول لرفاقه لماذا لاتقتربون من الناس ولماذا لاتسألونهم ولما لاتسمعون ارائهم ليس بطريقة مستعجلة وانما اعطوهم الفرصة لكى يقولوا لكم ما فى دواخلهم لانهم يعتقدون ان فى دواخلهم شيئا متعارضا مع رأيكم ويخشون من ان لا يعجبكم هذا فاجعلوهم يشعرون بانه يعجبكم سواء اتفق مع رأيكم او لم يتفق هل تعتقدون انه اشاع شيئا من هذا الجو واعتبارات اخرى وماهى وهل سيشعر الرفاق ان القيمة الاعتبارية للعدد الاكبر ستكون اقل ولنضرب مثلا بالاشياء وان كان الانسان لايمكن ان يكون شيئا لتقريب الصورة فقط فالندرة تزيد قيمة الاشياء هل هناك من يتوهم ان الندرة فى العدد لاغراض انجاز مهمة تزيد قيمته ام ان قيمته تكبر عندما يكبر عدد الناس الموءمنين بخطه وهل تنمى الكثرة شعورا بالاتكالية الضمنية لاداء مهمة ام ان يبقى يتعامل بصورتين صورة كأنه قلة عندما يعرض وكأنه الكثرة الكاثرة عندما يثق بالمستقبل فهل تحضر هاتان الحالتان امامه دائما ام ان الكثرة تنمى احيانا نوعا من الشعور بالاتكالية وتوءدى الى ضمور مكانة الصفة لاننا عندما كنا قليلين فى السابق حتى فى زمن العمل السرى كان البعثى يتباهى عكس الشيوعى فليس لدى الشيوعى مايقوله غير انه ديمقراطى ومن انصار السلام ولايقول انه شيوعى بينما عندما يسأل البعثى ماذا انت هل انت قومى يقول لا انا بعثى مع ان البعثيين كانوا قلة فى العدد ولكنهم كثرة فى التأثير وقد صغت هذا الموضوع بصيغة سوءال حتى الفت الانتباه الى اهمية ان يراه القياديون بوضوح ويراعوه بالتنبيه والتدقيق والتثقيف 0
الا ترون اننا عندما نضع الرفيق الحزبى او النصير فى صورة دور البعثى القومى والانسانى 00 يبقى لديه هذا الشعور بانه قلة لاغراض الحرص على الاستزادة بالمزيد لمن يكسبهم ويحصنهم مع شعور الكثرة بالثقة بالمستقبل 00 اى ان مهام البعثى ليس فقط ان يقارع الامريكان على ارض العراق هم والصهيونية ومن يتبعها وينتصر عليهم فحسب 00 وانما دوره الاساسى وفى طريق الى دوره ان تصطدم به الصهيونية والامبريالية وان يصطدم بهما دفاعا عن دوره الاساس فى ان يبنى نموذجا يراه ويقتنع به الاخرون واولهم الامة العربية ضمن محيطها الانسانى اذن الاطار الاخر هو المحيط الانسانى 00 الا تتصورون ان من ضمن الشرح لهذا الموضوع حتى لو اصبح كل العراقيين منظمين بعثيين وهذه الحالة افتراضية اونظرية مع استعداد العراقيين لهذا لا اعتقد ان الموضوع صحى اذا نظموا كلهم فى حزبنا ولكن عندما نذكرهم دائما بمحيطهم الاوسع فى الدور الاتعتقدون ان هذا ينمى لديهم الحفز الذى يجعلهم يتصورون وهم كثرة انهم قلة لاغراض اداء الواجب بمضاعفة المسوءولية والشعور بالمسوءولية والحصانة وقدرة الانسان الفرد مع التصور بالاعتزاز بالانسان المعنى ضمن وسطه هذا 0 فاذا ظلت الكثرة والقلة ضمن قياس مواجهة العدو ستضمر قيمة نظرتنا الى الانسان على اساس الخطر الداهم والخطر البعيد فانها تكبر وتضمر حسب هذا اما اذا ما استحضرت مبادئنا بشكل تفصيلى يومى ودائمى فان نظرتنا للعراقى مع ان عدده كبير والحمد لله ونحن مليئو ثقة بهذا العدد هى انه يبقى غاليا فى وزنه وتأثيره وفى قلوبنا بطريقة التعامل معه التى اتضمر عندما يبتعد الخطر ولا يشوب اساليبنا الاصيلة معه نوع من الصدى عندما يبتعد الخطر اذا ما استحضرنا صور المبادىء التى على اساسها صرنا بعثيين 0
ان الصهيونية صارت تعتبر الطفل العراقى خطرا عليها منذ اول لقاء فى ديالى مع تلاميذ مدرسة للاطفال فى القادسية المجيدة 00 عندما سألتهم 00 من هو عدوكم 00 واجابوا 00 ايران 00 فقلت لا 00 ان ايران عدو الان 00 وان عدوكم المستمر والاكثر عداء هو الصهيونية وعن بحث العراقى عن التميز فى المواقف والنضال ضد الاعداء قال سيادته 00 ان العراقى يضجر اذا اراد ان يصل الى حالة تميز ويمنعه اخرون 00 والعراقى ينزعج اذا اراد ان ينتقل من خط الى خط او الى شىء مشروع ولذلك ينبغى ان لانمنع العراقى من ذلك 00 وان نقول له اضافة لذلك اننا لانريد ان تأتى بك عددا وانما نريدك نوعا موءثرا فى هذه المرحلة فأعطنا الفرصة لكى نهىء لك المستلزمات التى تستوعب قدراتك وتطورها حتى تكون بعثيا لاننا لانريدك حزبيا فحسب وانما نريدك بعثيا ولااعتقد ان العراقى يفهم غير هذه اللغة وعلينا ان نفكر بكل الصيغ التى تطور العراقى عندما ينتسب حزبيا لكى ينتمى مبدئيا وهكذا بالقياس على الشعب والفرق والاعضاء من ملاك الانصار 0 وعن كيفية تطوير العلاقة بين الحزب والشعب وادامتها على قواعد ثابتة سليمة وغير مزاجية بتحديد يوم فى الاسبوع يسمى / يوم الشعب / تجلس فيه قيادة الفرقة فى مقر الفرقة وقيادة الشعبة والفرع كل فى مقرها وان يكون مفتوحا لمواطنى المنطقة لتقديم شكاواهم واى شىء يخص الحياة وان يكون فى ان واحد فى العراق كله 00 قال سيادته 00 اوصوا شعبكم بأن يقتصر على الاشياء الاساسية من قضايا عامة او قضايا ظلم يكون فيها مقدم المظلمة مظلوما طبقا للقانون اى ان يكون القانون الى جانبه وهناك اخرون يحاولون ان يغتصبوا حقه لكى لاتثقل عليكم ولكى لايقولون ان اللقاءات فاشلة وقولوا لهم اننا ننظر فى قضيتين فقط 00 العامة من المقترحات التى نتحاور عليها معكم والظلم عندما يقع على احد يعتقد انه ليس هناك فرصة له لان يرفع الظلم عنه الان عندما يعود الى الحزب وفى هذا رقابة مسندة بتوعية واصلاح تقلل هامش الانحرافات والقصد السىء المسبق فى الاجراءات 0وحضر الاجتماع السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة 0

23/5/2000
التقى الرفيق صدام حسين امين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى الرفاق اعضاء قيادات الفرق المتميزة فى فروع الحزب فى محافظات القطر 0 واستقبل الرفيق صدام حسين بالزغاريد والاهازيج والهوسات الشعبية والهتافات بحياته وحياة الحزب لقيادة الامة وتحقيق اهدافها فى الوحدة والحرية والاشتراكية 0
وتحدث عدد من الرفاق فى حضرة القائد عن تجربتهم النضالية وما افرزته من صور جديدة تبعث على الفخر والاعتزاز بقدرة ابناء شعبنا على الصمود وافشال مخططات الاعداء 0 كما تحدث عدد من الرفيقات الماجدات فى حضرة القائد عن تجاربهن النضالية الطويلة ومنهن رفيقة ماجدة من تنظيمات فرع الموصل للحزب عن تجربتها فى المعايشة الميدانية فى المحافظات الجنوبية واعجابها بالمستوى العالى الذى وصلت اليه الماجدة هناك فى ظل الدعم المستمر والرعاية الدائمة للقائد الحبيب مما افرز حالات تدعو الى الفخر والاعتزاز بقدرة الماجدة العراقية على العطاء وهى تقف الى جانب اخيها ورفيقها فى جهاده ونضاله من اجل اعلاء راية / الله اكبر/ العظيمة متمسكين ومستمدين بالمبادىء التى اختطها المعلم القائد 0
وكان الرفيق القائد يوجه اسئلته الى الرفاق المتحدثين لكى يسترسلوا فى توضيح الصورة الجديدة للعمل النضالى الذى يتجدد يوما بعد يوم بفضل توجيهات القائد السديدة 0 هذا وقد تواصلت الهتافات والاهازيج من الرفاق والرفيقات حيث تناخى الجميع يمجدون روح الصمود والنضال والشجاعة فى شخص القائد الحبيب موءكدين باصرار تمسكهم بروح الجندية البعثية والثبات فى ميدان العز والفخار وهم يشهدون سقوط نظرية القطب الامريكى الصهيونى ونظام عولمة الفساد والرذيلة 0 كما تناخى الرفاق من ابناء شعبنا الكردى الوفى بقصائد واهازيج توءكد حب اهلنا فى كردستان العراق واشتياق زهور النرجس لوجه القائد الفذ 00 موءكدين حب ابناء شعبنا الكردى لقائده المفدى 00 وتضمنت احدى القصائد حب اطفال كردستان وشوقهم لروءية وجهه الكريم 0
وكان القائد الحبيب يخاطب رفاق العقيدة ب/ عفية 00 رايتكم بيضة / هذا وحضر لقاء سيادته بالرفاق اعضاء قيادات الفرق المتميزة فى الحزب الرفيق عزة ابراهيم نائب امين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى 0وتفضل الرفيق صدام حسين بحديث مهم 00 فيما يلى نصه 0 دعونا نتحدث معكم 00 فمع ان الحماس مطلوب نريد ان نسمع احدى رفيقاتنا المتميزات واحد رفاقنا المتميزين لنسمع رفيقا من ميسان ورفيقا من البصرة ليقولوا لنا سبب تميز فرقتهم على الفرق الاخرى0 وتعقيبا على ماذكره بعض الرفاق من مبادرات الفرق المتميزة فى محافظات البصرة وذى قار وميسان واعمالها البطولية فى مواجهة الاعداء وفى صد هجمات المتسللين قال سيادته 00 بارك الله فيكم 000 لدى توصية واحدة اساسية بالنسبة للمناضلين فى البصرة وميسان وذى قار 00 ان المستوى الفكرى والثقافى لحزبكم قبل ثورة تموز 1968 وربما منذ نشأته لم يكن متميزا 00 حتى فى القيادة التى كانت قبلنا والقيادة التى قبلها قياسا بالاحزاب والحركات السياسية التى كانت موجودة انذاك 00واقصد نوع الحزب فى العراق اما الحزب فى فكره المركزى فله مكانته المعروفة حيث اننا عندما ذهبنا الى مصر فى القصة المعروفة انعقد موءتمر انتخابى للفرقة ورشحونى لاكون احد الاعضاء الذين يتنافسون على صفة عضو قيادة فرقة ولكننى رفضت الترشيح وعندما سالنى الرفاق عن السبب قلت ان المتكلمين الذين سمعتهم فى الموءتمر اكثر ثقافة منى وبالتالى اكثر فائدة للحزب ولكن كل الحاضرين تقريبا اصروا على ابقاء اسمى على السبورة ضمن المرشحين 00 المهم ان هذه كانت اول محطة يرى فيها المناضل البعثى انه اقل كفاءة فى الثقافة من رفاقه 0
والاشارة الاخرى من ثورة رمضان 00 ثورة 8 شباط العظيمة فى روحها الاقتحامية ومعانيها النضالية 00 ولكن مالذى حصل فيها 00 لقد سمعت بنفسى رفاقا وعسكريين غير حزبيين قالوا لى 00 كنا نتصور ان لدى الحزب ملفا لكل مشكلة من المشاكل التى تعترض سبيل الثورة فى العراق بحيث انه يجد حلها جاهزا بمجرد الاشارة الى رقم الملف فعلى ماذا استندوا للخروج بهذا الاستنتاج 00 وهو استنتاج غير عملى فى الحياة النضالية السرية لانه يعنى انه حزب سرى ومع ذلك لديه ملفات لكل مشكلة ويشير الى رقم الملف ليجد حلها 00 لقد استندوا الى الروح النضالية للحزب فقد رأوا الحزب كبيرا وبأمكانه ان يجد حلا لكل قضية بل ان الحل موجود فى ملفات جاهزة لكل قضية من قضايا العراق بكل مسمياتها لان حزبا بمثل الكفاءة النضالية التى كان عليها مثلما هو معروف لابد ان يكون بمستوى فكرى وسياسى وقيادى فى الشوءون الاخرى للحياة بمستوى ادائه النضالى وروحيته النضالية الاقتحامية الجهادية الكبيرة ولكنهم صدموا بالواقع لانهم فى السابق كانوا يرون بعض اعضاء القيادة دون ان يعرفوا انهم اعضاء قيادة كلهم لان العمل كان سريا عندما رأوا القيادة وبعض تصرفات وممارسات اعضائها وخاصة العلاقة فيما بينهم التى اصابها الصدأ مع نقص فى الثقافة والتصور وكان بالامكان معالجة كل هذا لو توفرت الشروط الاخرى ولكن مع النقص فى الشروط الاخرى فقد تسبب ذلك فى رد فعل لدى الكثير منهم استغله اصحاب الغرض الخاص والسىء فحصل ماحصل كردة ضد ثورة عظيمة لم تدم سوى تسعة شهور 0
لقد هيأت الظروف الحزب وسبق ان تحدثت عن روءيتى لفروع حزبنا فى ذى قار وميسان والبصرة بالذات وبعدها المحافظات الاخرى طبقا لظروفها فقد اعدت مناضلين من مستوى رقم واحد فى قدرتهم النضالية والجهادية فى مقارعة الاعداءوالصمود بوجه الاعداء بالسلاح 0 ولكن مقارعة الاعداء بالسلاح وسيلة كما تعرفون 00 وليس غاية 00 فنحن نقارع الاعداء عندما يحاولون جعلنا نتخلى عن مبادئنا او يعتدون علينا 00 نقارعهم بالسلاح واذا عادونا بالحجة نقارعهم بالحجة 00 واذا سحبوا علينا السلاح نسحب عليهم السلاح وهذا مبدأ موجود فى عرف الديانات السماوية وموجود فى نواميس وقوانين الارض والانسانية 00 ولكن غايتنا ليست خلق اعداء نقارعهم وانما اثبات اننا قادرون على مقارعة عدونا بالسلاح والاساس لدينا هو ان تجد المبادىء طريقها الى ميدانها 00 وعندما تجد المبادىء طريقها الى ميدانها تكون قد حققت الغاية انكم منتصرون الان 00 وستنتصرون بعد حين ان شاء الله وعندما نتحدث عن النصر لانتحدث عن شىء فى الافق لان النصر موجود داخل قلوبنا وفى صمود الماجدة وفى زنود الرجال وفى الاذرع والزنود الموءمنة المرتكزة على قاعدة ايمان عظيم وفى موقف هذا الشعب الباسل الكبير ثم اننا حرمنا موضوع النصر على الاعداء فمهما اطال العدو امد العدوان وحاول ان يضلل او يكذب او يتحدث او يتباهى فان نتيجته هى الطرد 0 اذن 00 عندما يكون النصر مشهودا به حتى من اعدائكم فان مكانة المناضلين ستبقى مشهودة داخل حزبهم ولكن التفاصيل لاتحضر كلها فى ذهن اى مواطن وكل المواطنين فى الظروف التى مرت بها محافظات ميسان وذى قار والبصرة وكيف قاتل المجاهدون بالمستوى الذى نعتز به كلنا ويعتز كل عراقى به ايضا لان المعركة ليست معركة حزب مع ان حزبكم ليس حزبا عاديا وانما حزبا لاغراض التنظيم ودعوة وفكرة ومبدأ عظيم مولود من روح تاريخ الامة ومعانى رسالتها الكبيرة وقد يقولون انهم يريدون محاضرة يلقيها الرفيق الفلانى فى الجامعة عن كيفية مقاتلته ومجاهدته فى اهوار ميسان وكيف قاد رفاقه فى المعارك وقد يكون الرفيق المعنى مسوءول الفرقة فى مدينة المجر او المشرح 00 اى ان يلقى محاضرة عن هذا الجيل وعن الدروس المستنبطة عن معاركهم تلك لان الفاصل بين الجيل الذى يسمع والمتحدث عن الموضوعات التى يجرى الحديث عنها قد تكون عشرين سنة مثلا 00 اذن لابد ان تكون القدرة الثقافية لهذا المسوءول كبيرة بحيث يستطيع ان يوصل هذه التجربة ويجعل روحها متقدة فى قلوب وضمائر المستمع لكى ينقلها جيلا بعد جيل 00 ولكن اذا لاحظوا انه لايستطيع التحدث عن تجربته كما ينبغى رسميا يستصغر الشخص غير المعد اعدادا نضاليا خاصا داخل حزبكم هذا الرفيق الذى قاد النضال قبل عشرين سنة وحمى اهل ميسان من ان يأخذوا بما يظلمهم ويعاب عليهم 00 حاشاهم من هذا 00
وربما يأتيكم رفيق حزبى جديد قارىء ومطلع جيد ويعرف الكلام ويرتب الامور بطريقة افضل من هذا الرفيق المناضل ويتوهم ويقول انه افضل او احسن من هذا الرفيق وربما تعجبه نفسه وينظر للامور بقياساتها الفنية الاكاديمية وليس بقياساتها النضالية العظيمة 00 وانا لا اريد هذا الشىء لذا لاتقولوا لانستطيع القراءة لاننا نقاتل ونعمل 00 بل اقول انكم تستطيعون القراءة ولم اطلب منكم هذا لولا اننى / عملتها/ وسط كل المسميات والظروف التى اتحدث عنها الان اذن من يريد القراءة يستطيع ان يقرأ ومن يريد ان يتعلم الكتابة يستطيع ان يتعلم الكتابة فاذا وضع ذلك كواجب نضالى يتعلم 00 اما اذا وضعه ترفا فانه لايتعلم اى انه سيضع الاسبقية للشىء الذى ليس ترفا ونحن محاصرون واعداءونا مثل الكلاب ينبحون دائما وفى كل ساعة ينبح احدهم ويحاول ان يأخذ شيئا منك اذا لم تحمه ولم تدفع العدو للرجوع الى حيث اتى 0
اذن لابد ان نعطى هذا الموضوع اسبقية لكن عندما نعتبره واجبا نضاليا يمكن ان نوءديه / نمشيه/ ضمن الواجبات الاخرى وعندما تندفع الامور الاخرى باسبقية خاصة الى ميدانها تحت الحاح ظرفها قد يندفع موضوع القراءة والكتابة نفسه الى ميدانه باسبقية اخرى فى يوم اخر على حالات فى جدول الاعمال لذا اريد منكم رفاقى واخوانى من المحافظات التى ذكرتها ان تهتموا بهذا الموضوع بقدر ومستوى نضالكم 00 وهذا اهتمام اضافى لدعوتنا بان يهتم المناضلون فى العراق كله بهذا الموضوع 00 اليس كذلك 00 0 وتعقيبا على ماذكرته رفيقة من الموصل عن معايشتها فى محافظة البصرة واعجابها بنشاطات الرفيقات هناك سالها الرفيق القائد قائلا 00 كيف تقدرين سبب ارتقاء الرفيقة المناضلة فى تنظيمات حزب البعث العربى الاشتراكى فى البصرة الى هذا المستوى العالى وما هو تفسيرك 00 وما هو السبب برأيك 00 وبعد ان كان الجواب ان السبب هو الظروف التى تمر بها المحافظة وان مجابهة الرفاق للاعداء جعلتهم فى حالة تقتضى ان يكونوا باستمرار فى حالة حيطة وحذر وان المراة تشارك فى تهيئة مايحتاجونه وما يديم زخم المعركة 00 عقب الرفيق القائد قائلا 00 اذن البعثى يرتفع فى روحه بمستوى الهدف عندما يواجه هذا الهدف السامى تحد عال خطر 00 اليس كذلك 00 والبعثى الذى لاتكون ركيزته قوية عندما يلقى على عاتقه هدف كبير يواجه تحديا كبيرا يسقط وبذلك يسجل حزبيا فقط وليس بعثيا 00 لان البعثى فى المعانى الكبيرة يتجلى بصفاته الكبيرة مع التحدى ويعبر عن موقفه المبدئى بما يليق بالمبادىء التى يحملها 0
اذن البعثيات فى البصرة ارتقين الى هذا المستوى لهذا السبب 00 فهل هناك اسباب اخرى 00 وهل هناك اسباب فرعية اخرى ساعدت فى ان يكون مستوى المراة البصرية بهذا المستوى سواء كانت هذه المراة بعثية او من بين صفوف المواطنات اللواتى تقودهن البعثيات 0 ثم طلب سيادته من الرفاق ان يتحدثوا عن موقف الرفيق او مواطن اخر على ان يكون المتحدث قد رأى بعينه ولم يسمع فقط مستوى اداءه النضالى والجهادى فى موقف من المواقف 0وتحدث رفيق من نينوى عن العلاقة الحميمة بين الحزب والجماهير كما شاهدها بنفسه اثناء معايشته فى ذى قار وتطرق الى حاجة الرفاق بفعل الحصار ومايتطلبه عن وقت نضالهم اليومى وجهادهم ضد الاعداء 0 فعلق الرفيق القائد 00 تثقل حركة الناس فى بعض الاحيان بقدر ما تثقل جيوبهم واذا لم يتذكر بعض الناس المبادىء العظيمة لايمانهم وواجباتهم النضالية الكبيرة فقد ينتقل ثقل الجيوب الى غلاف فوق الضمير بقدر مايعزل شفافية الحساسية فى الصلة بين الانسان والمبادىء العظيمة ولذلك نقول لابد ان يتحسس البعض جيبه ويجعله خفيفا دائما لكى لايشكل ثقلا عليه 0
فى تجربة النضال الممتدة من عام 1959 الى قيام ثورة رمضان كان التنطيم الذى يمكن ان نتحدث عن مستواه هو تنظيم نينوى اذ كان يحتل الرقم واحد ثم تأتى التدرجات الاخرى حسب ظرفها فلماذا ذلك 00 الجواب 00 لان الضغط على البعثيين فى نينوى كان كبيرا لذا نمت الروح النضالية فى نينوى لمستوا ما كانت عليه حتى تميزت لذلك كان الرفاق فى نينوى حادين بأتجاه موضوع الشعوبية والشيوعية خصوصا فى ذلك الوقت ولم تكن لديهم الوان اخرى بين الابيض والاسود واذا كان اللون ابيض فهم معه ومن لايكون مع هذا اللون لايعتبرونه يعنيهم الا بمقدار الكسب 00 اما الان فأين توجد صورة الحزب لمعاناها التفصيلى انها موجودة فى البصرة وذى قار وميسان وهذا لايعنى ان صورة الحزب فى بغداد غير موجودة ولكن الحزب فى هذه المحافظات ممتحن بموقف نضالى تفصيلى يومى بكل مايعنى النضال والجهاد من معنى وكأننا فى صورة اولئك الذين صاروا قدوة للانسانية جميعا قبل / 1400/ سنة فالان هذه الصورة موجودة بمعناها الجمعى الاكبر فى الاماكن التى ذكرناها ولكن هل هى غير موجودة فى بغداد 00 كلا انها موجودة فى بغداد 00 اليس بأمكان اهل بغداد اذا وضعوا فى الظروف نفسها لاسمح الله ان يكونوا مثل اهل ميسان وذى قار والبصرة 0
الجواب 00 بلا 00 يمكن ان يكونوا مثلهم لانهم من هذا الشعب نفسه ولكن اين قست الظروف واين توهم الاعداء اكثر 00 الجواب 00 فى هذه المحافظات مع انهم اعدوا مستوى مناضلين اعلى ولكنهم توهموا ان بأمكانهم ان يفتحوا ثغرة فى الجنوب خسئوا وخسأ الاعداء 00 اذن 00 لديكم حزب يعد على قياسات النضال السرى فى ثلاث محافظات ولديكم حزب وشعب يعدان بمستوى الظرف السرى الذى كان عليه الحزب قبل الثورة فى ثلاث محافظات ايضا ولديكم حزب يقود جماهير الشعب وشعب عظيم ارتقى لمستوى المبادىء العظيمة ودوره الرسالى الكبير فى ثلاث محافظات ايضا بسبب تركيز الاعداء على هذه المحافظات ودور ايران بما تقدمه من تسهيلات لتسلل الاعداء وفيما تقوم به من دور ضد هذه المحافظات فى الجنوب وهى ذى قار وميسان والبصرة ثم واسط 00 ثم الفرات الاوسط وكل محافظة حسب استحقاقها قياسا الى الظروف 00 اما الاستعداد والتهيئو والوطنية فنحمد الله عليها فالعراق من اقصاه الى اقصاه لن يهتز ولن يعطى مجالا لاى عميل او خائن وللاعداء من اميركان وصهاينة ومن يسيروا فى ركابهم او يشكلون ذيلهم 0هذا هو مستوى الحال لذلك قلنا ليتعايش الرفاق ويذهبوا الى هناك لكى يروا شيئا لم يمر بهم سابقا واذا كان قد مر بهم لاسمح الله فهذه هى تجربة حزبهم وعليهم ان ينطلقوا من هذه التجربة ثم ان / شغلة / شعبنا كبيرة ومهما تحدثنا عنها نبقى نتحدث عن جزء صغير فيها وفى بعض الاحيان اتهيب عندما اتحدث عن استحقاق شعبنا لاننى مهما احاول ان اتحدث اخشى ان يفوتنى شىء 00 كما ان الاختصار يجعل التأريخ يسجل شيئا عنى هو اقل من استحقاق شعبنا العظيم 0
لقد قاتل كل رجال العراق فى القادسية وقاتلوا فى ام المعارك وهذه تجربة قتال كلها 00 ولكن القتال بالمعنى الشعبى اى ان يقود الحزبى البعثى الشعب بأقتناع من الشعب فى ميدانه بعمل مسلح موجود بالدرجة الاساس بالمحافظات الثلاث التى تكلمنا عنها 00 اما كتجربة قتال ونضال وجهاد من خلال القتال فكل رجال العراق قاتلوا فى ام المعارك ومازالوا يقاتلون ويجب ان لاننسى يارفيقى النائب ان تجروا معايشة للرفاق مع رجال الدفاع الجوى الذين يتصدون لطائرات العدو يوميا ويهزمون العدو فى داخله يوميا 00ويهزمونه فى اهدافه يوميا من خلال قتال مستمر لم يتوقف وهنا ايضا سترون صورة لمستوى العراقى وهو يقاتل اميركا والصهيونية وكل حلفائهما فى الشر 00 انى فخور بكم والقيادة فخورة بكم 00 وقد تحدث رفيقى النائب عنكم تفصيليا والرفاق اعضاء القيادة يتحدثون لى عنكم تفصيليا ومن حقنا ان نقول اننا فخورون بكم فخورون بالماجدة وفخورون برفاقنا الاعزاء الذين تميزوا على رفاقهم 0اوليس من الصعوبة ان يفتش احد عن متمزيين وسط العراق 00 فى بعض الاحيان نقول اننا نريد متميزين فى حين ان العراق متميز من الحد الى الحد ولكننا نطمع اكثر وهو طمع مشروع ونقول 00 فتشوا لنا عن المتميزين وسط المتميزين ومن هى الفرق المتميزة وسط هذا الحزب المجاهد الكبير العطيم وتخرجون انتم المتميزين على غيركم 0
فحماكم الله يارفاق ويارفيقات 00 وبعد ان قدمت الرفيقة لميس قاسم حمودى نفسها فى حضرة القائد قال سيادته احسنت يالميس احسنت لانك رفيقة قديمة فبعض الرفاق القدامى عندما ينزل مستواهم الحزبى يخرب اندفاعهم / واهسهم / فى التواصل الحى وعندما تكونيين من الرفيقات القديمات فى كادر الحزب ثم تكونين عضو قيادة فرقة وتتميزيين فأحسنت مرتين ثم قالت ان تميز الرفاق لايمثل الا شيئا صغيرا امام الفعل الجبار الذى يقدمه الرفيق القائد يوميا قال سيادته 00 كلا ان فعلكم عظيم وفعل شعبكم عظيم وكلنا من بعضنا واذا لم يكن فى الاوصاف التى تطلقونها امام صدام حسين فعل ولو قليل فلماذا تطلقونها اذن0ادعوا الله ان يطليل اعماركم و يمن عليكم بالصحة الدائمة ويوفقكم فى خدمة شعبكم وامتكم انشاء الله 00سلموا لنا على الجماهير وعلى الحزب ضمن قاطع مسوءولياتكم فى الجنوب مرتين وضمن القواطع الاخرى مرة واحدة 0
بسم الله الرحمن الرحيم
5/6/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين عددا من المهندسين والفنيين من مجاهدى وزارة الصناعة والمعادن 0واستعرض المهندس عدنان عبدالمجيد وزير الصناعة والمعادن 00 فى بداية اللقاء بعض انشطة الوزارة ودور مجاهديها ومنهم هذه النخبة التى تشرفت بلقاء سيادته 00 فى تطوير الانتاج الصناعى كما ونوعا 00 بما يوءمن تقليل الاستيراد وتوفير مايحتاجه الشعب 00 وكسر الحصار الظالم المفروض من قوى الشر والعدوان 0
واستمع سيادته 00 الى ملاحظات بعض الحضور وزهوهم بالانجازات التى حققوها هم ورفاقهم الاخرون فى حلقات مهمة من صناعتنا الوطنية 0وعلق السيد الرئيس صدام حسين بالقول 00 لاتعجبوا من انفسكم كيف ولماذا ينجز ما ينجز 00 ولكن ينبغى ان يعجب اى منكم من نفسه اذا لم يحقق ماينبغى 00 واذا لم يحقق كيف يمكن ان يحتفظ بصفته الوطنية والقول ان بذور الحياة فى روحه صالحة لان تنبت وتزهر وتثمر 0وحتى على مستوى العلاقة مع الطبيعة 00 فان كل انسان يريد ان يصعد الى قمة جبل 00 يرى الجبل اكبر منه00 عندما يقف تحته 00 ويرى ان القمة فوق الجبل وليس فى متناول يده00 وان كان بامكانه ان يراها 00 واذا جاز لنا ان نستخدم التكنولوجيا الجديدة نقول ان الهمة داخل نفس الانسان الموءمن تضىءالقمة التى يسعى اليها 00 وبعد ان ينعكس ضوء همته 00 يرتد اليه00 ويكون دليله اليها 0اذن 00 همة الانسان التى عمقها الايمان بالقضية 00 اية قضية 00 هى الاساس فى النجاح للوصول الى ما يعد قمة القضية فى هذا او غيره من الامور0
لذلك عندما احرق طارق بن زياد السفن فى عبوره للاندلس لم يكن يريد الانتحار له ولاخوانه الموءمنين 00 ولكنه اراد ان لايبقى امامهم اى بديل غير النصر 00 لان البديل الاخر هو الاستسلام 00 وكان يعرف ان اصحابه ليسوا من النمط الذى يستسلم 00 واراد ان يضع امامهم بديلا واحدا هو النصر 0 0وهكذا ليس امام العراقيين غير بديل واحد هو النصر الحتمى0 اننا محاصرون ونريد ان تستمر الحياة فى بلدنا 00 والحياة لا تستمرولاتسير الا بهمة ابنائه بعد الاتكال على الله 0واريد ان الفت انتباهكم الى ان قيمة الشىء ليست فى ذاته عندما يكون جزءا من كل وانما قيمته 00 هى انه لايمكن ان يكون الكل قد اكتمل من غيره 00 وكل شىء ممكن بعد الاتكال على الله 00 فلا تقولوا 00 لولا كذا لما كان بامكاننا 00 اذ ليس هناك شىء اسمه / ماكان بامكاننا/ وهكذا هم العراقيون 00 ولايحتاجون الى ان نختبرهم اليوم 00 وكل مايحتاجونه هو ان تتوفر العناصر الاساسية للتفاعل 00 وقد توفرت بحمد الله العناصر الاساسية وصارت الصورة كاملة 0اننى وجميع رفاقى فى القيادة فخورون بكم وبكل مبدع عراقى يقدم لشعبه صورة الوفاء لمعنى المواطنة ولمبادئه الوطنية وللموقف الذى ينسجم والرسالة التى يحملها العراق الى امته والى الانسانية 0
ومثل ماقلنا قبل قليل ان طارق بن زياد لم يحرق السفن لانه اراد ان ينتحر وانما تشبث بالحياة الى اقصى ماتعنيه الهمة والروءية الموءمنة 00 ولكن صعودا وليس استسلاما 00 وعدوكم هو الذى احرق السفن التى على الطرف الاخر من الخندق المائى المحيط بالعراق بفرضه الحصار00 ولانكم شعب لايمكن ان يستسلم للغزاة 00 فمن الطبيعى ان تفكروا بهمة صفاتكم 00 وبهمة دوركم ورسالتكم 0وعلى هذا الاساس ستهتدون الى ماينبغى 00 بمعنى انكم تجاهدون وتناضلون لتكونوا قادة للحياة منسجمين فى فعلكم وتطلعكم مع ماتوءمنون به 00 بانكم شعب عظيم وجزء من امة عظيمة فى رسالتها ودورها وموقفها وتاريخها 0 فحياكم الله 00 وحيا الماجدات 0

10/6/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين السيد نغوين تان زونغ النائب الاول لرئيس الوزراء الفيتنامى 0 وفى بداية المقابلة نقل السيد زونغ تحيات السادة امين عام الحزب الشيوعى ورئيس الجمهورية ووزير الدفاع والشعب فى جمهورية فيتنام الى السيد الرئيس صدام حسين وقيادة العراق وشعبه 0 وعبر النائب الاول لرئيس الوزراء الفيتنامى عن سعادته لزيارة العراق بلد الحضارة العريقة 00 وقال ان بين العراق وفيتنام علاقات صداقة وتضامن 00 ونحن سعداء جدا لان هذه العلاقات تتطور بصورة جيدة0
واضاف ان فيتنام حكومة وشعبا وحزبا لن تنسى المساعدات التى قدمها العراق للشعب الفيتنامى أبان الحرب مع امريكا 00 ووقوف الشعب العراقى الى جانب الشعب الفيتنامى فى ظروف الحصار الذى فرضه الامريكان على فيتنام 00 اما الان فاننا نبذل كل المساعى والجهود لرفع الحصار عن العراق وتأمين احتياجات شعبه وتقليل معاناته 00 ولدينا رغبة كبيرة للاسهام فى تنفيذ مذكرة التفاهم من خلال ابرام عقود مع العراق فى مختلف المجالات 00 وبما يمكننا من تطوير علاقات تعاون اقتصادى وتعزيزها فى شتى الميادين 0 واعرب السيد زونغ عن ثقته بان الشعب العراقى بالقيادة الحكيمة للسيد الرئيس سينتصر فى معركته ضد امريكا 0 وان الحصار لابد ان يرفع لانه غير مقبول دوليا 00 متمنيا لسيادته موفور الصحة ولشعب العراق مزيدا من الانتصارات 00 ولعلاقات الصداقة والتعاون التطور والازدهار وعبر السيد الرئيس صدام حسين عن شكره لقيادة وشعب فيتنام لانهم يذكرون المساعدة التى قدمها الشعب العراقى للشعب الفيتنامى عندما كان يقاتل الظلم الامريكى 00 وعن الفرح والسرور عندما ينقل المبعوثون العراقيون ما يسمعونه من القادة الفيتناميين من كلام يعبر عن العلاقة الصميمة بين العراق وفيتنام 0
وقال سيادته 00 ان التجارب علمتنا اننا من الناحية المبدئية والاخلاقية ينبغى ان نضع تسلسلا للاصدقاء 00 فمن يكون الاول هو الاول 00 ومن يكون الثانى هو الثانى 00 واذا حصل اختلال فى ذلك لاسباب عملية موءقتة 00 ينبغى ان يعود التسلسل الى صورته الصحيحة 00 وعلى هذا الاساس فان القيادة والحكومة والشعب فى العراق يعتبرون فيتنام الصديق رقم واحد وطمأن سيادته القيادة الفيتنامية بأن الشعب العراقى صامد بوجه القصف الامريكى اليومى لمدنه ومنشأته 00 وانه يعمل بدقة اعلى ونشاط افضل يوما بعد اخر 00 ومثلما اضطر الامريكان للاعلان ضمنا او صراحة عن فشلهم فى فيتنام 00 فانهم سيضطرون لاعلان فشلهم فى العراق صراحة او ضمنا 0
وحمل السيد الرئيس الضيف الفيتنامى تحيات سيادته وتحيات قيادة العراق وشعبه للامين العام للحزب الشيوعى ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والشعب فى فيتنام 0 وقدم السيد نغوين تان زونغ هدية للسيد الرئيس عبارة عن لوحة تمثل جانبا من الطبيعة الفيتنامية 00 تقديرا لسيادته 00 واعتزازا بمواقفه المبدئية والثابتة مع الشعب الفيتنامى وتوثيقا لاواصر الصداقة والتعاون بين العراق وفيتنام 0 وحضر المقابلة السيدان حكمت العزاوى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية ومحمد سعيد الصحاف وزير الخارجية 0

كلنا صدام
10-12-2004, 11:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
12/6/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين عددا من مجاهدى التصنيع العسكرى 0
وتفضل سيادته بحديث قيم جاء فيه 00 ان قيمة القطاع الاشتراكى ليست باستحواذه على اى نشاط 00 وانما بقيادة النشاطات 00 ولانه قائد فانه يستطيع ان يحشد 00 ولا ينبغى ان يكون الحشد على اساس ان يكون بيده ومتصلا به اتصالا اداريا مباشرا وانما يكون الحشد فى كل امكانيات الدولة 00 والقائد يستطيع ان يحشد القطاع الخاص 00 وامكانياته ايضا وهذا امر مفترض بل وسياق 00 اما الذى ليس سياقا فى العادة فهو ان نحشد القطاع الخاص ونقوده ان الرجال يفقدون الكثير من خواصهم عندما لا يصدقون 00 وبامكان المرء ان يتحمل امرأة لاتصدق ولكن من الصعب جدا ان يرى رجلا لايصدق 00 لان قوت الرجل الاساسى فى صدره وفى صدقه 00 وينبغى ان يكون الايمان عمق الحالين طبعا 00 واقول احيانا ان ابشع صورة للرجل تكون عندما ينكفىء او يتراجع فى القتال هو والدبابة اذ ان منظرهما يصير مخيبا للامال 00 فجمال الدبابة فى صولتها ومدفعها متجه الى الامام 00 وجمال الرجل ان يكون صدره الى الامام وهو يقاتل 00 والصدق هو الصفة الثانية له والصفة الاولى صفة بدائية مفترضة 00 اما الثانية فهى ميزة 00 وبامكاننا ان نقيس على الكائنات الحية الاخرى غير الانسان فنرى ان الذكر يقاتل 00 وبلا تشبيه نجد فى الغنم ان مئة نعجة تسرح ولكن هناك اربعة اكباش حولها منهم من ينزف الدم منه والاخر نصف قرنه مكسور وهكذا 00 وعندما ننظر الى اى كائن حى مثل الدجاج نرى ان الدجاج يسرح دون هم بينما يحوم الديك حوله ليحافظ عليه 0
اذن هذه ان نكون رجالا شجعانا ليس ميزة فينا 00 ولكن الحالة المحزنة ان لايكون المرء رجلا شجاعا والمفاجأة ان نجد بين الرجال رجلا غير شجاع اذ كيف يكون ذلك وهو يحمل صفة انسان ذكر 0 اذن هذه صفة بدائية 00 اما كيف نطورها وننميها 00 فذلك امر اخر 00 وكذلك كيف نستخدمها بطريقة انسانية 00 بمعنى ان تتصل القوة بمفهوم القدرة 00 وان يتصل مفهوم القدرة بالعدل 00 وبالجانب الانسانى 00 وهنا يبدأ دور الارادة العاقلة 0 ان اهم ميزة هى الصدق 00 ولايجوز للرجال ان يتخلى احدهم عن الصدق 00 وعندما يمتلكها الرجل يمتلك صفات اخرى كثيرة تكون هى المفتاح المركزى للشخصية 0
ان العناوين فى الدولة لا تستطيع كلها ان تستوعب اولا 00 مع انه يفترض بالعنوان عندما يكون كبيرا ان يستوعب كل كلام يقوله القائد لانه ليس عنوانا بسيطا خاصة اذا كان وزيرا او مديرا عاما فما فوق فى الاقل 00 ولكنه ما لم يحول الاستيعاب الى مفردات تنطوى على هامش جدى فى الابداع لعنوانها او لعنوان من يتولاها لايمكن ان نقول انه خريج مدرسة جيدة خاصة اذا كان يحفظ فحسب 00 ولكنه افضل ممن لايستوعب ولايحفظ 00 ومع ذلك فهو ليس النموذج الذى تبحث عنه مدرسة الثورة فى العراق 00 فالنموذج الصحيح هو الذى يستوعب ويحول المفردات الى مفردات حية فى التطبيق مع هامش جدى للابداع باجتهاده ينبغى ان نكون جزءا من الناس الذين يحمون بلدنا فلقد فرضت علينا شروط تعسفية ليس لها اية ارضية ولا هى نتيجة الحرب 00 ففى الحرب اعلن قائد الحرب المقابل وقف اطلاق النار بلا شروط 00 وكان شرطه الوحيد الذى اعلنه انه سيرد على العراقيين اذا هاجموا جيشه 00 ولكنهم البسوا الامم المتحدة هذا اللباس واخذوا يصدرون قرارات يوميا وفرضوا شيئا لا سابقة له 00 ولا هو نتيجة حرب بل هو لاسباب عديدة لانريد الخوض فيها الان 0
ولكننا يجب ان نحمى بلدنا اذ لن نعطيهم العراق 00 ونحن لسنا هواة جمع سلاح وانما نعتبر توفير الوسائل الضرورية لحماية بلدنا مسوءولية اخلاقية ومبدئية على كل عراقى وعراقية 00 وهذه هى روءيتنا 00 واذا كان الناسيريدون السلام فنحن فى مقدمة من يريد السلام 00 واذا ارادوا تحديد الاسلحة فنحن فى مقدمة من يتحمس لهذا 00 وقد فعلنا هذا قبل ام المعارك 00 اذ قلنا للرئيس حسنى مبارك 00 اعلن ان العرب مستعدون للانضمام الى اية اتفاقية لتجريد المنطقة مما يسمى باسلحة الدمار الشامل 00 وليس المقصود بذلك فقط الصواريخ البالستية التى هى عبارة عن مدفعية ذات مدى ابعد 00 ولكن شرط ان يكون الكيان الصهيونى اول من يوقع على هذه الاتفاقية 00 وقد استغرب الرئيس حسنى مبارك من ذلك وسألنى 00 هل هذا هو موقفكم 00 فقلت له نعم 00 وبامكانك ان تعلنه وتقول ان هذا هو موقف مصر والعراق 0
اننا مستعدون لان نوقع اتفاقيات امنية مع كل من يريد الامن اما ان يمتلكوا كل شىء والعراق لايمتلك شيئا فهذه حالة تدل على ان من يدعو اليها شخص مغرض 00 ونحن عراقيون نحمل الهوية التى تثبت اننا عراقيون ابا عن جد ولانستطيع ان نتخلى عن مسوءوليتنا الاخلاقية والوطنية 00 واذا قال العالم تخلصوا من كل اسلحتكم بحيث لا يتبقى لدينا سوى السيوف فسوف نوافق وسندمر معهم كل مايدمرونه من اسلحة 00 اما ان يملكوا بندقية ويقولون ان لى الحق ان املك سيفا فقط 00 فلا 00 وطالما صارت البندقية جزءا من وسائل الدفاع عن بلدنا امام طامع يطمع فيه فاننا نحاول ان نمتلك البندقية وهكذا هى عناوين العلاقة فاذا قالوا لانريد سيوفا ولاخيولا ونكتفى بالعصى سنقول نعم 00 نكتفى بالعصى 00 وعندها سنهاجم من يعتدى على بلدنا بالعصى لاننا نعرف كيف نقاتل بها 0
نعم هذا هو منهجنا ومن يقبل به فاهلا ومن لايقبل به فله ذلك 00 فماذا بوسعنا ان نقول لاعدائنا اذا تجبروا ولم يقبلوا بذلك 00 اننا نوءمن بان الله اكبر من كل المتجبرين 00 ونحن لسنا ضعفاء لاننا لسنا ضعفاء ايمان 00 ولانقيس الامور على اساس انهم يمتلكون تكنولوجيا اكثر تطورا منا 00 فما دام الايمان راسخا فى صدور الشعب 00 اى شعب 00 ويرى حقه الذى فى الافق 00 وحقه الذى بيده 00 ويسعى الى الذى فى الافق 00 ويحافظ على الذى بيده 00 فان مثل هذا الشعب ليس ضعيفا 00 ونحن لانقبل ابدا ان نكون من بين الضعفاء 0
ان املنا فيكم اكبر من اى شىء تقولونه وتفرحوننا به وعندما تقولون انكم وصلتم الى هذه القمة فاننا نعتقد دائما بانكم قادرون على الوصول الى اعلى منها ان صدام حسين ابن فلاح بالاساس والده من الريف العراقى توفاه الله قبل ولادته باشهر 00 وكانت الوطنية العراقية وحزب البعث العربى الاشتراكى يحثان ما فى داخل هذه الشخصية التى هى ابن فلاح ويوفران له فرصة ان يجرب نفسه الى المدى الذى يستطيعه وخدمة الشعب هى الحالة الوحيدة التى لاتوجد فيها خطة خمسية وليس فيها امكانيات مالية تحددها ولا اوامر تجعل الانسان يقوم او لايقوم بها ومن يريد ان يخدم شعبه يستطيع ذلك حتى لو رفع حجرا من الطريق ليبعده عن السابلة الذين يستخدمون هذا الطريق 00 فهل كان لكم ان تعرفوا ما فى صدام حسين الفلاح لو لم يمنح هذه الفرصة 00 لقد كان هناك العديد ممن هم مثل صدام حسين لم تسنح لهم الفرصة ومضوا وكبروا وشاخوا وماتوا ولم يكتشفوا انفسهم 00 فكم منكم كان يمكن ان يأتى ويمضى دون ان يضع بصمة اصبعه على حركة التاريخ ليقول هذا مكانى 00 ان دين الشعب والمسيرة كبيرعلينا كلنا لانهما وفرا لنا فرصة 00 ولقد شهد العراق مهندسين وان كانوا قلائل الا انهم جاءوا ومضوا وماتوا ولم يعرف احد مدى امكانياتهم الحقيقية لانهم لم يمنحوا فرصة 00 اليس كذلك 00 الم يكن هناك مهندسو كهرباء وميكانيك والكترون سابقا مات بعضهم ولم نعرف مدى كفاءاتهم وكذلك الحال بالنسبة لمهندسين معماريين ومدنيين لم يجربوا ان يبنوا بناء كبيرا 00 فكيف نعرف ان هذا المهندس صغير او كبير اذا لم نمنحه فرصة بناء كبير 0
ان وضع الهدف هو الذى يخلق صفاته 00 وصفات المنفذين له 00 والقادة طبعا هم الذين يخلقون الاهداف من ضميرهم وفكرهم وصلتهم بالحياة وتطلعهم الى امام 00 وهذه هى فرصتكم يا اخوانى فلا يغيب عن بالكم ان مثل هذه الفرصة التاريخية ينبغى ان لاتمضى وتمر دون ان يترك كل واحد منكم بصمته على المسار التاريخى فيها 00 فكم عميدا ولواء فى الجيش 00 وماذا سجل لهم قبل القادسية سوى ما هو بسيط 00 وفى جميع الاحوال 00 حتى الذى سجل لهم لم يستطع ان يعبر عن مدى قدرتهم كما هى 00 فربما كانت لديهم قدرة اعلى مما نعرفه عنهم وربما كانت قدرة بعضهم اقل من المتصور عنهم 00 وفعلا كان هناك اناس فى القادسية يقال عنهم انك اذا اردت ان تأخذ المفاهيم العسكرية الصحيحة فخذها منهم 00 وعندما اردنا تأميم النفط قالوا ان الدكتور فلان هو الذى يدلكم على كيفية تأميم النفط 00 ولكننا اممنا النفط ولم نسأله ولو سألناه ربما فشل التأميم فى القادسية تراجعت عناوين وتقدمت من خلف الصفوف عناوين وهكذا هى الحياة فهى تريد ان نعطى الناس ميدانيا ثم نسجل لهم العلامات التى يستحقونها 00 اما ان لاتعطينى ميدانيا وتضع لى عثرات فى الطريق ثم تقول لى انك لم تركض كما ينبغى فهذا ليس هدفا 00 اذن لماذا كل هذا الذى حصل ضد العراق 000 الجواب 00 لان اعداء الانسانية واعداء الشعوب واعداء الله حلفاء الشيطان كانوا قد تنبهوا الى ان العراق امتلك ارادته 00 وانه موءمن وقادر على ان يسير الى المدى الذى يريد 00 والذى يسمح به الله سبحانه وتعالى 00 لذلك فرض ما فرض علينا 00 وعندما كنا نقول ذلك فى المراحل الاولى كان هناك من يقول حتى من بين الوطنيين العراقيين المخلصين اننا ربما نبالغ فى قولنا ان هوءلاء كامنون ليقوموا بفعل ضدنا بغض النظر عن كل العناوين التى افتعلوها والتى تحدثوا عنها 00 ولكن بعد الحصار والقتال الذى دام عشر سنوات صار ذلك واضحا حتى انهم قالوا ان مجلس الامن هو الذى يقرر 0 ولكن الواقع ان مجلس الامن تحول الى لافتة تأخذ عنوانها امريكا عندما تريد ان تلبى ارادتها المباشرة غطاء مجلس الامن 00 وعندما تريد ان تتصرف بشكل مباشر تتصرف بشكل مباشر 00 والدليل ان مجلس الامن عندما تردد فى اعطاء امريكا ثوبه فيما يسمى مناطق الحظر المفتعلة بررت امريكا عنوانها والتحقت بها فرنسا فى الشمال ثم انسحبت 00 والتحقت بها انكلترا كذيل تابع لها 00 فهل ان القتال الذى يدور ضد الدفاعات الجوية من قرارات مجلس الامن 00 كلا 00 انه ليس من قرارات مجلس الامن اذن 00 صار الغرض واضحا.
صحيح اننا تحدثنا عن هذا الغرض فى شباط عام 1990 فى قمة عمان وحللنا الموقف وقلنا ان امريكا سوف تفتعل مواقف بعد ان تصورت انها وصلت الى القمة وان اول من يستهدف سيكون العرب واول من سيستهدف من بين العرب هو المنطقة التى نحن جزء منها اى منطقة الخليج العربى لان النفط فيها اكثر من المناطق الاخرى فى الوطن العربى 00 لقد قلنا هذا منذ ذلك الحين وربما استغرب من قرأ ذلك حينئذ ولكن عملنا الوحيد هو هذا التفكير والتحليل ولا تشغلنا تجارة ولا زراعة فتفكيرنا مصمم للتحليل والاستنتاج بالتحليل وليس بالمعلومات 0
ان هذه فرصة لكل عراقى شريف فى هذه المسيرة ان ينطلق الى المدى الذى يتوازن فيه مع قدراته 00 والقدرات هنا ليست حاصل جميع عناوين القوة داخل الشخصية 00 وانما هى حاصل تفاعلها على قاعدة الايمان العميق والعظيم بالشخصية 00 تفاعلها مع الاهداف وصلتها الحية بضمير الشعب تطلعا ومصيرا 00 حاضرا ومستقبلا 00 وانتم ابناء العراق وكل واحد منكم لديه هوية عراقية وجنسية عراقية وليس لديه شك بانه ابن عراقية وابن عراقى 00 وقد جاءته فرصته ليقدم خدمة للعراق فلينطلق اذن ويتمسك بهذه الفرصة بيده واسنانه وعينيه بعد ان تستقر فى ضميره ليحافظ عليها ويجددها بالابداع وشعلة الايمان المتصلة بما يوءمن به وبهذه الحالة وعلى كل نتيجة بعدها وقبل ذلك نشكر الله ونحمده لانه اعطانا هذه الفرصة اولا وجعل اسماءنا فلانا وفلانا 00 لاننا لم نكن قد اتفقنا مع رب العالمين ان يعطينا الفرصة للخلق ولايعطيها لغيرنا ولكنه هو سبحانه الذى قرر هذا 00 وقد اوصلنا الى مسار نختبر فيه قدراتنا بشكل اصيل وحر فى بلدنا وفى خدمتنا لبلدنا 00 نختبرها من غير عوائق 00 وقد وضع لكم الهدف ولم يبق عليكم سوى ان تحققوه 00 ان هذه هى فرصتنا 00 وفرصة كل عراقى شريف 00 فرصة ان يسجل فى الارض 00 بعد ان يحمد الله ويشكره 00 بصمة ليقول فيها لربه اننى عبدك الموءمن فعال وصبور ومتوازن 00 ويقول ذلك لشعبه وللتاريخ 00 ويقول لاعدائه 00 خسئتم ايها الاعداء 00 خسئتم كلكم 00 وستبقون قاصرين من النيل من وطنية العراق والعراقيين 00 لقد وجد العراق لا ليبقى جزءا يتحرك بموجب حركة الارض طبقا لنواميس الطبيعة فحسب 00 وانما وجد ليلعب دورا قياديا فى الحياة منذ بداية الخلق 00 وعليه ان يستمر فى هذا الدور وان يحافظ عليه ولقد كان دور العراق منذ بداية الخلق وعبر كل الرسالات السماوية دورا قياديا وعليه ان يستمر 00 ولن نكون ابناء جيدين للعراق ان لم نجعله يستمر 00 ونحن على حد ما نعرفه ونوءمن به ابناء جيدون 00 ونريد ان نكون ابناء جيدين 00 واذا لم نستكمل الصورة حتى الان فارادتنا هى ان نكون ابناء صالحين وبررة للعراق العظيم بكل عناويننا اننى فخور بكم 00 واعتقد ان شعبكم فخور بكم ايضا 00
وسلامى الحار الى اخوانكم وان شاء الله نسمع اخباركم كما تتمنونها لانفسكم دائما من اجل شعبكم 00 واذا سعيتم للوصول الى املنا فيكم فانكم تستطيعون ذلك ولكنه سيكون سعيا متعبا ولكننى اعرف مدى ما احمل العراقيين به بسبب ايمانى بان قدراتهم عالية 00 ان قيمة الانسان ليست فى ذاته وانما فى تأثيره 00 وعندما تكون قيمته فى تأثيره عليه ان ينقل تأثيره الى الاخرين وعندها يكون ناجحا 00 واذا استطاع احدكم ان يرفع مئة من مكانهم ويحركهم ليقتربوا منه فانه بهذا يكون اخا كبيرا او ابا جيدا فى المستقبل ان شاء الله 00وعمركم طويل 00 مع العز والعافية والصحة 00 بحيث يقولون ان فلانا اب جيد لان تأثيره ولد مئة انسان من اختصاصه 00 والفضل له .نراكم على هذه الكيفية ان شاء الله ونسمع اخباركم وانتم على الحال التى وضعناها وان تكونوا ان شاء الله فى عز دائم 00 واشكركم 0وحضر اللقاء السيد عبد التواب ملا حويش وزير التصنيع العسكرى 0

18/6/2000
لتقى السيد الرئيس صدام حسين نخبة من مقاتلى ومجاهدى وزارة الصناعة والمعادن وقيادة الدفاع الجوى 0
وقال سيادته اذا لم يكن البناء والقتال بكل القدرات يكونان اعرجين 00ولكن المرء يرى المفردات امامه احيانا دون ان يعرف كيف يجمعها لتتفاعل بينما هنالك من يعرف كيف يجمعها لتتفاعل وهذا هو جوهر الفرق بين الادارى او القيادى الناجح وشخص اخر غير ناجح 00 علينا ان لانقول ان العراقى ينجح / اذا/ وفرنا له كذا وكيت وانما ان نوفر ماينبغى له لكى ينجح فكيف لا ينجح 00 وهل يكون عراقيا ولا ينجح 00 فأنك لو سألت العراقى هل تستطيع ان تركض من هنا الى هناك 00 وهل تستطيع ان تفعل كذا او كذا لاجابك ابتداء 00 نعم 00 استطيع 00 ولكن وفر لى الشىء الفلانى والشىء الفلانى 00 من امكانيات الحد الادنى ان المناقشة ايجابية حتى وهى تتأكد لان القصد من المناقشة اما استخراج افضل الصور من بين الممكن 00 او وضع خطة تطلعا للوصول الى صورة افضل من الملموس المرئى المباشر 00 اذن المناقشة هى طرح رأى ورأى اخر وليس تطابقا فى خط البداية 00و هى ايجابية مادام الاساس فيها بناء ومادام نفس الهدف وليس افتراضا عنه 00 والهدف هنا هو الحاق اذى بالعدو او اتقاء اذى 00 وعندما يكون الهدف واحدا تكون المناقشة ايجابية حتى عندما يختلف الناس حول الموضوع 0 ان العقل ينبغى ان لايجمد ابدا فقد لايكون الجسم قادرا على اداء مهمات يعينها كما يوءديها اخرون 00 ولكن العقل اذا كان قادرا على اداء مهمات كما يوءديها اخرون او افضل منهم فمن الخطأ الجسيم تجميده 0
ان العراقيين جميعهم يعتبرون هذه المعركة معركتهم 00 ولكن العراقى يحب المقاومة بالمباشر 00 وبناءه التاريخى والنفسى لا يقوم على المقاومة غير المباشرة لانه ذو قدرة منحها الله له تنطوى على تميز خاص فعندما يأتيه عدوه لايحاول ان يترك الطبيعة تنوب عنه فى مقاومته 00 او ان يصل الى اليأس عندما يرى الجيش الامامى ينسحب امامه لان العراق ليس فيه اعماق كبيرة بحيث يقاتل العمق الجغرافى بصيغة اخرى 00 وبصورة غير مباشرة لكى يحقق نفس الهدف الذى ينوى تحقيقه الانسان العراقى بالقتال المباشر 00 فالبناء العراقى قائم على المقاومة المباشرة وليس على المقاومة غير المباشرة والتصنيع المدنى مقاومة غير مباشرة لاطماع العدو والعراقى يعرف ذلك 00 انه يعرف انه يقاوم العدو عندما ينتج فى الحقل ويعرف انه يقاوم العدو عندما يخرج طلابا جيدين ويعرف انه يقاوم العدو عندما يجعل الفن مزدهرا فى الاكاديمية فى الرسم والنحت والموسيقى 00 لانه بذلك يرفد الحياة بعناصرها التى تبين ان الحياة مستمرة ومزدهرة 00 انه يعرف كل هذا ولكنه يريد ايضا ان يقاوم العدو بشكل مباشر لذلك 00 وبعد هذه القراءة الصحيحة للشخصية العراقية علينا ان نعطى كل نشاط حقلا للمقاومة المباشرة لكن يرضى نفسه بها ويشعر بانه ليس جنديا فى الاحتياط او فى العمق وانما هو جندى الاحتياط والعمق ولديه ممثل يقف بصورة مباشرة عند خط النار وهذا يفرح العراقيين ويوقد جذوة القدرة لديهم ويطور الصناعة المدنية لانهم سيبدعون طالما احبوا هذا العمل كأسلوب للمقاومة المباشرة اكثر من حبهم للنشاطات الاخرى كأسلوب للمقاومة غير المباشرة والابداع هو الذى يطور اى شىء ولا اقصد محض تحريك المنهج السياقى العام 0 اذن عندما يبدع العراقى ينعكس ابداعه هذا على الصناعة المدنية ويطورها والاهداف الكبيرة لا تتحقق دون عمق بمعنى عمق الزخم 0
اهتموا بالاعلام لان ذلك يوءذيهم وينبغى علينا بعد الان ان نسحق السمعة الامريكية بعناصر قوتها 00 لكى لايبقى الناس مبهورين بالسلاح الامريكى ويركضون وراءه لشرائه 00 بحيث يكون على العالم ان يستشير العراق قبل ان يشتروا شيئا من امريكا لكى يعطيهم شهادة يذكر فيها اى من السلاح مفيد واى منه لايفيد ان مهمة القائد 00 اى قائد00 ان لايعمل باختصاصه فحسب وانما ان يفهم الاختصاصات كلها 00 ويكون قادرا على توجيهها بالتفاعل لتحقيق هدف 00 والقائد لايوصف بانه قائد اذا احسن استخدام السلاح فقط 00 مع ان هذه الصفة 00 تمثل واحدة من قدراته لان الاساس هو ان يجعل كل الاسلحة تعمل فى اللحظة بدوره القيادى بما ينجز هدفا حاسما ضد عدوه 00 اذن دور القائد هو ان يفهم اختصاصات الاخرين لكى يتمكن من تحريكها وليس الانشغال باختصاصه وحده لانجاز هدف 0
ان الله سبحانه وتعالى يعرفنا اكثر مما نعرف انفسنا اى انه يعرف العراقيين اكثر مما يعرفون انفسهم ولكنهم مع ممارسة الدور الكبير بيدأون بتطبيق انفسهم فى الميدان ويكتشفون مع نمو القدرة فيهم بعد ان يتكلوا على الله 00 ان قدرتهم كبيرة ولذلك اختارهم ليكونوا موطن الانبياء والرسل والدعوات الكبيرة 0 وحضر اللقاء السيد عدنان عبد المجيد وزير الصناعة والمعادن والمقاتل قائد الدفاع الجوى الفريق الركن شاهين ياسين محمد0
بسم الله الرحمن الرحيم
1/7/2000
اطلع السيد الرئيس صدام حسين 00 على نموذجين مجسمين لجامعى صدام وام المعارك 00 والتقى عددا من الاساتذة والمهندسين والفنيين المتخصصين فى البناء من الجامعات العراقية وهيئة التصنيع العسكرى ودائرة الشوءون الهندسية فى ديوان الرئاسة كفريق عمل كلف بتقديم تصور عملى لتنفيذ جامع صدام فى ضوء زيارات ميدانية لجامع ام المعارك الذى يجرى تنفيذه حاليا وفى مستهل اللقاء 00 قال سيادته 00 اردنا ان يكون هذا الجامع دار عبادة اساسا 00 اذ على الانسان فى جميع احواله ان يتذكر الصلة بينه وبين ربه 00 وبين الكون كله 00 وقدرة الخالق على ان يفطر الكون على ماهو عليه 00بما فى ذلك اعلى حالة فى خلقه وهى الانسان 00 الذى ينبغى ان يكون شكورا وحامدا لما فضل الله كل انسان بذاته على غيره فى الخلقة 00 ولذلك من واجبه حيثما استطاع ان ينمى هذه المعانى ويصونها ويحميها 00 وهذا هو الاساس ولكن بعد بلورة هذا الاساس وبعد ان يكون تحصيل حاصل فى تفكير الانسان 00 فحيثما وجد ان بامكانه ان يضيف معانى اخرى بالاضافة الى الاساس فليس هناك تعارض ومن ضمن هذه المعانى واهمها ان تظهر فى مرحلتها التاريخية 00 عبقرية العراقى وهو يواجه الحصار ويقاتل وفى الوقت نفسه يبنى مكانا للعبادة ويظهر عبقريته المتميزة ضمن مرحتلها فى هذا البناء 00 وهنا ندخل الى الفن المعمارى والى الفن بمعنها العام 00 والفن المعمارى جوهرى فى هذا المشروع 0
لذلك ليس من الخطأ فى اية مرحلة من مراحل العمل ان نراجع ما يمكن ان يحسن الفكرة الاخيرة 00 لان الجامع كبير وقد اريد له ان يكون متميزا 00 وليس المهم ان يتميز فى الحجم 00 اذ ان تميز الكتلة بالحجم ليس ميزة دائما 00 وليس كل من لديه اكبر جبل يحمل الاعلام الاولى فى التميز فى العالم 00 فللتميز شروطه ومنها ان يكون الفعل فى وصفه ضمن القياسات العامة والخاصة اى ضمن القياسات العامة للانسانية وضمن القياسات الخاصة للامة والشعب 00 فعلا متميزا 00 ولذلك تضمنت رغبتنا فى اللقاء بكم جانب من القلق المشروع 00 لان النفس قد تلد ماهو افضل لو جرى التمعن وحصل الحوار بشكل مفتوح دون ان يزعل احدنا او يزعل احدا 00 لاننا جميعا اهل قضية واحدة وهذا هو مانريده وهو ان يقول من يقرأ تاريخ هذه المرحلة فى المستقبل / ان عقلية العراقى كانت بهذا المستوى / 00 فدعونا لانظلم عقلية العراقى ولا نستورد عبقرية من احد ونضعها على عبقريتنا ونقول 00 ان هذه هى عبقريتنا مثلما يفعل بعض المزورين 00 لاسمح الله00 وهذا هو ما نريده من لقائنا هذا 0
وقدم السيد مازن الالوسى 00 رئيس دائرة الشوءون الهندسية فى ديوان الرئاسة ايجازا للفكرة التى من اجلها حصل اللقاء 00 فقال ان السيد الرئيس القائد 00 نصره الله00 امر بتاريخ 14/4/2000 بتشكيل فريق عمل من الجامعات العراقية وهيئة التصنيع العسكرى ممثلة بشركة الفاو ودائرة الشوءون الهندسية لتقديم تصور عملى ممكن لتنفيذ / جامع صدام / ودراسة تصاميمه فى ضوء روءية ميدانية / لجامع ام المعارك/ الذى يجرى تنفيذه حاليا 00تفيد كنموذج عملى مصغر لدراسة النسب فى الارتفاع والحجوم للمصلى الرئيس ولاعادة النظر فى المأذن 00 لان المئذنة الحالية تعبر عن نموذج لعمارة مبتورة الجذور وحيث يجب ان تكون المئذنة مولودة من الماضى وسط الحاضر اى ان تكون الولادة عريقة وتأخذ استحقاق مرحلتها 0واضاف السيد رئيس دائرة الشوءون الهندسية ان الفريق اعد دراسات مطولة على النموذج وان اعضاءه تبادلوا الاراء فيما بينهم وزاروا / جامع ام المعارك و/ جامع الرحمن / للاطلاع واقتراح الحلول المناسبة / لجامع صدام / 00 وانهم توصلوا الى مقترحين بشأن المساحات وكتل البناء والارتفاعات وكل مايتعلق ببناء الجامع 0
ثم استمع سيادته 00 الى شرح للمقترحين والتفاصيل المعمارية الخاصة بجامع صدام 00 وقال 00ان الشىء الذى اعتدنا عليه هو اننا بالعدد القليل يجب ان نعمل ونحقق شيئا كبيرا مختارين او مضطرين الى ذلك احيانا وفى اى من الحالين اعتقد اننا بهذا الشعب الصغير فى العدد قياسا الى الحجوم الكبيرة 00 المليار والمليار وربع المليار نسمة او 750 مليون نسمة او 250 مليون نسمة كما هو تعداد نفوس احدى الدول المعادية 00 يجب ان نحقق شيئا وكأننا نعمل بنفس العدد مضروبا بنفسه 00 وهنا تكمن العبقرية 00 اما ان نعمل شيئا بالعدد القياسى وبأية حالة قياسية 00 فهذه ليست عبقرية 00 لان واحدا من اوصاف العبقرية هو ان تعمل بعناوين لها مايقابلها عند الطرف الاخر ولكنك تحصل منها على نتيجة اعلى واكبر سواء بالوصف الاكاديمى او الوصف الانسانى العام 0
اذن 00 مستوى الارتقاء داخل النفس يدخل كعنصر حاسم فندما ترتقى النفس عن مستوى الصلة بين الانسان والارض فحسب فانها ترتقى الى مستوى اخر ينشطر الانسان فيه الى عدد من الشخوص وتراه يخرج بنتيجة ليست نتيجة شخص واحد فحسب بل حتى اكبر من مجرد الوصف الاكاديمى لذاته على اساس سنة التخرج ومستوى ما موجود عنده من حرص بمستواه وحماسة بمستواها ووطنية بمستوى ارتقائها داخل نفسه 00 واحساسه بالصلة التاريخية بينه وبين ما ينجزه من عمل 00 وقد اعتمدنا تقليل الكادر العامل 00 لذلك ترانى من فترة لاخرى اقول ان كادر الدائرة الهندسية كبير 00 واقول لهم ان المشروع الفلانى الموجود فى المكان الفلانى عليكم ان لاتجعلوه مزدحما باعداد كبيرة من العاملين 00 فقللوا الاعداد 00 الى الحد الذى تقوم فيه الدائرة الهندسية احيانا بنقل اعداد من العاملين الى مشروع معين واقول لهم 00 لا 00 دعوهم يذهبون الى مكان اخر 00 مع اننى اعرف ان المشروع الاول كبير 00 وذلك لاننى اريد من العراقى ان يتعامل مع الشىء الاكبر من قدراته كما يبدو للوهلة الاولى 00 لكى يتولد لديه احساس بان ذلك الشىء انما هو ضمن قدراته بل احيانا يدرك انه اقل من قدراته بعد ان ينتهى من انجازه وتلك هى الفكرة 0 واذا وجدتم ان لديكم متسعا من الوقت 00 بامكانكم ان تذهبوا الى موقع قريب يمكن ان تطلعوا عليه باعتباره اول بناء عراقى كبير تخطيطا وتنفيذا بعد غياب دام مئات السنين نفذه مهندس عراقى بعد تخرجه مباشرة 00 وعندما نتحدث للاخرين عن هذا الموقع لانقول لهم فقط ان هذا هو اول بناء بفضاءات كبيرة انجزه العراقيون 00 بل نقول 00 ان هذا البناء هو اول بناء للعراقيين فى ظل الظرف الفلانى وان العاملين الاساسيين الذين نفذوه هم من الناس البسطاء00 وهذه اذن هى قيمة هذا البناء التاريخية 00 هكذا يكون شرحنا للموقع بأن نقول ان هذا البناء جميل وذو فضاءات بهذه السعة وكان انجازه عراقيا تخطيطا وتنفيذا 00 فكرة وصورة نهائية 00 بعد غياب لفترة طويلة منالزمن 00 وبهذه الامكانيات فقط 0
نريد لهذا الجامع الكبير ان يقال عنه انه انجز بهكذا امكانيات وكوادر 00 لا ان يقال ان الامكانيات كانت مفتوحة ومتوفرة لانجاز البناء 00 ونحن لانريد تكرار نسخة 00 فالولادة ليست تكرار نسخة وانما فعلا ذا جذر متصل بالقديم ولكنه فعل ضمن مرحلته ولكى يكون الفعل ضمن مرحلته اذا اريد له ان يكون قياديا اى النموذج الذى يقيس عليه الاخرون فعلهم لابد ان يكون متميزا وان يتطلعوا للوصول اليه وهذا يعنى ان ليس هنالك اية نسخة من الماضى يمكن باستحضارها كشكل ان يصلوا اليه00 اذ لابد من ابداع لكى يصلوا اليه 00 وحين ذكر احد المتحدثين ان الجوامع فى العالم تتميز على مر العصور اما بارتفاع مأذنها او بسعتها او جمال عمارتها 00 قال السيد الرئيس 00 بتأريخها اولا اى مستوى الظرف الذى نشأت فيه والناس الذين انشأوها واستخدامها كأسبقية اولى فيقال ان هذا الجامع انشىء فى التاريخ الفلانى واستخدمه الخليفة الفلانى وكان الظرف كذا 00 الخ 00 او هذا جامع الرسول عليه الصلاة والسلام انشأه الرسول الكريم .
ان الملموس القريب لايكون اعلى مايوءثر فى الانسان دائما فالانسان يريد صلتين على الدوام صلة يستقرئها وصلة يلمسها وعندما يفقد ايا من الحاليين يكون اشبه بشخص يحاول الطيران بجناح واحد انه يحاول ولكنه لايستطيع 00 اذا يريد الانسان شيئا مرئيا ملموسا ويريد حالا غير مرئى وغير ملموس ولكنه مستقرأ يدرك فى العقل والضمير 00 الخ00 وهذه هى طبيعة العلاقة بين الارض والسماء بين صلة الانسان بالائمة الاطهار الملموسين والذين يراهم بالعيان وبين صلته برب السماوات والارض الذى لا يراه 00 فأيهما أكبر أهو الله أم أى أمام أنه الله سبحانه وتعالى بالطبع 00 وأيهما أكبر الله 00أم أى نبى 00 أنه الله سبحانه وتعالى بالطبع 00 لذلك نرى العراقيين والعرب والمسلمين لا يستغنون عن الصلة الملموسة المر ئية مع أنهم يدركون عقلا وأيمانا بأن الله أكبر من كل الحالات 0
نريد من أى عمل نقوم به أن يعبر عن عبقرية العراقى الموصوفة ضمن مرحلتها وفى الوقت نفسه أن يقود العراقى بالابداع الذى يشكل مستوى أعلى من القياس العام للفرد بذاته لان ما يقوم به هو حصيلة تفاعل كل القدرات ولذلك سميت عبقرية وهى ليست عبقرية أنسان واحد بل عبقرية شعب كامل ضمن كل تكويته القيادى والقاعدى فى مرحلته أذن أى فعل نقوم به يجب أن يعبر عن عبقريتنا فى اللحظة وان يقود فى الوقت نفسه الى مستوى اعلى تعبيرا عن العبقرية فيما بعد 00 واى فعل لايعبر الا عن مستوى الهبقرية فى اللحطة ليس الفعل الذى نقصده فعندما يبدأ الفعل يجب ان يوصل الى مستوى ارقى من خط البداية فى شكل العبقرية ومضمونها اذن يجب ان يقود اى ان يكون هناك هدف ولكنه هدف غير منطبق تماما على القدرات حسب وصفها فى اللحظة لانه يجب ان يكون اعلى بقليل من مستوى القدرات لكى يجعل الانسان يحاكى هذا الهدف ويحاول تنفيذه لذلك عليه ان يبدع وان يرتقى واذا لم يرتق فمعنى ذلك اننا جئنا بهدف متواضع ولكن اهدافنا ليست متواضعة فهى اهداف تلعب دورا قياديا فى الحياة اذن يجب ان يرتقى الهدف ليجعل اهل الصناعة يرتقون فى مستوى مايقدمونه للبناء من مواد انشائية ويجعل اهل المخترعات يرتقون فى الصوت والضوء ويجعل اهل التكييف يرتقون وهكذا 00 اننا وسط الحاضر ولسنا منعزلين عن الانسانية اذن اذا وجدنا ان عملية التطوير الكلى تستوجب ان نستورد شيئا جزئيا لاستكمال البناء فلا ضرر فى ذلك 00 اما اذا قلنا كرروا هذه القاعة وهذا البناء عند كل بناء جديد فهذا لايرتقى بالانسان لانه تكرار ولكن عندما يكون لدينا نفس الفضاء ونقول نريد فضاء بهذه المواصفات فقدموا لنا مالديكم فبهذه الطريقه سيعمل المعمارى ويضطر مهندس التكييف الى التفكير وعلينا ان نضع له تعقيدات لكى يرتقى بمستوى تفكيره وكذلك الحال بالنسبة لمهندس الكهرباء والميكانيك 00 الخ 00 وتعقيبا على اقتراح بزيادة قدرة الجامع الاستيعابية لتصل الى مئة الف مصل .
قال السيد الرئيس 0 بغض النظر عن القدرة الاستيعابية فان الخط العام هو انه ينبغى ان تكون هنالك صلة بين الوظيفة والشكل 00 وهذا خط عام صحيح لايناقشه احد سواء كان الشخص الذى صممه او نحن الجالسين هنا ولكن علينا ان ننظر الى الحال والمستقبل فكل مكان لخدمة عامة يفشل اذا لم تقدم الخدمة الاساسية فيه بمستوى متوسط بيوت الناس الذين يرتادون هذا المحل وهذا خط عام اعتقد اننا لانختلف عليه ايضا ولذلك يكون الاقبال على المدرسة التى تقدم خدمة بمستوى قريب من متوسط الخدمة فى بيوت متوسطى الحال فى بغداد اعلى من المدرسة التى تقدم خدمة اقل سواء فى نظافة مقاعد الدراسة او نظافة الصف او نظافة المرافق الصحية او تقديم مياه الشرب 0
كما ان الجامع الذى لاتقدم فيه خدمة بمستوى متوسط الحال للبغدادى عندما يبنى فى بغداد منظورا الى المستقبل وليس الحاضر سوف يكون عدد رواده قليل 00 كما اننا فى عاصمة وبمرور الزمن يتعقد المسير على الانسان الذى يستخدم سيارته الخاصة او حتى حافلة نقل الركاب وتزدحم المدينة ولا تكون عملية وصول مثل هذه الاعداد لتصلى كلها فى مكان واحد فى لحظة واحدة ثم تنفض فى لحظة واحدة ايضا من اليسر بحيث يكون بأمكاننا ان نقول نعم قبل ان ننظر الى كل هذه الامور بما فى ذلك مكان وقوف السيارات واستقبال هذا العدد فى نقطة وصرفه من نقطة اخرى 00 كل هذه الامور ينبغى ان تحسب عند بناء جامع يرتاده مئة الف مصلى 0 كما ينبغى ان نتوسع فى دراسة العلاقة بين الجامع والمدينة مع كل الصور التى تحدثنا عنها والتى ستولد فى المستقبل من تفكيرنا وتفكيركم 00 اى ان نبقى نتابع وان لا ننقطع عن المتابعة بعد هذه الجلسة 0 توكلوا على الله 00 ولكن عليكم ان لاتعتبروا هذه الصورة نهائية فنحن جزء من الحياة 00 وكل من يقول ان عقله توقف ولم يعد بامكانه ان يتطور نقول له انك متأخر 00 اذن هكذا ينبغى ان نعمل 00 اى ان لا نتجمد عند حدود حالة معينة وانما نضع الخطة على اساس الحالة 00 واى تعديل يحصل بعدها ونرى انه يمكن ان يوصل الى حالة ارقى انشائيا او معماريا نجرى مداخله حوله 00 خاصة اذا كانت المداخلة من النوع الذى لايوقف العمل او يضعف الهمم 0
لا اريد ان يكون جامع ام المعارك نسخة من جامع صدام ولكننى اريد تطوير جامع صدام بالافادة من العيوب الموجودة فى جامع ام المعارك 00 وهذه هى الخلاصة 00 اما اختلافهما فى الشكل والامور الاخرى فلا بأس فى ذلك 00 واذا كانت الكلفة والزمن والامكانية مفتوحة 00 فليس هناك تميز 00 فالقائد الذى ينتصر ويكون متميزا لابد ان تكون امكانياته اقل من خصمه 00 والخصم فى حالتكم هو معاكسات العوامل المضادة المفهومة فى مرحلتنا ونحن نبنى والتى تبدأ من القصف الجوى الى الحصار وتنتى بالامور الاخرى واذا كانت الامكانيات مفتوحة لن نستطيع ان نقول للناس عندما يأتون للزيارة ان العبقرية التى ترونها كانت ضمن مرحلتها وانما سنقول لهم انها بنيت بامكانيات مفتوحة وفى زمن مفتوح 0 وعليكم ان تتذكروا ان اموال الدولة تكثر عندما تقتصدون وعندما تحققون النتيجة نفسها بأقل ما يمكن من نفقات اذ ليس للنقود قيمة اذا لم يصنعها الرجال لكى تعزهم وليس لتثقل كاهلهم اى ان يستخدموها كوسيلة 0 من الاشياء التى ازعل منها هى ان يعد الرجل ولايفى وينبغى ان تعلم دولتنا الناس من العراقيين وغير العراقيين انها عندما تعد تفى الا اذا حصل طارىء كبير بحيث يقولون لنا ان الامر مفهوم 0
هناك نمطان من القادة المفيدين فأما ان يكون القائد مبدعا كبيرا بذاته او ان ينطوى وضعه على قدر من التميز ولكنه غير مستكمل والاساس لكى يكونوا مفيدين هو ان يسمعوا الاخرين ويتفاعلوا معهم وعندما يرون رأيا اصوب يأخذون به وينسبونه الى صاحبه اى ان يقول احدهم انه اخذ برأى الجندى فلان ابن فلان 00 وانا قائد الفيلق لم اكن منتبها الى فكرة نبهنى عليها وعندما اخذنا بها انتصرنا فى المعركة واليكم ان تتصوروا كم سيكبر قائد الفيلق هذا فى عيون المقاتلين 00 اما عندما يقول ان هذه الفكرة خطرت ببالة وانه اخذ بها وكان هناك شخصان يعلمان بأنها فكرة جندى اخر فانه سيصغر الى الحد الذى يصير فيه غير صالح لقيادة فيلق فطبقوا هذا فأى مبدع كبير لايمكن ان يستغنى عن الاخرين واذا فعل فانه يسقط واذا كان مبدعا فى جوانب معينة بالامكان ان يستكملها باخوانه بطريقة التعامل والحوار والقنوات المفتوحة 00 فتوكلوا على الله 00واشكركم.

كلنا صدام
10-12-2004, 11:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
17/7/2000
لمناسبة العيد الوطنى لجمهورية العراق الذكرى الثانية والثلاثين لثورة 17 س30 تموز استقبل السيد الرئيس صدام حسين السادة المهنئين بهذه المناسبة العزيزة اعادها الله على سيادته بموفور الصحة والعافية وعلى شعب العراق بمزيد العز والسوءدد وعلى جيش العراق بدوام القوة وارتفاع رايات النصر 0 وقدم التهنئة الى سيادته كل من السادة الدكتور عبد المجيد الرافعى وطارق عزيز وبدر الدين مدثر والدكتور الياس فرح والدكتور قاسم سلام اعضاء القيادة القومية لحزب البعث العربى الاشتراكى 0 كما تلقى سيادته التهنئة بهذه المناسبة الجليلة من السيد طه محى الدين معروف عضو مجلس قيادة الثورة نائب رئيس الجمهورية والمقاتل الفريق أول الركن على حسن المجيد عضو مجلس قيادة الثورة والدكتور سعدون حمادى رئيس المجلس الوطنى 0وحضر لتقديم التهانى للسيد الرئيس صدام حسين السادة اعضاء قيادة قطرالعراق للحزب والسادة اعضاء مجلس الوزراء والمقاتلون اعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة 0
وتمنى السادة المهنئون للسيد الرئيس صدام حسين طول العمر ومزيد الصحة لمواصلة قيادة مسيرة الثورة داعين الله سبحانه وتعالى ان يبارك فى عمره ويمنحه كامل القوة لمواجهة اعداء الحق والانسانية 0 وتفضل السيد الرئيس صدام حسين بحديث قيم حيا فيه شعب العراق وثورته المجيدة وكل السادة المجاهدين فى الحزب ومجلس الوزراء والقوات العراقية المسلحة الباسلة ثم تحدث السيد طارق عزيز واصفا الثورة المباركة بأنها تتميز بالشباب وانها بقيادة السيد الرئيس خلقت واقعا جديدا مهما ومتميزا فى العراق والوطن العربى وعلى الصعيد الدولى الى حد كبير 0
وقدم الدكتور عبد المجيد الرافعى التهنئة الى كل الرواد الاوائل وعلى رأسهم السيد الرئيس صدام حسين الذين فجروا الثورة وجعلوا منها مثالا يحتذى به ليس فى الوطن العربى حسب وانما فى العالم اجمع وعن تجربة بناء القوات المسلحة فى عهد الثورة تحدث المقاتل الفريق اول عبد الجبار شنشل وزير الدولة للشوءون العسكرية مستذكرا الدور الكبير والمهم للقائد صدام حسين فى بناء جيش العراق الباسل وتبنى سيادته كل الافكار الطموح التى تتعلق بجيش العراق البطل تسليحا وادارة وتجهيزا بحيث مكنته من اداء مهامه الوطنية والقومية وصنع المفاخر الكبيرة 0 وعقب السيد الرئيس على كلام الفريق اول الركن عبد الجبار شنشل بالقول 00 بارك الله بالجميع رفاقى الامناء فى القيادات وفى الكادر المتقدم فى القوات المسلحة والحزب والجيش وبارك الله بالامين الاكبر العظيم شعبنا العراقى المجيد وفى ما يلى نص حديث السيد الرئيس صدام حسين 00 كل عام وانتم بخير وثورتكم بخير ان شاء الله وتجدونها ضمن الثقة والامال التى بنيتموها عليها 0 ان كل شىء فى الارض يفيد الانسان عندما لايتعارض مع ارادة الله 00 هو بيد الانسان 00 ولكن كما كان الحال فى الريف عندما كانوا يريدون تشجيع من تضعف ارادته يقولون له ان // الشجاعة تحضر وتغيب // ويقصدون الارادة بذلك اى عندما يريد الانسان ان يكون شجاعا تحضره الشجاعة والشجاعة ارادة وخاصة بالنسبة لموقفنا ولمجلس قيادة الثورة وهى ليست شجاعة بدائية اى ان الانسان ليس شجاعا لانه رجل وانما الشجاعة ارادة ولكى تكون الارادة فى ميدانها وفىفعلها كما تتمناها النفس ضمن قدرات الانسان على اساس وصفها فانها تحتاج الى الوعى00 اذن الوعى مع استحضار الهمة والدور يخلقان ارادة 0
عندما يسجلون على مسيرة الثورة المجيدة اية مثلبة او ضعف فأن تلك المثلبة ليس على مبادئها لان مبادئها واضحة ومفهومة وهى انعكاس لمبادىء حزب البعث العربى الاشتراكى الذى يقودها الا ان ذلك متصل بالواقع وبتقديرات الظرف زمنا وامكانات فعندما تجدون نقصا فأن النقص ليس فيها وانما فى الناس الذين يقودونها اى ان الضعف والفشل والتعثر يسجل على الناس الذين يقودونها وليس على مبادىء الثورة فمبادىء الثورة صحيحة وهنا ينبغى ان نحدد الاخفاق هل هو فى الوعى ام فى الارادة 00 وهل هو الضعف فى عدم قدرة صلة المبادىء بالواقع 00 وكيف يكون التصرف فى المبادىء على اساس الواقع المتحرك 00 ولكننى اعتقد عموما ان كل المنصفين الذين لو ارادوا ان يتجردوا من اى حكم مسبق على اساس سوء الظن سيصلون الى نتيجة واحدة هى ان ثورتكم تستحق ان توصف ب/ المجيدة / وتستحق الوصف / انها ثورة من اجل الشعب / ومن اجل الامة ومن اجل الخير وضد الشر والطغيان والتسلط والضعف وانها تستنهض الهمة وتتكل على الله فى كل هذا وتتذكر قدراته العظيمة حيا الله الرفاق وكل اخوانى فى القيادات بأوصافهم وفى مجلس الوزراء وكل عام وانتم بخير انتم وشعبكم وامتكم وجيشكم وان شاء الله يرضى عنكم سبحانه وتعالى وكذلك شعبكم وامتكم والخيرون 00 اما الاشرار فلم نعد نطيق حتى ذكرهم فهم لايستحقون الحديث عنهم لان الشر اضعفهم الى الحد الذى اصبحوا فيه لايستحقون حتى التعبئة ضدهم بعد ان اضعفوا انفسهم بالباطل الى الحد الذى لم يعد بأمكانهم ان يروا اية صلة بنور الله 00 ولا بأحكام الانسانية حتى بمجراها ومعناها العام 0
فأهتموا بشعبكم وامتكم وبأصدقاء الخير وما عدا ذلك الى الزوال وهذا هو الاساس وكل ما عداه الى الزوال لماذا تنزعج بعض الدول الغربية من سياسة التسليح الوطنى وخاصة تصنيع العتاد فى العراق والاسلحة الاخرى التى يتمكن من صنعها 00 الجواب 00 لكى تبقى ارادتنا بيد سياسة الدول الكبرى ولكى يقولوا ان سياستكم الوطنية مرتبطة بهم او بأرادة هذه الدولة او تلك 00 وليقولوا الى اى حد تحمون بلادكم او تتركون الاجنبى يرتع فيها ولكن السوءال الذى يوجه الى الاخرين 00 لماذا ينزعج بعض العرب 00 السنا اخوانهم على اساس اننا عرب 00 وان العراق عربى 00 مع ان فيه قومية عربية وقومية كردية ولكنه كقطر عربى وبرهن على انه عربى وعربى جيد وثبت عقال بعض الناس على روءوسها عندما اهتزت فلماذا ينزعجون لانهم وضعوا ارادتهم تحت سيطرة الاجنبى ويريدون ان تكون ارادتنا تحت سيطرة نفس الاجنبى ايضا لكى يأمرنا بالطريقة التى تتلاءم مع نظرتهم الى الامور وهذا هو القصد 0 ان العسكر المقاتل موجود فى كل مكان وفى كل ظرف بشكل عام وموجود لدى الامم كلها 00 لكن العسكر الامين ليس موجودا دائما لا فى كل مكان ولا فى كل ظرف ولا لدى اية امة 00 ونحن نفتخر بأن لدينا عسكرا امينا وصاحب قضية وموقف وخلق فى خدمة الشعب 0 بارك الله فيكم جميعا رفاقى الامناء فى القيادات وفى الكادر المتقدم فى القوات المسلحة والحزب والجيش 00وبارك الله بالامين الاكبر العظيم شعبنا العراقى المجيد0 بارك الله فيكم 00 وكل عام وانتم بخير 00 وروءوسكم مرفوعة بالايمان والعز والتوفيق من الله سبحانه وتعالى 0وحضر مراسم تقديم التهنئة بهذه المناسبة المجيدة السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة 0

20/7/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين السيد لوهوب بنيار باغايتان وزير التجارة والصناعة الاندونيسى مبعوث الرئيس الاندونيسى عبد الرحمن وحيد 0 ونقل الوزير الضيف تحيات وتهانى الرئيس الاندونيسى باسم حكومة جمهورية اندونيسيا وشعبها للعراق قيادة وشعبا لمناسبة احتفالات العراق بعيده الوطنى ذكرى ثورة 17 س 30 تموز المجيدة0
وسلم السيد باغايتان رسالة خطية الى السيد الرئيس من الرئيس الاندونيسى تتعلق برغبة اندونيسيا فى خلق كل فرصة ممكنة لتطوير العلاقات المشتركة مع العراق وتوسيع التعاون فى جميع الميادين الاقتصادية والسياسية والثقافية بما يتناسب والتاريخ الطويل للعلاقات الاخوية بين البلدين فى ظل ايمان البلدين المشترك بالدين الاسلامى وقد رحب السيد الرئيس صدام حسين بضيفه الكريم وشكره على مشاعر المودة التى ابداها الرئيس الاندونيسى واهتمامه بأرسال موفد عنه لنقل تهنئته للعراقيين وقيادتهم بمناسبة ذكرى ثورة 17 س 30 تموز المجيدة 0
وقال سيادته 00 فيما يتعلق بالوضع الصعب فى اندونيسيا انتم تعرفون ان امريكا لاتريد لاى دولة اسلامية ان تكون قوية لان من يقود امريكا بصورة او باخرى او فى الاقل من يوءثر تأثيرا كبيرا على سياستها الان هم الصهاينة حيث اصبحت الصهيونية تقود الادارة الامريكية رسميا بالاسماء والاتجاهات 0 لقد حاولت امريكا ان تساعد فى تنمية بعض الدول فى جنوب شرقى اسيا عندما كانت الاستراتيجية الشيوعية فى الصين وروسيا تهدد المصالح الامريكية والامن الغربى ككل 00 ولكنها عندما صحت ووجدت ان هذه الدول صارت تنمو وتتجه نحو الاستقلال الوطنى بدأت توجه لها الضربات وعلى هذا الاساس وجهت ضربات للاقتصاد الاندونيسى ولنفس الاسباب والدوافع وعلى نفس الاساس ايضا تحالفت الصهيونية وامريكا والغرب عموما لتوجه ضربات للعراق عسكريا واقتصاديا 00
ولكن هناك فرقا واضحا فى العراق هو انهم لما رأوا ان من غير الممكن التلاعب بقيمة عملته والمضاربة فى اسواقه المالية 00 او انهم غير قادرين على اللعب فى اقتصاده مباشرة وجدوا انه لم يعد امامهم سوى استخدام السلاح ضده لذلك تجمعوا ليضربوا العراق مباشرة ولكن ما ابقى العراق صامدا ومنتصرا هو صلة الشعب بقيادته 00 لان القيادة تمثل ضمير الشعب والتطلع الى حال يرفض الحال الذى كان يراد للعراقيين فيه ان يتقوقعوا وان تسجن امكاناتهم 0
واضاف سيادته 00 من تجربتنا ومن حرصنا على ان تخرج اندونيسيا معافاة من تجربتها نود ان ننصح بما نعتقد انه مفيد وواجبنا اسلاميا فأنت تعرف كعسكرى ان اكثر الناس عرضة للموت وخاصة فى الصراع العسكرى هم الذين يتجمعون وينزوون فى حفر تاركين اسلحتهم بدلا من مسكها مصوبة الى عدوهم وتعرف ان الحركة المتماسكة حال اصعب من السكون على الصياد لكى يصطاد واصعب شىء على الرامى ان يصيب هدفه اذا كان متحركا وليس ساكنا ايضا 00 ونحن فى العراق نعمل بهذه المبادىء لذلك تفشل خطط عدونا ويزداد شعبنا تماسكا وتتقدم الحياة رغم وجود الحصار فبعد ان عرفنا عدونا وضعنا مسافة واضحة بيننا وبينه 00 لان التداخل اصعب شىء يواجهه المقاتلون فى الخنادق لذلك عليكم الا تقبلوا تداخل الخنادق 00 وان تشخصوا العدو وتفصلوا خنادقه عنكم بحيث يكون هناك خندق واحد للشعب والقيادة وخندق اخر للعدو تفصل بينهما مساحة رمى جيدة تتيح للرامى ان يرى هدفه والافادة من كل خواص سلاحه لاتنتظروا ممن استهدف اقتصادكم ومازال يستهدف بنيتكم الوطنية ان يقدم لكم العون بل ابحثوا عن العون داخل انفسكم ومن اصدقاء حقيقيين لكم تهمهم وحدة اندونيسيا وقوتها وازدهارها واكثر شىء عليكم الابتعاد عنه هو مصيدة صندوق النقد الدولى وتعرفون ان واحدا من اهم ركائز القوة فى التأثير لدى الصهيونية هو المال والاقتصاد بشكل عام وان صندوق النقد الدولى هو مصيدة صهيونية امريكية لاستغلال الشعوب واضعافها وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادى والسياسى بين العراق واندونيسيا نحن مستعدون للتعاون فى كل المجالات الان وفى المستقبل ولكن بلغ سلامى الى الاخ الرئيس عبد الرحمن وحيد وقل له ان احد اهم الاسباب التى ادت ومازالت توءدى الى توجيه ضربات للعراق سواء فى الهجوم اليومى عليه فى الشمال والجنوب او فى الحصار الذى مازال مستمرا هو ان اصحاب القوى المعنية يعرفون ان العراق يتعاون اقتصاديا وسياسيا بنزاهة مع الدول الصديقة وفى مقدمتها الدول الاسلامية المتحررة من الاستعمار او الراغبة فى التحرر من الاستعمار 0 فاستنفروا الطاقة الوطنية فى شعبكم بالموقف الوطنى الواضح والصريح وستجدون انكم ستخرجون من الازمة بسرعة فليس هناك طاقة قادرة على ان تحل محل طاقة الشعب برعاية الرب الرحيم وطاقة الشعب عظيمة وهائلة وقادرة على ان تصنع امورا قريبة من المعجزات لان بعض خواص الانبياء موجودة فى الموقف الجمعى الصحيح الموءمن وليس فى المفردات المتناثرة 0 وفى نهاية اللقاء قدم الضيف هدية الى السيد الرئيس صدام حسين من الرئيس الاندونيسى عبد الرحمن وحيد هى نموذج من الفضة لسفينة شراعية قال انها تحمل رسالة محبة وتعاون من اندونيسيا للعراق 0 وحضر المقابلة السيد محمد سعيد الصحاف وزير الخارجية0
بسم الله الرحمن الرحيم
7/8/2000
لمناسبة الذكرى الثانية عشرة ليوم النصر العظيم فى قادسية صدام المجيدة استقبل السيد الرئيس صدام حسين السادة المهنئين بهذه المناسبة العزيزة 00 اعادها الله على سيادته وعلى رفاقه وعلى شعبنا العظيم وجيشنا البطل وامتنا العربية المجيدة بالمزيد من العز والخير والثبات على طريق الايمان والمبادىء الانسانية النبيلة 00فقد حضر لتقديم التهنئة الى سيادته 00 السيد عزة ابراهيم نائب رئيس مجلس قيادة الثورة 00 والسيدان طه ياسين رمضان وطه محيى الدين معروف 00عضوا المجلس 00 نائبا رئيس الجمهورية 00 والسيد طارق عزيز00 عضو مجلس قيادة الثورة 00 نائب رئيس مجلس الوزراء 00والمقاتل الفريق الاول الركن على حسن المجيد 00 عضو مجلس قيادة الثورة 00 والرفاق اعضاء قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى 0كما قدم التهنئة بهذه المناسبة العزيزة المقاتل الفريق الاول الركن عبدالجبار شنشل 00 وزير الدولة للشوءون العسكرية والفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد 00 وزير الدفاع00 والمقاتلون اعضاء القيادة العامة للقوات المسلحة0وحضر مراسم تقديم التهنئة السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة 00والمقاتل قصى صدام حسين 00 المشرف على الحرس الجمهورى 0 وفى بداية اللقاء حيا السيد الرئيس صدام حسين رفاقه فى القيادة والرجال الرجال مقاتلى قواتنا المسلحة البطلة 00 وطلب من المقاتل الفريق الاول الركن عبدالجبار شنشل استذكار بعض المواقف والحالات التى مرت به فى مواجهة العدو الايرانى 0واستعرض المقاتل الفريق الاول الركن عبدالجبار شنشل بعض الذكريات المهمة فى ذلك الصراع الدامى بين الحق والباطل 00 بين الارادة الموءمنة الواعية فى الدفاع عن الوطن والمبادىء والمقدسات والانسانية وبين الهوس العدوانى الحاقد الشرير وما يضمره من سوء للعراق والعرب والانسانية 00 مشيرا الى ان القيادة الايرانية لم تتق الله فى شعوبها 00 وقامت بدفع الموجات البشرية الهائلة الى اتون الحرب بلا وازع من ضمير او خوف من الله 00 وبطرق بعيدة كل البعد عن ابسط قوانين الحرب 0 وقد عقب السيد طارق عزيز على الخسائر الخرافية التى تكبدها الجانب الايرانى 00 بسبب الطريقة الهوجاء التى اتبعتها قيادة /الملالى/ فى اسلوب ادارة الحرب 00 بحيث ادعوا امام شعوبهم فيما بعد ان الموجات البشرية الهائلة التى سحقت فى جبهات القتال وقعت فى اسر القوات العراقية 00 موءكدا ان القيادة الايرانية لاتجروء على مصارحة الشعوب الايرانية بهذه الحقائق 00 وبدت العملية بمجملها كأنها انتقام قام به النظام الايرانى من شعوب ايران وتحدث السيد عزة ابراهيم 00 نائب رئيس مجلس قيادة الثورة عن ملحمة القادسية المجيدة ومبادئها الكبيرة التى حفظت للامة العربية كيانها 00 وللدين الحنيف صورته الحقيقية 00 وللانسانية كرامتها وعزتها0واشار السيد النائب الى عظمة موقف العراق شعبا وجيشا وقائدا فى التصدى لتلك العاصفة الهوجاء 0
بعدها تفضل السيد الرئيس صدام حسين 00 بحديث مهم 00 استعرض فيه بعض الاحداث المهمة التى سبقت قيام الحرب ورافقت التغيير الذى حصل فى ايران ووصول / الثورة / الايرانية الى الحكم 00 والطريقة التى تعاملت بها القيادة العراقية مع القيادة الايرانية الجديدة والمنطلقة من حرص العراق على ان تطور ايران ثورتها على الشاه بما يجعل الامة العربية صديقة لها وان لاتقع فى الوهم وتوغل فيه 0وحيا سيادته 00 شعب العراق البطل وجيشه الباسل الموءمن الشجاع الامين داعيا الله سبحانه وتعالى ان يحمى العراق والامة العربية والانسانية فى كل مكان من كل شر 0وفيما يلى نص حديث السيد الرئيس صدام حسين 00 لقد تحدث اخوانى ورفاقى عن القادسية 00 والقادسية كما تعلمون استمرت ثمانى سنوات من الصراع المرير بمعنى الكلمة 00 حيث وقفت اللاقياسات مع القياسات بمعانيها المحترمة من وجهة نظر الانسانية بشكل عام00 او المرئية والتى يعتمد عليها من قبل الجيوش ككل 00 وحيث وقفت الفكرة التى تنطلق من قاعدة مع افكار ليس لها قاعدة 00 والوان مفهومة ومعروفة 00 واشياء لاتستطيع ان تركنها الى لون 00 كل هذا الخليط كنا نشاهده امامنا فى ساحة الصراع 00 وعلينا ان نستخرج من كل هذا ما يمكن عمله 00 وان نستخلص دروسا منه لنواجه اية مستجدة على غير المرئى منها فى لحظة الحال او فى ظرف الحال الذى يسبقه. ان شعب ايران شعب كبير وله تاريخه الذى يعتز به ايضا00 وكان يشكو من عطش ضمنى للقتال لانه لم يقاتل منذ زمن طويل ولم يتحرر منذ زمن طويل ايضا من النظام الملكى فى ايران 00 فقد كان التناوب فيه واضحا بين العناصر الموجودة داخل ايران 00 فمرة كان / الحكم فارسيا/ ومرة اخرى من اصول تركية وغيرها 00 وكان اخر ما فى التاريخ الايرانى بيانان 00 كما اتذكر 00 بيان حرب وبيان استسلام فى الحرب العالمية الثانية 00 حيث اصدروا بيانين اعلنوا فى اولهما الحرب على الحلفاء 00 والاستسلام فى الثانى 00 وفى خضم كل هذه الامور 00 سقط الشاه00 ثم فى خضم هذا الظرف وصل شخص الى رأس السلطة وهو لاينتسب الى قانونها 00 وكان هذا الشخص بعمره وطريقة ما يعلنه حالة تستهوى الشيوخ والشباب فى ايران 00 وكان الاسلام الغطاء لكل ما يفعله وكان واضحا منذ وقت مبكر ان الشر قادم من الشرق 00 ولكن من واجب الانسان امام الله وامام نفسه والناس المسوءول عنهم 00 وبغض النظر عن الاحتمالات التى يضعها او الارجحية التى يعطيها لاى احتمال 00 ان يبصر 00 وان يسعى فى الوقت نفسه الى مسلك اخر غير مسلك الحرب الا عندما يكون مضطرا فى ذلك الوقت كان المرحوم احمد حسن البكر 00 رئيسا للجمهورية 0 وكان فى حينها قد ذهب لاداء مناسك العمرة 00 واعلنت ايران قيام الجمهورية 00كجمهورية اسلامية 00 وفق ترتيباتهم التى توصلوا اليها وبعثت برقية للتهنئة بقيام الجمهورية 00 واجابونا ببرقية / خشنة / فى نهايتها عبارة / والسلام على من اتبع الهدى / اى اننا خارج طريق الهدى وهى عبارة تقال لغير المسلمين فى العادة اما الحالة الاخرى 00 فقد كان هناك شخص يعتمدونه هنا 00 كشخص يحرك لهم الظروف لتسهيل مهمة احتلال العراق تحت الغطاء الدينى 00 فبعثوا له برقية رسمية عن طريق اجهزتنا 00 اى عن طريق المواصلات العراقية 00 قالوا فيها انهم فى القيادة الايرانية سمعوا بان هذا الشخص يريد مغادرة العراق 00 بسبب المضايقات التى تواجهه من النظام فى العراق وقالوا له / عليك ان تبقى لتقود الجهاد وتسقط نظام الحكم / 00 فانظروا لمدى الاستهتار بالناس واهانتهم وعدم اعطائهم اى تقدير انسانى 00 فالمفروض بالانسان حتى عندما يصطدم مع عدوه ان لا يستخف به الى حد تجاهله 00 ولكن تصرفاتهم فى ايران لا تنم عن روحية شريرة فحسب وانما تدل على الاستهانة بالامة العربية 00 ككل ومنها العراق وفى الربيع الذى سبق الزمن الذى تحدثنا عنه00 وارجو هنا ان لايتصور السعوديون اننى اكشف سرا 00 لاننا تحملنا ولا نزال نتحمل الكثير منهم 00ولكننا والحمد لله 00 حريصون على المحافظة على اسرار العلاقة المباشرة وعلى عدم التطرق الى الصلة المباشرة معهم 00 لان لدينا قياساتنا الخاصة التى نتمسك بها 00 ولكن لهذا الموضوع علاقة بسياسة بعض المزيفين والاشرار 00 وقد مر علينا مزيفون كثر00 ليس من الناس القادمين من الشرق فقط 00 وانما من اناس 00 ظهروا من بين امتنا يحملون عناوين السلاطين فيها 00 فقد واجهنا الكثير منهم 00 ومن المتباكين على ايران00 وكيف ان العراق اصطدم بها00 فقد وقف احدهم قبل سنوات قليلة 00 واعلن انزعاجه من قضيتين الاولى 00 كيف ان الصواريخ العراقية كانت تمر فوقهم الى تل ابيب 00 والثانية كيف ان العراقيين اصطدموا بأيران الشقيقة 00 ولا نريد ان نتحدث عن هذا الموضوع 00 وانما عن موضوع وموقف نذكره بأشخاصه 00 وموقف اخر لا نذكره باشخاصه 00 والاثنان حدثا فى الخليج 00 لا لشىء 00 ولكن ليتبين لكم ما بذلناه لكى ندفع الشر 00وكم تمنينا ان لا يصلنا عمل السوء قدر الامكان 00 وان ندفعه ولو / بقصبة / كما يقول المثل الريفى فقد جاءنى سعود الفيصل 00 وهو حى يرزق حتى الان 00 مبعوثا من الملك وكنت حينها فى / العوجه / بارض الجزيرة ناصبا بيت شعر00 وكان الجو ربيعا وجاءنى الى هناك بطائرة مروحية 00 وقلت لمن كان معى 00 حيوه بالطريقة العربية 00 ما دمنا فى الجزيرة ونرتدى الملابس العربية فاستقبلوه باطلاقات نارية باعتباره من دولة شقيقة علاقتنا بها طبيعية 00 وتبدو لنا فى كثير من الاحيان ودية 00 فقال لى ان الملك يسلم عليك 00 اضافة الى اخوانك الامراء كلهم 00 ويريدون ان يعرفوا تقديرك للظرف الذى حدث فى ايران 00 وكيف نواجهه 00 وقال انهم يعتقدون بان هوءلاء الايرانيين اعداء 00 وان الواجب يقتضى ان نتصرف من الان 00 على هذا الاساس 00 وقال ايضا انهم ليس فى نيتهم ان يعترفوا بما يسمى بالدولة الاسلامية 00 ولكننى قلت له 00 انقل سلامى للملك ولكل اخوانك 00 وبدأت احلل له 00 وفق ما تراءى لى فى وقتها بالقول ان هوءلاء الناس ما زالوا جديدين فى السلطة ولابد ان نتحمل / شطحاتهم/ الى الحد الذى لايمس كرامتنا ولايخرق سيادتنا كأمة 00 ولم اكن اتحدث معه كعراق او كسعودية فقط 00 وقلت له 00 اننا سنعترف بهم او سنتعامل معهم على هذا الاساس 00 وبهذه الروحية 00 فاذا صححوا مسارهم وساروا عليه فهذا هو ما نتمناه اما اذا ركبوا روءوسهم وتوهموا بانهم يستطيعون ان يسقطوا اى ملك عربى بقوة ايرانية 00 مثلما اسقطوا الشاه 00 فهذا لن يستطيعوا ان يحققوه ان شاء الله حتى لو ساروا على جثثنا كلنا 00 وهذه حالة اذن 00 لم نكن نتمنى ان يحصل ما حصل فى القادسية 00 مع ان الله كرمنا فى نتائجها 00 والحمد لله 00 بل كنا نعمل على ان لايحصل ما حصل 0الحالة الثانية 00جاءنى مبعوث رئيس دولة عربية اخرى فى الخليج 00 وكان وزير النفط فى هذه الدولة 00 وكان وزير نفطنا انذاك تايه عبدالكريم 00 وهو ليس فى الحكومة الان 00 لكنه حى يرزق 00 وقال لى ان فلانا يريد ان يلتقى بك 00 ويحمل توصية مهمة من رئيس دولته وجاءنى هذا الوزير وجلسنا 00 وكان تايه عبدالكريم حاضرا معنا 00 ولا اتذكر من كان من الاخرين موجودا معنا 00 وقال لى ان فلانا / رئيس دولته / يسلم عليك ويقول ان الايرانيين قادمون بنية شر على الامة العربية ككل 00 وان عربستان عراقية تاريخيا00 وانت تستطيع ان تأخد عربستان 00 وسوف نقدم الدعم لكم فقلت له يافلان 00 سلم لى على رئيسك 00 وقل له اننا لسنا فى صدد تصفية ارث تاريخى 00 وان نعطى فتوى فى هذا او ذاك 00 من الامور 00 او ان نبنى سياستنا على اساسها فهوءلاء الناس جاءوا الى السلطة حديثا وعلى انقاض حكم الشاه 00 ومن واجبنا ان نعطيهم فرصة 00 ولكن ليس على حساب مصلحة الامة العربية 00 او امنها اوكرامتها 00 فان سلكوا الطريق الصائب فهذا ما نتمناه 00 وان حاولوا ان يصطدموا بالامة العربية فسوف يختلف موقفنا 00 اى اننا كررنا امامه جوهر كلامنا السابق 00 ولكننى قلت له مازحا وجادا 00 وليس مازحا فقط 00 قلت له بدلا من ان نفتش عن موضوع له قدم ابعد فى التاريخ 00 لماذا لانتحدث عن شىء حديث فى التاريخ 00 فقد اغتصبت ايران جزءا من اراضيكم 00 فحاولوا معهم بالوسائل السياسية 00وان لم يرعووا فنحن حاضرون ليسترجع جيشنا لكم الجزء المغتصب من ارضكم ولا نريد ان يقاتل احد منكم 00 نريدكم فقط ان تقولوا 00يا أولاد عمنا نحن لانستطيع فتعالوا بدلا عنا0
وهاتان الحالتان على المستوى العربى كانت من الامور التى كنا فيها حريصين على ان تطور ايران ثورتها على الشاه بما يجعل الامة العربية صديقتها 00 لا ان يكون اول وهم لهم 00 ذلك الوهم الذى ربما نما لديهم حتى قبل ان يتسلموا عرش ايران 00 او وهم فى العمل السرى 00 ان يتطاير اول الشرار بعد احتلالهم كرسى الشاه على العراق وعلى الامة العربية 0
عند الحديث عن القادسية كما هو الحال بالنسبة لام المعارك 00 ومع ان لكل مرحلة واجهتها المسماة بالصراع 00 ولكن جوهر الاعداء الذين كانوا يدفعون الامور بهذا الاتجاه فى الحالين واحد 00 لابد ان نذكر شيئا يسجل لشعبنا كأستحقاق وليس كرما من جانبنا فمن المعروف ان فى العراق مسلمين وغيرمسلمين 00 وغير المسلمين يشكلون العدد الاقل 00 وان هناك عربا واكرادا 00وهناك كما يسمى اصطلاحا شيعة وسنة 00 وكان الايرانيون دائما طبقا لاهواء السياسة وستراتيجيتها فى التوسع 00 يلبسون سياستهم التوسعية لباس الدين بمعناه الطائفى 00 فكان اعلامهم يركز بشكل اساس على ان شيعة العراق مثل شيعة ايران ونحن نفهم ان العرب مصدر كل هذه المذاهب 00 فهذا اجتهاد 00 لا يزعل احدا 00 فالتشيع لال البيت بمعنى الولاء لهم 00 والارتباط بهم عقيدة 00 وبالمعانى التى يمثلها جوهرهم 00 هو منهج كل المسلمين 00 لكننا نفهم ان هناك فرقا بين الشيعة العرب ومن يسمون شيعة من غير العرب نفهم ذلك بشكل واضح وليس لدينا حساسية من ان نقول هذا لشعبنا بشكل مباشر لانه لايوجد طائفى بيننا ولا احد منا يقبل لنفسه كبعثى ان يحوز جزءا ويخسر جزءا اخر من الشعب 00 ولا ان يكسب عددا على حساب عدد اخر 00كلا 00 نحن نريد الشعب كله00 وهذا هو استحقاقنا 00 الشعب كله00 والامة كلها 00 بمعنى التواصل فى المبادىء والمعانى والمفاهيم والروح واستمر اعلامهم وسياساتهم تركز على هذا خاصة على اهل البصرة باعتبار ان عدد الشيعة فى البصرة اكثر من غيرهم 00 وكانوا يقولون لهم 00 يا اهل البصرة استعدوا لاستقبال جيش ايران 00 لانه سيدخلها بسلام 00 فما اكبر وهمهم 00 كما ان الاعلام الغربى ساعدهم فى هذا وفى بث الفرقة الطائفية فى العراق 00وساعدهم بشكل واضح 00ليس بالاسلوب الايرانى نفسه 00 وانما للنتيجة نفسها التى ارادها المخططون فى ايران 00 ولكن من قاتلهم 00 لقد قاتلهم الشعب العراقى 00 ثم هل فرزنا الجيش وقلنا ليخرج الشيعى من الجيش ولايقاتل ايران 00وهل فرزنا المحافظات وقلنا انتم لن تقاتلوا ايران لاننا لسنا واثقين منكم00 وهل قال لهم القائد العسكرى الفلانى اننى لست واثقا منكم باعتبار اننى من الانبار 00 وانتم من ميسان 00 هذه الحالة لايمكن ان يفكر بها العراقى حتى قبل ان نأتى الى الحكم وهى حالة قديمة لان العراق تكون قبل ان نأتى 00 وهل من الممكن ان يفكر بها انسان ضمن عقيدة حزب البعث العربى الاشتراكى 00 وهو جوهر روح الامة وحضارتها 00 وتطلعها ونهضتها وقدرتها 0
انظروا ما اكبر وهمهم 00 علينا ان ننظر الى شعبنا ونسبغ عليه ما يستحقه من ثناء / نرفع الراية البيضه لشعبنا دائما / ونقول انه رغم كل الموءامرات التى مرت عليه ومحاولات غسل العقول على طريقة الاعلام 00 فان العراقيين النجباء لم يهتزوا لا فى صورة ما يفهمون ولا فى اى شىء اخر 00وبقى الايرانى ايرانيا والعراقى عراقيا 00 وكل شخص حر فى بلده 00 والعربى عربى وغير العربى غير عربى فى روءيته للدين على اى مذهب من المذاهب 00 ولكن الفرق يكمن فى شىء واحد فقط هو ان من يقبل دور السيد للعربى يتوجه الى جوهر الدين فعليا00 ومن يضع نفسه من غير العرب سيدا للعرب لايمكن الا ان يكون على حساب الدين والقومية العربية وشرف الامة وبهذه الروحية واجه العراقيون الغلطة التى حصلت داخل ايران سواء كانت مبنية على عقد تاريخية قديمة او على اطماع اوهمهم بها الحاضر فتوهموا ليصد من هو مسوءول عن النتيجة مسوءولية هذه النتيجة ونحمد الله على كل شىء النقطة الاخرى للجيش ولابد ان نقولها ليس لانهم ابناء واخوة ورفاق بررة لشعبهم ولامتهم ولقيادتهم فقط فهذا شىء قيل سابقا ولكن هل قرأتم او رأيتم فى افلام اصحاب الافلام جيشا يقاتل عشرين سنة ويبقى منضبطا ولايقول ان هناك تمايز بينى وبين المدنيين او انه اعلى من المدنيين وهل رأيتم او سمعتم فى العاصمة بغداد مثلا حيث يمكن ان يصادف ان تجتمع وحدات عسكرية احيانا بعشرات الالوف فى ظرف معين ان احدا من اهل بغداد اشتكى او قال اننا متضايقون من هذا الجيش الذى قاتل فترة طويلة وجاء منتصرا ولم يعد يحترمنا او يحترم او يقيم وزنا للقانون والمدنيين 00 هل مرت عليكم هذه الحالة انظروا واقرأوا فى الاعلام وافلام اصحاب الافلام 00 لاننا متواضعون بهذا الشأن وما زلنا لانعرف بانفسنا من ناحية الحقائق الاساسية للمسيرة والثورة ولدور الشعب والجيش فيهما 00 لكن انظروا كيف تتحدث افلامهم عن جيوشهم 00وكيف يتعاملون مع شعوبهم 00 وما هى العقد التى تصيبهم 0الحمد لله 00 لم ار ذلك يوما من الايام 00 ولكننى سمعت مرة ان ضابطا متقاعدا واحدا يتعامل مع زوجته بقسوة فى البيت 00 وانه لايخرج من البيت 00 وان خروجه قليل 00 فقلت 00 اخشى ان يكون بسبب القتال 00 وما عدا ذلك لم يحدثنى احد عن مثل ذلك 00 يدخل الناس معركة لمدة سنتين مثلا ولكنهم هناك يعملون مستشفيات وطبا نفسيا لهم 00 وما اكثر المرضى بالامراض النفسية 00 وكم اناس اختل توازنهم 00 اما نحن 00 فالحمد لله 00 لم يحدث لدينا شىء من هذا القبيل وهذه ايضا تحسب للجيش و/ رايته بيضاء / على مستوى تربيته ومستوى وعيه ومستوى مبدئيته 00 انه مستوى مبدئى عال وراق 00 حيث لم يمن ضابط على احد وهو الذى يقاتل ويقدم روحه فداء للوطن 00 ومعنى هذا انه واع وعارف انه فداء للوطن اولا 00 وقبل الشعب 00 لانه لبس ملابس المهنة العسكرية بصورة رسمية00 نحمد الله على كل شىء 00 حماكم الله 00 وحمى شعبكم 00 وحمى امتكم 00وقلل الضعفاء وزاد المقتدرين انسانيا وقوميا ووطنيا 00 مكللين بالايمان الحقيقى للدين الاسلامى الحنيف 00 او لمن هو من دين اخر طبقا لجوهر الدين الذى جاء به الانبياء العرب فى رسالاتهم من رب السموات والارض 00 كل واحد بطريقته وحياكم الله .





بسم الله الرحمن الرحيم
26/8/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين شعراء أم المعارك وجمعا من شعراء العراق المتميزين 0ولدى تشريف سيادته القاعة أستقبله الشعراء بالتصفيق مرحبين بمقدم سيادته ثم أرتجل قسم كبير منهم قصائد تغنت بحب العراقيين للعراق العظيم وقائده الرمز صدام حسين وشجاعة وبطولات شعبه الابى فى مواجهة الحصار الجائر والعدوان الاثم وأبرزت ألق العراق والمأثر التى سطرت فى قادسية صدام المجيدة والمنازلة التأريخية الكبرى 00 أم المعارك الخالدة بظل حنكة قيادته الفذة 0
وقال سيادته مخاطبا الحضور 00 ان شهاداتكم هذه 00 ويقصد القصائد التى ارتجلت فى حضرة سيادته اهم من شهادات كل دول العالم 00 ولو لم تكن امتكم امة شعر وامة سيف وبناء 00 لما استطاعت ان تتواصل مع الرحمن الرحيم وتكلف
بالنبوة واحدة بعد الاخرى 0وواصل السيد الرئيس حديثه قائلا 00 اردت ان التقى بكم اساسا فى الثامن من أب او فى الثانى من أب لاننا نحب شهر أب ولو اننا نحب شهورالله كلها والحمد لله 00 الا ان لاءب طعما خاصا دائما فى نفوس العراقيين الان وفيما بعد وحتى فى نفوس احفاد الحكام العرب ان لم يكن فى نفوس ابنائهم الان 00الا ان مشاغل الدولة كثيرة واقصد مشاغل الناس لان اتصالنا بالدولة بقدر ما نرى انها حيوية للناس ونستخدم لفظة دولة لانها احب الى انفسنا من كلمة الحكومة 00ولو ان القصد فى بعض التفاصيل قد يكون ما يسمى بالحكومة ولكننا كناس ومواطنين ورغم ان الحكومة منا 00 اى من شعبنا نجد انفسنا اقرب الى تعبير الدولة منها الى تعبير الحكومة 00 اقول ان مشاغل الدولة تتدافع واحدة عبر الاخرى لان قدرة الانسان مهما كانت تبقى قدرة محدودة 00وان الزمن محسوب 00 ولذلك لم يتحقق لقاوءنا الا اليوم 00 وما كنا نريد غير ان نتناول الشاى والقهوة وان نتبادل اطراف الحديث معكم 00وربما نلقى شعرا حول موضوعات تظهر من الحوار 00 ولذلك قلت اننى لا اريد ان تعدوا قصائد وتأتوا بها معكم.خطر ببالى امس وطالما كان فى النية ان نلتقى 00 وها قد التقينا والحمد لله ان نركز على نشيد ينشده بحماس المقاتلون فى جبهات القتال 00 والرجال الصامدون عند معداتهم ومدافعهم المضادة للجو وكذلك المقاتلون فى طائراتهم وأمرو الفصائل ومقاتلوهم فى فصائلهم والناس فى العمل والبناء والنساء فى ميدان نشاطهن 00 وقد اعددت كلمة قصيرة تجدونها امامكم ربما تكون مفيدة ككلمة يمكن الاستعانة بها فى كتابة النشيد الذى نتحدث عنه 00 والذى كلما كان قصيرا كان حفظه اسهل 00 ويمكن ان يترك اثرا بمعانيه هو الاثر المطلوب ان يتركه فى حياة الناس 00 وليس المطلوب ان نصوغ النشيد لكى ينشد فى الصعوبات فحسب 00 وانما ان ينشد حتى فى الافراح 00 اى ان يكون نشيد العراقيين الذى يولد من مرحلته 00 ولكنه يغطى كل اعتزازهم بدورهم الوطنى والقومى والانسانى 00 ويتصل بالحاضر 00 ويمتد الى المستقبل 00ليكون حيا دون ان ينقطع 0وهكذا قد يكون من المفيد ان نركز جهودنا على نشيد بهذا الوصف 0 ورغم ان نشيدنا الوطنى جميل 00 ولكننى اجد انه بشكل عام لا ينشد فى جوانب الحياة التى اشرت اليها 00 اى انه ثقيل فى كلماته ولحنه مع ان الناس قد حفظوه وخاصة الاطفال الا اننا بحاجة الى نشيد اخر 00 ولكى نكون عمليين ننتقل من الجانب الشعرى العاطفى / الرومانتيكى / الى الجانب العملى 00 اى من الفكرة الى التطبيق 0ففى التطبيق 00 على كل واحد منكم ان يلحن النشيد ويسجله مصورا ومسموعا وسوف نطلع عليه ونتوصل الى اختيار الحالة التى يرى الناس المعنيون انها تحقق الغرض بصورة خاصة اكثر من غيرها 00 وربما سيكون لدينا اكثر من نشيد 00وقد كتبنا محاولة سريعة فى بضعة كلمات قد تكون مفيدة لكم. انكم الشعب والامة 00 لان الشعب العراقى يندمج عندى بالامة العربية 00وان تميز بموقفه 00 ففى كل حقبة من الزمن تختار الامة 00 وتستنفر روحها وضميرها وامكانياتها لتعلن عن وجودها وقدرتها على الفعل عن طريق جزء من شعبها فى ركن من اركان الوطن العربى 00 والان 00 وفى هذه المرحلة 00 يبدو انها اختارت ان تستنفر قدراتها وان تظهر نفسها من خلال العراق 00 ونحن بهذا المعنى ننظر دائما الى اى جزء من شعبنا اينما كان فى الوطن العربى الكبير بانه مندمج فى معنى الامة وخاصة عندما يعبر عنها تعبيرا اصيلا وامينا وصادقا ويبدو ان النثر يحررنى من قيود الشعر عندما اتحدث اليكم 00 ولذلك نترك الشعر لفحول الشعر 00 ونكتفى بمعاونتكم بالنثر 00 فالمهم فى كل شىء هو انكم مصدر الالهام للشعب 00 والامة بامالها وحتى بظرفها الصعب وتطلعها وتاريخها وحاضرها 00 ان امتكم عظيمة وشعبكم عظيم 00 ولذلك اقول ان الامة التى ليس فيها شعراء كبار يصعب عليها ان ترى الرحمن الرحيم 0وحضر اللقاء السيد لطيف نصيف جاسم عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى والدكتور همام عبدالخالق وزير الثقافة والاعلام 0وفى ما يلى نص الكلمة التى اشار اليها السيد الرئيس صدام حسين فى معرضحديثه وقال انها قد تفيد الشعراء فى كتابة النشيد 00
بسم الله الرحمن الرحيم
اننا ابناء تأريخنا 00 وشعبنا العريق 00 وحضارتنا التليدة 00
اننا امة العدل والانبياء والرسل والمواقف المجيدة 00 فلتحيا كل تضحية تفتح لامتنا رحمة السماء 00 وتدشن عهد البطولة التى من غيرها يعيش الشعب ذليلا فى حضيض 00
المجد للشهداء 00
المجد للشهداء 00
والمجد لامهاتنا 00 اخواتنا 00 عماتنا 00 خالاتنا 00 لشغاف قلوبنا 00 لاحبائنا فى العقيدة 00
المجد للابطال 00
المجد للرجال 00
المجد للابطال 00 فى ساحاتها يقاتلون باباء وشرف 00 من غير ان يلتووا 00
وليسقط التردد والتخاذل 00
ولتحيا امتنا 00
وعاش الشعب والوطن 00
عاشت الامانة والتضحية والعمل 00 فبها نمسك ناصية العزة والحياة وزمام الزمن 00
العراق زهونا العظيم 00 وسيف امتنا المجيدة 00
عاشت امتنا 00
عاش شعبنا والجيش 00
وعاش الوطن 00
صدام حسين
فى الخامس والعشرين من جمادى الاولى / 1421 ه
الموافق للخامس والعشرين من أب / 2000 م

كلنا صدام
10-12-2004, 11:23 PM
27/8/2000
تواصلا مع مانشر امس من خبر تشرف شعراء ام المعارك وشعراء العراق المتميزين فى جزئه الاول 00
قال السيد الرئيس صدام حسين 00 ان التزام العراقيين صار كبيرا بعد ان اصبحوا رمزا عظيما فى الانسانية اضافة الى امتهم وشعبهم 00 وصار الالتزام عليهم كبيرا تجاه الانسانية واظن انهم يشعرون بوطأة هذا الالتزام لانهم اهل له 0 واضاف سيادته ان العراقيين لاتستنفر همتهم بالحمل الخفيف ولا بالسياق التقليدى وانما الصعود هو الذى يجعل اجنحتهم بحاجة الى نوع من / الريش/ الذى يوصل الى الذرى 00 اما الارض المنبسطة والتلول الصغيرة فانها لاتستنفر العراقيين وكان السيد الرئيس صدام حسين يعقب على كل حديث وملاحظة للشعراء فى قصائدهم وكلماتهم المعبرة عن الحب العميق لسيادته وابراز ملاحم البطولة والفداء والمأثر الخالدة التى افاض بها شعبنا المجاهد بظل قيادته الشجاعة فى مواجهة المعتدين والاشرار للنيل من مسيرة الصمود والتحدى الخلاقة فى معارك الشرف والصولة المقدامة 0 واجاب سيادته على تعليق لشاعر وصف عز وكرامة وشجاعة سيادته وتحديه لاشرار العالم بالقول 00 ان ماحصل من مأثر هو فعل العراقيين وبالاتكال على الله اولا 00 وبكم انتم 00 سيوفها وبناتها 00 لكن على حالكم صدأ طوله سبعمائة سنة 00 وامر طبيعى ان الاعداء عندما يتمكنون من شعب عظيم 00 يواصلون الطرق عليه كى لاينهض 00 ولكن عندما بدأت العوامل تستحضر الان لابد ان يكون النواطير يقظين فى كل مكان 0
ومضى سيادته يقول 00 ان العدو يحاول النيل من الطود الشامخ س العراق العظيم س ولكنه يرتد على اعقابه فى كل مرة مثله مثل كل حالة غاشمة تفقد البصيرة عندما يكون العدوان منهجها وما تضمره من شر فحسب 00 من غير هدف سام 00وهذا شعبكم امامكم بكل ما يواجهه من صعوبات ومع ذلك يتعمق لديه اليقين يوما بعد يوم وشهرا بعد شهر وسنة بعد سنة0
وقال سيادته 00 ان من لايحب كيف له ان يفهم خدمة شعبه انه يفهمها فى خدمة الشعب والامة والنضال من اجل الحقيقة طبقا لمعانيها المفهومة 00 ومن لايحب امته وشعبه ومن لايحب الارض والسماء ومن لايحب الرحمن الرحيم كيف له ان يناضل وكيف يستطيع ان يجاهد 00 وكيف يقدم حياته من اجل كل ذلك 0 وتساءل سيادته 00 اين يوجد نضال صادق وامين وجهاد حقيقى من غير ان يكون الانسان مستعدا فى خط البداية ليقدم حياته 00 فقد قلتم عن المنازلة اشياء جميلة وعظيمة وكذلك عن الحياة والمرأة التى هى النصف الثانى فى الحياة ومن دونها لايمكن ان تكون هناك حياة 00 وقلتم عنها الكثير واثناء اللقاء 00 وعندما طلب سيادته ان يكتب الشعراء اربعة ابيات شعرية 00 ذكر احد الشعراء انه للمرة الاولى يدخلون امتحانا 00 فقال سيادته 00 اننى امتحنكم مرة 00 وتمتحنوننى يوميا اذ انى اظهر على شاشات التلفزيون يوميا ويقلق العراقيون اذا لم يشهادونى يوميا اى اننى اخضع للامتحان يوميا 00 فدعونى امتحنكم اليوم 0وعلق السيد الرئيس صدام حسين على مضمون قصيدة بقوله 00 مع ان طائرات اعدائنا تضرب اليوم فى مكان ما ليسمعوا اننا نقول شعرا فى الحياة ان الحياة فى مفهومنا تستمر صعودا ان شاء الله وان الف زهرة والف سنبلة تنبت فى مكان كل قنبلة او صاروخ 00 وان الماجدات يلدن فى الوقت نفسه بنينا وبنات الى ان يعجز الاعداء 0واكد سيادته تعليقا على مضمون قصيدة قائلا00 عندما يتقدم الرجال فى المنازلة يطرد الموت 00 وعندما تتقدم الى اهدافها فعلى الموت ان يتنحى جانبا وليس الرجال اى لابد للموت من ان يبتعد 0 فيما عقب سيادته على كلمة لمقاتل شاعر وصف غطاء الرأس / البيريه/ بانه ليس من قماش وانما من لوءلوء وجمان بالقول 00 اننى ارى/ بيرية / المقاتل العراقى نوعا من التيجان التى لم تعمل الا للوطن وللامة وللشعب . وحضر اللقاء الرفيق لطيف نصيف جاسم عضو قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى والدكتور همام عبد الخالق وزير الثقافة والاعلام 0

30/8/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين نخبة من مقاتلى ومجاهدى هيئة التصنيع العسكرى والحرس الجمهورى والدفاع الجوى والقوة الجوية 0
وقال سيادته 00 هناك فرق بين انتباهة الانسان الذى يدافع ليس عن مبادئه وقيمه العليا فحسب 00 وانما حتى عن حياته وحياة اطفاله ومستقبلهم وهل سيعيشون احرارا ام يصيرون عبيدا 00 اى هل يعيشون مستقبلا تكون الصلة مفهومة فيه بين الحاضر وأفقه المشرق 00 وبين ان يتحرك الى المجهول لايعرف متى يسقط فى هاوية وهو يسير على هذا الطريق المجهول.ولكن الفرق جوهرى ايضا بين من تقع عليه المصيبة ويتحملها بصبر الموءمنين مع عزم صادق التصميم على ان ينجح فى نهاية المطاف وبين من لايقوى 00 بحيث عندما تقع عليه المصيبة تحوله الى اشلاء 00 وتتحول المصيبة الى كارثة وطنية وقومية 00 ربما لاتلغى فرصته فى الحاضر فحسب وانما تسد عليه فرصته الى زمن طويل فى المستقبل 00 والوصف الاخير ينطبق على الضعفاء 00 اما الاقوياء 00 بمعنى المقتدرين ايمانا وتصميما وممارسة وروءية وحتى حواس بمعنى المشاعر 00 فانه يكون على الوصف الاول 00 ولذلك يفيدون من المصائب عندما تقع عليهم ويخرجون اصلب عودا واكثر قدرة 00 اى اعلى كفاءة فى القدرة من الناحيتين الفنية والطاقة .لذلك من الطبيعى ان لايخطر ببال كل مواطنى الدول الاخرى رغم كفاءتهم نفس الفكرة التى تخطر ببالنا لان الغفلة بالنسبة لنا كارثة اما الدول الاخرى فهى زمن ينتظرونه سنة او سنتين او ثلاث سنوات لتخطر الفكرة ببالهم 00 اذن الغفلة لديهم تضيق عليم امكانية تحقق الفرصة فى اللحظة 00 اى تحقق الفعل الموءثر فى اللحظة 00 وبما ان الفعل المضاد لهم ليس كالفعل المضاد لنا 00 فبالامكان تأجيل فرصتهم فى اللحظة بحساب عوامل الزمن ووضع الامور فى اطارها الاوسع اما بالنسبة لنا فان التأجيل يعنى الموت 00 موت النفوس 00 وموت الانسان وموت الفرص .لذلك فان عقل العراقى حاضر مثل ضميره فى كل الميادين التى يعمل فيها وتراه يتعامل مع الخطر بما يرفع من كفاءته وليس بما يخيفه من كفاءة العدو وانما يجعله اكثر تحسبا لاية حالة تفوق للعدو فى الجانب الفنى مع تصميمه على ابطالها او اضعافها الواحدة تلو الاخرى ثم التفوق عليها ان شاء الله 0قد يبدو ذلك بالنسبة للبعض كأنه ضرب من الاحلام00 كلا ان ذلك ليس احلاما بالنسبة لنا وانما مجرد زمن واذا ما استمر العدو معنا فى مثل هذا الصراع فسوف نتفوق عليه 00 لماذا 00 لان شركات السلاح والصهيونية باغراضها المعروفة تحرك الادارة الامريكية لتعتدى على العراق 00اذن فان الدافع بالنسبة لشركات السلاح هو دافع نقود 00 فهل يمكن ان يعادل دافع المادة دافع الروح 00 بالنسبة لنا نتحدث فى اطار فرصتنا التاريخية العظمى 00 فرصة امة كاملة وليس فرصة شعب وعندما نغفل فى العراق الان ستضيع على الامة العربية كلها فرصتها التاريخية لتعبر عن ذاتها كما هو استحقاقها كأمة عظيمة ذات دور كبير لنفسها وللانسانية بينما الامريكى اذا لم يخترع شيئا يجعله اكثر قدرة على ايذاء العراقيين لايخسر شيئا 00 وهذا فى الحد الادنى 00 اما فى الاطار الانسانى فنقول انه ان لم يوءذ العراقيين يربح فرصة انه انسان 00 ولكن عندما يوءذى العراقيين يخسر فرصة انه انسان 00اذن مع الزمن سوف نتفوق 00 وننطلق فى ذلك من يقين كامل لايقصد به الدعاية وانما يقوم على تحليل حقيقى ومنطقى 00 اضافة الى ان الامريكان باداراتهم التى تحركها الصهيونية الان يقاتلون شعبا ذكيا نفذ رسالات حسبت لاصحاب المعجزات 00 فلماذا لانتفوق 00 اذن 00 نعم نتفوق ولايتطلب ذلك منا سوى الزمن 00 واذا استمروا سنتفوق عليهم فى يوم ما 00 واذا توقفوا فى اى وقت سنكون سعداء اكثر منهم لاننا اكثر انسانية منهم 00 ولانقول ذلك خوفا فقد اصبح الامر واضحا للامريكان فهم مازالوا يضربون العراق منذ عشر سنوات ولم يخف العراق منهم او يهتز 00 ولقد جرحوه00 ووجدوا انه بطل0اذ كيف يمكن ان يسمى بطلا بلا جراح 00 وهل يمكن ان تسمى احدا بطلا دون ان يواجه صعوبة غير اعتيادية ويخرج منها بموقف شجاع وباسل وحكيم وعظيم فى اثره فى الحاضر والمستقبل 00 اننا نفهم الاوصاف والتعابير لاننا لم نتعامل معها عن بعد وانما تعاملنا معها سواء فى فهم تاريخنا العظيم كشعب وكأمة 00 او فى فهم التاريخ العظيم للعراق الان 00 وكونه يعبر عن ضمير الامة وموقفها وقدرتها كاملة 00 ولكن من خلال ميدان عدد سكانه 24 مليون انسان0
واضاف سيادته 00 تشجيعا للحكام او القادة حسب اية صفة يكون عليها كل واحد منهم طبقا لوصفه واستحقاقه 00 ينبغى على شعبنا العربى فى كل مكان ان يشجعهم بالتركيز على الشكر والتقدير لمن يعطيه فرصة منهم سواء فى العلم او فى البناء 00 اى فى تطبيق العلم والارادة 00 لان العلم بلا ارادة لايوصلنا كأمة عربية 00 فقد يكون العلم فى خدمة الاجنبى ان لم يكن مسورا بالارادة الوطنية وبالايمان العظيم بالامة 0 وان شاء الله تكون من جملة مشجعات الشعب العربى للحكام ان يشكر من يمنحه منهم فرصة اكتساب العلم وتطبيقه وسط ارادة موءمنة عظيمة فى البناء وفى القتال لان الحكام لايمنحون شعبهم احيانا فرصة اكتساب العلم ان لم يستخدموا حشد الدولة ليكون لابناء الفقراء مكانهم فى المقاعد الدراسية العليا لاكتساب العلم وان لم يحشدوا القدرات فى البناء الوطنى ليكون لابنائهم واخوانهم ورفاقهم فرصة تطبيق علمهم بارادة وطنية صافية وامينة ومخلصة وفعالة ويخذلون شعبهم 00 ان لم يمنحوه فرصة عندما يستهين به الاجنبى فيهجم عليه00 ويخذلون شعبهم ان لم يمنحوه فرصة بصبرهم القيادى ليكون امام كل وطنى فى بلاده 00 وعلى مستوى الامة ككل 00 فرصة ان يمتحن ارادته بمعنى ان يطورها ويحسن توجيهها ويربيها لتزداد صلابة وتأثيرا فى مقاومة الاجنبى الذى ينوى احتلال البلاد او اضعافها او وضعها فى موضع المخذول 00ومن هذا ايضا ولكل الحكام والقادة فى الوطن العربى وفى الامة العربية ان يتصوروا مقدار المكانة التاريخية التى ستكون لهم عندما يمنحون شعبهم الفرص التى تحدثنا عنها 0 ولقد منحكم شعبكم فرصة عظيمة عندما حشد قدراته ليوصلكم الى المقاعد الدراسية العليا لان الكثير منا ربما ما كان ليحصل على هذه الفرصة لولا ان تحشد الدولة دراتها على قاعدة فهم صحيح لمعنى الصلة بضمير الشعب وحق الناس جميعا فى التساوى كل على اساس فرصته وقدرته 0 ولولا ان تحشد الدولة قدراتها لكى يحتل الموءهل الكرسى الدراسى 00 وفى الوقت نفسه كان بالامكان ان تضيع منكم فرصتكم لو كان الذين يقودوكم ضعفاء اذ ما كانوا ليعطونكم فرصة فى البناء ولا فى الدفاع عن المعانى العالية ومعها البناء 0عندما تستسلم الارادة فى صراع يمتد اسبوعا او اسبوعين فقط كيف يمكن ان نتصور ان الارادة يمكن ان تستنفر الى اعماقها العميقة بحيث تتصل روحها مع عمق التاريخ ومع تطلع المستقبل 0كيف يمكن ان نتصور ذلك فى صراع امده اسبوع او اسبوعان بل وعشرة اسابيع00ولذلك انتصر شعبكم بتحمله وصبره العظيم وانتصرت قواتكم المسلحة بتحملها وصبرها العظيم 00 وأنتصر من يقودونكم 00 ولا أعنى بالقيادة الشخص الاول فقط 00 أو رفاقه فى القيادة العليا 00 وأنما فى كل حلقة من حلقات المجتمع من النقابات والاتحادات والمنظمات صعودا الى كل مفاصل الدولة القيادية وصولا الى أعلى عنوان فى الدولة والمسيرة 0أذن ينبغى على شعبنا أن يشكركم يوميا لانكم رفعتم رأسه وأن تشكروه مرتين يوميا لانه منحكم الفرصة لامتحان قدراتكم الوطنية وأستنفار عمقها بما فى ذلك تشبيكها مع روح التأريخ ومع حالة التطلع الى أمام والى كامل المستقبل 0صحيح أننا كعراقيين لا حاجة بنا لان يشكر بعضنا البعض 00 ولكننى أريد أن أعطى هذا الموضوع هذا التجسيد لكى يفهم كل واحد فينا ما عليه من واجب 00ويستذكر فضل شعبه عليه بعد فضل الله 00 وكذلك لكى يشجعه شعبه على أستذكار دوره ليشجع من يحتاج من أبناء شعبه الى مزيد من التشجيع ليقدم عطاء أعلى وأدق وأعمق 000 وهذا يجعلنا نطلب من الشعب شيئا جديدا ولكى يتعود على هذا الشىء الجديد يحتاج الامر الى متابعة وعدم تعب والى النماذج الاكثر أستيعابا والاكثر قدرة أحيانا على روءية الافق التأريخى لمعنى الحشد 00 فعندما يبرز أحدكم فى الميدان عليه أن يشجع أخوانه الذين هم أقل قدرة على أن يحذوا نفس الحذو.واضاف سيادته 00 ولذلك ترون كما هو الحال فى الامة 00 أننا لا يمكن أن نتصور أقطار الوطن العربى تنهض بتوقيت واحد وتحقق مستوى نهوض فى الميدان بموءشرات متماثلة 00 وأنما يمكن لقطر أن يمثل فى دورة الحال القومى ضمير الامة وعقلها ووجدانها وتطلعها عندما يربط بين عمق واجباته تجاه الامة وعمق التأريخ المستنفر بقدرات الامة فى زمانها وعبقريتها التى عبرت عنها عبرهذا التأريخ 00 وهذا يشجع الاخرين 00 وهكذا 00 فعلى مستوى الوطن الوطنى 00أى على المستوى المحلى 00 أو على مستوى التسميات الوطنية 00 فى العراق 00فى سوريا 00 فى الجزائر 00 فى المغرب 00 الخ 00 يكون ما نحتاج اليه فى دائرة من الدوائر 00 أن يفهم عنوان من العناوين 00 المعانى التى تحدثنا عنها 00 لينهض بها ويشكل نموذجا للاخرين بحيث يفهم الاخرون قيمة هذا الامر عندما يلترمون بقاعدته الصحيحة وضوابطه من خلال نموذج موجود فى الميدان الان 00أما هم فقد أعتادوا على حالة مختلفة أخرى 00 ومن هنا تظهر أهمية الدور النموذجى للصنيع العسكرى فى حياة العراقيين ضمن هده المرحلة 0
وخاطب السيد الرئيس 00 المقاتلين والمجاهدين الحاضرين بقوله 00انكم فى هيئة التصنيع العسكرى ضمن الوزارات 00 ولكنكم قمتم بدور النموذج أمامها 00وقد جاء دور الدفاع الجوى ضمن القوات المسلحة ليوءدى دور النموذج الامام عندما تفهمت قيادة الدفاع الجوى هذا الدور التأريخى الموكل لها بالتنسيق والانفتاح بقنوات أفقية مع أمكانات الدولة وعندما تفهمت ذلك صارت نموذجا لكل القوات المسلحة 00 وصارت كل القوات المسلحة فى الدروع والمدفعية وصواريخ أرض أرض والقوة الجوية والبحرية وطيران الجيش 00 تفهم أنها أذا أرادت أن تنجح فى مهمتها وتطور نفسها عليها أن تعمل بنفس الروحية التى عملت بها قيادة الدفاع الجوى 00 وبالنموذج نجعل من يهتدى بالقرارات الاولية المنطقية والنظرية 00يهتدى الى الصحيح 0لقد أصبح العدو الامريكى س الصهيونى حقل تجارب لمصانع الادوية لتطور نفسها 00 وحقل تجارب للمرأة العراقية لتزيد صبرها وتزيد قدرتها فى التدبير00 وحقل تجارب للصناعة العراقية ككل لتفى بمتطلبات شعبها 00 وحقل تجارب أمام القدرة الزراعية لتلبى مستلزمات شعبها من الغذاء 00 وأصبح حقل تجارب لنا لنطور أنفسنا وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم .
وختم سيادته 00 قائلا 00 ان المعركة التى تخوضونها هى معركة العراق وفق تسمياتها الدارجة 00 وهى معركة أرادة الامة وفق مفهومنا 00 ولكن من يمثل أرادة العراق فى ميدان الصراع المسلح هو الدفاع الجوى بوجه خاص 00 وأن فرحنا الاساسى هو أن الله سبحانه وتعالى منحنا فرصة أن ننوب عن الامة فى موقف شرف 00 وأننا نفرح يوميا بشعبنا لانه يتصدى بأيمان وبطولة نادرتين 00 وتبقى التفاصيل الصغيرة هنا وهناك فهذه حالة ربما يحتاجها أخرون 00 أما بالنسبة لنا 00 فالاساسيات متوفرة لدينا والحمد لله 0أننى مسرور وفخور بكم 00 وأن شعبكم وقيادتكم فخورون بكم 00 وندعو الله أن ينمحكم المزيد من القدرة على تلمس كل ما يحقق ما يريده ويرضى عنه 00 وأن يمكنكم على أنفسكم وعلى أعدائكم 00 وأشكركم 0وحضر اللقاء السيد عبد التواب ملا حويش وزير التصنيع العسكرى والمقاتل الفريق الركن شاهين ياسين محمد قائد الدفاع الجوى 0
قال السيد الرئيس صدام حسين اننا لا نكبر فى السن 00فان ارادوا تفكير شباب فاننا نفكر مثل الشباب 00 واذا ارادوا تفكير حكمة00 سنحاول ذلك 00 ان شاء الله 00 واذا ارادوا همة عضلية فهى موجودة 00
واذا ارادوا قدرة روحية فهى موجودة ايضا 00 ان شاء الله 00 ففى العراق انتهى موضوع كبار السن 00 وما دام الانسان حيا ويفكر ويعمل مثل الشباب 00تظل الحكمة تستخرج 00 ان شاء الله 00 من عمق التأريخ المجيد للامة العربيةودورها وتأريخ العراق العظيم ودوره القيادى فى الامة العربية 00 بالاضافة الى هذه المرحلة التى لم يكن بالامكان سابقا ان نتحدث عنها او نقول هذا القول 00ولكن الاخرين يرون ان من الاغماط لموقفهم الديمقراطى من هذه التجربة ان لا نقول ان هذه التجربة قد حصلت ولا نذكر نتائجها فى المعانى العالية فى الامةالعربية ككل واشعاعها امام الانسانية بهاء وقدرة وحداء للمقاومة وللبطولة والتمرد على كل ما هو فاسد وظالم 0
واضاف سيادته فى حديث شامل خلال استقباله عددا من مجاهدى القطاع الصناعى والتكنولوجى 00 انكم من خلال العلم تضربون وتشلون يد التخريب الاجنبية التى تحاول ان توقف العقل العراقى عند حدود معينة 00 وان توقف الهمة العراقية فى الحدود التى تجعلها قادرة على ان يتعاملوا معها عندما يريدونان يستغلوا العراق ككل لصالح موقفهم ونظرتهم الضيقة للحياة والشعوب 00 وان كل انجاز تقدمونه هو عملية تعطيل لحركة اليد الغاشمة التى تحاول ان تعبثببلدكم من خارج الحدود 0
اذن بهذه الروحية اختلطت لدينا الرغبة فى ان نكون جزءا من تاج العلم فى مرحلته مع اهمية ان نقول ان بلدنا يحتاج للدفاع عن مقدساته 00ويحتاج الى مثل هذا الموقف ليس فقط لان واجب العلم العام يقتضى ان لا نتخلف عن ركب المسيرة الانسانية ونكون دائرة ضوء مشعة ترى من بعيد 00 وانما ان نكون جزءا متحركا فيها 0
ولذلك حصل الاختلاط ليشمل الحق الوطنى والحق الانسانى ايضا فى الدفاع عنالوجود والحياة وفى الدفاع عن ابنائنا الصغار حاضرا ومستقبلا 00 عن المرأة العراقية لتكون أمنة وهى فى بيتها وتربى اطفالها 00 وعن الشيوخ عندمايكونون فى حالة عجز 00 لقد اصبحنا مطالبين 00 بكل المعانى الروحية والعملية 00 بان ننشط وان نبدع لندافع عن حقنا فى الحياة كاناس غير عاديين 00 اناس علموا الانسانية ما تعلمه الان 00 سواء فى الدين والروح 00 او فى الحضارة ومستلزمات التطور والرقى 00 فكلهم بنوا على ما قام به العراق 00 وكلهم جاءوا كمرحلة مكملة لما قام به العراق فى حساب كل المنصفين 00 بما فى ذلك الغربيون الذين يقرون ذلك بانفسهم 0 اذن ان هذه هى مكانة من يقوم بواجب الاكتشاف والابتكار والتطوير العلمى وتوفير ما ينبغى لنكون امام غزارة عميقة وخبرة وتصور الى جانب روحية من يحمل السلاح ليقاتل دفاعا عن الوطن وعن هذه المعانى كلها 0
وتعليقا على استخدام احد السادة الحاضرين عبارة 00 / نخبة من مجاهدى القطاع الصناعى والتكنولوجى / قال سيادته 00 لم يعد يحلو للعراقى ان يقول/ نحن من الجامعة الفلانية / وانما يقول / نحن من مجاهدى الجامعة الفلانية /او / نحن من مجاهدى الصناعة / 00 اذن هنالك روح وسط العمل 00 ولم يعد العملمحض اختصاص فنى ينساب الى ميدانه بقدرة مناسبة وانما هو القدرة المغمسة والمولودة وسط عمق روحى مستنفر داخل عقل العراقى وضميره فى تأدية واجبهالقومى والوطنى بل والانسانى ايضا 00 ونحن فى هذا لا نعبر عن قناعتنا فحسب 00 وانما عن قناعة كل الخيرين فى العالم الذين يقولون / ان العراق يمثلنموذجا انسانيا جعلنا نرى واجباتنا الوطنية بصورة اوضح لنقاوم الظلم والطغيان الذى تقوده امريكا متحالفة مع الصهيونية / 0
ان معنى التحدى هو تحدى الكفر بالايمان 00 وتحدى التخلف بالتقدم 00 وتحدى الضعف بالاقتدار 00 وتحدى وتحدى وتحدى 00 وهذا هو معنى التحدى 00 ولولا شعوركم بان دواخلكم مبنية على مواجهة الجهل بالعلم والوضوح 00 ولولا هذا الشعور بقبول التحدى لما وصلتم الى ما وصلتم اليه فى هذا الزمن ولا بهذه الامكانيات اطلاقا امام من يحاول ان يرميكم فى مهاوى الجهل فى موقف من هذا النوع 00 ومن يحاول ان يهين مقدساتكم 00 وهكذا هو العراقى 00 بل العرب بصورة عامة 00 يتقدمهم العراقيون 0وتعقيبا على ما قاله احد السادة الحاضرين من ان العراقى اذا سافر للعمل خارج العراق لا يبنغى ان تعتبر وطنيته مثلومة 00 قال السيد الرئيس عندما تكون خارج القطر 00 فانا افضل العراقى الذى يعملفى الداخل 00 ولا استطيع ان اقول ان عراقيا يعمل فى المانيا 00 مثلا افضل من عراقى يعمل فى بغداد 00 ولابد ان اقول ان من يعمل فى بغداد افضل منه واقصد بالافضل الدرجة الوطنية 00 لكنهم وطنيون جميعا 00 ولا يستطيع احد منا ان يحجب الوطنية 00 الا الشخص المعنى نفسه 00 فعندما يقول انه ليس وطنيا 00يكون قد حجز وطنيته 00 فما عسانا نفعل له 00 اننا نحاول معه 00 ونحاول ان نذكره بوطنيته 00 ولكنه اذا ابتعد عنها ماذا نستطيع ان نفعل له وعليه 00 اذا لم افكر بهذا الشكل فكل العراقيين الموجودين فى الداخل سيقولون انهم فضلوا علينا الناس الذين يعملون فى الخارج 00 اذن 00 نحن نحتاج المقاتل الذى يحمل السلاح ونحتاج من يشغل الالة وينتج ونحتاج من يصنع الفرن حتى تسير الصناعة ولا تتوقف ولابد ان نقول لهكذا نمط من الناس انكم اولا ولكن اذاجاءنا عراقى يعمل فى امريكا وقال انه احتفظ بوطنيته بالدلائل التالية 00اولا وثانيا 00 الخ.فأننا نقول له 00 صحيح ولكنك تأتى بعد ذاك العدد من العراقيين الذىيقع ضمن اختصاصك ولا تكون فى اول القائمة 00 وهذا شىء ارجو ان يفهمه العراقيون العاملون فى الخارج مع محبتى لكل عراقى يحتفظ بوطنيته اينما يكوناذا كان ظرفه صعب او لاى عامل قائم على اساس الاجتهاد ورأى ان يعمل فى هذه المرحلة عشر سنوات او خمس سنوات او سنتين ويعود الى بلده ولكن هذا الترتيبلا يمكن ان اتجاهله 00 لانه يتعلق ببناء عراق وطنى وهذا شأن العالم والدول كلها 00 عندما ارادت ان تبنى بلدانها 0
وحول عدم جواز تعامل الوزارات مع موظفيها الذين يحالون على التقاعد ويعملون فى القطاع الخاص 00 قال سيادته..عندما تريد الدولة ان تأخد متميزين 00 تأخذهم من مركزها وتقول ان فلانا المتقاعد من القطاع الصناعى وجهوا له الدعم الفلانى وتعاملوا معه فىالاطار الفلانى 00 او تعاملوا مع فلان فى البنك المركزى بالكيفية الفلانية 00فلماذا نقوم بذلك فى هذا الظرف الذى له مواصفاته 00 فان وضع الموظفين صعب جدا 00 سواء بالقياس الى ما نتمناه لهم ونعمل عليه 00 وسنصل اليه 00ان شاء الله 00 اوحتى بالقياس النسبى لما كانوا عليه بالنسبة لكتلة الشعب وهو يتحرك للامام 00 قبل الحصار 0
ان حال القطاع الخاص فى ميادين معينة من النشاطات يمكن ان يكون افضلمن حال الموظف 00 وعندما يأتى موظف كان يعمل فى الصناعة مثلا 00 ويعرف زملاوءه حدود امكانياته 00 ولكن القطاع الخاص طفر به طفرة معينة 00 دون ان يتبينوا ان للقدرات مكانة فى ما يتبعها 00 وانه موظف كان يعمل معهم 00واصبح حالة متميزا عليهم فى مستوى المعيشة 00 فماذا يحصل 00 سيضعفاعتزازهم بالوظيفة 00 وهذه العملية تخرب نفسية بناء الدولة من الداخل 00وتخرب روءية الموظف الذى يرى نفسه انه مطلوب منه ان يحشد قدرته الى اقصى حد لكى يخدم وطنه 00 فهل يستطيع الناس كلهم ان يكونوا متميزين فى القطاع الخاص 0
لقد رأينا هبة التوجه الى التجارة 00 وقد كان هذا الامر يحدث الى ما قبلسنتين 00 الا انهم بعد ان عادت الامور تجلس على قواعدها بشكل سليم 00 وبعد ان تضاءلت سياسة الاصطياد بالغفلة او الصدفة 00 بدأوا يقدمون طلبات لىشخصيا 00 ويطلبون العودة الى الوظيفة لانهم رأوا انهم لا يستطيعون ان يكونوا تجارا 00 وصاروا يستطيعون ان يعطوا تفسيرا لها 00 ولكن كم من الناس يستطيع ان يعطيها تفسيرها الواقعى 00 هناك اناس لا يقبل مزاجهم ان يكونوا موظفين 00 وهوءلاء موجودون مثلما يوجد عراقيون لا يقبل مزاجهم ان يكونوامنظمين 00 ولكنهم يقولون انهم بعثيون غير منظمين 00 وهناك شخص كان يطبع لنا فى العمل السرى 00 ويعرف اوكارنا الاكثر خطورة ويعرفنى مباشرة 00 ويطلبمنا ان لا ننظمه فى الحزب 00 وهذا لا يعنى انه يخاف من الخطر 00 فوصفه الذى قلته لكم 00 وهو حى يرزق حتى الان 00 ولكنه قال لى حينها 00 ابو عدى 00انا لا احب التنظيم 00 ولا احب ان يقولوا لى تعال واجلس فى الاجتماع الذى يدوم ساعة او ساعتين فأنا مخلوق هكذا 00 ولكن اذا كلفتمونى باى عمل نضالى 00 فاننى سأقوم به مثل اى بعثى تريدون ان تكلفوه بعمل صعب 0
اذن 00 يوجد فى الحياة هكذا اناس 00 وهناك اناس تكون الوظيفة جوهرا فىداخلهم 00 واخرون تقتل الوظيفة قدرتهم 00 حسنا كم من الموظفين يفهم مثل هذا الكلام 00 وكيف سيفهم خروج فلان من وزارة التجارة 00 وخروج فلان من وزارة الصناعة 00 وقيامنا بعمل عقود لحسابهما 00 عندها سيتساءل باقى اخواننا عن هذه القصة 00 ويقولون ان من يدخل فى جهاز الدولة 00 ليس لها دخل فيه 00�ومن يخرج من جهازها يكون غاليا 00 ونحن لا نتحمل عتب العراقيين لاننا بماذا / نزوم / حاليا 00 باتكالنا على الله اولا 00 وبقدرة العراقيين وولائهم لمسيرتهم 000 بغض النظر عن المزاج الشخصى 00 انهم يجب ان يأخذوا على المسيرة يعطوها علامة سواء بالمقارنة الى ما بعدها ام بالمقارنة الى ما يعتقدون انهيمكن ان يكون احسن 0
وردا على حديث احد الحضور عن ملاحظات عالم المانى فى السومريات قال فيها فى احد كتبه باللغة الالمانية ان العراق يواجه تحديات كبيرة ويستفز �فى الصيف دائما بارتفاع درجات الحرارة الشديدة وفى الشتاء بالفيضانات التى تلحق الدمار بالبلد 00 قال سيادته 00 ان التحدى الذى لا يقتل اهله 00 يقويهم 00 وشىء طبيعى ان كل شعب يتكون تاريخيا على مستوى من التحمل والقدرة العقلية على تحمل الصدمات وهذه عمرهاعشرات الالاف من السنين 00 وكل بلد حسب عمره 00 لذلك العمر فى البلدان شىء مهم 00 هو وممارسة الدور الحضارى 00 وليس العمر المجرد 0
ربما لم يلفت انتباهكم قولى ان الاخرين كلهم بنوا على ما وصل اليه العراقيون 00 ثم استمروا فى التطور .ان الاوربيين 00 قبل اكتشاف امريكا ونزوح الغربيين الذى كان الحلقةالاساس فى تطورها تقريبا 00 والى جانبها اليابان فيما بعد 00كانوا يعيشون فى المغارات ويغلقون ابوابها عليهم حتى لا يقتلهم الثلج وتأكلهم الوحوش 00حيث تضيع الوحوش فرصة امكانية بقائهم على قيد الحياة فى فصل الثلوج 00وتقوم بمهاجمة اى كائن حى 00 حتى البشر00 اما وسائلهم فكانت عبارة عن الحجر وغصون الاشجار 00 ولم تكن قدرتهم العقلية قادرة على ايصالهم لامكانية بناء بيوت بدلا من الحفر فى الكهوف 00 هكذا كان وصف حالهم قبل نضوج الحضارةفى العراق 00 وعندما نضجت الحضارة فى العراق انتشرت لهم وسائل الحضارة بما فى ذلك السيف والسهم والرمح والمسحاة والمنجل 00 الخ وتعلموا كيف يخرجون من المغارات ويذهبون لبناء البيوت 0
وبهذه الحالة اصبح بأمكانهم ان يواجهوا الثلج والبرد الذى يستمر عندهم ستة اشهر 00 واصبحوا قادرين بالسيوف والرماح والسهام التى وصلتهم من العراق ان يواجهوا الوحوش 00 وبدلا من ان يسبتوا ستة اشهر فى المغارات كما كانوا سابقا 00 بدأوا يعملون اثنى عشر شهرا فى السنة 00 بعد ان كانوا يعملون نصف الزمن مع صلة نطاق مسرحهم فى المغارة حيث كانوا لا يستطيعون ان ينزلوا الى السهول البعيدة 00 لانهم سيكونون مكشوفين امام الوحوش 00 اذن كان لابد ان يكون نشاطهم ومسرحهم قريبا من المغارة 00 حتى يستطيعوا ان يخفوا اطفالهم الصغار 00اما الجانب الاخر 00 فهو ان الطبيعة كانت قاسية 00 لهذا كان هوءلاء الناس بحاجة لاناس اخرين من خارجهم يصفون لهم امكانية مواجهة الطبيعة 00 حتىيستطيعوا ان يخرجوا من الكهوف 00 لان الطبيعة قاسية عليهم 00 والطبيعة فى العراق قاسية ايضا 00 لكنها لا تميت الشخص الذى ينزل من الجبل شتاء او صيفا00 انها قاسية 00 ولكنها لا تقدم تسهيلات 00 كما تقدمها الغابات الطبيعية فى افريقيا مثل الفاكهة والحيوانات التى يعيشون عليها 00 اى انهم يكونون بلا عمل 00 ولكن فى العراق اذا اراد الانسان ان يعيش عليه ان يعمل 00 صحيح ان الماء موجود امامه 00 لكنه جزء من مجراه 00 واذا اراد ان يعمل عليه ان يجعل الماء يصعد الى الارض اليابسة لكى يزرعها 00 وهكذا تعلم الزراعة 0
اذن 00 كان جانب من مستلزمات التطور فى ذلك الوقت 00 وهو العصر الزراعىالذى تغيرت الامور بعده كثيرا 00 يحتاج الى طبيعة لا تقدم الاشياء جاهزه 00وانما تقدم نتيجة قادرة على ان تجعل الناس يستمرون فى الحياة 00 لكن بمجهود انسانى 00 وكان هذا وصف الحال على حافات الانهر 00 وفى مقدمتها العراق وبعده مصر ثم الهند والسند 00 ولهذا السبب نشأت الحضارات فى هذه الاماكن 00 حسب تفسيرنا 00 وهذا شىء مختصر 00 وليس محاضرة فى نشوء الحضارات 00 ولكنه شىء مختصر عن اسباب نشوء الحضارة فى العراق كحالة متقدمة 00 لذلك ترى ان الله اختار العراقيين اولا كمركز نبوة 00 ثم اختار العرب ككل بعد ذلك 00 ولكن العراق كان الاول 00 لان العراقيين قادرون على ان يروا الله سبحانه وتعالى 00 بضمائرهم وعقولهم 00 وقادرون على ان يشاهدوا معجزاته بعيونهم 00 ومن يختبىء فى مغارة لا يستطيع ان يرى الله 00 لانه شىء صعب 00 اذ عليه ان يرى الله بضميره على حدود الموءشر الحضارى الذى كان عليه عند خط البداية كأنسان بدائى 00 ولكن من ينام فى الليل على الارض ويرى النجوم والسماء الصافية ويتعامل مع الصواعق ويرى تأثيراتها 00الخ وبعد ان يعجز مع كل ما يمكن ان يلم به عن ان يجد تفسيرات مادية لهذاالموضوع 00 يقوم الله بانزال رسول عليه يقول انه هناك قانونا اعلى وفوق كل القوانين 00 وارادة فوق كل الارادات 00 وقدرة فوق القدرات 00 عند ذاك يوءمن لانه بحث ووجد انه عاجز عن ايجاد تفسير 00 وعندما يأتى الرسول ويقدم له التفسير 00 يقتنع باذن الله 00 اننا سنتفوق على الامريكان اذا استمر الصراع 00 لان كل عراقى منكم يضع فى اعتباره ان الوطن كله معرض الى ما يتعرض له شعبه كله وفرصته التأريخية كلها وتأريخه كله ومقدساته كلها 00 بينما الامريكى لا يضع نفسه بهذا المستوى 00 لانه يعرف انه يعيش عبر الاطلسى 00 وانه متنعم 00 فلماذا يذهب الى الاخرين لكى يستعبدهم 00 اذا كانت هذه محض رغبة 00 من المحتمل ان توجد هذه الرغبة على نطاق واسع 00 فكل شعب يتمنى ان يكون سيد الكرة الارضية كلها لكن كم تظل هذه الرغبة فى نفسه ويوءمن ويتمسك بها عندما يبدأ بدفع التضحيات من اجلها.ان العراقيين مستعدون الان 00 والى ان يأذن الله بالنصر العظيم 00 وسيبقون يقدمون التضحيات 00 لان ليس امامهم خيار 00 فأى خيار يعنى التخلى عن اقدس المقدسات 00 لذلك ستتفوقون عليهم اذا ما استمر الصراع 00 والتفوق هنا لا يعنى التفوق بالتكنولوجيا 00 وانما بالموقف 00 وسوف ينهزمون وحتى من الناحية التكنولوجية 00 لا نسقط ان يتفوق العراقيون عليهم فى حافات التماس بالتكنولوجيا 00 كصراع دفاع عن الحياة والمقدسات 0وحضر اللقاء السادة رئيس اللجنة الصناعية ووزيرا التصنيع العسكرى والصناعة�والمعادن ورئيس منظمة الطاقة الذرية .

5/9/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين عددا من النحاتين والمهندسين والمصممين المعماريين المشاركين فى مسابقة تصميم صرح ونصب ام المعارك0
وقدم المشاركون خلال اللقاء شرحا عن تصاميم ومجسمات استوحيت من المأثر البطولية التى سطرها ابناء العراق وفق روءية ابداعية وثقت المواجهة العراقية الفذة للمعتدين الاشرار خلال العدوان الثلاثينى الاثم والصفحات المرتبطة به 00وجسدت تاريخ العراق وحضاراته 00 وعادات ابنائه وتقاليدهم 0
وقال السيد الرئيس 00لو حاولنا كلنا معا ان نعمل على تصميم رمز يفى ام المعارك حقها ويعبر عنها ويجسدها 00 اعتقد اننا سنبقى نرمز اليها رمزا 00 لانها من السعة والعمق والكبر والعظمة ما يجعلنا كذلك 00 بالقياس الى مستوى التضحية 00 وهامش المخاطرة التى حفت بها منذ يومها الاول الى يومنا هذا 00ولكن لابنائها حقا على التاريخ ولها حقها على ابنائها ضمن مرحلتهم فى ان يرمز لها بالعمل وبالشواخص وان توءرخ صفحاتها لتفهمها الاجيال اللاحقة0
واضاف سيادته من الواضح ان عملكم لو قارناه بأى عمل فنى لغير هذه المرحلة 00 اى لمرحلة تعود الى اربعين سنة 00 على سبيل المثال 00 لوجدنا ان اى عمل فنى انذاك 00 وبفكرة كهذه يكون متواضعا حتما 00 والسبب هو ان الفكرة تتصل بالواقع فى الوقت الذى تتجه فيه الى المستقبل 00 وكل واقع ينضح من الهمة ومن الافكار بقدر ما يتصل به 00 والواقع الذى تتصلون به كمناضلين ومجاهدين فى هذا الشعب العظيم تحت كل مسمياتكم 00 المرأة فى ميدانها 00
والرجل فى ميدانه 00 والمدنى والفنان واستاذ الجامعة وكاتب الفكر كل فى ميدانه 00 هو ابن مرحلته 00 ولكن هذه المرحلة لم تعد بسيطة 00 او مجرد سلسلة زمن فيه فعاليات تكاد تكون سياقية بالقياس الى ما قبلها والى ما سيأتى بعدها لكى نطلق عليها وصفا مجتزأ 00 وانما هى مرحلة 00 ولكنها فى الوقت نفسه كأنها تمثل المستقبل والحاضر وتستنفر الماضى ليحضر بمعانيه الجليلة والعميقة الى حيث هى كموقف وتضحية وكتطلع وهمة وحتى كفكر 00 ولكن من الواضح ان مجهودكم كبير 00 فبارك الله فيكم 00 واعتقد ان اثر هذا الجهد ليس فى مايجسده عن ام المعارك وانما فى مايستنفر الفنانيين والفكر 0
وقال السيد الرئيس يبدو ان العراقيين يتابعون مثل هذه الامور الكبيرة التى تتعلق بتأريخهم وحياتهم 00 حتى نجد انهم عندما نلتقى بفصيلة من الناس يحاولون ان يربطوا بفكرهم اناسا اخرين معهم 00 ليسوا معنيين بصورة مباشرة بالموضوع الذى نتحدث عنه 00 ولكى ابسط الموضوع 00 ليكون مفهوما اكثر واوضح سيادته 00 اننا عندما نتحدث عن تطوير الجامعات فى العراق 00 مثلا 00 نجد ان اثر هذا الحوار والمناقشة والبحث ينعكس حتى لدى فلاح فى الريف بحيث يقدم مقترحات يرى انها قد تكون مفيدة 00 فماذا يعنى هذا 00 انه يعنى ان الشعب مستنفر فى الروءية والتواصل وواع لمعنى صلة كل جزء بالحالة الشمولية الكبرى فنجد ان عامل ميكانيك فى القطاع الخاص يقترح امورا حول الزراعة عندما يجدنا نبحث فى شوءون الزراعة وهذا يعنى انه يفهم ان حركته الجزئية فى المكان والزمان 00 ينبغى ان تكون جزءا من صورة اكبر 00 هى المرحلة التى يعيشها كتعبير عن المعانى العالية فى الماضى 00 والطموح وما هو ثمين للمحافظة عليه فى الحاضر 0 والتطلع والاطلالة على المستقبل الذى نسعى 00 باذن الله 00 وبعد التوكل عليه سبحانه 00 لان يكون مشرقا وزاهيا بلا ابواب مسدودة 0
واضاف سيادته لقد التقينا بالشعراء ووجدنا ان هناك مواطنيين عاديين حاولوا ان يكتبوا الشعر 00 لان الموضوع الذى تحدثنا عنه كان اغناء الاناشيد الوطنية بما يجعلها تقترب لتجسد صور الحاضر من ابوابها لترفع حماسة واستعداد العراقى 00 وعندما نبحث فى امر نصب يرمز الى ام المعارك 00 فانا متأكد من ان كل فنان او كل من يهتم بمعنى الفن فى صلته بالحياة سيستنفر 0
واكد السيد الرئيس ان قيمة ما نبحثه اليوم ليس فقط فى ما سنصل اليه من اختيارات بما نرى انه يمكن بالروءية المباشرة ان يفهم بانه يعبر عن ام المعارك وانما فى ما سوف يشيعه من اهتمام فنى وثقافى وحتى تأريخى لعمق الشعب العراقى 0
وقال سيادته لقد اصبح الفنان يعبر عن الكل بينما كان فى السابق يعبر عن جزء من كل 00 ومن الطبيعى ان يحتاج الى عدم ضغط فكره على الجزء 00 لكى يستطيع ان يرى الكل 00 وكل العراقيين يحبون الحالات العالية والامور الكبيرة 00وهكذا هو تاريخنا والحمد لله 00وحضر اللقاء السيد احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة والسيد همام عبد الخالق وزير الثقافة والاعلام 0

كلنا صدام
10-12-2004, 11:36 PM
10/9/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين بنخبة من مجاهدى الطاقة الذرية بحضور السيد رئيس منظمة الطاقة الذرية 0وتفضل سيادته بحديث قيم خلال اللقاء جاء فيه 00 المعركة معركتكم 0 وكان التصور فى السابق ان الجهة الفلانية تريد ان تأتى وتأخذ العراق 00والجهة الفلانية جاءت الان وتريد ان تأخذ العراق 00 ونقاتلها الان على جبهة عريضة وكما قلنا فى اكثر من مناسبة ان المرأة تشارك فى ذلك الى جانب الرجل 00 والطفل الى جانب الشيخ الكبير 00 والرجل النشيط علميا وعمليا يتقدم الصفوف ويحتل مركز القيادة 00 وايضا اخذت الصنوف مستوياتها داخل القوات المسلحة 00فالصنف الذى فى الامام الان وتسنده كل الصنوف الاخرى وتشكل عمقه العظيم هو صنف الدفاع الجوى الذى عندما تكون مكانته هكذا فى مواجهة العدو حتى يصاب بالخيبة ويعود كل واحد مدحورا الى قاعدته وقواعدهم خلف الاطلسى 00 اذ ليس لهم مكان فى بلادنا ولا حتى فى بلاد العرب 00 ان شاء الله 00 ولذلك يجب ان يعود كل واحد الى مكانه 00 واعمامهم خلف الاطلسى واعمامنا قريبون منا 00 وعلى كل واحد ان يعود الى اعمامه 0
اذن عندما يكون هذا الوصف واقعا وليس خيالا لمكانة الدفاع الجوى 00 من الطبيعى ان يأخذ اسبقية فى اختياراتنا من غير ان نهمل العناوين الاخرى 00لان الدفاع الجوى يهزم اذا بقى من غير أكل وينهار اذا لم يشكل الشعب العراقى العظيم عمقه العالى فى النشاط والهمة والوعى 00 والقوات المسلحة دون شعب غير قادرة على القتال بعمق كبير 00 وشعب دون قوات مسلحة غير قادر على مواجهة الاعداء كما ينبغى 00 ونظيف كما ينبغى 00 لاننا كشعب عراقى حتى اذا لم يكن لدينا جيش لا سمح الله 00 نقاتلهم حتى بالسيوف ونهزمهم 00 ولكن هل نقاتلهم كما ينبغى 00 الجواب كلا 00 فالصورة الافضل هى انه 00 سبحانه وتعالى 00 متعنا والحمد لله 00 بان نرى اننا وسط شعب عظيم وصبور وموءمن 00 ومنه ابناء بررة هم رجال القوات المسلحة 0
ان المعركة وضعت بهذا الوصف الان وهو ان يكون الدفاع الجوى فى الامام 00وان يكون الوجه الامامى لعمق القوات المسلحة كلها وبالتالى لهمة الشعب العراقى العظيم 00 وعندما يكون هذا وصفه علينا جميعا ان نقدم الدعم له 00 وهذه هى المعركة التى كنا فى السابق نتصورها وحسب 00 اما الان فقد وقعت 00 لذلك ينبغى ان يأكل ويشرب كما هو الحال لديكم وانا هنا لا استزيد همتكم 00وانما اعاون فقط فى توضيح عمقها التأريخى 00 حتى اذا استنفر كل واحد منكم فانه يستنفر بقدر مكانته فى المرحلة التأريخية التى ستكون القاعدة الاساسية التى تنطلق منها كل همة العرب الى الامام وتقارع اعدائها بها وتبنى بناء شامخا وعظيما 0
نعم اهزموهم بهمة الشعب 00 وحربتكم الامامية من وسط القوات المسلحة 00هو الدفاع الجوى واجعلوهم 00 يهربون بسرعة 00 فقد مضت عليهم عشر سنوات 00ولابد ان يهربوا بسرعة 00 وسوف ينهزمون عندما يدفعون خسائر اعلى من مستوى ما يأملون من نتائج 00 لقد جاءوكم وهم مزروعون زرعا فى سندان 00 او فى اصص ليقاتلوكم بينما عمقكم عمق شجر بلادكم 00 فانتم هنا فى بلاد وادى الرافدين 00 وعمقكم هو عمق الشعب العربى كله والامة العربية كلها وكل موءمن غيور على ايمانه هو عمقكم اينما كان 00 فهل بامكان من جاء عبر الاطلسى فى اصص ليزرع قربكم ان يتطاول مع نخل العراق 00 كلا ان هذه الحالة تشبه محاولة فرض المستحيل 00 اذ من البين انه فى مرحلة معينة اما ان يكسر اصصه ويأخذ نبتته او يتركها تذوى فى مكانها وتنتهى 00 بينما نخل العراق موجود منذ الازل 00 الا ان الهمة المبصرة 00 اى مستوى الابصار الادق يسرع ان يكسر الاصص ويأخذ نباته ويمضى 00 او ان يحمل الاصص بنباته ويمضى او ان يتركه يذوى ويموت فى مكانه 0
على الطاقة الذرية واجب كبير فى هذا الميدان 00 وعليها ان تتنافس على قاعدة المنافسة المشروعة وتتعاون على قاعدة ما ينبغى من وطنية غيورة مع كل العناوين الاخرى 00 مرة تتنافس معها واخرى تتعاون معها بقنوات افقية مفتوحة من غير تردد 00 والتنافس هنا بمعنى المباراة على قاعدة ترتيب مكانة عند الرحمن الرحيم قائمة على الاخلاص للوطن ومحبة الشعب والايمان بالله الواحد الاحد 0
اعتقد ان اخوانكم من الشعب العربى فى كل مكان 00 بما فى ذلك الاماكن التى تنطلق منها الطائرات التى تعتدى عليكم 00 واحس بضميرى انهم معكم لانكم معتدى عليكم وعلى مقدسات العربى وحتى على شرف معنى الرجولة لكل عربى اينما كان 00 وفى المقدمة منهم العرب الذين يرون ويسمعون اصوات الطائرات وهى تنطلق من اراضيهم لتأتى للاعتداء على اخوانهم العراقيين وتضرب وتقتل وتدمر 00 واعتقد ان الشعب العربى فى كل مكان يتميز غيظا على من يسكت عن ضعف او يعمل بنوايا سيئة تحت عنوانه ضد شعب العراق البطل الذى رفع راية الامة العربية عالية 0
واعتقد ان لموقفكم خندقا قتاليا فى نفس كل عربى غيور من المحيط الاطلسى الى الخليج العربى 00 فالكل يقاتلون معكم بالنية وبعضهم يقاتل معكم بالموقف وقد يتطور الحال الى ان يقاتلوا معكم الاعداء الذين تنطلق طائراتهم من اراض عربية ومن اراض فيها مقدسات العرب والمسلمين لتضرب العراق 00 لاننا لا يمكن ان نتصور ان من الممكن لاى عربى غيور ان يسكت على هذا الحال 00 ولو حصلت هذه الحالة فى موقع اخر 00 اى لو تعرض لهذا الاعتداء اى قطر عربى 00 لكان موقف شعب العراق 00 وجيشه البطل موقف الشرف والمعانى العالية 00 وقد جربا فى اكثر من مرة واكثر من مناسبة وعلى مر التاريخ 00 ولا اقصد التاريخ القريب فحسب وانما التاريخ البعيد ايضا 0
وطالما كنا ابناء شعب واحد وامة واحدة نعتبر انفسنا شعبا واحدا من المحيط الاطلسى الى الخليج العربى 00 مهما حاول المزيفون والضعفاء 00 اننا امة واحدة 00 اما الواننا فهى مثلما هى او مثلما تريد ارادتنا لتطور الحال ليكون افضل 00 واعنى بارادتنا ارادة كل مواطن عربى حر شريف 00 وكل مسوءول عربى حر شريف وطنى وقومى وموءمن 00 والايمان هنا ليس ادعاء وانما تصرفا وموقفا 00 والايمان تضحية وقوة وقدرة وليس ضعفا 00 ومن يقبل بان تدوس / جزمة / الاجنبى على ارض مقدسات المسلمين ليس موءمنا بالله 00 وليس موءمنا بكتبه ورسله واليوم الاخر 00 ومن باب اولى لن يكون موءمنا بالامة العربية 00 لان الامة العربية امة المواقف وامة الرايات التى بشرت بكل الرسالات السماوية التى جعل الله لها اسبقية الحظوة والشرف فيها 0
فأسندوا اخوانكم 00 اسندوهم 00 لان هزيمة المعتدين قريبة 00 ان شاء الله 00 ولعن الله شواربهم 00 خاصة وان الشارب مهم بالنسبة للعربى 00 ومع ان هذه المسالة شخصية 00 ولكن ترون اننا دائما عندما يأخذنا الحماس 00 نقول هذه الكلمة 00 خاصة 00 وان شارب العراقى غال على نفسى واريده 00 والله00 ان يبقى عامرا مظهرا ومعنى 00 ومن حيث المعنى انتم متمسكون به جميعا 00والحمد لله 00 والامر يعود لهم 00 احفظوا قصصكم 00 وكيف عملتم تحت نيران القصف لانها نضح تجربتكم العميقة التى عمقها الشهداء والجرحى وكل المعذبين بما فى ذلك المحرومين من الدواء فى العراق 00 وقد حفزتكم كل هذه الامور وصيرتكم الى المستوى الذى تستطيعون فيه ان تقدموا شيئا مبدعا 00اننا نطرد المرض بالاعتبار و المعنويات انشاء الله واعتقد ان هذا هو موقف كل عراقى فحتى المريض الذى لا دواء لديه يطرد الضعف الذى يمكن ان يتأتى من المرض بمعنوياته واعتباره وموقفه 00 وقد اكتشف من كانوا يتصورون انهم قادرون على انهاك شعب العراق 00 اكتشفوا وسوف يكتشفون المزيد 00 انهم هم الذين سينهكون 00 وان شعب العراق لن يصيبه الضعف ان شاء الله 0
لقد بدأنا لتونا 00 وسوف نبدأ العد معهم من جديد 00 والى اى مرحلة يصلون ويسألوننا ماذا تقولون 00 نقول لهم 00 نعد من جديد 00 ان شعبنا شعب عظيم خلقه الله لاداء دور كبير 00 وعندما ننظر الى التاريخ نجد ان دوره واضح ومتصل دون انقطاع الا لاسباب بعينها توءدى الى حصول الانقطاع لسبب لا دخل للشعب فيه 00 وانما العناوين والمسوءوليات هى التى تضعف 00 ونحمد الله على ان العناوين والمسوءوليات لم تضعف الان 0
اذن شعب العراق جاهز بخواصه 00 ولا يحتاج الا الى من يزيح الغبار ويرفع الصدأ عنه ليجد نفسه قد وقع على كنز عظيم من المعانى والطاقة والهمة والنخوة 00 وكلالصفات الطيبة فى العالم التى اخذت من العراق لان العراق كان اول بلد 00وان الانسان لا يتعلم الصفة الطيبة من الشيطان وانما من نموذج للرحمن وان اول نموذج للرحمن عراقى 00 لذلك كنتم اول من وزع كل الصفات الطيبة فى العالم وكنتم قدوتها ومركز الاشعاع الاساس فيها 0لدى يقين فى داخل نفسى لم يقله احد لى بأن الله سبحانه وتعالى اراد لهذه المعركة ان تكون 00 واراد منها نتائج كلها لصالح الامة العربية ولصالح الموءمنين 00 والا كيف يرتب ان يأتى الكون كله ضد العراق العظيم 00 رغم انه صغير لان قدرته على التحمل بالوصف الذى تعرفون 00 ولو لم يكن كذلك 00 لما ترتبت امامه كل هذه الجيوش وكل قوى الكفر والظلم هذه مرة واحدة 0
ويبدوا ان الله سبحانه وتعالى اراد ان يمنح الامة العربية هذا الشرف وان يجمع رايته والسيف والقلم كلها فى يد عراقى يتقدم صفوف الامة العربية ليقول لهم 00 ها 00 قد جاء الدور 00 انهضوا فقد جاء الدور او ان تأخذ الامة العربية دورها 00 والحمد لله والشكر 00 ستصلون الى ما ترومون تحقيقه وان 00 الله تعالى 00 انما يطيلها لكى تصلوا 0
ان الحشد المنظم يسبق الجهود المبعثرة فى النتيجة الكبرى 00 وهذا هو الفرق بين نظام اشتراكى ونظام يخدم الشركات 00 او لنقل بين نظام يخدم الشعب وقضيته 00 ونظام يخدم الشركات 00 فالنظام الذى يخدم الشركات يشاركها ولكنها تستعبده وتعطيه شراكة جزئية وعندها لا يكون التنافس مباراة وانما تنافسا للاغراض المادية 00 والمادة لا تسبق الروح 00 بينما فى نظامنا الذى يخدم الشعب والمصمم على اساس مصلحة الشعب العليا بغض النظر عن مستوى 00 التطابق او التعارض الجزئى او الكلى 00 مع هذه الشركة ونشاطها 00 او مع ذاك الفرد ونوازعه 0
تتحول المنافسة المادية الى مباراة وطنية كبرى بين المتسابقين على الفضيلة وعند ذلك سوف تفتح القنوات افقيا دائما ليطلع كل واحد منهم على الكيفية التى يسبق بها الثانى الاول او الرابع او الخامس 00 او كيف يسبق الاول الثانى والثانى يسبق الثالث وبذلك تزداد همته ويكتسب دراية من حوله لان المطلوب هو ان لا نصل بواحد الى الخط المرسوم وانما ان نصل معنويا وعمليا 00 فى الوقت الذى يسجل من هو امام لحظة الوصول انه جزء من عمقه العميق وليس حالة منفصلة عنه 00 لذلك يوءدى الحشد الوطنى المنظم الى نتائج اعلى من محض تنافس مادى بين شركات رغم ان شركاتنا الان تعمل بالهاجس الوطنى الذى يردف الحافز المادى احيانا 00 ويسبقه احيانا اخرى 00 بينما الهاجس الاساس الذى يقود الناس فى الطاقة الذرية او التصنيع العسكرى هو هاجسهم الوطنى 00 وكيف يتغلبون على الشر ليصرعوه ويعلنوا انتصار الشعب لا ان يعلنوه هم 00 وانما يعلن الاخرون انتصار العراق المبين على قوى الشر والطغيان والظلم والعدوان بعون الله 0
بلغوا سلامنا الى كل اخوانكم رجالا ونساء 00 فى الصف الامامى بقيمة ما يمتلكون من علم مع من يبتدئون الطريق بخطواته الاولى 00 واهم ما اوصيكم به هو ان علمكم ينبغى ان يرى ويسمع ويتعلم منه من هو قد ابتدأ فى الخط الامامى او فى الخطوط التى تليكم لكى ترفعوا مستواهم وتقلصوا فجوة الوصول 0
حيا الله الرجال 00 وحيا الله الماجدة 00 وان لم نشاهد ماجدة معكم 00فالماجدة تفرح عندما يتقدمها الرجل فى مثل هذه المهمات 00 وهى تسد غيبته فى الميادين الاخرى اضافة الى دورها فيما تستطيعه فى ميدان العمل والعلم .
والبركة فيكم وفى الماجدات وفى العراقيين جميعا وفى كل مواطن غيور 0

بسم الله الرحمن الرحيم
16/9/2000
التقى السيد الرئيس المهيب الركن القائد العام للقوات المسلحة صدام حسين المقاتلين اساتذة الكلية الهندسية العسكرية بحضور المقاتل عبدالتواب ملا حويش وزير التصنيع العسكرى0
وقد تفضل سيادته بحديث قيم 00 فيما يأتى نصه 00ان المال / الفلوس/ لدى العراقى انما هو لخدمة معان اخرى 00 وليس لكى تخدمه المعانى الاخرى 00 وهذا الامر هكذا تاريخيا 00 ولذلك نرى ان ليس هناك فى العراق روح طبقية حتى عندما تظهر بعض مظاهر الطبقية التى يرمز عنها بالملكية الفائضة عن الحاجة 00 ولا توجد طبقية اجتماعية فى العراق 00 بمعنى ان التفكير الاجتماعى بأهمية الطبقية غير موجود فى العراق 00 حتى لتجد ان القسم الاكبر من الذين يملكون اموالا لديهم اصدقاء بعضهم مواطنون لا يملكون اموالا والبعض الاخر من بسطاء الناس وبعضهم من الريف وبعضهم الاخر من العمال 00 فى الوقت الذى يكون المعنى مثلا استاذا فى الجامعة او عالما 00 وهذا كأتجاه ومنهج عام نتلمسه بانفسنا 00 بينما هناك شعوب فيها من لا يملك ما يكفى ليكون جزءا من الطبقة التى تسمى فى بلده طبقة اعلى من سواها على قياساتهم 00 ولكنه يتصرف ويفكر كأنه طبقة 0
فماذا يعنى هذا 00 انه يعنى ان الملكية فى نظرة العراقى وسيلة لخدمة معان اخرى وليست هدفا تخدمه المعان الاخرى 00 اساسياتها موجودة لدى العراقى 00 ولذلك عندما جاء حزب البعث العربى الاشتراكى ليقود ومفاهيمه على هذا الاساس حصل التفاعل بسرعة 00 ولا اقول التجاوب 00 وانما التفاعل العميق بين المعانى التى تقود بها القيادة والشعب الذى يوءمن بهذه المعانى 00 واهم المظاهر التى نراها اليوم ترتكز على هذا الاساس 0
ان هذا المفهوم موجود لدى العرب عموما وبخاصة عرب الجزيرة العربية بصورة عامة ولبها العراق اكثر من غيرها 00 ولكن هذا لا يعنى ان النفس البشرية ليس لديها تطلع للملكية 00 كلا 00 نكون غير واقعيين اذا قلنا ذلك 00 ولكن لنرى لماذا يريد العراقى ان يمتلك 00 انه يريد ان يمتلك ليس لكى يحتجز المال فى كيس او خزنة / قاصة / كما يفعل البعض وانما يريد ان يمتلك ماله فى الصينية ويدعو عددا اكبر 00 يريد ان يمتلك لكى يستخدم النقود لا لكى تعلى شأنه بالمعنى المادى وانما ليجعل فى اعتباره 00 فى تصورمن يتصور 00 انه لن يثلم عند الحاجة 0
لذلك نناضل ايضا من اجل توفير مستلزمات الحياة للعراقى لكى يعيش بكرامة ويكون دوره قائدا فى الحياة 00 وليس من اجل تجريده من ملكيته لكى يكون طاهر النفس عند ذلك 00 لاننا نعتقد ان طهارة النفس يمكن ان تتوفر حتى مع وجود الملكية التى يرضى عنها الله ويقرها القانون ويكون الضمير الحى غير متحسس من مظاهرها ولكن اسوأ ملكية هى الملكية التى تركب الانسان بدل ان يستخدمها وتخرب المعانى الانسانية فى داخل نفسه بدلا من تقويمها وتحصينها كوسيلة من بين وسائل اخرى 00 او التى يعتدى بها على الناس 00 فالعدوانية على الناس لا تكون بالضرب او السجن فحسب 00 وتكون المظهرية اعتداء على الناس احيانا 00 بيت نشاز داخل حى كبير من الناس اعتداء على الاخرين 00 ابن مدلل يتصرف بمظهرية معينة اعتداء على ابناء كل الناس الموجودين فى المحلة 00 زوجة غير واعية لمعنى تصرفها عندما تبذر وكل علاقتها ومضمونها خال الا من القول ماذا اشترت 00 وماذا تبعضعت 00 وماذا جلب لها ابو فلان 00وكم انفقت من مئات او عشرات الالوف من الدنانير فى السوق 0
مثل هذه الخاوية 00 بدلا من ان تتحدث عن الثقافة وضرورة مراعاة الطفل حتى لا توءذيه القوة الكهربائية او الطباخ عند وضع ابريق الشاى على النار مع مراعاة ان لا تكون فهوته باتجاه حركة الاطفال بحيث يسقطونه فيقع عليهم الماء المغلى 00 وبدلا من الحديث عن صحة الاطفال وماذا قرأت فى المجلات مما يفيد جيرانها او عن اية امور من امور الصحة العامة وحتى الخاصة 00 بدلا من كل ذلك تتحدث عن مظاهرها 00 هذه المرأة زوجة هذا الرجل كأنها تعتدى على كل العراقيات اللاواتى يسمعنها او يرين فى الحالات المظهرية فى سلوكها 0اذن العراقى اصيل 00 بمعنى انه يخلق الحياة بأذن الله 00 فقد اوكلت له مهمة خلق الحياة 00 وكان اول من بدأ خلق الحياة اى رعايتها 00 اما خلق الحياة بمعنى الكون والانسان والكائنات الاخرى فهى ارادة الله/ سبحانه وتعالى/واما عملية الخلق فى الحياة فأن اول من ابتدأها هم العراقيون 00 ومثل هذا المبدع المضحى العظيم الموءمن والغيور لا يمكن ان ينظر للمال كغاية وانما وسيلة من بين وسائل اخرى لتجعل الشخصية قادرة على النهوض بدورها الوطنى والقومى والانسانى على قاعدة الايمان العظيم وفق اتجاهاته الصحيحة 0
ان المال جزء من الحياة ولكنه لا يمكن ان يحتل المعانى العليا 00 انظروا كيف يناضل العراقيون الان 00 انهم يناضلون بالمعانى العليا التى ليس من بينها المال 00 وفى الوقت نفسه يعرفون ان التسليم للاجنبى ليس فقدانا للمعانى العليا فقط وانما فقدان المال ايضا 00 لانهم يعرفون ان الاجنبى عندما يسيطر على بلد لا يمكن ان يسمح لابنائه بأن يعيشوا احرارا فى مالهم 00 بمعنى ان يملكوا بحريتهم واختيارهم وان يوازنوا هذه الملكية مع العوامل الاخرى 00 لان الاجنبى اذا اراد لابناء البلد الذى يستعمره ان يمتلكوا فما سبب مجيئه للبلدان الاخرى 00 لقد جاء ليمتلك هو وليذهب الاخرون الى الجحيم 0
وخاطب سيادته المقاتلين الحاضرين ومن خلالهم شعب العراق العظيم وقواته المسلحة قائلا 00 الا ترون انكم صرتم جزءا حيا وحيويا فى الحياة 00 وليس جزءا حيا وحيويا فى فرع من فروع الحياة 00 هو العسكرية 00 لقد صرتم ترون انفسكم جزءا من حياة اوسع من حياة العسكرية ومنها تنظرون 00 بعد ان رأيتم الحياة وعرفتموها 00 وهنا اقصد الحياة بالمعنى التخصصى وليس المعنى العام لانكم كنتم دائما جزءا من الحياة ولكنكم تبدون الان كأنكم خرجتم فى فرع اختصاصكم الى ميدان اوسع يدرس ويلبى ويعمل ويتفاعل مع حاجات الحياة فى حركتها العامة والخاصة فى ميادين اخرى غير ميادين الجيش المباشرة فحسب 0الا ترون انكم تقومون بفعل وتستقبلون نتائجه بعضه للخاص وبعضه للعام 00وكلما شعر الانسان بأن دوره اوسع شعر بأن القاعدة التى يستند اليها رصينة اكثر وان دوره صار اكبر 0
على الاساتذة فى الكلية العسكرية الفنية ان يستندوا الى عاملين اضافيين ينبغى ان يضعوهما فى اعتبارهم دائما عندما يقارنون انفسهم باى استاذ جامعى فى الكليات المدنية 00 فهم 00 اولا 00 اعدوا من الناحية الفنية النظامية ليكونوا اكثر دقة 00 وثانيا 00 انهم اعدوا من ناحية التحمل ليكونوا اكثر جلدا 0 اذن عندما يقارن اى منكم نفسه باى استاذ يرى انه لامع بمستواه 00يجب ان يضع وزنا لكى يأخذ هذان العاملان ارجحيتهما فى وزنه اذا اراد ان يتساوى معه 00 والا يكون قد غلبه اذا كان بمستواه مع ان الاثنين يحملان ذات الصفات وذات الاختصاص 00 ويكون الاستاذ المدنى فى نظرى متفوقا على العسكرى اذا لم يدفع الاخير عاملا الجلد ودقة التنظيم ليكون متقدما على المدنى 0
ان دور اية حلقة قيادية ليس ان تخلق شيئا من العدم وانما ان تدل الناس على قدراتها بالدرجة الاساس لان من يخلق الاشياء والاعتبارات ويصونها فى رعاية المبادىء العظيمة بما نوءمن به هو الانسان وليس هناك من انسان عاقل وسوى الا وفيه قدرات بأمكاننا ان نشخصها عند خط البداية ولكن بعد ذلك يمكن ان تنمو وتتشعب وتكبر 0
اذن دور اية حلقة قيادية من العاملين فى نقابات العمال والفلاحين ورأس الهرم العلوى هو ان اتحاد النساء والحزب الى من يقود المسيرة فى نقطة تدل الناس على طاقاتهم 00 وان تقنع كل انسان على حدة وكلهم ككتلة تأريخية عندما نتحدث عن الشعب 00 بان الطاقات المصرفة الى ميدانها او المتجهة الى ميادينها هى الحالة القليلة فيها 00 فهناك ماهو كامن وينبغى ان يتفجربوعى ليأخذ اتجاهات ميادينه الصحيحة 0
وعندما تحصل مثل هذه الثقة بالنفس 00 فأنها بالطبع مثل أية حالة تبدأ بشىء متواضع ولكن الامل يكبر مع كل خطوة تنجز فى أمكانية انجاز خطوة أوسع لاحقا 00 وعندها يبدأ الشعب بالنهوض وتبدأ الكلية الفلانية بالنهوض 00 وتبدأ الخلية الحزبية الفلانية بالنهوض ويبدأ الناس فى القرية الفلانية ينهضون بالدلالة عن طريق انظريا ممكن وعن طريق النموذج بأن تقول لهملاراءة بأن ما يجرى الحديث عنه هذا ممكن وسأريكم كيف 00 وهكذا تبدأ الخطوة الاولى بفلان أو علان وتبدأ الطاقات تكبر 0وهناك دور أخر للقيادى 00 أى قيادى 00 هو أنه عندما يرى أن لدى فلان طاقات ولكن الميدان الذى هو فيه لا يستوعب طاقاته 00 عليه أن يحوله 00 ليس فى العنوان أو ما يعمل به فقط 00 وأنما أحيانا بمجرد أن يغير أتجاهه .لان هناك نمطا من الامور المكررة التى يرى الانسان أنها لا تستوعب طاقاته 00والتى تستنزفه أحيانا 00 والاستنزاف يضعف الطاقات 00 لذلك ينبغى تحويله عندما ترى أنه لا يبدع لان واجباته ذات طابع ورقى 00 فحول أتجاهه 00 وقل له أقرأ هذا الكتاب وقل لى ماذا تستنتج منه 00 وعلمه 00 وسترى أنه سيبدع 00 أى أن الطاقة ستتجدد بعناوينها ووسطها وأتجاهاتها 00 وحتى فى هذا ينبغى أن تراعى الحلقة القيادية هذا الجانب وتهتم به 0
وتعقيبا على ما ذكره أحد المقاتلين من أن مستوى الجامعة التكنولوجية مواز لمستوى الكلية الهندسية العسكرية..قال سيادته ، كلا يجب أن يكون السبق للكلية الهندسية العسكرية 00 فأذا لم تسبق كل الكليات التى ضمن أختصاصكم يكون معنى ذلك أنكم متأخرون 00 وأنا لا أقبل أن يسبقوكم رغم أن كليات العراق كلياتى ولا أفضل واحدة على الاخرى 00 ولكن لاعتبارات موضوعية وصحيحة أرى أن الكلية الفنية العسكرية ينبغى أن تسبق الكليات الاخرى للاعتبارات الثلاثة التى ذكرتها 0
اليس أحد أهم أسباب وجود الانسان هو أدامة الحياة 00 وأهم عامل فى أدامة الحياة هو أن ينجب من ليس لدية سبب يمنعه من الانجاب 00 ان وضع العلم فى التطبيق انجاب 00 أى جعل العلم ينجب 00 والعلم لا ينجب اذا بقى على شكل كتب 00 فالكلام الذى نقوله قد يكون كله موجودا فى كتب مرصوفة على الرفوف منذ القرن التاسع عشر أو القرن الثانى الهجرى 00 ولكن المطلوب أختبار الكتاب 00 أى أختبار الفكرة فى الميدان وعندما تكون صحيحة فذلك يعنى أنها أنجبت وتناسلت هناك مقولات نتداولها فى ميادينها أحيانا 00 وهى مقولات مبسطة ولكن عندما يغور المرء فى معانيها يجدها تلبى الفكرة 00 نقول أحيانا 00 أذا أردت أن تعرف كيف تعمل عليك أن تعمل 00 وأذا أردت أن تعرف كيف تحارب عليك أن تحارب 00 وأذا أردت أن تعرف المرأة عليك أن تتزوج 00 وأذا أرادت المرأة أن تعرف الرجل 00 عليها أن تتزوج 00 وكما ترون 00 هى أقوال تبدو بسيطة 00 وجزءا من حياتنا 00 وتنطبق على ما تقوله 00 ولكن الانسان يتهيب أذا قلت له أعبر نهرا 00 ولكنك عندما تعبره تأخذ بالتفتيش عن نهر أعرض منه لتجرب طاقتك 00 وعندما لا تتهيب 00 والبحر كبير وعندما يقف الانسان على شاطئه لا يرى نهايته 00 وعندما ينظر الى الافق البعيد دون أن يجرب على الشاطىء يرى نفسه متهيبا أزاءه ولكن جرب أن تعوم وسترى أنك ترى الطرف الاخر من البحر مع أنك لا يمكن ان تراه بالعين المجردة لانك خبرته وعرفته تماما ،الاشياء المطلوبة أيضا 00 أن نطور القطاع الصناعى الخاص وأن نطور المهارة بالعلم وبالهمة 00 وقد يقول أحدهم / يوجد عقل ولكن لا توجد مهمة / وأذا لم تكن هناك مهمة لن يحصل تطوير 00 فالعقل دون مهمة مثل كتاب فى مكتبة لا يقرأ ولا يفاد منه 0
والقطاع الخاص لديه مهمة ومهارة بقدر ما يرى ولكنكم ستعمقون مهارته عندما تخلقون له الربط بين الظواهر وقاعدة العلم 00 أنه لا يعرف لماذ يتفتت هذا المعدن بالاستخدام 00 أو لماذ يكون عمره قصيرا 00 ولكن عندما تدرس أو تحلل القطعة المعدنية وكيف تعرضها لدرجة الانصهار 00 ستقول له 00 لاحظ ما يلى 00 واحد 00 أثنان 00 ثلاثة أذا فعلتها يكون عمر القطعة التى تريد أنتاجها طويلا ولا تتفتت بالاستخدام 00أن العراق قديم 00 ويقول كل الناس المنصفين 00 أن حضارة العراق أولا والحضارات الاخرى جاءت بعدها بدرجات 00 نشأت كل الحضارات القديمة تقريبا فى أسيا بشكل عام وفى مقدمتها العراق وبعد ذلك نشأت حضارات أخرى فى مراحل زمنية أخرى فى أماكن واسعة من الكرة الارضية 0
ولو أخذنا تأريخ هذا البلد القديم الحديث أى المتجدد فى روحيته وقدرته 00 هل نعرف كل ملوك العراق القدامى 00 بأمكان الاختصاصيين أن يهتدوا الى تذكر كل ملوك العراق القدامى وربما ينسون قسما منهم 00 ولكننا كلنا نعرف المثابات العالية فى المسار 0
العراق هو العراق نفسه 00 لماذا يصعد فى المرحلة /س/ أو المرحلة /ص/ ليسجل قمة على قياس أعلى من مسارها السابق أو اللاحق 00 التفسير واضح هو أن الذين يقودونه فى هذه المرحلة تفهموا مسوءوليتهم وفهموا أنها وفق الوصف الذى وضعناه لمعنى القيادة والقائد 00 وتفهموا خواص شعبهم الذى هو شعب العراق وحصل ما حصل وأنتقلت الهمم لتسجل مثاباتها 0
ومع ذلك 00 لا يستجلب العنوان الكفاءة لوحده ألا عندما ننظر للعنوان على أنه مسوءولية أخلاقية ومبدئية عالية المستوى 00 مع عامل أخر هو أن يدرك صاحب العنوان أن مهمته ليست أن يتحرك هو فحسب 00 وأنما أن يتحرك ويحرك بحركته كل الذين يقودهم بالاتجاهات الادق والافضل والاعلى مستوى 0
أما العامل الذى جعل هيئة التصنيع العسكرى بهذا المستوى فهو أنها تتعامل مع الدفاع عن العراق ومستقبل العراق بضوء العدوان كحالة مباشرة وليس كحالة غيرمباشرة 000 وعندما يكون وعى مدير معمل النسيج عاليا جدا ويدرك أن عليه أن يتعامل بنفس الروحية التى يتعامل بها الجندى وهو يواجه العدو ببنديقته 00 فعندها يشعر بأن العراقيين تضعف معنوياتهم أذا لم يلبسوا ملابس وأحسوا بأنهم عراة وأن العدو سيتمكن منهم عند ذلك 0
ولكن كم مدير معمل ومصنع يرتقى به الوعى والهمة 00 وبعض الملوك والروءساء العرب لا ينقصهم الوعى وأنما تنقصهم الهمة 00 واحدهم يعى بالمعنى النظرى ويعرف أنه لا يجوز مثلا أن يعطى الاجنبى حصة من النفط وأنما عليه أن يعطيه لشعبه 00 وأذا كان لديه فائض عليه أن يعطيه للفقراء من العرب والموءمنين 00 أنه يعرف أن المبالغ التى يأخذها الاجنبى يأخذها بشكل غير مشروع ولكن لان همته ناقصة يعطى الاجنبى00 ليس فقط وفق أرادة الحاكم ولكن وفق ما يريده الاجنبى00 لماذا 00 لان همته قاصرة 00 ومبدئيته قاصرة 00 ويقول أنه يجعل الاجنبى بذلك يحمى كرسيه من الشعب 00 هل يمكن للعاقل أن يكلف أجنبيا بحماية كرسيه من شعبه 00 وينسف بذلك الاساس الاخلاقى المبدئى والدستورى الذى يفترض أنه صار ملكا أو رئيسا على أساسه 00 ويستحظر همة الاجنبى ليدافع عن كرسى الحاكم ويعطيه جزءا من ثروة شعبه 0
من استعراضنا لهذه النماذج يمكن أن نقول أن هناك شخصا هميما فى رسم الهمة النطرى فهو يسهر ويعمل /24/ ساعة فى اليوم ولكن يأتى مسوءول أخرغيره تحت نفس العنوان أو عنوان مماثل يعمل عشر ساعات ويحقق أنتاجا أعلى منه 00 لماذا 00 الجواب 00 لان الثانى حول مفردات التساوءل 00 كيف نعمل 0الى أتجاهها الصحيح 00 ووزع الهمة على مستحقاتها كما ينبغى 00 بينما لا يعرف كل الناس كيف يعملون 00 وهذا الفرق نراه حتى فى جبهات القتال 00 ففى القادسية المجيدة كنا نرى قائد هذه الفرقة أو تلك شجعانا كلهم 00 لكن الموضوع 00 ليس موضوع شجاعة وأنما موضوع تدبير 00 أى من يتقدم على من فى جعل الرجال فى اللحظة يستنفرون همتهم بأعلى ما ينبغى ويستخدمون سلاحهم بأدق ما يجب وبالاتجاه الصحيح 00 هنا يبدأ التفاوت ولذلك ترى النتائج متباينة 00 قادة تخرجوا من كليتى الاركان والعسكرية نفسيهما وفى الدورة نفسها وكفاءتهم النطرية ربما أعلى من أخرين فى الدرجات ولكن ترى أن هذا القائد أو ذاك يهزم فى المعركة ليس لانه لم يكن شجاعا بل لانه لا يعرف كيف يقود 00 وهذا القائد أو ذاك ينتصر 00 وهذا هو التفاوت بين الابيض والاسود مع تساوى القيم النظرية عند الطرفين الذى لا يمكن ان يحله الا القول ان احدهما كان يعرف كيف يقود00اى كيف يعمل 00 والاخر لا يعرف كيف يعمل 0
لذلك اقول ان وزير التصنيع العسكرى يعرف كيف يعمل 00 وسيتحرك الاخرون ان شاء الله 00 نحو الافضل 00 وهم الان افضل 00 اننا جميعا الان افضل 00ومن لا يقول اننى الان افضل مما كنت عليه قبل شهر يكون قد تخلف 00 ولكن هناك عاملا اخر 00 هو نفس احساس الجندى عندما يجلس فى خندق القتال 00 فهو يعتقد ان العدو اذا هرب من امام بندقيته فمعنى ذلك انه انتصر عليه 0 وهو يلخص الموضوع بشكل مبسط جدا احيانا 00 وانه اذا حمل بندقيته وهرب امام العدو فمعنى ذلك ان عدوه انتصر عليه 00 والتصنيع العسكرى هكذا 00لديهم برامج يعرفون بموجب تقديرهم لمسوءوليتهم انها اذا لم تمض الى ميادينها باسرع وادق ما ينبغى 00يكون العراق فى وضع اخر من حيث الصراع مع قوى الشر 00 ولكن المدير العام فى معمل او مصنع مدنى لايدرك هذه الحقيقة دائما مع انها تلتقى فى الصلب واللب والجوهر مع نفس تفكير التصنيع العسكرى 00بمعنى ان العامل واحد والامة لا يمكن ان تقاتل بالسلاح فقط وانما يمكن ان اقول ان الامة تصمد وتقاتل بالهمة 00 ولكن هناك عوامل كثيرة توءثر فى الهمة سلبا او ايجابا 00 بدءا من الزراعة الى الرحلة المدرسية لابن المقاتل عندما يدخل فى الصف الاول الابتدائى ليدرس العلم ولا يتأخر عن العلم والتربية 0
وهذا الموضوع ينبغى ان يدرك على سعته وعمقه 00 وعلى المسوءولين ان يعرفوا تماما كيف يعملون 00 وان نعلم بعضنا البعض 00 وكل من يرى ان بأمكانه ان يتعلم ويعلم عليه ان يعلم ويتعلم 0واشكركم 00 وبارك الله فيكم 00

كلنا صدام
10-12-2004, 11:43 PM
1/9/2000
التقى الرفيق صدام حسين امين سر قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى عددا من الرفاق فى الكادر المتقدم للحزب00 بحضور الرفيق عزة ابراهيم نائب أمين سر القيادة القطرية 0وقد تفضل سيادته بحديث فكرى تربوى مهم وشامل 00 جاء فيه 00 يبدو ان قياسات الامور فى الحياة نسبية 00 لذلك فأن الانسان بحاجة الى المطلق 00 او لان يكون خارج الحياة 00 والمطلق هو الله سبحانه وتعالى 0
سمعت فى وقت مبكر قصتين 00 ربما سبق وان سمعتموهما منى فى التلفزيون 00 اولهما ان احدهم صار شيخ عشيرة بعد ان توفى والده الذى كان شيخ العشيرة 00 وكان الاب قد اوصى ابنه هذا بقوله 00اذا اصابنى القدر وصرت شيخ العشيرة فأجلس فى المكان العالى وتحدث بكلمات كبيرة متصورا ان ابنه فهم ماقاله 00وعندما اصبح الابن شيخ العشيرة كان اول شىء فعله هو انه قفز للجلوس على حافة الكوة او النافذة ولم تكن نافذة حقا بل / رازونة او تجويف مقوس فى الجدار / 00 يكون احيانا على طريقة الحضر او بابل ويكون على شكل نصف دائرة 00 واحيانا على شكل القوس العربى الاسلامى 00 المهم انه قفز الى النافذة هذه وصاح / بعير / 00 ويقصد كلاما كبيرا 00 ثم صاح / جبل / فقالوا له انزل ان الكلام لايكون هكذا 0
كنا نسمع مثل هذه الحكايات فى الماضى ولكنها الان تكاد تكون معدودمة فى المجتمع والعجائز لم يعدن يروين قصصا لتحصين بنات ابنائهن والاباء لايروون الحكايات التى تحصن ابنائهم متصورين ان مثل هذه الحكايات متخلفة بينما هى مليئة بالمعانى 00 ولكن يبقى ان/ نصفيها / بالاساليب الحديثة وطبقا للثقافة السائدة 0والقصة الثانية 00 قصصتها فى التلفزيون قبل فترة ليست بعيدة 00 ففى السابق عندما كانت المرأة تتزوج عند / سلف / اخر حسب تعبير ابناء الجنوب او عند عرب اخرين حسب تعبير الوسط والشمال 00 تكون كأن اهلها قد فقدوها 00وربما لاترى اهلها بعد ذلك الا مرة او مرتين او ثلاثا فى حياتها وبعضهن لايرين اهلهن بعد زواجهن ابد 00 حال انتقالهن للسكن على مسافة عشرين او حتى عشرة كليومترات عن اهلهن 00 اذ تبقى المرأة مع زوجها فى بيت اهله 00 تتلقف اخبار اهلها من اى مسافر قادم من منطقة قريبة منهم 00 او من الناس الذين كانوا يقومون بخدمتها عندما كانت مع اهلها 00 فتسأل ما اخبار فلان وفلان 00 وماذا حل بعلان وعلان 00 وصادف ان جاء احد اقاربها من عشيرة اهلها الى العشيرة الثانية وقال لها 00 لقد اصبح اخوك شيخا 00 فنهضت ومزقت ثوبها وصاحت ماذا 00 فسألها الواقفون قربها لماذا الصياح فالاخبار جيدة واهلك بصحة جيدة وانك تعرفين ان اباك رحمه الله قو توفى وقد اصبح اخوك شيخا للعشيرة 0 فقالت ان هذا يعنى انه لم يبق اى شخص جيد وفيه حظ فى العشيرة 00 بحيث اصبح اخى شيخها 00 فأنا اعرفه واعرف انه لايصلح لمثل هذا الامر 0
ان هذه القصة ليست الموضوع الذى اريده بل ان موضوع القصة الاولى هو الذى يفيدنا فى هذا اللقاء 00 ونبدأ به بالبسيط الذى سمعناه فى حياتنا لكى ننتقل من الشاطىء الى الاعماق 0
ان الله يهىء الظروف لكل انسان 00 وان الله سبحانه وتعالى عندما يهىء الظروف للانسان لايمهد وينبه الى ذلك بالقول 00 يافلان ستكون شيئا وتصعد درجة اعلى بين اقرانك 00 وانما يهيىء له من خلال الاسباب رفاقا يختارونه ليرفعونه درجة اعلى من رفاقه فى الحزب 00 ولكن فى عرف القيادة 00 وفى تأريخ العرب المسلمين عندما اختلت هذه المفاهيم بدأت الانتكاسات تلاحقهم 00 وبدأ المعيار / بلغة الجنوب / والعار بلغة الوسط والشمال يلاحقهم 00 عندما تجنبوا ما سأقوله 00 ان كل انسان عندما يرتقى فى سلم صعوده فأن اول شىء ينبغى ان يفعله هو ان يحمد الله على ذلك 0
وثانيا 00 ان يتذكر ان لكل من كان سببا فى صعوده دالة عليه والدالة هى مبادىء الجمع 00 اى نية الجمع 00 فعندما يبايعون فلانا 00 الفلانى او يهيئون لنجاحه 00 ثم يرفعه الخليفة درجة بسبب القتال 00 فمعنى ذلك ان سيوفهم كانت مع سيفه واحيانا تسبق سيفه 00 واحيانا اخرى تكون على يمين ويسار سيفه 00 اذن لهم دالة عليه ولولا سيوفهم وموقفهم لما اختاروه خليفة 00 واذا كان الامر بالبيعة 00 فأن كل الناس الذين يبايعوه اصحاب دالة عليه00 على نفس المبادىء التى بايعوه عليها ضمن مرحلتها 00 فاذا كانوا قد بايعوه على مبادىء الاسلام 0 اذن عليه ان يرفع سيفه وينشر مبادىء الاسلام الى جانب القرأن الكريم 00 او فوق سيوف يظللها القرأن الكريم 00 واذا كانوا قد بايعوه على بناء اجتماعى من نمط معين لامكان للغنى فيه ان يستعبد الفقير ويذله 00 فيفترض ان يبقى محافظا على هذا المبدأ حتى النهاية 0والا فهناك خلل فى البيعة سببه هو 00 وليس هم 00 لانهم بايعوه على هذه المبادىء 00 وعندما يقصر رمحه او سيفه او تصرفهاو فكره عنها فالخلل يكون فى عنوان المعنى وليس فى الناس الذين بايعوه 00 فالناس توقعوا منه ان يلتزم بهذا وبايعوه على ذلك 0
ان الاساس فى حزبنا 00 هو العضوية 00ونحمد الله انه دلنا على الطريق واخترنا البعث ولم نتوزع على طرق او نضيع بين الطرق 00 وهذا هو الاساس فى حزبنا 00 اى العضوية 00 وماعدا ذلك عناوين قيادة كلها لتطبيق المبدأ الذى من اجله ادى البعثى العضو قسم اليمين المغلظ 00 وجميعكم تتذكرون القسم وهو موجود فى النظام الداخلى 0 اذن 0 كل من يرتقى درجة يجب ان لايتوهم ويتصرف مع الارتقاء كأمتياز 00 وانما كمسوءولية اضافية 00 وعليه ان يدعوا الله سبحانه وتعالى متضرعا 00 ان يمكنه من البقاء فى نظر رفاقه قادرا على اداء المهمة 00 وفى نظر شعبه قادرا على تأديتها وحماية المبادىء 00 ليس بالسلاح 00 وانما ان يحميها من نفسه ومن عائلته ورفاقه 00 اى من الرفيق الذى يضعف وان يبقى يحميها من المنحرفين فى وسط الشعب 00 ومن الظالمين والمعتدين الذين يتجبرون ويأتون من خارج البلاد ليغيروا المسار الاساس فى انطلاق الحزب 0
اذن يجب ان يتذكر ذلك دائما ويتذكر ان الارتقاء بالمسوءولية هو روءية جديدة له من قبل الناس 00 وان الهرم كلما تحدد بأتجاه النقطة 00 واخذ شكله الهرمى صارت اى نقطة بعد القاعدة اقل بين نقطتين من النقطتين على القاعدة لاى هرم 00 وهكذا حتى نصل الى نقطة واحدة 00 هى رأس الهرم 00 ويعبر عن رأس الهرم احيانا بمجموعة اشخاص واحيانا بشخص واحد 00 وحتى ضمن المجموعة 00يعبر عنه بشخص واحد 00 وكلما ارتفعتم 00 نظر الناس اليكم ورأوا انكم اكثر 0
واذا االقينا نظرة مبسطة للامور بأن تأخذ الارض المستوية والناس يستطيع كل واحد منا عندما نقف على الارض المستوية ان يرى الى مدى لايرى بعده بسبب عوامل الطبيعة وانحناء الارض 00 الخ 00 ولكن اذا وقف على تل داخل الارض المستوية فأنه يكون مرئيا من الموجودين كلهم حتى لو كانوا حشودا بالاف الاشخاص 0 واذا كان هناك شخص بين الف شخص هل يمكن روءية حركته مثل شخص منهم ولكن يقف امامهم 00 هل بالامكان روءية حركته والتركيز عليها 0 شخص واحد ينظر الى الالف شخص جميعا وكل واحد من الالف شخص ينظر الى من تقع عليهم عيناه وهم اكثر من شخص واحد 00 لان هناك الف شخص امامه وبالتالى تقع عيناه على واحد او اثنين او عشرة اشخاص 0 ولكن عندما يخرج شخص واحد من الالف شخص ليقف على برج امامهم فأن عيونهم جميعا تقع عليه وترى اية حركة يقوم بها 00 وتراه عندما يضع يده فى جيبه وعندما يمسح اذنه 00 وهكذا هى القيادة فى تسلسها الاعلى 0
اذن 00 انها مسوءولية اثقل اخلاقيا ومبدئيا 00 وما تحتاجه هذه التسميات من تصريف بمفرداتها العملية اليومية هى درجة ثقة اضافية من الناس الذين يختارون اصحاب العنوان لمستوى اعلى 00 واذا انشغل صاحب العنوان بالشكل فأنه سيضيع الجوهر 00 واذا ركز على الجوهر ليس للشكل / نية / 00 كما يقول اهل الريف 00 اى لن يجرده احد منه 00 ولكن الاساس هو انه لاينبغى ان يضع فى باله عندما يفكر بالصعود الا خدمة الحزب من مستواه الاعلى ونحن لانجد حرجا الان فى ان نقول خدمة الحزب لان الشعب العراقى بل الامة العربية كلها 00 صارا يوليس خدمة الحزبيينفهمان اننا عندما نقول خدمة الحزب نعنى مبادىء الحزب ومبادىء الحزب تعنى مبادىء الشعب اى خدمة تكوين الشخصية العربية فى اطار الولادة التأريخية الصحيحة لابن الامة وحماية هذه الشخصية من التدنيس والتلاعب بها فى الوانها ومضمونها وفتح المجال لها لتمارس دورها التأريخى بقيادة نفسها وبما تقدمه من فائدة للانسانية جمعاء 00 وهذا هو المعنى المقصود بالقول خدمة مبادىء الحزب 0
اذن 00 هى فرصة لكم ونحن لانعدكم بشىء سوى اننا ميزناكم على رفاقكم الاخرين بأن قلنا لكم / هيا اركضوا / وليس لدينا المجال الكافى لنقول للحزب كله / هيا اركضوا / لنرى من يسبق الاخرين وصار الاجتهاد ان تعاونوا اخوانكم فى القيادة فى العمل التنطيمى وتستلموا مهام ستحدد لكم والاساس هو ان تعاونوا عضو القيادة بل ربما توكل لبعضكم احيانا المسوءولية الكاملة لعضو القيادة فى محافظة بأن نقول لاحدكم اذهب الى هذه المحافظة او تلك وتصرف فيها بكامل صلاحيات عضو القيادة لنرى مدى / ركضه / وننظر اليه ونقول لمن لانرضى عن ركضه ارجع الى حيثما كنت 00 ولا اقصد بالركض الحال الميكانيكية 00 وانما اقصد كل المبادىء التى ذكرتها والتى تعرفونها عن البعث 00 سننظر اليه لنرى هل اختل توازنه ان حافظ عليه 00 وهل زاد وزنه فى الميزان ام خف 00 واعلموا ان العراقيين يخبرون من يرتاحون اليه بكل شىء 00يخبرونه بما هو صحيح وغير صحيح 00 ويبقى عليه ان يغربل ما يسمعه وعندما اقول اننا سننظر اليكم لا اقصد اننا سنكون حياديين تجاهكم 00 كلا فليس فى المسوءولية القيادية حياد 00 اننا معكم ونقومكم ونقول هذا خطأ وهذا صواب 00 واحسنتم هنا وتخلوا عن هذا العمل وطوروا ذاك 0
واهم ما فى دروس العمل القيادى هو التجديد 00 فالتكرار فى غير ثبات المبادىء يجلب الملل واحيانا يقى الحياة ويضيف اليها ثقلا لاتحتاجه 00 او قد يوقف حركتها الا ان حركة الحياة لاتتوقف 00 وانما قد تبطأ حركتها 00 او ان تنتفض الحياة عليه وتزيحه عن طريقها 00 اذن جددوا وعندما يحضر احدكم اجتماعا عليه ان لايجعل تناوله لقضية ما نفس تناولها فى اجتماع اخر من ناحية زاوية التناول وليس الثبات على المبدئية عند التناول 0
وان يجدد لرفاقه لكى يشعروا بالحيوية كما يحتاج المواطنون ملاحظة ان حزبهم رمز التجديد وهو فى المقدمة فى ذلك دائما اضافة الى انه رمز الثبات على المبادىء والعناد دفاعا عن الحق ضد الباطل الصورتان معا فى البعثى لانهما الصورتان معا فى العربى الاصيل عندما يرتقى الى مسوءولية الامة التأريخية فى دورها القيادى 00 والامل فيكم كبير يارفاق 0
ان قول الناس لسان الحق اليس كذلك 00 وهذا لايعنى ان الناس هم الذين يزكون البعثى دائما 00 لان الناس قد تهتز فى الظروف الصعبة اما البعثى فيبقى مثل نخل العراق يميل عن محوره فى العواصف ولكنه لايغادر الجذر بينما هناك اناس يقتلعون جذورهم ليركضوا بها فى الظروف الصعبة ولا اقصد الركض بالمعنى الميكانيكى فقد يكون احدهم واقفا فى مكانه ولكنك ترى كأنه هرب وذلك من خلال الطرح الذى يطرحه وافكاره التى تبدأ بالتحول الى وساوس داخل عقله وتهز الايمان فى داخله 00 كلا 00 البعثى ثابت ولكن من يقيم ثباته 00 الجواب 00 ليس الراكضون بعد الاهتزاز وانما الثابتون على محور المعانى البعثية التى من اجلها صار حزبهم قائدا لهم 00 ولكننا نسمع الناس والناس مصدر اساس بعد تقييم البعث لاى واحد منا 00 لاننا نقودهم فاذا لم يكن رأيهم فينا جيدا كيف نستطيع ان نقودهم فى الظروف الاعتيادية 00 اما فى ظروف الاهتزاز فأحيانا نجمد الاخذ بالقول لنتوصل بموجبها الى حكم نهائى حتى عندما نسمع ولكن فى الظروف اعتيادية لابد ان يكون كلام الناس واحدا من الموءشرات الاساسية للنجاح او الفشل لاى مسوءول مهما كان سواء كان محض مسوءول فى الدولة او مسوءولا فى الدولة والحزب او فى الحزب 0 وهنا اعنى بالدولة اجهزة الدولة وليس الدولة بمعناها الدستورى 00 فتوكلوا على الله 0
اننا جميعا ننتخى لانفسنا اى ننتخى لمبادئنا وانا افرح بالنخوة عندما اسمعها خاصة فى الظروف الصعبة وعندما ارى رجالا مليئين بالحماس والشجاعة اذ كيف لا افرح بذلك 00 ولكن الجميع صاروا ينتخون فقد قابلت عددا من المواطنيين اليوم ووجدت الجميع ينتخون من عجائز وامهات شهيد وشهيدين وثلاثة شهداء ووجدت انهم جميعا يقلون لى يافلان ان جميع ابنائنا فداك 00 اننى لا اقول انا لاافرح بذلك لان الله سبحانه وتعالى يقول لان شكرتم لايزيدنكم 0 ولو ان البعثيين الموءمنين صاروا من فرط ايمانهم بقضيتهم0 لااقول يتضايقون من الشكر وانما اقول ان احدا اذا لم يشكرهم فأن ذلك لايوءثر فيهم كثيرا من فرط اتصالهم بمبادئهم وتعايشهم معها فى ضمائرهم 00 ولكن الواجب الاساس هو ان نشكر الله اولا 00 ونشكر شعبنا العراقى العزير الكريم الامين الوفى على موقفه 00 والا فأن البعثى منذ ثلاثين او خمسة وثلاثين وبعضهم اكثر من اربعين عاما يقول 00 / انا ثابت على الموقف / اذن ماذا كان يفعل طوال هذه المدة لابد انه لم يقرأ مبادىء الحزب جيدا 00 واذا لم يثبت على الموقف لماذا لم يترك الحزب 00 ولماذا اصبح عضوا فى الحزب لان كل هذا يأتى فى مرحلة العضوية اما العناوين فلا علاقة لها بالامر 00 انها وسيلة لتصريف الامور والاساس هو ان نبنى مجتمعا نقدمه هدية الى الامة العربية ونقول لهم ان شعب العراق تحمل نيابة عنكم لدوره فى الحركة التأريخية وارتباطا بكل حالة بعمقها التأريخى 0
وان الله سبحانه وتعالى قيض للعراق ان تكون التجربة فيه والعراقيون يقدمون لكم هذه التجربة مفعمة بدماء الشهداءيقودها البعثيون فأنظروا اليها وشذبوا منها ما تريدون وانسجوا عليها بقياسات اخرى فهذا النموذج هو الذى وصلنا اليه فى ضوء مبادىء حزب البعث العربى الاشتراكى واذا وجدتم انها تفيدكم خذوها وان وجدتم ان روحها دون شكلها تفيدكم فخدوها فهى مثل المنارات العالية فى الامة 00 ملك لكل الامة 00 اما الاماكن الاسنة فليست ملكا الا للمكان الذى هى فيه وللمسوءولين عنها وعن تحويل الارض الى مكان أسن 00 وهذه المنارة لن نتحدث عن طولها لانهم يرونها وصار الناس ينظرون اليها على مستوى الكرةالارضية و ليس على مستوى العرب فحسب 00 فدعوهم ينظرون اليها واذا وجدوا فيها حالا يستوجب التقويم فليقولوا لنا ذلك واذا قدموا لنا بدائل فنحن مستعدون للتفاعل معهم حتى بعد هذا المسار الطويل الذى قطعناه سواء فى الفكر او الفعل 00 نتفاعل معهم لان كل فعل خير ملك للامة كلها وكل فعل نقيض لروحية الامة ملك اصحابه المسوءولين عنه 00 اما الفعل الكبير الذى يعز الامة فهو ملك الامة كلها 00وهذا هو دور البعثيين ولذلك فمن الناحية النظرية بأمكان الشعب العراقى لايشكرنا وان نقول له شكرا طالما بقى يحمل الراية ويثبتها ويقف كالجبل الهائل فى ارتفاعه وثباته وقدرته وينتخى للمبادىء وذلك شكر ضمنى فحتى اذا لم يشكرنا نقول له شكرا لك بعد الله 0
أما نحن فالامر قديم بالنسبة لنا ولا علاقة له بالعنوان الجديد فهذا العنوان الجديد من مسمياتنا الان والاساس هو عضويتنا فى الحزب 00 اذا عندما صرنا اعضاء فى الحزب صار بأمكاننا ان نعرف او عرفنا بعد حين ان المبادىء تحتاج الى مثل هذه المسيرة 00 ولكى تصل فأنها اما ان تصل سمعة او على ظهور الخيل 00 ولو كانت على ظهور الخيل لوصلنا منذ زمن بعيدولكننا نقول اننا نشكر اللة ونحمده على كل ما يريده او ان تصل بالاشعاع اى بالسمعة 00 حيث تصل معانيها فقد وصلت معانى الاسلام الى العراق والقرأن الكريم والرسول محمدعليه الصلاة والسلام مازالا فى مكة اذن اما ان تصل بالملموس المباشر اى ان يصل حملة الراية بأنفسهم الى حيث الميدان المقصود لهذه المبادىء او تصل مبادئه بمعنى الرسالة اى ان يفهمها العرب ويقتنعون بها 00 وأن لم يقتنعوا بها ويفهموها لايقتنعون بالفعل وقد وصلت مبادىء الاسلام الى بعض الناس قبل ان يقرأوا القرأن عن طريق افعال الرسول 00 عليه الصلاة والسلام و موقفه وافعال صحابته الابرار الى بقاع واسعة فى شبه الجزيرة العربية ولبها العراق وبعد حين من الفتوحات وصلت الى اماكن خارج الوطن العربى قبل ان يطعلوا على ما كتب القرأن الكريم او ماذا فى القرأن الكريم لان الكتابة هى مجرد اسقاط قول الوحى على الورق بالقلم 0
حدوثنا عن الناس ولكننا نعرف الجيد واذا وجدت اشياء غير جيدة وحاشى العراقيين مما هو غير جيد او سلبية تلفت الانتباه وتتطلب الملاحظة على مستوى القيادة لمعالجتها من مستوى المسوءولية بهذا الوصف فأننا نحب ان نسمعها 0وعندما تكون لدى عشر دقائق من الزمن ينبغى ان اضع اسبقيات للموضوعات التى اطرحها وعندما يكون المطلوب ان يتحدث سبعة اشخاص يختلف الامر اما لو كان المطلوب ان يتحدث اثنان وفى ضوء ذلك احسب الزمن واضع اسبقية حتى مع رفاقى فى الاجتماع 00 فمثلا عندما اعقد اجتماعا يضم عشرة رفاق اريد ان اسمعهم جميعا كيف استطيع ان افعل ذلك اذا كان الزمن المتاح لى هو ساعة واحدة 00 يجب ان احدد الموضوعات والزمن واقول ان هناك خمس دقائق لكل من يريد ان يتحدث فى الموضوع الفلانى والفلانى من هذه النقطة الى تلك النقطة وبهذه الطريقة استطيع ان اسمعهم كلهم 00 اما اذا قلت لهم تحدثوا فى موضوع معين عنوانه طويل ويتحدث احدهم لمدة 20 دقيقة فمعنى ذلك ضياع حصة الاخرين وبالنتيجة سأسمع اربعة فقط وليس رأى كل الحضور 0ان اهم نقطة ليس ان تعرف او لاتعرف بالعام اذ ان فى القيادة هو كيف تعرف بالخاص اى كيف تحول الزمن الى خطوات محسوبة وكيف تصل الى الهدف بأقل ما يمكن من تضحيات وكيف تهزم عدوك عندما تصطرع معه فى سلسلة من الامور اذن هذه هى / كيف / والقيادة / كيف / بمعنى كيف تقود 00 وكيف تفعل وهذا امر مهم ينبغى ان نضعه فى اذهاننا دائما اريد ان اسأل عن شىء محدد 00 هناك ظاهرة سيئة 00 لماذا لم يعد الناس يرونها عيبا كما كانوا يفعلون فى السابق 00 وكيف يتحدد العيب واللا عيب 00كيف يصبح العيب عيبا 00 وكيف يضعف فلا يعد عيبا 00 اجيب عن ذلك واقول 00انه المجتمع ومن يقوده فعندما يطرح من يقود مبادىء من ضمنها ميادين يكون الاخلال بها معيبا ويرى الناس التجسيد التطبيقى لحاملى المبادىء الذين يعتبرون ذلك عيبا فى تصرفاتهم تبدأ تنمو هذه النظرة فى وسط الشعب وحتى عندما لاينظرون اليها فى البداية على انها عيب فى التصرف فأنها تصبح بعد حين عيبا داخل هذا النمط المرفوض من التصرف مما يوءثر عليه 0
والقياس الثانى هو التكون التأريخى للشعب وفق مرحلته ففى القضايا الاجتماعية هناك مسائل اساسية يعدها عيبا ولها مستويات من العيب منها عيب الى الحد الذى يستوجب القتل وعيب الى مستوى الضرب بالعصا او النصح او الارشاد فالمجتمع عبر تكونه التأريخى وفى ضوء تراثه الروحى والاجتماعى يضع عيوبا ينبغى تجنبها ويبدأ الناس بها مع الاطفال اذ تبدأ النساء معاونة الرجال فى توضيح العيب للبناب الصغيرات ويبدأ الرجال بمعاونة النساء فى بيان العيب للصبيان الصغار 00 وعندما يضعف هذا الدور ويضعف فى المدرسة دور المديرة ومعاونتها والمدرسات فى الاشارة للبنات الصغيرات الى العيب الذى ينبغى ان يتجنبه لان المدرسة هى المحطة الثانية بعد العائلة واحيانا تزاحم هذا المجتمع الكبير كله اذن لدينا ثلاث محطات 00العائلة 00 المجتمع 00 المدرسة 00 فى التكوين الاول للصغار 0 ينبغى ان توءكدوا للناس ان العيب وعدم العيب فى التصرف اذا كان شخصيا له كلام اما اذا كان يمس العام فليس من حقاى منا ان يتصرف به ويهمل الاذى الذى يصيب العام 00 وعندما تكون جزاء من جمع يتحرك كله لبناء دار عال اراده المجتمع فى القرية الفلانية 00 وتنام فى ظل الجدار وانت لست مريضا فهذا عيب فى الوقت الذى يعمل فيه الاخرون وعندما تكسر / لبنة / اذا كان البناء باللبن او طابوقة اذا كان البناء بالطابوق بغير سبب يستوجبه البناء فهذا عيب لانه يسبب هدرا فى المواد التى يبنى المجتمع بها فى القرية جامعا او مدرسة او مرقبا 0
اذن اى تصرف شخصى يسبب خللا فى القيمة الاجتماعية المعتمدة عرفا فى المكان يعد خللا على صاحبه عليه ان يعاجله وان يتخلى عنه 0ولو استرسلنا وقلنا ان العيب واللا عيب مسألة اجتهادية من غير ان يراعى اى واحد منا المجتمع نكون امام فوضى لاننا اربعة وعشرون مليون نسمة وسنكون بذلك امام مليون اجتهاد فى الاقل على قضية واحدة 0 اذن دفق الماء فى الحوض حسب التعبير الريفى 00 واذا لم تعمل مضخة الماء كما ينبغى فسوف يعطش الجميع 0 وقد كان لاحد الشعراء تصور جميل اظنه اذا طالع وصقل موهبته سيتطور اكثر حيث قال ببساطة 00 خمسة زائد خمسة تساوى عشرة وسبعة زائد ثلاثة تساوى عشرة وواحد زائد تسعة تساوى عشرة ايضا 00 ثم قال وواحد زائد عشرة يساوى عشرة لان الواحد استشهد من أجل العشرة ولولا استشهاد الواحد لضاع الواحد والعشرة 00 اترون هذه الفلسفة الكاملة بأستشهادات بسيطة جدا بأمكان اى شخص ان يحفظها وقد حفظتها رغم اننى لاأجيد الحفظ لانى اطلع على الكثير مما يفوق قدرة الدماغ على الحفظ بحيث يبدأ بمسح الاشياء الجيدة ويبقى القضايا الصغيرة التى لاتفيدنا وهكذا عودت نفسى على تجاوز ما لا اريد ان استوقفها عنده لاحفظه 00 اى ان افهمه دون اناحفظه اما هذا الشعر فقد حفظته لانه كان بصيغة بسيطة ولكن فيه فلسفة تنطبق على الموضوع الذى نحن بصدده 0
اذا اراد كل شاب ان يرسم لنفسه مستوى عاليا من العيش فانه بهذه الحالة لايعد التهريب عيبا لانه يحقق له مستوى العيش الذى يريده0 ولان شعبه فى حصار علينا ان نجعله يفهم ان هذا العمل بمستوى قبوله بأن يدخل الاجنبى العراق ويتلاعب بحاجيات اخته الموجودة فى الصندوق ولااريد ان اقول ماهو اقسى 0 لماذا 00 لان هذا العمل يضعف اقتصاد العراق وعندما يضعف اقتصاد العراق يكون كأنه سحب لقمة من فم كل من يحتاج لها من العراقيين 00 فيا لهول جريمته الكبيرة 00 اذن علينا ان نجعله يعى ذلك واذا لم يفعل نضربه على عينيه ونجعل الدم يتفجر منهما 0 لان الله سبحانه وتعالى خلق النار والجنة وقال لنا00 هذا درب النار وهذا درب الجنة ومن لايسير على درب الجنة نرميه فى النار ولكن أليس هو الغفور الرحيم00 وهل وضع الله سبحانه وتعالى هذا القانون لنفسه00 لقد وضعه لكى يعلمنا ويقول لنا ان هذا هو الطريق 00 ومن يريد ان يقود يجب ان يقود هكذا ولو لم يضع ذلك فى باله واكتفى بترويج الجنة للناس فانه سيفشل فى القيادة ولن يرجح فى ايصال اى شخص الى الجنة وسيوءدى بالجميع الى النار ولكن ليس بأرادته بل بأرادتهم 0 واذا اكتفى بالتلويح بالنار فقط فمهما احرق من اجساد فانه فى النتيجة لن يستطيع ان يحافط على ناره ولن تتبعه الناس 0 اذن ننصح وننصح ثم بعدها نفجر دماء العيون0 وهكذا هى القيادة وانا اقول هذا الكلام امام العراقيين ولااستحيى منهم لاننا لايجوز ان نتساهل وندع عددا قليلا من الناس يثرون على حساب الشعب العراقى كله0
ان التساهل فى هذا 00 وهنا اوجه الكلام الى البعثيين كالتواطوء على مبادىء حزب البعث العربى الاشتراكى وعندما يكون البعثى حساسا ويعد ذلك تواطوءا 0يقف كل الناس الى جانبه وعندما لايكون حساسا بهذا المستوى سيجد بعض الشباب فجوة يغتنمونها لاعطاء انفسهم فكرة ان بأمكانهم ان يجتهدوا فيها الى حد ما ويرتكبون الخطأ0اننى لا اتحدث عن الاجراءات وانما اتحدث عن البناءالفكرى والنفسى للبعثى00وهل البعثى محصن بمستوى الوصف الذى اتحدث عنه00 لان لدى قناعة بأن الخلل اينما يكون يكون معنى ذلك ان الخلل بدأ بالبعثى 0 ليس بمعنى انه صار مخرجا او صار به خلل تشجع به المخربون وانما تهاون وتشجع المخربون اى انه عندما يتخلى عن طرح قضيته كما ينبغى 0 لاتراها الناس كما يجب 00 وهذا قانون لم نتعلمه عندما كنا فى بيوت اهلنا او عندما كنا شبابا لم ندخل الحزب بعد وانما تعلمناه من الحزب ولم نتعلمه من كتاب اى اننا تعلمناه من الفرصة التى منحها لنا الحزب لكى نقود الناس ونبنى خلايا للبعثيين مذ كنا انصارا نكسب ونقود خلايا.
اذن الناس ينظرون للبعثى فى كل شىء 0 فاذا لاحظوا انه يجفل فى قضية ما 0 يجفل الكل 0 وعندما يلاحظون انه مرتاح يرتاحون فلاتجعلوا لكم قياسا اخر00 وعندما ترون خللا فى وسط الحياة الاجتماعية فى اى مكان لابد ان تقولوا 00 فتشوا عن الخلل داخل الحزب اولا بما يقابل هذه الظاهرة الاجتماعية وعندما تهتدون اليها وتعالجونها داخل الحزب تنتهى وسط الشعب 00 وانا اقول ذلك على القياس فاينما الاحظ ظاهرة 0 اقول 00 فتشوا فى الحزب 0 لماذا نكون فى بعض الاحيان حادين00 السبب لاننا نخاف من ان يبدأ المرض بأربعة 0 ثم يصبح مئة اذا تهاونا معه 0 وامر معيب ان يتلوث الثوب الابيض للعراقى وقد قدم الارواح دفاعا عن المبادىء00 خاصة وانه ليس صعبا عليه ان يقدم لقمة متأخرة اى ان يقدم لقمة الى اليوم الذى يليه0 وان يتجاوز هذا اليوم ويحصل عليها فى اليوم الاخر00 ان هذا ليس صعبا عليه00 ومن اجل ذلك نحتد فى بعض الاحيان0 على الناس الذين يبحثون عن لقمة اضافية وليس لسد غائلة الجوع 00 وانا اعرف ان ذلك ليس لسد غائلة الجوع0 وانما لقمة اضافية تصرف فى الفندق الفلانى 0
او فى المظهرية الفلانية لذلك نكون حادين 0 وهنا نقول واسفاه على شخص يفتش عن فرصة خارج اللقمة ينتزع بها لقما من افواه الناس الذين هم بحاجة اليها ويوسخ ثوبه الذى نريد له ان يظل نظيفا وعفيفا كما انه فى الوقت ذاته يثقل على العراقيين لذا نصير حادين معه دفاعا عنه وعن العراقيين وليس كرها بأحد فكل الذين يحاكمون الان نتألم عليهم احيانا بمستوى يفوق مستوى ألمهم على انفسهم00 اى اننا نتألم اكثر من الشخص الذى يقع عليه العقاب القانونى 0 لانه ابننا 0 ولكن ماذا نعمل 00 اذا كان الشخص ابنا عاقا الا يستوجب عقوقه ان نصفعه000 نعم نصفعه ثم نضربه بعصا غليظة لكى يصحو 0 واذا لم يتصرف الاب هكذا فان الاولاد الاخرين سيقولون00 يبدو ان العقوق لايجفل احدا00 اى ان والدنا لايجفل منه على مستوى العائلة00 او على مستوى المحافظة او على مستوى الدولة وعلى مستوى الحزب 0بصفتكم مناضلين اود ان اقول ان هناك شيئا هو ان الظواهر الاجتماعية جعلت بعض الناس يظهرون على السطح فى ظرف الحصار والحاجة0 ولكن كم هو عددهم00اذا كان العدد عشرة فى المدينة الفلانية فحتى هوءلاء العشرة لن يظهروا على السطح لولا ظرف الحصار 0 لان هذاالظرف خفف وزن من لم يكن وزنه كافيا ويجعله يرقد فى القعر فطفا على السطح0 بينما فى المجتمع العربى كله لو كان لديهم ظرف حصار لرأينا كم يطفو على السطح بالقياس الى مانعرفه ونراه لدينا00 ولايمكن ان يقارنا اطلاقا00 وبعد ان طرح الرفيق محسن الخفاجى مسألة هيئة الشباب التى لم تر النور فى ذى قار حتى الان رغم رعاية السيد الرئيس بأستحداثها0
قال سيادته 00ان الدولة دولتنا 0 ولو اننى لم الفظ كلمة حكومة لاننى استثقلها على لسانى 0 فنحن لسنا حكومة ولكننا دستوريا نسمى حكومة0 ومهما تقصصت الحكومة ثوب الحزب لاتستطيع ان تفعل شيئا مثل الحزب 0 طالما كان عنوانها حكومة 0 لذا كان تفكيرى ان نعطى الحزب التخصيصات التى ندعم بها هيئة الشباب 0 فالحزب يعرف كيف يحولها بالميدان مباشرة 0 اى انه بدلا من ان يعمل سدة طويلة يترشح منها الكثير من الماء حتى يصل الى اللوح البعيد 0 فانه يذهب الى اللوح مباشرة ويضع الماء فيه ورغم ان هيئة الشباب موجودة ومستمرة 0 فانا فعلا لا احس بأن هناك حركة لدعم الشباب 0
اذن0 لنكرر ماخصصناه للحزب سابقا مع نمو مقداره 20 بالمائة على المخصص واحسبوا ماتبقى من اشهر لهذه السنة 0 او لنخصص لستة اشهر مع زيادة 20 بالمائة لان ستة اشهر من السنة قد مضت واعتقد ان ماتبقى اقل من ستة اشهر ولكننا نخصص مبلغا لستة اشهر حتى يعالجون بها امورهم على ان تستمر هذه التخصيصات بعد الان الى ان اقول 00 قف 00 ولو ان وزير المالية دق الناقوس علينا قبل بضعة اجتماعات 0 ولكننا انتهزنا الفرصة اثناء مرضه 0 من الله عليه بالعافية 0 حيث بدأ الوزراء بمشاريع مختلفة احدها بمليار دينار والاخر بنصف مليار دينار00 وكان قد قال 00 ياجماعة تجاوزنا نصف السنة0 وقد وضعتم خطة لهذه السنة فيها تخصيصات وافقتم عليها وحسبتموها وقلتم ان النقد المطبوع بالكمية الفلانية يجب ان يتوازن مع اقتصادنا بالكيفية الفلانية لكى يجعلنا مستقرين على حال معين هذا هو وصفه00 ولكننا الان عبرنا نصف السنة ومازلتم تضيفون مليارات اخرى00 فكيف يجوز ذلك00 فانتم ستأتون لاحقا وتقولون لى لماذا حصل هذا00 فقلت له ان الحق معك0
وتعقيبا على كلام الرفيق محسن حول مقترح اقامة مشاريع صغيرة لتحلية المياه فى ذى قار تتبناها وزارة الداخلية على غرار التجربة التى اقيمت فى القرنة بمساهمة المواطنين0
قال سيادته00 هناك قضايا فرعية 00 ولكن اطمئنوا بخصوص القضايا الاساسية فليس هناك شىء اساسى يتعلق بحياة الناس لانراه او نعرفه00 ولكن الواقع هو ان هناك علاقة لاى موضوع بأمكانياتنا00 ولكننا سنبلغ كل شىء0 ان شاء الله 0
فامكانياتنا التصنيعية تتطور على نطاق مفرح 0 ولله الحمد00 وقد افرحت مجلس الوزراء بهذه الحقيقة مع انه الجهة التنفيذية فى الفكرة0 وان الوزراء يعرفون ذلك00 ولكننى تحدثت بهذه الحقيقة لكى احث الاخرين عندما اعرض امامهم نماذج عن مستوى التقدم فى هذا الميدان وذاك00 وان شاء الله نصل الى تحقيق كل الامور0
وقال سيادته00 ان سبب هجرة العقول ليس الموارد فقط00 والموارد لها علاقة بالمهمة التى يكلف بها اى انسان وبالجو العام فى النظرة الى المستقبل 00 ونحن ابناء العراق ونعرف مايحصل 00 فمجتمعنا لم يكن مستقرا فى العام 1991 كما هو عليه الان00 ولكن هنالك الان/ هزة/ كمايقال فى العربية الفصحى وكل مناطق العراق فالبعض سبق ان سمع00 او انه كان يوما ما طالبا فى الخارج 00 ويتصور انه عندما يذهب للخارج00 سيصبح سيدا فى المكان الذى سيذهب اليه00 ولانه ليس لديه ثقة بأن الارض التى يقف عليها هنا ستبقى على حالها ولم تميد به وبأهلها00 ولكنه بعد حين يكتشف ان ارض العراق مباركة برعاية الرحمن الرحيم وانها بلد الانبياء والاولياء00 ولن تميد بأهلها بل هى الثابتة 00 فتراه يتطلع الى بلده من الخارج بعد ان يرى عظمة وكبر بلده فى عيون الذين ذهب ومكث عندهم00 لذلك اخذ قسم من الذين غادروا يعودون الى بلدهم 0
والنقطة الثانية 0 هى ان المهام التى كانت تسند الى العلماء لم تكن تستهويهم كما ينبغى00 او لنقل هكذا كانت روءية الناس الذين اهتزت روءيتهم فتصوروا ان الحال الذى كانوا عليه انذاك سيبقى على وضعه دون تطوير او تطور00 اما الان0 ولكى اكون دقيقا 00 فان كل استاذ قابلته او سمعت حديثه 0 وهذا ما انا متيقن من اساسه يرى ان الحالة الان هى ان مزجا او تعشيقا حيا وحيويا حصل بين الاساتذة ومايستطيعونه من جهة وبين مراكز الميدان00 وفى اخر اجتماع لمجلس الوزراء حثثنا الوزراء بقوة على ان يتوسعوا ليس فقط على مستوى الجانب التقنى والعلمى وانما ايضا على مستوى كل فروع واختصاصات الاساتذة من القضايا الاجتماعية والثقافية الى القضايا القانونية والادبية 0يضاف الى ذلك اننا لانوجد مهمات بمستوى طموح العلماء الموجودين فى العراق وحسب 0 وانما نخلق علماء0 اى نفتح دراسات عليا تكون اساسا ليتطور بعد ذلك فى الميدان من فيه بذرة عالم0
والاحصائيات واضحة وكل من يطلبها سيرى كم تطورت الدراسات العليا فى بلدنا بعد الندوة التى عقدناها مع هذا الوسط والتى سميت فى وقتها ندوة النهوض بالتعليم العالى وقد جرى تحسين نسبى على مستواهم المعيشى فى قرارات مباشرة والاساس المهم هو اشتغالهم مع اخوانهم فى القطاعات الاخرى 00 وهذا الموضوع لم نعد قلقين عليه 0 حتى مع من يجد انه يريد ان يجرب 00 وان بلدنا مفتوح واظن انكم سمعتمونى عندما قلت مرة 00 لكن لاتطالبونى بأن اساوى بين من يثبت على هذه الارض الطيبة ويقدم الخدمة لاهله ويمتحن علمه فى الميدان ويجعله حيا فى خدمة العراق بشكل مباشر فى محنته وبين الناس الذين لايتحملون وطأة المحنة ويبحثون عن ميدان اخر00 واحيانا نقول لاحدهم انك وصلت رغم انه مازال على هذا الشاطىء 0 ونرى اخر يكاد يصل الى منتصف عمق النهر ولكننا نقول له00 لن تصل لان الوصول يكون بالدرجة الاساس داخل النفس وبقدر مستوى الايمان00 والاعداد لتحويل الايمان الى مفردات حية لمستلزمات جدية للوصول يحقق الوصول 0 ونحن والحمد لله واصلون فى كل الميادين لان اهم مانرتجيه هو رضا الله اولا بعد التوكل عليه0 ورضا شعبنا وامتنا 0 ونحن لسنا هينين فى اتجاه البحث عن الوسائل الفعالة التى تحقق هذه المبادىء 00 وسوف نستمر ومالانجده اليوم سيجده غدا احد رفاقنا ممن هم على يميننا او يسارنا 0 ولا اعنى المتكلم فقط وانما جميعنا 00 وطالما كان العقل والضمير منفتحين على استقبال افضل الافكار او الوسائل الفعالة للوصول فاننا واصلون حتما فى كل الميادين 00 وليس لدينا ولايساورنا اى قلق حتى لو ذهب استاذ هنا او هناك00او استاذ متخصص هنا او هناك 00 وفى كل الاحوال لايوجد لدينا اى قلق فى هذا الجانب لان بأمكاننا تخريج المئات اى بأمكاننا ان نخرج مئات المتخصصين بدل متخصص واحد 0 ونقول مئات المتخصصين ان لم يكن الوف المتخصصين0
وفى مقابلاتى للمواطنين يوم امس قابلت مواطنا لم اسأله عما اذا كان يجيد القراءة والكتابة 0 وهو ميكانيكى يعمل فى ميدان الحديد منذ فترة طويلة00 وقال سيدى اننى صرت على معرفة تامة بكل صفات الحديد من خلال التجربة 0 وقد حضرت لاقابل سيادتك للبحث فى امر كيفية ايجاد حالة للوصول الى الطائرات الامريكية واختراع وسيلة لايذائها بمشروع قام بتقديمه 0 وكان هذا المواطن يطرح الموضوع بقناعة تامة وليس مجرد فكرة يقدمها0 طالبا معاونتنا لكى يرى ما اذا كانت ممكنة او غير ممكنة التحقيق اى انه صمم هذه الفكرة مع قناعة بأنها ممكنة التحقيق 00 ويمكن بواسطتها تحقيق الهدف المطلوب 00 وقد كتبت الى وزير التصنيع العسكرى طالبا مقابلته ومناقشة مشروعه فى اطار التبسيط لفكرته ثم يتم ابلاغه بتوفير كل مايطلبه لتنفيذ هذا المشروع وتحقيق فكرته00 انه مواطن عراقى بغدادى كبير السن00 ولكم ان تتصوروا كم تعادل روحية هذا المواطن 00 فقد حاول تطبيق فكرته على حسابه الخاص0 وشرح التجارب التى قام بها لهذا الغرض 0 وكيف انه صرف /280/ الف دينار على عدد من تجاربه بهدف انجاز فكرته00 ان هدفه ينصب فى كيفية الوصول للطائرات الامريكية لالحاق الاذى بها 0 لانها توءذى شعبنا0 وهذا هو العراقى وهذه هى روحية شعبكم 0 وكلكم على مثل هذه الحالة وانا افرح عندما ارى هكذا نماذج وخصوصا بين البسطاء من الناس اضافة الى العلماء طبعا0
وحيا سيادته 0 اهل البصرة الصامدين قائلا00 البصرة وماادراك ماالبصرة /والنعم/ من اهلها ومن الرفاق فى البصرة وذى قار وميسان هذه المحافظات التى صارت تمثل نماذج البعث فى تفاصيل غير موجودة فى محافظات اخرى وتأتى بعدها واسط وحدود ديالى فى مكانات معينة والمثنى 0 وكركوك فى حزامها00فالكل يتناخون0فبلغونا سلامى الى اهل البصرة والى كل المحافظات التى قدمتم منها والتنظيمات الحزبية التى تقودونها 0 ولا اقول المحافظات التى جئتم منها فقط0 لانكم ابناء العراق فالبعثى عندما ينتظم يكون ابن العراق كله من شماله الى جنوبه بل هو ابن الامة العربية وفق نظرته وصلة ضميره بالامة 0 لكن شاءت الظروف ان تكون التقسيمات الدستورية هكذا وليس عيبا ان يحمل شخص ما بيرقا ولو حملت الاقطار العربية جميعها /22/ بيرقا وسارت فى الامام تحمل بيرقا واحدا يرمزللامة العربية كلها0 لكان شيئا عظيما 0 ففى العراق تستطيع ان تجعل كل محافظة تحمل بيرقا يرمز اليها ولكن من يتقدم هذه البيارق كلها00 انه علم / الله اكبر/0
ان علم العراق وفق الحدود الدستورية هو ضمير الامة وعقلها الموءمن كراية للايمان0وختم الرفيق صدام حسين حديثه مخاطبا الرفاق الحاضرين بالقول00اطالبكم بالمواظبة والاستمرار فى القراءة 0 فكلما قرأتم اكثر ازدادت امكانيتكم فى التأثير الى جانب النموذج الذى تمثلونه وسط المجتمع والحياة الحزبية التى تقودونها 00 واهم ماينبغى ان نلاحظه فى القراءة هو الدروس المستنبطة من قصص الاولين او اللاحقين 00 فاقرأوا تأريخكم العربى الاسلامى ولتستوقفكم دروسه ومعانيه السلبية ومنها والايجابية 00 والايجابية مفهومة لكم لان المسيرة شهدت لها الانسانية بعظمتها وكونها متميزة عن كل التجارب الاخرى0 وعليكم ان ترسموا خطى الجيد0 وان تفهموا اسباب السلبى 00 وقولوا لرفاقكم سواء كانوا قادة أم اخوة كبارا وبصروهم بالخطأ وعندما لايستفيد من تبصروه بالخطأ عاقبوه بما يستحق كى تحموه اولا ومن ثم تحموا الاخرين من التساهل ازاء الظاهرة00 وقياسكم هو مبادئكم 0 وتوكلوا على الله0

كلنا صدام
10-12-2004, 11:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
27/9/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين اليوم عددا من الاساتذة والباحثين من الجامعات العراقية 00وتفضل سيادته 00 بحديث قيم 00 جاء فيه 00ان الحياة تحتاج كل ميدان فيها 00اى ان الانسان يحتاجه 00 وكل الميادين مهمة 00 ولكن الاسبقيات تكون حسب طبيعة الظرف فنقول الان 00 ان هذه الاسبقية لكذا وتلك الاسبقية لكيت 00 لكن فى مرحلة اخرى قد تتحول الاسبقية الى حالات اخرى 00 اما اذا كانت لدينا امكانية ان نشاغل كل الاهداف مرة واحدة انجازا لتقدم عام فى المجتمع كله00 فهذه هى الصورة الافضل فسلموا لى على كل الاساتذة والمدرسين فى جامعة بغداد 00 وجامعات القطر كافة 00 وقولوا لهم ان اعتزازى بهم كبير00 اما بالنسبة لجامعة بغداد 00فقد كنت احد طلابها اضافة الى انها احدى جامعاتنا العريقة التى نهتم بها 00
وان الاساتذة فيها اخواننا 00ونحن منهم وهم منا 00 فهم عراقيون وجزء من هذا البلد وهذا الشعب العظيم 0
وردا على ماطرحه احد الاساتذة من ضرورة تأخى الوزارات مع هيئة التصنيع العسكرى وضرورة التأخى بين الجامعات فى المكان وبينها بين الشركات ايضا قال سيادته ان المقترح الاول يقترب الانسان فيه من المعانى بقدر ايمانه بها وبقدر صفاء
روءية التعبير عنها 00 اذن 0 هو الايمان 00 فلو اخذت عينة من مائة شخص ستراهم يكادون يكونون متساوين فى الايمان لكنهم مختلفون فى النتيجة التى يحققها كل واحد منهم 00 وهو صفاء فكر عندما يستطيع ان يعبر عن الايمان بمفردات حية 00 وهنا ليس بامكاننا ان نساوى بين الناس 0 ولذلك ترى الناس تمشى برتل بعد ان تكون قد اصطفت بنسق عند خط البداية فى المسار 0لكن النسق يتحول تدريجيا الى رتل ويصبح الشعب مثلثا او هرما برأس 00 اذا كانت الامور قائمة فعلا على حسابات الكفاءة اما اذا كانت على حسابات اخرى فسترى ان العناوين تملا بطريقة قائمة على الهوى 0 ولهذا تفسيرات اخرى0 وبالنسبة للمقترح الثانى 00 نعم 0 ففى مجلس الوزراء قلت 00 ينبغى ان يتأخى اساتذة الجامعة فى كل محافظة مع النشاط الاقتصادى لكل محافظة يعملون فيها 00 ويفترض ان يكون الامر كذلك 00 اما فى بغداد 00 فلابد من هذا من باب اولى 00 لان نشاطات وتسميات وعناوين الموءسسات الاقتصادية والصناعية والعلمية اوسع من اى محافظة اخرى 00 ولانها العاصمة 0اطلب منكم ان لا تجعلوا السلسلة طويلة بين استاذ الجامعة وميدان العمل 00 لانها عندما تكون طويلة تتعقد الامور 00 وانا اهتم دائما بالصلة الانسانية المباشرة اكثر من الحبل الادارى الطويل 00 لان السلسلة الادارية الطويلة تضعف روح الصلة بين الناس الذين يقومون بالعمل بصورة مباشرة 00 وبين مصادر القرارات لذا لاتبعدوا اساتذة الجامعة بسلسلة ايا كانت 00 واجعلوا صلتهم مباشرة بالميادين التى يعملون فيها 0
وحول التعاون بين الحزب وادارات المعامل وحسم الاختناقات بصورة مباشرة 00 قال سيادته 00 يسمون هذه القرارات ديكتاتورية لانهم يريدونها ان تمر بفترة طويلة ومناقشات تمتد لمدة سنة او سنتين حتى تحصل الموافقة او لاتحصل 00اى انهم
لايريدون فقيادة قادرة على حسم الاختناقات التى يمر بها المجتمع 0 او الحال السياسى او القيادى 0 حتى فى ظروف الحرب 00 يريدون ان ينتشر الموضوع على نطاق واسع بحيث لا يكون فيه رأس 00 وهذه هى الديمقراطية التى يدعون اليها بلدان العالم الثالث 00 اى الضياع فى المناقشة من غير الوصول الى نتيجة حاسمة فى قرارات قيادية مسوءولة 00 اما نحن فى العراق فلا 00 اذ نعتبر المناقشة والحوار لازمين لعملنا 0 ولا بد منهما فى كل المستويات 0 واى عنوان يفقد الحوار نعتبره جف ويبس 00 واساس الحوار ان يمتد الى نهوض شعبنا على عوامل الانطلاق التى تحددها عقيدة الحياة المرتبطة بعقيدة التراث والايمان العظيم لامتنا00وكل بلد فى العالم فيه قيادة مسوءولة تستطيع ان تتخذ قرارا قائما على اساسس ثقة شعبها بها ولكنهم يعتبرون ذلك حالة خطيرة لانها لاتتيح امامهم امكانية اللعب بالبلد وخلخلة بنائه الاجتماعى والثقافى والسياسى وبنائه النفسى معا ليحصلوا على نتائج تخدم مصالحهم فى ظروف الاضطراب وعدم الوضوح وعدم الحشد القوى باتجاه الاهداف العظيمة 0وردا على ماذكره احد المشاركين عن فرح العراقيين بالانجازات التى حققوها 00 وتكريمهم عليها 00 قال سيادته 00 نصره الله 00انتم اهل للتكريم 00 وكل عراقى فى كل مكان يستحق التكريم 00 اذا بقى صامدا فى داخله 00 وموءمنا بقضيته 00 وحين نسأل النفس 00 هل قدمنا اعلى ماينبغى 00 نجيب 00 كلا انما هى البداية 00 وهى علامة حقيقية 00
فيما يتعلق بالعمل سواء ارتبط الموضوع باساتذة الجامعة او بأى اختصاص من الاختصاصات فى العراق 00 الاساس لدينا هو خدمة الامة العربية 00 والعراق المجيد كجزء من هذه الامة العظيمة 00 اما المبادىء التى نخدم بها الامة العربية 00 ولماذا توجهنا هذا الاتجاه فهى معروفة لديكم قاعدة 00 واتجاها 00 واهدافا 00ليسأل كل مواطن عراقى 00هل الافضل ان يخدم الامة العربية من خلال العراق فى المكان الذى هو فيه 00 ام يخدمها عندما يكون فى السعودية او الكويت او ليبيا او الجزائر او مصر 00 فاذا كان جواب التساوءل على قياس ما ذكرناه بان الخدمة الحقيقية للامة العربية تقدم فى مكان غير العراق 00 عليه ان يتجه الى ذلك المكان 00 وعند ذلك سننظر للخدمة على انها تصب فى بحر المنهج الذى نوءمن به 00 وهو خدمة الامة العربية 0
اما مجرد البحث عن نتيجة فرعية فى الحياة حتى لو كانت مهمة من غير قاعدة رصينة تسندها 00 وهى التساوءل داخل النفس وبصوت عال 00 اين نخدم 00لنقدم خدمة كبيرة للامة العربية 00 اذا ما غاب هذا التساوءل واقتصر الامر على ان حصيلة الراتب يمكن ان تكون اعلى فى المكان الاخر 00 فعند ذلك يكون هذا المنهج خاسرا ويوءذى الشخصية التى تقول انها شخصية قيادية تسعى لتقديم نموذج للامة 00 لكى تحذو حذوها باتجاه الخير الكبير للامة العربية ودورها القومى والانسانى الموءمن 00 ان شاء الله 00 ونحن لا نزعل من اى عراقى عندما يريد ان يتجه الى اى جزء من الوطن العربى ليقدم خدمة للامة العربية على اساس قاعدة الايمان هذه 00 اذا اختارها وتوصل فى التساوءل داخل النفس وداخل المجتمع الى ان الخدمة هناك افضل 0النقطة الثانية فيما يتعلق بالحملة الايمانية الالزامية التى نطبقها الان ابتداء من الصف الاول ابتدائى الى المرحلة النهائية من الدراسة الثانوية 00ونقلها الى مستوى الجامعات والمعاهد 00 فان ذلك لم لم يكن مجرد غفلة من جانبنا عندما وضعنا هذا المنهاج 00 وانما الاساس هو ان نجعل الانسان قادرا على ان يرى مفردات ايمانه بصورة صافية من القرأن والسنة 00 والمتفق عليه 00والذى ليس عليه اختلاف هو ان القران الكريم كتاب الله 00 وان قول الرسول عليه الصلاة والسلام 00 وتصرفه هما سنة نبى الله 00 قائد الايمان ونموذجه عندما كان يقود ومازال 0فى الجامعات والمعاهد يبدأ التخصص 00 ونرى ان التخصص عندما يبدأ يبقى الايمان غير قادر على التأثير ما لم يدعم بمفردات قادرة على التأثير فى الحياة 00 طبقا لمنهج موضوع 00 وعندما نريد من ابنائنا ان يركزوا على الاختصاص فان اى منهج اخر بصيغة الزامية يمكن ان يضعف لديهم الاختصاص فيصير كأنه قد اضعف الايمان بصورة غير مباشرة 0
ونحن لانريد ان نجعل من المدارس والكليات حالة تخصصية فى الدين 00وانما ان نجعل ابناءنا يرتكزون على قاعدة ايمان واضحة ومفردات متصلة بها قادرة على تأثير فى مجتمعهم وعلى حماية المواطن ازاء كل العوامل الاخرى من غزو ثقافى ونفسى وما الى ذلك 00 وقد تركنا هذا الميدان ايضا للتخصصات فأنشأنا جامعات وكليات تخصصية فى هذا الموضوع وتركنا موضوع التخصص للرغبة 00 وكنا قبل ذلك قد فرضنا الالزام على كل المراحل ضمن المنهج المحدد الذى انتم على بينة منه 0 اما ان تلقى محاضرات فى مناسبات معينة داخل الكليات والجامعات 00فهذا امر محبذ 00 ان نذكر الطلبة بالمنهج الذى درسوه وتطبيقاته العملية فى الحياة 00لنزيد تحصينهم 00 ولا اعتراض على هذا 00 وانما هو امر محبذ 00 ولكننا نترك هذا الموضوع لاستاذة الجامعة ليتصرفوا به وفق المنهج الذى يختارونه0
نعود الى خط البداية 00 الحمد لله اذن ان تفكيرنا كان صحيحا فى الاتجاه العام وهو انه لايجوز ان يحرم اساتذة الجامعات من دورهم الكبير فى هذه المسيرة 00 والدور الذى نريده لاستاذة الجامعات ليس مجرد ان يتحركوا وفقا للحركة العامة 00 وانما ان يكونوا قياديين بقدر مكانة وعلم كل واحد منهم فى الحركة العامة 00فكيف يمكن ان يكونوا قياديين فى الحركة العامة ودورهم يقتصر على مقاعد الدراسة والقاء المحاضرات 00 وكيف يمكن ان يغتنى النظرى بالعملى 00 ويغتنى العملى بالنظرى ويتعشقان ليعملا معا باتجاه واحد تحقيقا لاهداف محددة طبقا لطبيعة المسيرة 00 هذا هو التساوءل الذى ينبغى ان يطرح 00والجواب عليه هو ان يشرك اساتذة الجامعات بشكل جدى فى المسيرة 00 ويبدو فى ضوء ما عبرتم عنه ان هذا القرار صائب رغم انه لم يناقش فى اطار الديمقراطية الليبرالية الغربية 0
اى على نطاق واسع لنكتشف ما هو الصحيح وغير الصحيح 00 فلو ناقشنا كل شىء على نطاق واسع سنجد اننا نناقش عشرة مواضيع لزمن طويل 00 بينما كان بامكاننا ان نحسم مئة موضوع فى الزمن نفسه 00 وهذا تعطيل للقدرة وفى الوقت نفسه تعطيل لها فى انتزاع فرصتها فى لحظتها 00 لان الفرص لاتكون مهيأة امام الناس دائما عندما يكونون فى حالة انتظار فقط وانما فى حالة عمل يكون معه التفكير والحوار والمناقشة ثم الوصول الى قرار وفق مايراه المعنيون 0ان صاحب التجربة الطويلة اذا لم يستخدمها بما يضغط الزمن تحقيقا لفعل وانجاز محدد لانقول عنه انه صاحب تجربة 00 اما اذا قلنا يجب مناقشة كل شىء فان القيادة ستتعطل عن العمل ولاتفعل شيئا سوى المناقشة 00 بينما قيادتكم العليا منتشرة فى العراق كله فى مهامها الان 00 وتجتمع على الاساسيات لتصنع المنهج 00 وعند ذلك تكون لدى كل واحد من الناس القياديين الحرية الكاملة فى التصرف فى المفردات فى القطاع الذى يقوده00 ونعتقد ان هذا هو الاسلوب الصحيح لبلدنا ضمن المرحلة التى نتطور فيها الان فى الاقل 0
قد يكون من المناسب وهو شىء موءلم 00 ولكن لكى نستخلص منه الدروس 00ان نسأل 00 لماذا كان العرب يهزمون امام كيان مسخ احتل ارضهم ومقدساتهم00ولماذا كان هذا الكيان المسخ ينتصر عليهم 00الجواب 00 ليس لان لهذا الكيان المسخ حلفاء من بين من يسمون انفسهم دولا عظمى وكبرى عبر الزمن الماضى فحسب 00 وانما الاساس داخل العرب 00 فندما كان العرب لايهتدون الى انفسهم كانوا يهزمون امام هذا الكيان المسخ 00 ولكى يهتدوا الى انفسهم يجب اولا ان يستذكروا قاعدة الايمان التى يستندون اليها 00 فهى المعين العظيم لهم فى جعل الهمة قادرة على النهوض والسير فى الاتجاه الصحيح 00 والعامل الاخر هو ان العرب كانوا يقاتلون عدوهم بالجيوش 00 بينما كان عدوهم يقاتلهم بالكتلة 00 وجيشه هو العنوان الامامى فى المنازلة 00 ولكن عمقه الاساسى هو كل اليهود والصهاينة فى ارض فلسطين المحتلة 0
عندما تدخل الامة فى صراع حقيقى ومصيرى ينبغى ان يكون لكل واحد دور وواجب 00 وان يشكل كل واحد عمقا للاخر 00 وان يسند من يقف فى الخلف من يقف فى الامام ويكون عمقه وظهيره الذى يسنده ويمده بكل مستلزمات القدرة لينتصرولكن العرب كانوا يفتقدون هذين العاملين الاساسيين بالاضافة الى عامل اخر بمثل هذا المستوى فى قدرة حسم النتيجة 00 وهو الى اى حد توءمن قيادة كل بلد من بلدان الجيوش التى كانت تذهب لمنازلة العدو الصهيونى على ارض فلسطين بالشعب وبدور الشعب 00 وابتداء الى اى حد وضعوا انفسهم مصيريا ونهائيا فى خدمة الشعب 00 وفى خدمة القضية الاساسية التى يوءمن بها الشعب 00وعندما لايكون هذا التساوءل واضحا والاجابة عليه حاسمة باتجاهها الصحيح 00 تضعف الامة فى قدرتها 00 فكانت الجيوش لاتقاتل بالايمان كما ينبغى 00 وليس لها عمق كما يجب 00 لان قيادتها لاتوءمن بقضية حاسمة وعادلة امام التساوءل 00 هل يضعون انفسهم فى خدمة الشعب بصورة نهائية ومصيرية ومن غير تردد 0
وطبعا هنالك عوامل اخرى كثيرة تسندها وتشتق منها وتتصل بها 00 يمكن ان نفهم منها لماذا يقاوم شعب العراق كل هذا الظلم والجبروت من دول كبرى وعظمى وذيول وخدم تابعين لهم من اصحاب الاموال الكبيرة 00 ومع ذلك يبقى العراق رافع الرأس امام البارى بمعنى الخشوع والايمان بالمبادىء التى ارادها الله سبحانه وتعالى لهذا الشعب الموءمن العظيم وامام القضية التى يوءمنون بها لماذا لم يركع العراق لجبابرة هذا العصر وخدم الجبابرة 00 الجواب 00لانه تمسك بهذه العوامل الثلاثة 00 تمسك بها ليس لانه درسها دراسة اكاديمية 00 فاهتدى اليها 00 وانما اهتدى اليها بعد ان أمن بقضيته 00 وامنت القيادة بقضيتها 00 وامن الشعب بقضيته فاهتدوا الى ما اهتدوا اليه00 والحمد لله على كل شىء 0
ومن هذا نفهم اليوم ان اساتذة الجامعة يتحدثون 00 كلا فى اختصاصه عن الاختصاص الميدانى الذى يدعم القدرة العسكرية 00 وكأنه ضابط 00 وان لم يرتد الخاكى 00 لان القضية مشتركة 00 فنحن لسنا بصدد عسكريين يقاتلون فى الامام 00 والاخرون يقولون لهم 00 حسب النتيجة 00 عافاكم الله 00 او يلعنونهم لاسمح الله00 وانما الموضوع كله موضوعنا 00 الانتصار انتصار للجميع 00 والاخفاق 00لاسمح الله اخفاق للجميع 00 والسبة التاريخية على كل مرحلتها عندما تحصل 00والعز لكل ابنائه عندما يحصل 000 حياكم الله اخوانى 00 وبارك الله بجهودكم ومكنكم من كل خير وعمل يخدم شعبكم وامتكم 000 وحضر اللقاء السيد عبدالتواب ملا حويش 00 وزير التصنيع العسكرى والسيد فهد الشكرة 00 وزير التربية ووزير التعليم العالى والبحث العلمى وكالة 0



30/9/2000
التقى السيد الرئيس صدام حسين عددا اخر من اساتذة الجامعات العراقية بحضور السيدين عبدالتواب ملا حويش وزير التصنيع العسكرى وفهد الشكرة وزير التربية وزير التعليم العالى والبحث العلمى وكالة 0وبعد ان استمع سيادته الى شروحات قدمها الحاضرون عن احوالهم وعملهم فى كلياتهم 00 تفضل بالحديث القيم الاتى 0ان خبرة الانشائيين تحسنت فى العراق عموما بعد العدوان لانهم صاروا وجها لوجه امام مشكلات واسعة00ولكن صلتهم حتى الان بتاريخ البناء العراقى القديم واكتساب دروس زاحفة او مستنفرة فى الحاضر مازالت محدودة تقريبا 00 فعلى سبيل المثال لو عدنا الى المنشأ فى التاريخ القديم لما وجدنا اثرا للحديد 00 وانما اثرا للطابوق والنورة والاسفلت ومواد البناء الاخرى مثل الحجر وما الى ذلك وهى فى الاغلب فى وسط وجنوب العراق من الطين كلها 0
ولكننى حتى الان لم الاحظ ان هناك اهتماما بهذه المواد 00 مع ان الاسفلت موجود فى بلدنا وبالامكان تصنيع الطابوق فى اكثر مناطق العراق 00 والحجر موجود ليس فى شمال العراق البعيد فحسب 00 وانما ما بعد منطقة بيجى الى شرق وشمال شرق ديالى 00 اى من مكحول الى الشمال الشرقى 0اذن 00 يتطلب الامر ان يهتم الانشائيون بذلك وخاصة فيما يتعلق بالبناء للمواطن العادى 00 فالحديد مادة مستوردة وحتى المصنع منه فى الداخل مادته الاولية مستوردة 00 ولذلك يكون مكلفا 00 ثم هل هو مناسب لظرفنا 00 والفرق بين درجات الحرارة فى الليل والنهار يصل الى الضعف 00 فعندما تكون درجة
الحرارة /25/ درجة ليلا تصل الى حوالى /40/ درجة فى النهار 00 وهذه الفروقات فى درجات الحرار فى الليل والنهار والصيف والشتاء تستوجب العودة الى المواد التى كان العراقيون يبنون بها فى السابق 0
ورغم اننى لست اختصاصيا استطيع القول ان بالامكان اضافة ستة طوابق فى الاقل بنفس المواد التى تبنى بها البيوت حاليا 00 وربما اذا اجرى الاختصاصيون حسابات جدية لذلك 00 فقد تصل الى عشرة طوابق 00 فلماذا 00 لابد ان نفرق بين بناء قصر كبير وبناء دار اعتيادية 00 وان نأخذ بنظرالاعتبار متوسط عمر البناء 00 فهناك فرق بين بناء يراد منه ان يحمل تاريخ مرحلته ويمتد الى زمن طويل 00 وبناء لسكن عائلة يجد الاحفاد عمليا كأنه شوءم كالببغاء كما يقولون 00 لان عمره طويل 00 فندما يحسبون كم وجها شاهده الببغاء 00 وانهم جميعا موتى 00 يقولون ان الببغاء شوءم 00 كلا انه ليس شوءما وكل ما فى الامر ان عمره طويل وعمر الانسان اقصر منه 00 وكذلك الحال بالنسبة للبيت الاعتيادى 00 اذ يتضايق الاحفاد منه كما ان الحياة فى تطور وقد لا تعجبهم المتطلبات التى وضعها جدهم فى هذا البناء 0
اذن 00 لابد ان نفرق فى الحسابات الانشائية وفى طبيعة البناء بين وحدة سكنية اعتيادية وبين جامع 00 وبين قصر يراد له ان يحمل تاريخ مرحلته 00 ومحض سقيفة لاستراحة المقاتلين فى ظرف بعينه00 ولى صلة عملية فى هذا الجانب واجد ان المواد والحسابات كلها واحدة تقريبا للقصر ونقطة الحراسة ودار السكن الاعتيادى 00 واعتقد ان هذا ليس شيئا سليما 0
ان البناء القديم بطريقة / العكادة/ ليس فيه حديد وقياساته معروفة 00 وزاد القدماء على بعض القياسات 00 كما فى خان مرجان 00 الذى عمره خمسمائة او ستمائة سنة 00 وذلك بطريقة / العكادة/ بالحجر00 وليس بالطابوق لان المساحة
واسعة 00 أليس من شأن ذلك تسهيل الامور للمواطن ببناء بسيط يصمد امام عوامل الطبيعة لفترة طويلة من الزمن بحيث يعيش فيها هو وابنه 00 وذلك كاف 00 اذ ليس بالضرورة ان يعيش حتى احفاده فى البناء نفسه 0
اننى لا ارى لدى الانشائيين والمهندسين المدنيين الذين يعملون فى المنشأت مثل هذا الاتجاه 00 وحبذا لو ظهر هذا الاتجاه فى هذا الموضوع 00 وقد طلبت ذلك من وزارة الاسكان والتعمير 00 وكذلك من دائرة الشوءون الهندسية 00 ولكن
جهودهم مكتوفة حتى الان 00 ولم ار انها انطلقت رغم اننى تحدثت فى هذا الموضوع قبل خمس عشرة او عشرين سنة 00 واكدنا عليه بين فاصلة واخرى 0اذن 00 ما فعلناه فى هذه الحالة هو اننا اخذنا القياس الغربى فى حسابات الاسمنت والحديد والخبطة الى اخره 00 وبدأنا تطبيقها ولم نحاول ان نرى كيف سيصبح هذا الجدار عندما يطلى بالاسمنت فى جونا هذا بالفروقات العالية فى درجات الحرارة 00 ولم نسأل لماذا نطليه بالاسمنت 00 هل لاخذ المنظر بالاعتبار 00 ام لاسباب اخرى 00 بالامكان ايجاد حل لذلك بان نجهز مزيجا او خبطة من الطين الاحمر المخمر 00 والجدار بدلا من ان يكون طابوقةونصف نجعله طابوقتين 00 طابوقة الى الداخل وطابوقة الى الخارج وبينهما فراغ نملاءه بالطين المخمر الاحمر الذى سيصبح عازلا بحيث ان جهازا واحدا من اجهزة التبريد يكون كافيا لتبريد مساحة تتطلب عددا اكبر عندما يكون البناء بالطريقة السائدة 00 اى الطلاء بالاسمنت لجدار عرضة 36 سنتمترا 00 لان الجدار يتحول الى فرن فى حرارة شهرى تموز وأب ونضطر الى وضع جهازى تبريد او اكثر للحصول على النتيجة نفسها 0
اذن هناك هدر فى الاقتصاد فى التبريد والتدفئة والامور الاخرى 00 ولذلك اقول اننى لم اجد اهتماما بهذا الموضوع ولا بالعودة الى التعرف على طرق الاولين فى البناء 00 والاستنتاج بموجبها لماذا استخدموا هذه المادة وليس غيرها 00 ليس لان هذه المادة ميسرة لدينا 00 حسب 00 وانما لانهم حسبوا حساب عوامل الطبيعة حتما عندما استخدموا هذه المادة دون غيرها0 منذ الان سنصدر تعميما مركزيا يقول 00 كل حالة استيراد مادة موجودة ما يقابلها فى الانتاج سواء فى القطاع الخاص او القطاع الاشتراكى ممنوعة ان تطلب ان لم يقال العيب فى المادة المتوفرة فى الاسواق 00 وتكون النية الاساس والتخطيط تحسين الحال الموجود لدينا 00 والفقرة الثانية ستنص على ان اى طلب لمادة هنالك بحث ناجح فى امكانية تصنيعها داخل العراق مرفوض استيرادها ايضا ما لم يقال ان انتاجها سيستغرق زمنا ونكون امام جدول واضح للزمن الذى سيستغرقه الانتاج مع جهد حقيقى للتسريع فى الانتاج 0
وقبل اصدار هذا التعميم سأبحث ذلك مع اخوانكم الوزراء بان نعممه عليهم ليتهيأوا لمناقشته فى اجتماع مجلس الوزراء 00 وبهاتين النقطتين سنحصر الدوائر التى لن تستطيع طلب الاستيراد فى الوقت الذى يكون هناك بحث ناجح حول امكانية تصنيع اى شىء فى العراق 00 وان مناقشة الموضوع فى مجلس الوزراء ستغنى الموضوع ايضا 00 ولكى يتأكد الوزير من ان السبب فى وجود مثلبة فى الانتاج لا يكمن فى نظام الانتاج وانما فى النقص فى البحث الذى قدم واكد ان الانتاج ممكن بخواصه القياسية 00 ولكى لا يبقى هذا الموضوع بين اخذ ورد بين الباحث والجهة التى تقوم بعملية الانتاج 00 لابد من اشراك الباحث بالشهادة سواء فى الاخفاق او النجاح فى الانتاج 00 يقول الباحث فيه نعم 00 لقد جرى الانتاج وفق الحالة القياسية 00 كما وردت فى البحث 0 ان الانسان بعامة والعراقى بصفة خاصة يريد دائما ان يرى بعينه 00ويلمس بيده كل ما ينبغى ان يرى ويلمس 00 واذا انجز العراقى بحثا ولاحظ ان هذا البحث يركن جانبا وذاك البحث يوضع جانبا هو الاخر يقول 00 لا 00 لانه لا يرضى بذلك فهو ليس من النوع الذى يقول اجريت بحوثا وهذا ما على فعله 00وذلك يوءثر فيه نفسيا 00 لانه يجرى بحوثا بحافز وطنى ويريد من البحث ان يتحول الى مفردات ملموسة ومرئية 00 ولذلك لا يعود الى البحث مرة اخرى اذا لاحظ ان البحوث السابقة لم تنل الاهتمام كما ينبغى 00 وسوف نتابع هذا الموضوع 0
ان الاساس عندنا هو ان يبنى الانسان وليس الالة فليس للالة قيمة لدينا وانما هى وسيلة يستخدمها الانسان للتعامل مع المستجدات 00 والاساس هو ان ينهض الانسان من داخله وليس من خارجه فداخله هو الذى يلون خارجه بالالوان التى يريدها 0
الاساس هو انتم 00 وان تنمو لديكم الثقة والقدرة وان تورثوها جيلا بعد جيل 00 حتى لا يأتى يوم على بلدكم لا تكون قيادته بالمواصفات المطلوبة فى كل شىء 00 ويضحك عليها 00 لاسمح الله00 لان هناك قدرة تلمها وتحتضنها وتعالج ضعفها وبالتفاعل مع الادنى تنمو الحالة ويتدرج العراقى ويمشى ولا يستطيع احد ان يعود به الى نقطة بداية موءثرة على طريق قد قطع ما بعده شوطا بعيدا 0اذن 00 الاساس هو الانسان فلا تتخوفوا 00 وتعاقدوا عندما تصعب عليكم الامور ولا تستطيعون كعراقيين ان تنجزوها وقولوا لهم ان صدام حسين قال لنا 00 تعاقدوا وهذا ما استطعنا ان نصل اليه 00 اننا نثق بكم والاساس هو اننا نثق بانكم تريدون ان تخدموا بلدكم وشعبكم 00 ولذلك سوف لا تدخرون طاقة ما 00 ولكن عندما تكون الامور اكبر منكم 00 علينا ان نعاونكم 00 وعندما لا نستطيع معكم ان نخرج بنتيجة فهو عذر امام الله والشعب 00 لذلك توكلوا على الله 0
ان اهم شىء هو ان تسود روحية التعاون بين المستفيد وصاحب الفكرة 00والجهة المستفيدة لدينا هو المجتمع00 لانكم تتحدثون عن موءسسات قطاع اشتراكى وصاحب الملكية فيها هو المجتمع بالنتيجة النهائية او المباشرة 0اذن ينبغى ان تسود روح التعاون بينكم 00 وعلى اى منكم ان يشرح معضلته ويقول للجهة المستفيدة 00 ان هذه الفكرة مضمونة بنسبة 75 بالمائة
واريد ان تعاونونى لسد هذه الفجوة 00 وعلى الجهة المستفيدة ان تعاونه 00والموضوع ليس اختياريا 00 اى ان تعاون او لا تعاون 00 لانها ليست قطاعا خاصا 00 ولان الاخير غير مسوءول تجاهه وانما يأخذ نتيجته 00 ولكننا لا نتصرف هكذا 00 ولدينا مسوءولية تجاهه 00 ونريد ان نعبر معه او نجسر الفجوة بيننا بالمقدار 25 بالمائة او 10 بالمائة المتبقى بالحسابات 00 ولابد ان نحسم ذلك معا 00 لانك بهذه الحالة سترتقى وان ارتقاءك ينعكس على ابنائنا 00 اذ يجب ان تدرسهم بمستوى ارتقائك الذى وصلت اليه من خلال التجربة التى نحن بصدد البحث عنها 0وفى الوقت نفسه ترتقى بمجتمعك ككل 00 ليس بالنتيجة وانما بالتكوين الانسانى العلمى لمن يعمل معك والثقة بالنفس 00 والوطنية العالية وقدرة الشعب والوطن والبلد وفى الوقت نفسه نتيجة حاسمة على الطريق 0 اذن 00 حتى اذا كان اخوانكم لا يعرفون كيف يتعاونون معكم 00 علموهم كيف يفعلون ذلك وكيف يتعانون معكم 00 وقولوا لهم اننا واياكم حالة واحدة 00 صحيح انا استاذ جامعة ولكننى اريد ان احقق النتيجة لمصلحتكم 00 اى انك صاحب الاختصاص او العنوان فى المكان والزمان 00 اما المصلحة فهى فى الواقع مصلحة الشعب 0واذا سادت روح التعاون فمعنى ذلك ان يجلس الطرفان كأنهما طرف واحد ليبحثا فى كيفية حل معضلة ناشئة 00 وهناك فرق بين ان يبحثها طرف واحد والطرف الاخر حيادى وبين ان يبحثها كلاهما كفريق عمل واحد ليس بينهما حيادى انهم حتما سوف يهتدون فى الصورة الاخيرة الى حل 00 فعندما تتوفر نية ايجاد حل بالتعاون 00 يظهر الحل 00 وعندما يكون احد الطرفين يبحث عن حل والاخر حياديا تجاه اى حل 00 سواء حصل ام لم يحصل 00 تنشأ المعضلة 00 لان هناك بعض الضعفاء او لنقل الذين ليسوا اقوياء كما ينبغى 00 والقوة هنا ليست عضلية 00 وانما قدرة تحريك الاشياء والانسان الى امام وفق الخطة والاهداف المرسومة باقل ما يمكن من تضحية 00 وباقصر ما يمكن من زمن 00 وبافضل ما يمكن من نوع 0 وعندما يكون الشخص ضعيف قدرة 00 او لنقل ليس قويا فى القدرة كما ينبغى 00 يجد ان بامكانه ان يقف موقفا حياديا تجاه المعضلات المطروحة 00 ولكن عندما ينظر للموضوع 00 كما لو كان يعانى منه لتوصلتم الى حل 00 اذن ينبغى ان لا يجعلوا من موضوع اختلاف ملكية هذه الشركة او تلك 00 وتحميلها بواجبات لها اسبقية 00 ذريعة لعدم التعاون 00 لاننا نفهم كل هذا الكلام 00 ونعرف ان الشركات اذا تعاونت فيما بينها ومع الباحثين كفريق واحد بامكانهم ان يجدوا حلا لكل شىء 0 نحن العراقيين جميعا عائلة واحدة 00 الا ما حرم الله 00 والذين يعملون بروحية العائلة الواحدة يعجز الاخرون عن لى ارادتهم 00 اما العمل بفخفخة العناوين وما شابه ذلك فهذا امر ليس بجديد علينا وحولنا كثيرون ممن تشدقوا باقوال مثل الملك الفلانى ورئيس الوزراء الفلانى 00 ولكن ذلك لا يتلاءم مع عملنا 00 وما يتلاءم معنا هو روحية القيادة فى عناوينها 00 وروحية الشعب المخلص الامين الوفى المثابر تحت عنوانه 00 وهذا هو ما يتلاءم مع عملنا وطبعنا 00 بمعنى ان نعبر المراحل التى عجز من سبقونا عن عبورها 00 بعد الاتكال على الله 00 نعم نحن حقا عائلة واحدة واهم عنوان عندنا هو اننا عائلة واحدة 0 المقصود ليس ان يصل استاذ الجامعة الى نتيجة فى البحث ولكن لا تجد من يرعاها فى الميدان 00 لاننا نكون بذلك قد نشطنا الثقافة النظرية لاستاذ الجامعة فحسب 00 وانما المقصود ان يرتقى استاذ الجامعة بنوع ثقافته وعلمه
والبناء الانسانى الذى ينعكس على طلابه كقائد ومرب كبير لهم 00 وفى الوقت نفسه نحصد نتيجة عالية من جهده الفكرى فى الميدان العملى 00 وان لم يرنتائجه ويتابعها فى التصنيع ويطورها فى مرحلة لاحقة الى نوع اعلى لن نكون قد حصلنا على ما وصفناه بكلامنا قبل قليل 00 وعند ذلك نكون قد خسرنا 00او ان يكون ربحنا بسيطا 00 والربح البسيط بالقياس الى ما هو ممكن يعتبر خسارة 00 اى ان تذهب فرصة من الزمن ولا يستخدم جهد معطل 0
اما بالنسبة الى اطاريح الدكتوراه والماجستير ووضعها موضع التطبيق فسوف اوضحها لكم 00 لا لاقدم مبررات 00 لاننا لا نبحث عن المبررات 00 وانما نتعامل مع المسوغات تعاملا موضوعيا 00 فاحيانا يهتدى استاذ ما طبقا لتخصصه الى بحث
فى قضية لا تحتل مستلزمات متابعتها المرتبة الاولى بالقياس الى جهود اخرى ذات اسبقية فى الشركة نفسها 00 مع انه بحث متفوق كفكرة 00 وحتى فى اثرها عندما تطبق 00 ولكنها فى قياس القدرة المتوفرة مقسومة على الزمن ومفردات العمل 00 لا تحتل اسبقية 00 فيضعونها على الرف الى حين توفر الامكانية فى ان يصبح الحال المبحوث جزءا من اسبقيته 00 اما بعد الان فسوف نبحث الموضوع كل ستة اشهر 00 او كل سنة 00 ونلتقى مع اساتذة الجامعة ومن يقابلهم من المدراء العامين فى مكان واحد ويكونون فقط من الاساتذة الذين يقولون انهم قدموا بحوثا بامكانهم ان يحولوها للانتاج 00 ولكنهم لم يروا شيئا منذ سنة او ستة اشهر 00 وفى هذه الحالة ينبغى على المدير العام المعنى ان يوضح لماذا اوقف البحث 0
وعندما نطلق هذا الموضوع بالاضافة الى الموضوعات الاخرى التى بحثناها اعتقد ان المدير العام سيجد ان هناك اسبابا ادبية وعملية تقتضى ان يهتم بالبحث اضافة الى العوامل السابقة التى كانت تجعله يهتم بالبحث 00 ويرى ان بامكانه ان يقف امام صدام حسين ليقول لماذا 00 واذا لم تكن ال / لماذا / التى يقولها قوية فانه يعرف ان بامكاننا ان نعرف بسرعة مكان الخلل فيها 00واذا كانت قوية فله ان يقول ان هذا هو سبب لماذا 00 وعليه ان يقنع الباحث به بعد الان لانه سيقف امامنا ليبين / لماذا / واذا اقنع الباحث فان الباحث لن يقول انه صاحب حق 00 وبهذا سنبدو كأننا نفتح دعوى يشتكى فيها الشعب من موءسسات الدولة 00 وربما يقدم هذا الموضوع حلا اضافيا سنبحثه ايضا فى مجلس الوزراء 0 لقد سألت فى احد الجلسات هل لدى الجامعات مختبرات متطورة وقالوا هناك تقصيرا فى ذلك 00 والحقيقة اننا عندما نغنى الجامعات بمختبرات متطورة نحسم ثلاثة ارباع المشكلة القائمة بين استاذ الجامعة والجهة التنفيذية 000اريد ان تبحث اللجنة الصناعية هذا الموضوع للتوصل الى نتيجة محددة 00 والاتجاه هو اغناء مختبرات الجامعات 0بارك الله فيكم 00 وسلامى لكل اساتذة الجامعات العراقية 0

كلنا صدام
10-12-2004, 11:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

3/10/2000

التقى السيد الرئيس صدام حسين نخبة جديدة من مجاهدى التعليم العالى والبحث العلمى فى جامعات العراق العظيم بحضور السيد عبد التواب ملا حويش وزير التصنيع العسكرى 0 وسأل سيادته عن الاشياء التى تقلقهم فى عملهم وعن اية مقترحات تزيد العمل قوة وتأثيرا وتجددا وكان الحوار الاتى 00قال احد المجاهدين 00 انهم كاساتذة يعيشون عصرا ذهبيا فى ظل قيادة السيد الرئيس وهذه ليس رياء 00 قاطعه سيادته 00 قائلا 00ان العراقيين عندما يتحدثون فيما بينهم ويمدحون بعضهم على عمل الخير مثلما علمنا الله / سبحانه وتعالى/ حيث قال / لان شكرتم لازيدنكم / وهو خالقنا ولم يكن سبحانه ينتظر ان نشكره وانما اراد ان يعلمنا بقوله 00 مع اننى خالقكم 00 اقول لكم / لان شكرتم لازيدنكم / فتعاملوا مع بعضكم بهذه الروحية 00 لذا لانحتاج من بعضنا الى تذكير بالمهمة الوطنية لان الوطن وطننا والبلد بلدنا ونحن اهلها وعندما اقول ذلك انما اقصد اننا كعراقيين وانا واحد منهم حينما نقول لاى واحد منكم بارك الله بفلان ليس المقصود به اى شىء كأن نقول للاخرين اننا نرى العمل الطيب ونثنى عليه لان الله سبحانه وتعالى اوصانا بهذا فلماذا عندما تمدحون او تطرون بعضكم لاتقدمون لزملائكم مقدمة لاتقولون فيها ان ذلك الاطراء ليس رياء 00 ولماذا تقولون ذلك مع مسوءول عندما تمدحون موقفا صحيحا تستهلونه بمقدمة تقولون فيها ان ذلك ليس رياء 00 اريد ان اعلق على هذا الموضوع 00 ان سبب هذا عاملان اساسيان ينبغى ان ننتبه اليهما كعراقيين ونبنى على ماهو صحيح ونحاول ان نغادر غير الصحيح منهما 00 والصحيح هو اننا كبلد عانينا ما عانيناه من ناس يحملون عناوين كبيرة لكنهم لايتصرفون طبقا لروحية وصف العنوان على اساس قياس تراثنا ومعانى مانحمل وما ننشد وما نتوخى ونتوقع من المسوءول حامل العنوان وامام مثل هذا الحال الذى عشناه قرابة الف سنة صار لدينا نمط من الحساسية تجاه العناوين وعندما نقع على عمل جيد لعنوان ونريد ان نثنى عليه نضع امامه هذه المقدمة وكأنها حالة استثنائية 0 اما العامل الاخر فهو ان قسما من شعبنا تعبأ عقائديا على انتظار حالة يعتقد طبقا لمعتقداته ان العدل لايمكن ان يتحقق من غيرها وهذا خطأ علينا ان نغادره ايضا لان فى العراق خيرا كثيرا والخير يمكن ان يأتى من ابناء الامة عندما يخلصون فى النية والموقف ولايجوز ان نخضع لتعبئة عقائدية منقولة من اجنبى ايا كان هذا الاجنبى سواء كان مسلما او مسيحيا او موءمنا كما يقول وهو غير موءمن 00 يتشيع لال البيت او هو على حالة السنة 00 وطبعا عندما نحرم اهل السنة فى بعض الاحيان من التشيع لال البيت يقولون لماذا تفرزوننا 00 فنحن نوءمن بسنة رسول الله ولكننا نتشيع لال البيت 00 اى نواليهم لذا اقول مهما يكون الاجنبى علينا ان نفهم انه اذا لم ينظر للدين بعقل وضمير عربيين لايمكن ان يكون مستقيما فى نماذجه وفى تطبيقاته بل واحيانا حتى فى نواياه المسبقة 00 وعلى هذا الاساس علينا ان نتعامل مع الخير بصورة طبيعيةومع الخطأ بصورة طبيعية ايضا بمعنى ان نوجه الخطأ ثم ننهره ثم نقاومه بمسوءولية ونبنى على الصحيح مع اعتزازنا بمن يقوم به لذلك تروننا نعلق على اى كلمة تصدر من اى واحد لاننا بحاجة الى تأكيد منهجنا وبما ان منهجنا حى فعلى ابن الحياة وهو يقودها ان يغرف منها دائما ليعزز قدراتها للوثوب الى امام او للصعود الى اعلى لذلك نعلق على اى تصرف وعلى اى قول حتى يغدو منهجنا منطويا على ما ينبغى من شمول على قياس مرحلته ومن قدرة على استيعاب التجديد والمستجدات على قياس منطورنا للافق البعيد واشكرك لانك فتحت لى مجالا لاعلق مع اننا فى بداية الطريق الان 0
وردا على ماطرحه احد الحضور من انه اصبح لروءساء الاقسام فى الجامعة التكنولوجية كيانات مرموقة قال سيادته 00 اسمح لى ان اقاطعك 00 لان لقاءنا ليس مخصصا لتطوير التعليم العالى وانما كيف نجعل عملكم فعالا وموءثرا بصورة افضل فى صلتكم بالوزارات التى ترتبطون معها بقنوات افقية 0 وبعد ان اشار احد الحضور الى انتاجاتهم والى قلة المصادر والبحوث التى تنشرداخل القطر قال سيادته 00لقد قلنا منذ وقت مبكر ان على الجامعات ان توفر المصادر ووضعنا تخصيصات حسبما اتذكر وبينا لوزير التعليم العالى ايضا وبدوره بين للجامعات انه لابد ان يعرف كل استاذ00استاذا اخر 00 او يعرف طالبا درسه فى يوم ما عن العربوعليه ان يراسله 00 ويقول له 00 ابعث لى المصادر الفلانية 00 الخ 00 وقلنا ان على كل سفاراتنا وملحقياتنا وممثلياتنا ارسال المصادر التى تطلبها وزارة التعليم العالى 00 وفى الوقت نفسه يعاد طبع بعض المقالات والتحليلات المهمة وتوزيعها بين الاختصاصيين 00 واعتقد اننا تحدثنا عن هذا الموضوع منذ ثمان سنوات خلال لقائنا باطباء فى مستشفى ابن سينا وسألنا عن حركة المصادر فكان الجواب 00 ان البعض يحتكر هذه المصادر ولايعطيها 00 فقلت 00 لا 00 لابد ان توضع هذه المصادر فى مكان بحيث يستطيع الكل ان يستفيد منها وعلى المستشفى ان يطبع بعض المصادر اذا كانت مهمة على نفقته الخاصة احيانا 00 اذن عمر مناقشة هذا الموضوع طويل ولكننا لانتابع ذلك تفصيليا 00 وقد تركناها للوزير المختص وعندما نسأل احيانا 00 كيف تسير الامور 00 يقولون لنا 00انها تسير بشكل جيد لذا سأكلف وزير التصنيع العسكرى ووزير التعليم العالى والبحث العلمى وكالة او الوزير الاصيل عندما يعين وزيرا اصيلا بمتابعة هذاالموضوع مع الدائرة العلمية والتربوية فى ديوان الرئاسة 0
لقد تحدثت فى المرات السابقة مع الاساتذة واكدت على ضرورة تطوير المختبرات والورش ولم اكتف بكلامى هذا مع ان الوزراء المعنيين كانوا حاضرين وكلفنا اللجنة الصناعية بان تدرس كيفية تطوير هذا الاتجاه 0 اذن نحن بصدد تعزيز امكانيات المختبرات والورش الموجودة فى الجامعات والمعاهد الفنية وما الى ذلك 0وبعد ان قدم الاستاذ سامى ابراهيم الربيعى مقترحات لتطوير الصناعة وحل المعضلات التى تتعلق بعمليات السقى بالرش والتنقيط ومنها ان وزارة الزراعة تعاقدت لشراء معدات السقى بهذه الطريقة من شركات اجنبية قال سيادته 0 اكتب لى عن هذا الموضوع لنتفاهم مع المعنيين لان هذا التصرف مخالف لتوجيهنا الذى يقول باستخدام الموجود فى الوطن اولا 00 اذا كان انسانا او شجرة او ساقية او ذرة تراب وبعد ذلك يكون الجهد فى هذا الموضوع خاصة هو الجهد العلمى او التقنى او الاقتصادى العراقى فأكتب لكى نسأل المعنيين عن كيفية حدوث ذلك ولماذا لايشجعون الشىء الموجود فى بلدكم 00 ولماذا يتعاقدون مع اخرين لماذا هل نريد ان نشجع الاخرين على حساب العراقى 00 ان ذلك ليس وطنية ولا اقول حالة نقيضة للوطنية ولكنها ليست وطنية فالوطنى عليه ان يشجع الشىء الموجود فى بلده وعندما تتداخل الوطنية بالقومية فنحن قوميين ولانخفى ذلك اى اننا نرى ان العراق جزء من امة اكبر منه 00 واذا كان الموضوع يتعلق بالامة نقول ان الامة اولى لذا ارجو ان تكتب رسالتك بسرعة وان ترسلها لى 0
اذا كان لدينا عشرة لايصلحون الا الان نشكل بهم شركة واحدة حتى تحقق الخطوة الاولى للعمل الذى نحن بصدده ينبغى ان نسعى لان نجعلهم خمسة لنحتفظ بعشرة فى شركة والخمسة الاخرين ننشىء بهم شركة منافسة لنفس الشركة لكى نحصل على مسالك جديدة تحقيقا للهدف وتطوير الانتاج وهذا هو مبدأنا ومبدأ الدولة العراقية الجديدة 00 ولو كان ممكنا لقلنا نضع وزيرين بدل الوزير الواحد ان لم يكن ثلاثة او اربعة ولكننا نخاف ان لايتعاونوا ويحدثوا مشاكل ولو ضمنا تعاونهم وتنافسهم ضمن سقف مصلحة الوطن لفعلنا ذلك ولهذا الحد كان يمكن ان نكون متطرفين فى حالة اختيار ان يكون امام البلد اكثر من خيار واحد فى الانتاج لنطوره ولكى يكون لنا اختيار قائم على ماهو موضوعى 0
وتعقيبا على ماذكره احد الحاضرين عن سعادته بلقاء السيد الرئيس القائد 00قال سيادته 00وانا كذلك سعيد بكم 00 وليس سرا ان اقول لكم اننى اخذت اتمرد على بعض المعاملات الورقية للدولة وانى افعل جانبا من ذلك لاشجع اخوانى المسوءولين على تحمل مسوءولياتهم واتخاذ القرارات طبقا لمسوءولياتهم وعدم الاكثار من المراسلات حول امور معينة وجانب اساسى من هذا التمرد لكى اراكم بمعنى ان ارى العراقيين لاننى لو اكتفيت بالعمل الورقى باستمرار تقل فرص لقائى بكم 00لذلك انا ايضا سعيد بلقائكم لان روءيتى لكم غذاء روحى لى كما تسنح لى ان ارى الحالة المباشرة فى الشعب واستطيع ان اكون على اتصال يومى بنبض الشعب واعتقد ان العناوين التى لاتتبع ذلك فى السلم الهرمى تفقد روحية وعقلية الفعل الموءثر ان لم تتصل بنبض الشعب .وتعقيبا على ما ذكره احد الحاضرين عن ضرورة توجيه البحوث فى الاتجاه المطلوب بان توضح الوزارات المعنية ما تحتاجه من بحوث من الجامعات كما يحصل فى الخارج قال سيادته 00نبهت قبل فترة طويلة من الزمن فى مجلس الوزراء وطلبت ان توجه البحوث طبقا لحاجة البلد على اساس مرحلتها ولا بأس ايضا الموافقة على اقتراح من يعشق موضوعا معينا ويرى انه استراتيجى حتى وان لم يدخل ضمن المرحلة المباشرة للبلد 00 لاننا لا نعمل للحاضر فحسب وانما نعمل للحاضر وسط المستقبل 0وفى لقاء قبل اقل من شهر او حوالى شهر طرح احد الاخوان هذا الموضوع ايضا فعاودت طرح الموضوع فى مجلس الوزراء واظن اننا كلفنا لجنة بمتابعة استخراج اسس مركزية للكيفية التى تجرى بموجبها البحوث فى الجامعات وهو فى نفس الاتجاه الذى طرحته ولذلك فانى اثنى على كلامك واقول 00 نعم هذا هو الطريق والطريق ليس ان يتبع الشخص هواياته وما يعجبه عند تقديم البحث وانما ما نحتاجه الان كبلد محاصر وهو ان نقدم شيئا بامكاناتنا بقياس القدرة والمستوى العلمى والتقنى الذى نحن عليه وان نتعامل مع البحث ونحوله الى مفردات حية فى حياتنا بما يفيد الفلاح والطالب في المدرسة والكلية وربة البيت وهى فى بيتها وهذه هى البحوث المطلوب ان نبحث فيها ولذلك يفترض بنا ان ننتبه الى اهمية هذا الموضوع ليس فى التخطيط الستراتيجى لحشد القدرة للنهوض بالبلد علميا فقط وانما كنا منتهين فى وقت مبكر لوضع الاسبقيات للحشد لذلك وكما ترون التقى بكم الان تحت عنوان اللقاء بالاساتذة الذين يعملون فى التصنيع العسكرى لماذا 00 الجواب 00 لان هذه هى الاسبقية فليس من المعقول انك فى الوقت الذى تكون فيه محاصرا وتحتاج الى لقمة خبز تبحث وتستورد ايس كريم هل يجوز هذا ان مثل هذا المعنى فى العنوان لايرى حاجة بلده 00 اذن عليه ان يركز على الزراعة وكيف توفر لقمة العيش وعندما يهاجمنا الاجنبى بسلاحه وطائراته وصواريخه يكون اول تركيز هو كيف نضعف تأثير هذا السلاح ضد شعبنا وبلدنا وجيشنا 0اذن علينا ان نكون طبقا لهذه النظرة الواقعية اى ان نرى الواقع لنغيره تغييرا ثوريا لا ان نرى الواقع ليكبلنا بثقل تخلفه او عدم قدرته وانما نراه ونلمسه ونعرف تفاصيله لكى نستطيع تغييره نحو الافضل ونرتقى به نحو الاعلى 0 نعم 00 البحوث فى الجامعات ينبغى ان توجه فى اتجاه حاجة البلد فى كل الميادين بما فى ذلك البحوث النفسية والثقافية والاجتماعية وما الى ذلك وليس البحوث التقنية والعلمية فقط والا يصبح الاستاذ المعنى كأنه خارج السرب بينما نحن لانرى ان هنالك عراقيا واحدا خارج السرب الا من يريد ذلك بارادته رغم ما نبذله من مجهود لنثنيه عن موقفه لكى لايكون خارج السرب وعند ذلك للموضوع حديث اخر ولاننا جميعا نحب العراق ونتفانى فى خدمة شعبنا العظيم الذى يستحق ذلك منا علينا ان نوجه جميع البحوث طبقا لمواصفات المرحلة التاريخية التى يعيشها الشعب لكى يخرج وهو منتصر باقل مايمكن من الاضرار التى تصيبه وتعقيبا على قول احد الحاضرين انهم يتبارون عندما يتحدثون عن المشاريع والاعمال التى يقومون بها قال سيادته 00 لكم الحق فى ذلك ان المباراة على ماهو جيد مشروعة وصحيحة 0
وتعقيبا على ماذكره احد الحاضرين من انه نجح فى تصنيع الة بدولار واحد مع ان شركته كانت تستوردها بمبلغ /400/ دولار وانها اجتازت الاختبار بنجاح قال سيادته 00 من هذا المثال الذى قدمته تكتشف ونكتشف جميعا لماذا يصرون على معاداة العراق 00 فنظريتهم تقول الاتى 00 ان العرب كانوا يلعبون دورا قياديا عبر التاريخ والذين يريدون ان يقودوا على طريق الظلالة من الناس الذين يسمون انفسهم دولا كبيرة او عظمى لايريدون منافسا لهم على طريق الخير وانهم يعرفون هذه الامة 00الامة العربية ووسط لب الامة وعقلها وقدراتها وفى الوقت نفسه همتها العالية 00 العراق 00 انهم يعرفون هذه الخواص ويعرفون ان النهوض فى الامة لايمكن الا ان يكون نهوض خير لصالح الانسانية جمعاء 00 ومن بين مواصفات العصر اعطاء الثروة دورا اساسا فى النهوض او فى تسهيل مهمة النهوض وعلى اساس هذه النظرية صاروا يعتقدون عندما اصبح العرب يملكون النفط فى اراضيهم ان هذا النفط اذا مابقى حرا سيلعب دورا فى التسريع بقدرة الارادة على بلوغ مداها واهدافها 0اذن تقوم نظريتهم على اساس انه ينبغى الهاء العرب بأمور ينفقون عليها ثروتهم النفطية خارج اطار عملية النهوض العظيمة التى تنتظرهم لو تركوا احرارا 00 ومن ذلك تلاحظون ان مرشح الرئاسة بوش الابن يقول 00 ان من ضمن برنامجه الا يسمح لهذه الدول النفطية ان تنتج على هواها او ان تتصرف بحريتها هذا هو فحوى ما قاله 00 لاننى لا اذكر نص كلامه وكل النصوص مهينة لمن يقبل الاهانة او لمن اعتاد عليها ولكن لكى نريد من كشف النية الامريكية فى طريقة تعاملهم مع العرب نذكر قوله ان من ضمن برنامجه ان يحدد طريقة تصرف مالكى الثروة فى ثروتهم فى دول يقولون عنها انها دول ولسنا فقط الذين نقول انها دول كما ان حكامها يقولون انهم دول ولديهم علم وسيادة وجيوش وتسميات كما لامريكا تسمية وكما للعراق وروسيا تسمية فلديهم ملوك وروءساء وجيوش ويقولون انهم دول مستقلة ولكن ليرد من هو دولة مستقلة على بوش الابن ليقل له 00 كلا نحن دولة مستقلة ليفعلوا ذلك ولنر هل يستطيعون ان يقولوا له 00 نحن دولة مستقلة وهو مازال مرشحا للرئاسة.
لقد قرأت تصريحه هذا قبل يومين وقد ذكر دول الخليج تحديدا وقال انه لن يسمح لها بالتصرف بالنفط لانهم هم الذين يحمونها فممن يحمون دول الخليج 00لقد اتخذوا من الحادث الذى وقع فى الثانى من أب الذى له ظروفه ووضعه الذى يمكن وصفه بصفعة وجهت لعاق يستحق الصفع 00 ممن يحمونهم 00 وممن يحمى أبن بوش دول الخليج 00 اذن ليستنبطوا الدرس الاخر من هذا 00 فمعنى ذلك ان امريكا ماضية فى سياسة تخويفهم لكى تجلدهم على ظهورهم بالعصا / الخيزرانة / وتقول لهم انتجوا هذه الكميات ولاتنتجوا تلك الكميات وبيعوا بهذه الاسعار واشتروا منا وفق القائمة الفلانية بأسعارها المحددة 00 هل يرضى ذلك دول الخليج 00 اذا كان يرضيها فهى امام شعبها وهم يقولون انهم ملوك ويفترض بالملك عندما يتعرض بلده الى مهانة من الاجنبى ان يستل سيفه وعندما يتعرض للمزاحمة من احد ابناء امته يتحاور معه الا اذا امر أبن العم هذا وركب رأسه فعند ذلك يستل سيفه ايضا ولانقول كلا 00 ولكن يرد الملوك فهم يسمعوننى الان اليسوا هم تسميات 00 ليردوا على المرشح الرئاسى ويقولوا له 00 اسكت من فضلك 00 واعرف حدودك وتربى 00 هكذا اقول انا فوالله لو قال شىء عن العراق لاسكته 00 لماذا يتجاوز على بلد حر 00 هل بأمكانهم ان يقولوا لابن بوش اعرف حدودك 00 ولو تطاول على العراق لقلنا له الزم حدك يارجل واعرف حدك ولا تتجاوز ومن يتجاوز على بلدنا نضع حدا له00 وقد وضعنا لهم حدا 00هل بأمكانهم ان يقولوا ذلك لهم 00 ليفعلوا 00 وهم سيسمعوننى 00 لاحظوا كم صاروا يتمادون فى اهانتهم حتى اصبحت المعانى على هذا المستوى المكشوف والمفتوح 00 ولم يبق سوى ان يقولوا لهم اشتروا هذه القائمة من اسلحتنا لان الخوف يأتيكم من العراق ومن ايران 00 ويخيفونهم بهما 0
الم ينبر العراق للخطر الايرانى الذى كان يتهددهم وتصدى له بكفاءة وايمان عظيم وشجاعة وبقيت عقالاتهم فوق روءوسهم واستمسروا فى الذهاب الى كازينوهات باريس ولندن 00 والتجول فى العالم دون ان يتعرض لهم احد ليأخدوا درسا اخر من تصريح أبن بوش يقول لهم فيه انتبهوا سأضربكم بالعصا / اجلدكم بالخيزرانة / اذا وصلت الرئاسة وهدا لايعنى ان المرشح الاخر ال غور افضل منه 00 كلا 00 انهما متشابهان 00 ان العرب يدارون الضعيف 00اما فى فى الغرب فيدوسون على رأس الضعيف لان قيمهم تخلتف عن قيمنا 00 وعلى العرب ان لايكونوا ضعفاء 00 ونحن لانريدهم ان يكونوا ضعفاء حتى علينا 00وسبق ان قلت لهم منذ زمن بعيد 00 ان من يعتدى بجيشه ولا يرعوى من غير حق 00 فمن حق كل العرب ان يجيشوا عليه بعد ان ينبهوه 00 ومازلت اقول ذلك 00ولكن بحق وليس ان يمسك سلاح الاجنبى لكى يصوب الاجنبى سلاحه ويصيب عراقيا 00 لا لشىء 00 الا لتسهيل مشاريع الاجنبى 0
لننظر كم عنوانا عربيا لدينا 00 كم رئيس دولة 00 صدام حسين رئيس جمهورية 00 وفلان رئيس جمهورية 00 وفلان الفلانى ملك 00 يالفرط السعادة 00عندما يسمع المرء نشرة اخبار ويسمع اسماء كل هذا العدد من الروءساء والملوك والجيوش والدول 00 ولكن اذا بخمسة صعاليك يبطشون بشعبنا فى فلسطين ويذبحون اطفالنا ويهينون نساءنا 00 وتصدر تصريحات معيبة 00 مثل لنشكل لجنة دولية 00 فأى لجنة دولية امريكية هذه 00 ان الدولية تعنى امريكية 00 كفى 00كفى 00 قبولا بالمهانة 00 وكفى ضعفا 00 ينبغى ان يوضع حد للصهيونية 00واذا لم يستطيعوا ذلك فالعراق قادر وحده على ان يضع حد لها 0 ليعطونا قطعة ارض صغيرة ملاصقة 00 وليدعمونا من بعيد فقط 00 وسيرون كيف نضع حدا للصهيونية فى زمن قصير 00 ونحن نقول هذا من الان ومن اليوم 00 ولاننتظر الى يوم يرفع عنا الحصار حتى نضع حدا لهم 00 كلا 00 نستطيع من اليوم ان نضع حدا لهم 00 ولانريد منهم شيئا 00 واذا قالوا ان هذا شرف للجميع 00 فهيا لنتوكل على الله ونضع حدا لهم 00 وهم يعرفون ان شعب العراق عطيم 00 وجاهز لان يضع حدا للصهيونية منذ هذه اللحظة 0
لماذا هذه الاستهانة بالعرب وهم يحملون عناوينهم 00 من العيب على كل واحد منهم 00 وهو يقول انا سيد 0 وكل رئيس دولة سيد للشعب 00 وملك الشعب سيد الشعب 00 ومن العيب على شخص يقول انه سيد شعبه ولايستطيع ان يحمل سيفا على الظلم 0هكذا كان العرب 00 وعلى من لايستطيع ان يحمل سيفه على الظلم ان لايتقدم ويكون سيد شعبه او سيد عشيرته 00 وادا كانوا يريدون شرفا عظيما لهم كلهم ويخشون ان يحرمهم العراق 00 فكلا 00 فذلك من دواعى سعادتنا 00 اما نحن فعلى استعداد لان نكون فى المكان الذى يريدونه 00 وفى اى مكان يضعوننا فيه 00 وكيف نصطف معهم 00 فنحن لانبحث عن المظاهر 00 بل نبحث عن النتيجة وكفى مهانة بالامة 00 لقد اهينوا عندما تنكروا للعراق 00 والا لماذا لم يهينونهم سابقا0 منذ 8/8/1988 يوم الانتصار فى القادسية المجيدة 00 الى ان اطلقت القذائف على بغداد فى العدوان الثلاثينى لم جروءاسرائيل على اطلاق رصاصة واحدة على اى عربى 00 وهذا هو وزن العراق 00 ليس بمساحة ارضه 00 ولا بعدد سكانه 00بل ولا بتأريخه القديم 00 وانما بقدرته على احياء هذا كله وربطه بالحاضر وتحويل القدرة العامة الى همة حية فى الواقع وكل قطر من الاقطار العربية الاساسية فيه مثل هذه الامكانية مع تفاوت مفهوم هو تفاوت الحق التأريخى فى ارجحية هذا البلد او ذلك 0لماذا تظهر اسرائيل على شاشة التلفزيون يوميا وهى تقتل العرب 00بينما اقصى تصريح يخرج هو الشجب 00 فأى شىء تشجب 00 اسحب سيفك ياأخى 00وانظر اليهم كيف يصبحون 00 وكيف يصبح / ابو بريص / احسن حالا منهم 00 ثم متى نصبح اليهود شجعانا فى التأريخ 00 لقد امضوا عمرهم كله فى زوايا مظلمة 00 واهل مال / فلس / والذى كونهم سيوفا ظهرت هو ان سيوف العرب دخلت فى اغمادها وصدئت بعد ان قبلوا المذلة 0بعض المسوءولين يظهر على شاشة التلفزيون وصيف لنا كأنه مراسل صحفى وكيف ضرب الصهاينة طفلا صغيرا وهو يحتمى بأبيه فهل يكون الكلام هكذا 00 الكلام لايكون هكذا 00 وانما تقول 00 ياسرائيليين اذا لم تتصرفوا مثل البشر وتسحبوا اسلحتكم تبعدوها عن الفلسطينيين خلال اربع وعشرين ساعة 00 فأننى لن استطيع الوقوف بوجه ارادة شعبى 00 هذا اذا اراد الحديث بدبلوماسية اما نحن فلا نتحدث بشكل دبلوماسى 00 وانما نتحدث بشكل مباشر 00 والحق يراد له كلام مباشر حتى يفهم 00 ولكن اذا اردنا الحديث بدبلوماسية فنحن نعرفه 00 ولكننا لانستخدمه وليقل هو الاخر وصدام حسين وغيرهم للاسرائيليين انناجزء من شعبنا والشعب الفلسطينى جزء منا 00 ونحن لانستطيع ان نتخلى عن دورنا وانتم تقتلون شعبنا 00 فاذا لم ترعووا وترفعوا السلاح عن شعبنا فأننا سنمثل ارادة شعبنا 00 وسيكون عند ذلكم لنا موقف اخر منكم 00 وستلاحظون كيف سيسحبون اسلحتهم ويضعونها فى اغمادها 00 ولكن عندما اصبحت سيوف العرب صدئة 00 ويحتاج الشخص لكى يسحبها ان يضع لها زيتا لفترة طويلة 00 حتى يستطيع ان يسحب السيف فمن الموءكد ان تتنمر اسرائيل 0
ربما يقول من يسمع كلامى ان العراق لايعرف السياسة كلا 00 نحن نعرف السياسة قبل ان يصلوا الى السلطة 00 لاننا مناضلون وعمر كل واحد منا فى النضال اربعين سنة واكثر نحن نعرف السياسة ولكن هل السياسة خنوع 00 وهل هىان لاتوضح هدفك 00 فكيف تريد ان يكون شعبك خلفك وهو لايعرف هدفك 0ان الذى يحب الله 00 سبحانه وتعالى 00 يضمن الجنة 00 والذى يحب شعبه 00يضمن ولاءه ويحتمى به لايخاف احدا 00 والذى يحب مبادئه واعنى مبادىء الامة العربية العظيمة 00 ويحشد لها على مسالكها الصحيحة بأتجاه اهداف متوازنة يصل 00 ومحبة الله سبحانه 00 ومحبة المسوءول للشعب ولمبادىء الامة العربية لاتستورد وهى ليست وصفة توصف من طبيب عندما تأخذها يشفى الزكام وانما هى جزء من الشخصية 00 وينبغى ان تربى لكى تصل الى نتيجتها هذه 00 لذلك عندما تتفانون الان 00 لا تتفانون على المعاونة الصحيحة والحقيقية التى تأتيكم من التصنيع العسكرى 00 كلا 00 ان تفانيكم نابع من انكم تشعرون بأن بلادكم فى خطر ومطلوب منكم ان تقاتلوا دفاعا عنها 0
ان من يسمع كلامى هذا عن فلسطين ربما يقول 0 ان صدام حسين يزايد علينا 00 كلا والله 00 نحن لانزايد 00 مثلما قلنا لهم فى رسالة وزير الخارجية 00 التى طلبنا تعميمها على العرب 00 وهذا موقف القيادة 00 وليس موقف وزارة الخارجية نحن لانريد ان نزايد وانما نتحدث عن الحق وفى الوقت نفسه نرى القدرة فى امتنا عظيمة وليجرب اى ملك 00 او رئيس جمهورية 00 ويسحب سيفه 00وسينظر كيف سيرتقى به شعبه ويضعه فى المعالى ويحمله فوق اكتافه ويسير به 00 ولكن الامر يكون عكس ذلك اذا كسروا شعبهم وقالوا فى كل شىء لسنا بقادرين فهذه امريكا 00 ولا نستطيع ان نواجهها لماذا 00 اننا على الحق نواجه الدنيا كلها ولاسمح الله 00 اذا سارت الدنيا كلها على الباطل بأمكان شخص واحد ان يرفع راية الحق ويصير الواحد اثنين وعشرة والفا والفين 00 وهكذا هو تأريخ امتنا دائما 00 لهذا لانقصد المزايدة قد يقولون ان فى هذا تضحية 00 نعم 00 فمتى كان الوصول الى الاهداف العظيمة بلا خسائر وتضحيات 0على العرب ان يصحوا 00 وكفى قبولهم بالاهانات من امريكا والصهيونية 0وما يحدث على شعبنا فى فلسطين عمل موجه علينا كلنا 00 وعلى كل واحد منا وعلى كل عربى 00 وضد كل عربى واهانة لكل عربى يقبل بها 00 والذين توهموا بأن امريكا قد تضغط على اسرائيل عليهم ان لايتوهموا ويستمروا فى وهمهم ايضا 00 لان الادارة فى البيت الابيض والادارة الصهيونية حالة واحدة 00فمن يحكم فى البيت الابيض الان 00 انهم اليهود الموجودون فى البيت الابيض اوخدم اليهود 0
ليصحوا اذن 00 فأن خيرهم كثير وشعبهم بخير 00 والامة العربية بخير 00لكن يراد لمن يقودونها ان يقودها بأمانة واذا لم يريدوا ان يقاتلوا فليقولوا لنا 00 نحن لانريد ان نقاتل 00 وليعطونا قطعة ارض صغيرة قريبة من اسرئيل وعليهم ان يسهلوا لنا مهمة المتطوعين العرب فقط 0لقد تحدث الرفيق طارق عزير امس فى ندوة عقدت فى تكريت عن صلاح الدين الايوبى 00 فعندما حرر صلاح الدين الايوبى فلسطين لم يكن العرب فى اوج قوتهم لكن العرب 00 الشعب والجيش 00 ربط ارادته بأرادة صلاح الدين الايوبى طيب النية والفعل والخليفة قبل بهذا الموضوع ايضا 00 مع ان الثوب العربى كان يكاد ان يكون ممزقا 0اذن الهمة موجودة 00 ولكن يراد اناس لها 00 فهل تقبل اسرائيل وقفة عربية حقيقية لاسابيع وتتحمل 00 والله عيب 00 والله لاتتحمل اسابيع 00 وفى منظورنا نحن كعراقيين فأن اسرائيل لاتتحمل اسابيع 0
يقولون ان اسرائيل امريكا 00 لتكن كذلك فنحن لانريد ان تكون امريكا عدوتنا فى الميدان 00 ولكن عندما تعجز من جعلها ترى الحق 00 لتكن اسرائيل وامريكا واسرائيل 00 فماذا يعنى 00 اليست امريكا واسرائيل على العراق الان 00 ومضى على ذلك عشر سنوات 0ان العرب سوف يقولون لقد حاصروكم 00 وكذا 00 كلا ان الذين يقولون حاصروكم 00 والذين يحاصروننا 00 اى ان العرب هم الذين حاصرونا 00 والاموال الكويتية والسعودية 00 وملك السعودية وشيخ الكويت هما اللذان حاصرونا 00والاخرون الذين يجاملون على حساب الحق او يتملقون للمال معهما من العرب هما اللذان حاصرونا 0
وليست امريكا 00 فأمريكا لاتستطيع محاصرتنا لو كنا جزءا من حالة عربية صحية 0 ولو بحدها الادنى 00 وليس الحالة الصحية القوية 0ماذا ستفعل امريكا 00 ستضربنا لقد ضربتنا ومعها ثلاث وثلاون دولة 00فماذا حصل 00 هل تبخرنا 00 ثم الا تستاهل القدس ان يتحمل احدنا الضرب والتدمير حتى يحررها من اسرها 00 الا تستاهل مسرى الرسول /ص/ ذلك0
اتمنى لو اعلم متى تهتز الشوارب 00 ومتى ينتخى الناس 0 انهم لاينتخون لاقدس المقدسات ومع ذلك يقولون عرب 00 نحن لم نقرأ فى التأريخ ان العربى يتحمل مثل هكذا مهانة 00 لا عرب الجاهلية ولا الخلفاء الراشدين ولا الذين جاءوا بعدهم 00 واقصد العلامات المضيئة 00 اما العلامات الردئية فموجودة فى الامم دائما 0وبعد ان تحدث احد الحضور عن اعمال تسر النفس محاولة منه لتخفيف الالام التى تختلج صدر سيادته 00 وهو يتحدث عن العرب 00 قال سيادته 00اريد ان اشرح لك 00 ان حديثك لن يخفف الالام 00 لانها الام انسانية طبيعية 00 وكل عراقى وعراقية 00 حسب العمر 0 أم 00 اخت 00 وبنت 00 وأبن 00 وأخ 0 عندما يموت بسبب الحصار 00 لابد ان نتألم وهذه مسألة لايخفف الامها اى شىء 00 والنتائج هى الدافع عن معنى الاستشهاد طبعا 00 وتعطيه قيمة 00 فالبلد عندما يعطى تضحيات ويهزم لاسمح الله 00 يكون حسبه انه قاتل00 ولكن عندما يقدم تضحيات وينتصر 00 يكون شيئا يطمئنه الى صواب الموقف 00 لان الله سبحانه وتعالى 00 معه 00 والا كيف ينتصر بلد بصفاته المعروفة على هذا الجبروت العالمى الظالم 00 لو لم يكن معتمدا اولا واخيرا على الله 00 وينتخى لمبادئه وقيمه ويستنفر قدراته حتى يصمد 0
ان هذا الاذى الانسانى اما التفاوءل فى المستقبل والتأكد داخل النفس 00 فهو كما لو اننا فى يوم احتفال مشابه ليوم 8/8 وهذا اكيد 00 والعراق منتصر لامحالة 00 وهذا موضوع لانناقشه 00 فهذا اختيارنا 00 ولابد ان ينتصر العراق بعد ان توكلنا على الله 00 واعددنا ما ينبغى لينتصر العراق 0اننا نتصور الكارثة الكبيرة التى تقع على الامة العربية 0 لاسمح الله 0اذا لم ينتصر العراق 0 وقد وصفت لكم حالة واقعية لحالة العناوين وتحت مسمياتها الكبيرة فى الامة0 وكيف ان بعضها يستخذى امام الاجنبى مع ان العراق واقف على قدميه ويقاتل 0 وكان يفترض بهم ان يقولوا لماذا 00 نحن ابناء الامة نفسها التى ينتمى اليها العراق 0 فلماذانستخذى امام الاجنبى 00 وكيف اذا هزم العراق 00 لاسمح الله 00 انهم سيسلمون الاجنبى الرقاب والاعراض وليس الرقاب فقط 00 لذلك لابد ان ننتصر 00 ولايوجد خيار امامنا الا ان ننتصر بعد ان اتكلنا على الله0 وتعقيبا على ماذكرته احدى المتحدثات عن قبول بحوث لها فى مجال الهندسة الصناعية ونشرها فى امريكا وبلجيكا ومصر والاردن 00 وانها تذكرها هنا ليس من باب المباهاة ولكن من باب الاشادة بتلك الجهود 00 قال سيادته 00من حقك 00 ذلك لان اعلان مبهاتك بمباراة من أجل قوة منعة العراق 00 هو شىء عظيم 0وحول مقترح قدمته المتحدثة بشأن اشراك الاساتذة فى فرق العمل فى الايفادات خارج القطر 00 عقب السيد الرئيس القائد 00 لقد بلغنا كل الوزراء فى الجلسة قبل الاخيرة لمجلس الوزراء بأن تضم الوفود المرسلة للخارج اساتذة الجامعات 00 وكلا حسب اختصاصه 0
ان اللقاء بكم جميل دائما 00 واينما يصل الانسان يبقى لديه حنين للجامعة والدراسات 00 اشكركم اخوانى 00 انكم تخدمون شعبكم مثل خدمة الطبيب للمواطن 00 والفلاح حينما يزرع ليستفيد 00 وفى الوقت نفسه يفيد ابناء بلده من الفائض من حاجته ويتغذون منه وبالتالى يديم الحياة 00 والطبيب كذلك يديم الحياة بصورة مباشرة دون زراعة وصناعة من خلال التشخيص واعطاء الدواء والعلاج 00 وانتم ايضا تقدمون خدمة لصمود شعبكم بصورة مباشرة 00شأنكم شأن القوات المسلحة والمقاتل يدافع عن الوطن والشعب من خندقه بصورة مباشرة وانتم تصنعون التجهيزات وتسهمون فى تصنيعها وتصنيع السلاح لكى يقاتل رفيقكم المقاتل بصورة مباشرة 00 انتم واياه فى خندق واحد ، فبارك الله بجهودكم وبارك الله بكم 00 وبهمتكم ووعيكم ووطنيتكم وشكرى الجزيل لكم 0

كلنا صدام
10-12-2004, 11:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

15/10/2000

لمناسبة يوم الزحف الكبير اعاده الله على قائدنا وشعبنا وامتنا بالخير والبركات 00 استقبل السيد الرئيس صدام حسين السيد عزة ابراهيم نائب رئيس مجلس قيادة الثورة وعددا من السادة اعضاء المجلس والرفاق اعضاء قيادة قطر العراق لحزب البعث العربى الاشتراكى0وقدم السادة الحاضرون التهانى الى سيادته بهذه المناسبة العزيزة على القلوب والضمائر 0ونظرا للجهد الذى بذله السيد عزة ابراهيم فى اطار الفعل المنظم لكى تكون نتيجة الاستفتاء حاسمة امام العالم كله 00 قلده السيد الرئيس بوسام ام المعارك من الدرجة الاولى 0وتحدث سيادته عن هذا اليوم الاغر ودلالاته فى حياة الشعب والامة 00 بحديث مهمم جاء فيه 00 كل عام وانتم بخير 00 خصوصا وان هذا اليوم هو يومكم اكثر مما هو يومى 00 فهو يوم القيادة فى التعبير عن دورها القيادى مع الشعب العظيم 00 والحزب المجاهد الكبير 0فى يوم الزحف الكبير 00 كما تعلمون 00 لم يكن لى دور فى هذا الموضوع 00 الا انكم قمتم مقامى/ وكفيتمونى/ وعلى رأسكم الرفيق النائب ابو احمد وقدتم شعبكم وحزبكم فى اطار الفعل المنظم لكى تكون النتيجة التى هى المبايعة حاسمة ليس امامكم وحسب 00 وانما امام العالم كله 00 لذا كانت النتيجة حاسمة وكبيرة وعظيمة ليس النتيجة وحدها 00 وانما اظهار النتيجة بدوركم البارع والقيادة العظيمة يتقدمكم فيه الرفيق ابو احمد ولا ادرى فى حينها ماذا كنت اعمل 00 واظن اننى كنت ادخن لان الرفيق ابا احمد ترك لى وصية يقول فيها المفروض ان تنتخب نفسك ولكننى قلت 00 لن انتخب ابدا 0اننى على ثقة بان الخير فيكم كثير وان كل واحد منكم قادر على ان يقود فى ميدانه بما / يكفى/ او يعوض عن رفاقه ويعبر عن ضمير الشعب ومبادىء البعث العظيم بصورة صحيحة 0
لهذا وبأسم الشعب وبأسم البعث العظيم وبأسمكم رفاقى وتقديرا للموقف المنظم 00 الذى يشكل به رفيقكم عزة ابراهيم الرأس الامامى القيادى فى هذه المهمة وقد رأيتم كيف ادار العملية 00 وكيف نظمها قررنا منحه وسام ام المعارك من الدرجة الاولى لانه لايجوز فى هذه المرحلة التاريخية ان لا تسجل علاماتها الامامية مثابة 00 اما لماذا قطعنا اعمالكم اليوم 00 فمع اننى اعرف مدى انشغالكم 00 لايجوز ان لا ارى الناس الذين قادوا هذه العملية الكبيرة هذا اليوم يقول الناس 00 ان الشخص لا بد ان يرى عائلته فى الايام الخاصة والمهمة 00وانتم تعتبرون بالنسبة لنا الرفاق والاخوة 00 ولابد ان نراكم فى مثل هذا اليوم 0فبارك الله بشعبنا لاننا لم نختبره لاول مرة بهذا الموقف فبالنسبة لنا هو مختبر بسلسلة اختبارات كبيرة 00 وكل مرة يسجل فى قيادة البعث مثابة جديدة على مدارج الارتقاء العظيمة بما يرضى الله 00 والمبادىء الكبيرة 00 ولكن هذه المعركة التى سميت الزحف الكبير 00 وهى فعلا زحف ولم تكن عملية بيعة 00 مثل اى بيعة 00 وانما كانت بيعة قائمة على التحدى لكل عناوين الاساءة البليغة التى كان الاشرار يخططون بها للاساءة الى العراق العظيم 00 والى هذا التاريخ الكبير الذى حققه الشعب بقيادة البعث فى هذه المرحلة لهذا قاتل العراقيون جميعا رجالا ونساء واطفالا وشيوخا فى هذه المعركة وبنفس روح القتال العظيم لمعركة ام المعارك الخالدة 00 فالكل كان يتصرف على اساس الفهم الواعى العظيم وهذه المعركة من طراز خاص وهى معركة التعبير عن الوطنية وعن اختيار الطريق الى المبادىء وليس اختيار شخص والتعبير عن الموقف التاريخى0 وبهذه المناسبة لابد ان نجدد القول لكل عراقى وعراقية 00 شكرا على الموقف 00 شكرا على القرار 00 شكرا على كل شىء .وبارك الله فيكم رفاقى 00 وحضر المقابلة ومراسم التقليد السيدان احمد حسين خضير رئيس ديوان الرئاسة ومحمد سعيد الصحاف وزير الخارجية والرفيق عدنان داود سلمان مدير عام مكتب امانة سر القطر .

29/10/2000
استقبل السيد الرئيس صدام حسين الطلبة المتفوقين وهيئاتهم التعليمية للمرحلة الابتدائية فى مدارس المديريات العامة للتربية فى محافظة بغداد 0ولدى وصول سيادته الى المكان الذى اعد لاستقبالهم فى حدائق دار النصر تعالت الهتافات ترحيبا بسيادته. كما رحب السيد الرئيس بهم وبارك لهم التفوق الدراسى واستفسر عن احوال التعليم واحوال زملائهم الاخرين 00 ثم تفضل سيادته بحديث تربوى قيم خاطب فيه الاسرة التعليمية مذكرا بالمسوءولية الكبيرة التى يضطلع بها معلم المرحلة الابتدائية0 بعدها اذن سيادته لابنائه الطلبة ومرافقهم من المعلمين بالتجوال فى الموقع والاطلاع على دار النصر 0ثم التقط السيد الرئيس صدام حسين الصور التذكارية مع ابنائه المتفوقين وغادر المكان مودعا بالحفاوة والحب 0وكانت مديرة احدى المدارس قد قدمت فى بداية اللقاء الشكر للسيد الرئيس وقالت 00 ندعو الله تعالى ان يكون سيادتكم مرتاحا وفراحنا دائما 0
فقال سيادته 00انا فرحان بكم 00 بالعراقيات والعراقيين وعندما تكونون فرحين ومرتاحين اكون فرحا ومرتاحا مثلكم 0وقالت مديرة اخرى 00 ان شاء الله سنواصل تقديم الابطال وحملة العلم للوطن الغالى وللقائد الحبيب صدام حسين 00 وكلنا جنودك سيدى الرئيس 0
فقال سيادته 00ان المدارس كما تعرفون 00 ليست لتعليم العلم فقط 00 وانما للتزود بالعلم والتربية معا 00 وكما قلنا عندما يضبط الاساس فى مرحلتكم ان شاء الله يظل مضبوطا الى النهاية 0فى السابق كان الذى يقوم بالتربية 00 عندما تكون الام صغيرة فى العمر والدة زوجها 00 وامها 00 ان كانت قريبة منهما فى السكن فى المحلات القديمة فى بغداد 00 او فى القرى 00 اما الان فبعض النساء لا يردن امهات ازواجهن ويتضايقن منهن 00 ويردن الانفصال فى اول يوم وهى حالة معروفة. اذن 00 دور التربية فى هذه الحالة يجب ان تنهض به المعلمة والمعلم فى المدرسة الابتدائية فى كل شىء ابتداء من طريقة الجلوس وكيف يأكل التلميذ وكيف يتصرف مع الكبير ومع الصغير وكيف يتصرف تجاه المخاطر الصغيرة ابتداء من البيت كالحذر من النار والكهرباء وتجنب العبث 00 واذا كان له اخ صغير كيف يجب الانتباه اليه من هذه المسميات او اى مخاطر اخرى اضافية 00 وما هى حقوق الجار عليه وما هى حقوق العم والخال والجدة والجد 00 لانه فى خضم التطور المدنى الذى حصل فى البلد صارت بعض المسائل تغيب عن ذهن بعض الناس 00 وعليه يجب الانتباه اليها فى المدارس وفى البيوت . سابقا كانوا يعلمون الطفلة منذ نعومة اظافرها الامور الواجبة الفهم فى الحياة 00 واحيانا يبدأون مع الطفلة من عمر ست سنوات 00 اما الان فصار الاهتمام بهذا الموضوع قليلا 00 صحيح اننا جميعا رجالا او نساء نقف على خط واحد ضمن الفروقات المحسوبة التى هى ليست ضعفا على احد وليست قوة بذاتها على احد الا باستخدامها وطريقة التصرف تجاهها 00 والمفهوم ان هناك امراة وهناك رجلا فى المجتمع 00وهذه مسالة مفهومة فى قانون الله وفى قانون الطبيعة 00 ولكن قوة الرجل ليست فى عضلاته وضعف المرأة ليس فى ضعف عضلاتها وانما قوة الرجل فى عقله وفى تصرفه وفى ايمانه وفى ما يقوم به من عمل وضعف المراة فى امور اخرى ليس ضعف العضلات لذا يجب ان تنبه على هذه الامور ايضا0
فى السابق على الرجل مثلما على المرأة من واجبات فلا يجوز للرجل الضحك دون مناسبة وامام اى انسان 00 وهذا ليس تقييدا للحرية 00 لان الحرية تقيد منذ لحظة الولادة فبعد الولادة يرتدى الطفل او الطفلة الثياب واذا اردنا الحرية غير مقيدة يجب ان يترك الانسان مثلما ولد من غير ثياب وهذا لايصح 0لذلك فالعلامات المرورية فى الشارع هى تقييد للحرية وكذلك اماكن العبور ووجود شرطى المرور 00 لكن هل بامكاننا ان نستغنى عن كل هذا 00 الجواب 00 لا 00 اذن كل شىء لايستغنى عنه المجتمع ليس قيدا على الحرية 00 وفى السابق كان يقال عن كل طفل يضحك كثيرا انه / خفيف / ومن باب اولى ان يقال ذلك عن البنت الصغيرة التى تبتسم كثيرا كيفما اتفق 00 وفى كل مكان سواء فى الشارع ام البيت 00 فهناك قواعد للسلوك فى البيت ومع الجيران وفى المدرسة والشارع والتى تعلم البنت هذه الامور هى الام 00 ثم المعلمة 00 واختها الكبيرة 00 والاب هو الذى يعلم الابن 00 وكذلك المعلم او المعلمة 00 وعلينا تعليم ابنائنا كل ما يحتاجونه للحياة وبالتعاون وبالاحساس بالمسوءولية واعتبار الجميع ابنائنا تصل الى القياسات الصحيحة التى تحمى المجتمع من الانهيار امام ضربات الغزو الثقافى والنفسى والاجتماعى الذى يأتينا من دول وامم غير دولنا واممنا وغير تاريخنا وحضارتنا 00 والاحتلال يحصل بالجيوش ولكن يمكن ان يحصل بالاقتصاد ويمكن ان يحصل بالثقافة وبالاخلال بالبناء النفسى للشعوب 00 وعلينا الانتباه الى كل هذا 0علينا ان نعلم ونعلم 00 وما نعرفه نعلمه وما لانعرفه نتعلمه من اخرين 00 او من تراثنا 00 وبهذه الطريقة لانكون معلمين ومعلمات لاغراض تعليم الدروس العلمية العامة 00 وانما مربين ومربيات ايضا 00 وان يتسم ذلك بالحسنى فالمعلمة صاحبة التجربة الاعلى ولا نقول صاحبة العمر الاكبر عندما تلتحق بمدرستها معلمة بتجربة محدودة عليها ان تعطيها ايجازا عن المدرسة وتاريخها وغير ذلك ثم توجزها اولا بالممنوعات بطريقة ودية لكى تمنحها الحرية فى كل شىء عدا ذلك الممنوع وتفتح امامها امور اوسع 00 وتستمر معها من خلال التعايش اليومى وعلى انفراد ودون تجريح او احراج لان العراقى يهاجم احيانا عندما يحس بالحرج امام الاخرين 00 لذلك بامكان المديرة مخاطبة المعلمة على انفراد والتحدث معها عن اى خطأ يحصل كأخت كبيرة ومديرة ايضا 00 وان تبدى لها النصيحة بتصحيح ذلك الخطأ 0وهكذا بالنسبة للمدير مع المعلم الجديد ومع الاخرين 00 فالمحبة فى العلاقة فى الادارة بين الرئيس والمروءوس تسهل مهمة قبول التوجيه 00 وعندما تفقد المحبة تغلق منافذ الاستقبال لاى توجيه 00 وكذلك الحال عندما تفقد المحبة بين الوزير ومعيته من الموظفين 00 فانهم لايستلمون التوجيه منه كما ينبغى وكذلك الحال ايضا بالنسبة لمدير المدرسة او مديرتها والمعلمين او المعلمات او المدرسات عندما تفقد المحبة لايحصل الاستلام لان منافذ الاستقبال تغلق امام الكلمة حتى ان كانت هذه الكلمة طبيعة 00 وفى نفس الوقت لاينهزم الضعف امام التسبب 0ولكى يتوقف الضعف ويحول الى حالة قوة يحتاج الى حزم 00 اذن هناك نقطتان اساسيتان تبدوان فى الشكل وكأنما هناك تناقضا بينهما 00 المحبة بين الرئيس والمروءوس والحزم الواجب على الرئيس لكى يوءدى واجباته تجاه المروءوس وحالة الرئيس تبدأ من الصف وتنتهى الى رئيس الدولة 00 تبدأ من النقابة وتنتهى الى الوزير وهكذا هى الحياة 00 ومن هذه الموازنة يمكن ان نحصل على محبة الاخرين 00 وفى الوقت نفسه علينا ان نكون حازمين وعندما سنحصل على موازنة قيادية لانها مسألة قيادية 00 وعلى من يريد ان يقود ان يدرك الموازنة بين هاتين النقطتين ابتداء من مدير المدرسة وانتهاء بأى عنوان من عناوين الدولة العليا 00 ولا اعتقد ان هذه مستحيلة فهى ربما تكون صعبة ولكنها ليست مستحيلة 00 والبعض يظن ان بامكانه استقطاب المحبة بلا حزم 00 وهذه حالة موءقتة وممكنة لعنوان غير قيادى 0
اى لانسان مع جيرانه ولكن حتى الجيران يحتاجون الى حزم احيانا 00 اى قول الحق وعندما يبقى فى فكره مجرد الحصول على المحبة سواء كان يقول الحق ام يحتجب عن قول الحق 00 فسوف يخسر المحبة لانه سيكون غير موءثر ولان الناس بحاجة لان تدرك اين الصواب فهى بحاجة لمن يقول لها اين الحق والا يكون السير بالنسق وليس بالرتل 00 والسير فى الحياة بالرتل وليس بالنسق 00 لان ليس هناك من طريق يكفى لسير كل البشر بالنسق / بالعرض / وليس هناك من باب يمكن ان تجتازه كل العائلة وهى تسير بالنسق هكذا ضمن المجتمع الواحد والمدرسة الواحدة والمديرية العامة الواحدة الى غير ذلك من العناوين 0قبل فترة تجولت فى هذا المكان وقلت مع الاعتبارات الاخرى 00 علينا ان نشعر الناس الذين وفروا الفرصة لابنائنا فى التفوق وان يكونوا اوائل 00 وان نشعر الاوائل بان سعيهم مقدر من القيادة 00 قلنا ندعوكم لكى تتمتعوا بهذا المكان وما حوله 00 فهذا الذى امامكم هو دار النصر 00 وقد اسميناه بهذا الاسم لاننا كنا نخرج منه الى معارك التحرير 00 وكان الله يوفقنا بالنصر فى المنازلة التى حصلت مع ايران 00 وقد ضربه الاعداء لان اسمه / النصر/ وكان بيتا صغيرا 00 لذلك عندما ضربوه اول مرة قلنا 00 علوا البنيان 00 وعاد الاعداء فضربوه مرة اخرى 00 وقلنا / علوه ووسعوه/ مرة اخرى 00 وان شاء الله يكون قصر النصر بعد ان كان بيت النصر 0 قبل ايام مشينا فى هذا المكان وقلنا انه مكان مناسب لنرى فيه المتفوقين فمرحبا بكم 00 وحياكم الله 00 ونراكم دائما وانتم باحسن حال 0
بسم الله الرحمن الرحيم
31/10/2000
قال السيد الرئيس صدام حسين 00 ان الجماهير على امتداد الوطن العربى هى ورمزها العراق فى جانب وكل الاخرين فى جانب اخر 00 لايعرفون من اين تأتيهم الضربة 0
جاء ذلك فى حديث قومى شامل تفضل به سيادته فى الجلسة الخامسة والاربعين لمجلس الوزراء واستعرض فيه تطورات انتفاضة شعبنا فى فلسطين 0 واضاف سيادته لقد كنا نقول دائما انكم سترون وبطريقة ما ان الوضع الزائف الذى كان قائما سينقلب فى لحظة ما لكن هل كنتم تتصورون انه يمكن ان يصبح كما هو عليه الان 0هذه هى ارادة الله سبحانه وتعالى فالانتفاضة وكل ما يرافقها وينجم عنها هى من اسباب الله وهى ضربات لايجيدها غيره سبحانه عز وجل لكنه يريد اناسا يثبتون على ايمانهم 00 ومنه التوفيق وهو القادر ان يعطيهم نتائج افضل مما يفكرون به 00وقال سيادته انظروا الى الوعى العربى فالمعركة التى تستقطب الانظار بشدة هى معركة شعبنا فى فلسطين لكن الى اين تتوجه الوفود 00 انها تتوجه الى بغداد انظروا الى هذا الربط الواعى العظيم00 هذا يعنى ان كل ماحصل اعلاميا لم يشوش على اساسيات فهم الامة لطبيعة المعركة 00 ثم اننا لم نحاول ان نخلق مثل هذا الربط بطريقة لجوج 00 وانما نحن نقوم بربط عقائدى وفكرى عميق من دون لجاجة 00 والشعوب فهمت هذا الربط من طبيعة المواقف فهذا موقف العراق وذاك موقف الاخرين 0واضاف السيد الرئيس اذن فكل ماحصل ضد العراق هو من اجل اضهار مثل هذا الجوهر من المواقف سواء تحت هذا العنوان او ذاك ان الاعلام الامريكى اعلام مرائى يقوم على الابهار للوهلة الاولى وعلى هذا الاساس ان التركيز على الكذب يزيح الحالة الحقيقية ومتى ما مر الحدث واصبحت الحالة فى الماضى لا احد يفتش عن الكذب او الحقيقة 0
وقال سيادته هذه المرة هناك امور اساسية ثبتت ولم تتخلخل برغم كل محاولاتهم لهزها وبدأ الاعلام الامريكى ينفضح اكثر فاكثر 00 والعراق هو من فضحه لاول مرة فقد كذبوا وكذبوا لكن الناس بدأوا يأتون الى بغداد ويسمعون العراقيين ومنطقهم وتحليلاتهم ويرون حتى شكلهم وسلوكهم 00 فلقد صورهم الاعلام الامريكى بصورة مريعة وكأنهم وحوش كاسرة تنهش من يمر بالقرب منها00الناس أتوا ورأوا بأم اعينهم اننا بشر مثلهم نعرف كيف نتصرف وكيف نتحدث وتفكيرنا لابأس به وهكذا انكشف الاعلام الامريكى وبان زيفه 00 وبالمقابل ارتفع الجمهور العربى الى المستوى الذى نشهده الان 00 ان كل حالة صعود وحسب التعبير الميكانيكى تعطى زاوية للنظر اوسع من الحالة التى قبلها 00 فعندما صعد الجمهور العربى الى المستوى الذى وصله فانه رأى مركز بغداد ومبادئها بوضوح اشد 00 ولذلك انفضحت الصهيونية والامريكان وانفضح اعلام الغرب عموما 00 واقصد بذلك الاعلام الذى قام بدور مزيف وحاول ويحاول تزييف الامور 00ومن وجهة النظر هذه فان الفضيحة هذه المرة ستراتيجية والربح ليس ربحا جبهويا موءقتا وانما هو ربح ستراتيجى 00 فالفضيحة ستراتيجية والصعود ستراتيجى واقصد بفضيحة العدو الستراتيجية هزيمته الاعلامية والسياسية والعسكرية 00وصعود الجمهور وثباته على الخط والاتجاه ستراتيجى ايضا ان شاء الله 00واوضح سيادته ان هذا الصعود غير قابل للتغيير بين ليلة وضحاها 00 ان الشعوب عندما تواجه حالة صعبة تبدأ تحسبها بالساعات وكلما عبرت يوما تحسبها بالايام وعندما تصير الايام اسبوعا تحسب اسابيع وعندما تمر اسابيع تبدأ تعد شهورا من دون ان تحسب ساعات او ايامااو اسابيع 00 وهذا هو حال الانتفاضة فهى ستستمر مادامت قد عبرت الاسابيع 00 الاستمرار لايعنى بنفس السياق ونفس الاساليب والصور من دون تغيير انما روح الثورة على الصهيونية والقدرة الفعالة على اعلان هذه الثورة وبمشهد مرئى وموءثر ستستمر ونحن ننطلق فى ذلك من تجربة 00 فالعراق مر بظرفين وفى كليهما صعوبة لم تمر على احد فى العالم 00 ربما مرت على بعض الناس 00 ربما 00 العراقى حسب ايضا ساعات ثم حسب اياما ثم اسابيع ثم اشهرا وبعدها سنوات 00 وعندما صرنا نحسب سنوات 00 كنا نخطأ بعدد السنين ونحن فى الحال الصعب0وقال السيد الرئيس ان الشعوب تحتاج الى قيادة مخلصة وامينة وثابتة فى موقفها وشجاعتها واذا ماتوفرت لها مثل هذه القيادة فانها لن تلتوى امام الوضوح والذى يعنى وطنا 00 شرفا 00 شعبا 00 امة 00 مبادىء عليا 00 ولايمكن ان تلتوى امام العدو الاجنبى اذا ماتوفرت الشعوب قيادة تقودها بامانة وشرف واضاف سيادته ان شعب فلسطين عبر شهرا وسيبدأ بعد الاشهر وبعدها لن يعد الاياماو الساعات وانما سيعد الشهور 00 قد يقول قائل ان الحالة بالمعنى الفنى غير متكافئة لكن الشعب فى بلاده يعيى/ يعجز/ الغازى عندما يتولد لديه الاصرار العميق القائم على جذر عميق 00 صحيح ان حالة الاحتلال الصهيونى تختلف عن غيرها لكن هناك الكثير من الحالات التى حصل فيها احتلال قريب من الحالة فى فلسطين وطرد الغزاة 0 0 الموءلم هو حالة بعض المسوءولين العرب الذين لايفهمون فرصتهم التأريخية ولا اقول فرصة الامة التاريخية فقط 00 فرصة هذا البعض التاريخية لكى ينتقل من خانة الى خانة بالوصف والمكانة التاريخية ونظرة شعبه له.واشار سيادته الى ان للكيان الصهيونى شعارا 00 من النيل الى الفرات وهذا الشعار لم يسحب او يرفع وصحيح ربما صار هذا الشعار عند كثير من الصهاينة واليهود فى الارض المحتلة غير واقعى لكن هذا الشعار لايزال اساس دولتهم فهو اساس الكيان الصهيونى الذى سماه بعض العرب دولة ولو لم يسمه هذا البعض دولة لما صارت دولة.وقال السيد الرئيس لنترك الاخرين من الاجانب يسمونه دولة لكن متى سماه الاجانب دولة00 لقد اطلقوا عليه هذا النعت عندما انسحب العرب عن مسمياتهم الحقيقية 00 عندما تخلوا عن تسمية اسرائيل بالكيان المغتصب وعندما عجزوا عن ان يجعلوا الاخرين يفهمون ان العرب لايقبلون المساومة على اساسيات امتهم وسيادتهم ومصالحهم 00 ان هوءلاء الذين يسمون شعب اسرائيل يوءمنون بهذا الشعار من الفرات الى النيل 00 فقد يفكر الكثير منهم انه بدلا من ان يقاتل داخل / قاصة/ يفضل الخروج منها ويوسع رقعته تحسبا حتى عندما يأتى العرب اليه فى اى وقت يواجههم من مسافات بعيدة بدلا من الوصول مباشرة الى القلب لذلك فمن الممكن ان يسعى بعضهم الى توسيع الحال ويجد له شتى الذرائع والمسوغات 0واضاف سيادته الم تضلل امريكا العرب عام 1967 حتى مكنت الكيان الصهيونى من الاستعداد ويضرب ضربته 00 كانت امريكا تضلل 00 تطرح حلولا سياسية وتنشط تحت غطاء سياسى وفى الوقت نفسه تسهل مهمة الكيان الصهيونى فى التهيوء للضربة التى حصلت على الجبهات الثلاث السورية والاردنية والمصرية 00 هذا ماحصل فى الماضى وعلينا ان لا نستبعد ان يندفع الكيان الصهيونى لاضافة اراض عربية جديدة اذا ماوجد ان رد الفعل العربى الرسمى باق فى حدود متدنية ومتأخرة وان التصعيد الجماهيرى قد يدفعهم الى رد فعل قوى غير مخطط له فالرسميون ليسوا هم المخططين وانما يتصرفون على وفق ما يمليه ويفرضه عليهم الجمهور 00 فى هذه الحالة فان المبادرة بيد الكيان الصهيونى الذى هو جهة واحدة وتعرف ماتريد بالضبط فى حين ان العرب اكثر من جهة وهم يحتاجون لزمن لكى ينسقوا ويضعوا خطة ومن ثم يواجهوا الكيان الصهيونى باى صيغة من صيغ المواجهة من السياسة الى العسكرية 00 او من العسكرية وتردفها السياسة والاقتصاد والمال 0
وقال السيد الرئيس 00 بالمقابل لايحتاج الكيان الصهيونى الى مثل هذا الزمن فهو فى اى وقت يرى الفرصة متاحة امامه ليضيف اراضى عربية جديدة لن يتردد فى ذلك كما اعتقد 00 اما كيف وتحت اى ظرف 00 ليس صعبا على الكيان الصهيونى وحلفاء السوء وبخاصة اميركا ايجاد مسوغات وذرائع 00 ماذا لو جاء الكيان الصهيونى وقال على كل فلسطينى ان يرحل من ارض فلسطين اليس فى ذلك حال جديد 00 يتحتم على العرب دراسته ووضع خطة لمواجهة مثل هذه الاحتمالات 00فالكيان الصهيونى يمكن ان يواجه العرب بحقائق جديدة غير الحقائق على السطح ونتعامل معها الان ان كان ذلك على الجبهات العربية او على جبهة فلسطين 0 وأضاف سيادته انظر للغل اليهودى ولا اقول الصهيونى فالتوراة ليست توراة موسى وانما توراة بابل 00انهم يهود توراة بابل 00 انظروا الى غلهم فكل ضرباتهم تصوب نحو الرأس انهم يتدربون مثلما يتدرب احدهم فى التصويب على بط 00 حاشى ابناء فلسطين ان يكونوا كذلك لكن القناصة اليهود يتدربون هكذا على الفلسطينيين يضربون الرأس والصدر ونحن نرى ذلك على شاشة التلفزيون 0وقال سيادته انظروا ايضا الى مستوى الغل والى مستوى الاستهانة بالعرب 00كل ذلك القتل استهانة بالعرب 00 فهم مثل العرب يشاهدون شاشة التلفزيون ولكن لو عرفوا ان ردة فعل قوية تأتى من العرب هل كانوا يجرأون على الاستمرار بهذا التصرف 00 ثم انظروا الى الضمير السياسى الغربى وكيف انه معطل وخرب 00فالغرب يرى ايضا من على شاشات التلفزيون ان الذى يواجه الدبابة هو طفل بيده حجارة لكنهم لايظهرون ذلك فى الاعلام وفى مقدمة الغرب اميركا التى عندما لاتريد حاكما تتحدث ليل نهار كيف يواجه الشعب الاعزل دبابات وطائرات ذلك الحاكم لكنها تشاهد يوميا من على شاشات التلفزيون شعبا اعزل يواجه الكيان الصهيونى المسخ ولاتتحدث عنه اعلاميا لكن الزيف بدأ ينكشف 00 زيف الديمقرطية والحرية 00 زيف حرية الصحافة والاعلام 00 وحتى فى الحالات التى بدأ الغرب يعدل من سياسته 00 وعلى سبيل المثال اذاعة مونت كارلو فأن هذا التعديل الجزئى المجتزأ هو حالة اضطرار وليس انحيازا للحقيقة 0واوضح سيادته احيانا تقيسون حالات سلبية فى الوطن العربى على حالات سلبية مرت بنا فهناك فرق بين تنظيم تأريخى وقيادة تقود بمعان كالتىتعرفونها 00 تمتلك القدرة على تصحيح اى انحراف قد يحصل وقادرة ايضا على ان تدل المنحرف على الطريق الصحيح وبين قيادة او حكم اى حكم كان فى العالم او بين العرب رتب نفسه على شكليات فعندما تهتز هذه الشكليات تهتز اساسيات ذلك الحكم وتتراجع قدرته على الاصلاح ويصبح فى حالة اكثر تدهورا من الحالةالتى ظهرفيها امام الناس والتى سبقت اهتزاز شكليات حكمه 00اما عندنا فالحال يختلف لقد شهدنا طروفا صعبة وقفنا فى بداية الثورة فى ساحة الكشافة فى بغداد وقلنا لاتتعجلوا بأعطاء صفات ايجابية للحكومة هكذا خاطبنا الجمهور عام 1969 فقد قلنا لاتتعجلوا بتقديم الولاء للسلطة حاسبوهم على اساس الخطوة 00 وقولوا هذه الخطوة جيدة وتلك غير جيدة حتى يثبت لكم انهم جيدون ككل وقال السيدالرئيس يمكنكم ان تفهموا لماذا قلنا هذا الكلام 00 لو كنا مجرد حكومة فحسب لرغبنا الناس فى ان يجعلوا من اى خطوة جواز عبور للمسيرة كلها 00 لم نأت لنكون حكومة بل اننا اصحاب رسالة ولم نكن نرغب فى ان يتعجل شعبنا ويعطى مواقف تأييد ثم يتراجع عنها بعد حين 0واضاف سيادته هذه هى الحال عندنا وهى تختلف عن حالة اناس جاءوا ليحكموا فقط وقدرتهم ضعيفة على الاصلاح الجذرى وعلى جعل الناس يفرزون الصواب من الخطأ 00 اضافة الى ان قدرة هوءلاء محدودة فى جعل المواطنين قادرين على اعادة النظر فى المواقف على ضوء خطوات عملاقة صحيحة من مركز القراروهكذا يمكنكم ان تقيسوا فكم حاكما يريد تحرير فلسطين وهل فيهم من يقول للفلسطينيين ان وضعكم واقتصادكم وما الى ذلك ضعيف 00 ولكن مادمتم تريدون التحرير فلنحرر فلسطين فورا 00 فهل هناك حاكم كهذا 00 اذا كان الجواب بالنفى فأن حالة التململ والغليان ستستمر لان الشعب يعيش قضيته فى ضميره ويعبر عن الثأر من حالة الضعف التى مرت وتمر به او حتى عن الحال الذى ليس ضمن مسوءولية حكامه 00 الشعب يثأر حتى على الحالة التى يتصور فيها ان مايسمى بطريق السلام قد ينتعش فيه اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا ويمكن بالسياسة بدل الحرب من ان نسترجع فى الاقل فلسطين التى احتلت عام 1967 وقال السيد الرئيس ولان كل ذلك لم يحصل فأن الشعب ينتفض حتى على نفسه 00 ابناء فلسطين يثأرون الان من انفسهم على اى وهم توهموا اضافة الى ثأرهم من الغازى الصهيونى المحتل واضاف سيادته ان هذه الحالة الجهادية العظيمة تتصاعد بأستمرار فى الوطن العربى وفى فلسطين وهى تملاء نفوس ابناء الامة ولن يرتقى من الحكام وقادة الامة الان كل تحت عنوانه الى هذه الحالة الا بموقف جهادى وان اى موقف اقل من هذا يبقى معرضا للاهتزاز واكدسيادته ان امام القيادة الفلسطينية فرصة واسعة للتخلص من اى عبء كان يعترض مسيرتها فى السابق وهى فرصة اوسع مما يتوفر للحكام العرب وقال السيد الرئيس لقد سمعت ياسر عرفات يقول بوضصوح 00 اننا مستمرون ان شاء الله حتى يرفع احد الصبيان علم فلسطين فوق فلسطين المحررة وبرغم انه لم يحدد اين تقع هذه الفلسطين المحررة فأنه كان واضحا وحاسما فى مايتصل بأستمرارية النضال وقال سيادته ان حال شعبه وظرفه قد تضطره او تجعله يختار طريقا يتخلص فيه من الارث الذى يسىء اليه اكثر من توفر مثل هذه الفرصة لحكام عرب اخرين ارتبط بعضهم بكراسيهم اما ياسر عرفات فعمره ليس عمر حاكم بل عمر ثائر لذلك بأمكانه ان يهتدى الى طريق الثوريين عندما يدفعه الظرف الى هذه الهداية 00 ان الانتفاضة مستمرة 00 الم يطرد الهنود الانكليز من بلادهم وفقط بالمقاومة السلبية وبدون استخدام حتى الحجارة صحيح ان الهندكبيرة قياسا الى فلسطين لكن كل حال على وصفه فاليهود ايضا عددهم قليل 00 انهم سيئون ومدججون بالسلاح لكن عددهم ليس مثل عدد الانكليز هذا ونظر مجلس الوزراء فى الموضوعات المدرجة فى جدول اعماله وأتخذ التوصيات والقرارات اللازمة بشأنها .

صدام العرب
11-12-2004, 10:18 PM
أصيل يا ابن الأصول
عاشت ايديك
ورده مال الله

كلنا صدام
11-12-2004, 10:28 PM
حياك الله اخي الحبيب صدام العرب ومشكور علي مرورك الكريم
وعلي كلامك بحقي
باذن الله اخي هناك المزيد والمزيد ولكن كل شيء في وقته


وكل ذلك من اجل عيون والدنا وحبيبنا واميرنا ورئيسنا ونور عيونا امير المؤمنين الرئيس صدام حسين حفظه الله ورعاه وايده بنصر مبين

صدام العرب
13-12-2004, 07:40 PM
أخي العزيز أنت وأخينا صدام فلسطين... ما رأيكم لو تحاولون جمع أكبر عدد من الأصوات في الانتخابات القادمة في فلسطين .. أي تقومون بحملة انتخابية لصالح أمير المؤمنين رضي الله عنه وأرضاه

ّّّ

كلنا صدام
15-12-2004, 04:15 PM
أخي الحبيب صدام العرب حياك الله .. وبصراحه اقتراحك رائع للغايه .. ولكن تاكد اخي بان اميرنا وامير المؤمنين(رضوان الله تعالي عنه ) ليس بحاجه ابدا الي عمل اي حمله انتخابيه في الداخل الفلسطيني وتاكد بانه لو فكر بترشيح نفسه للانتخابات فسيحصل علي ما نسبته 100% من اصوات الشرفاء من شعب فلسطين ولنستثني منهم الخونه والعملاء من امثال عبد الامريكان والكويتيه ابو مازن وعصابته فكلنا مع الرئيس والقائد المؤمن صدام حسين وكلنا فدائه وفداء عراقه الحبيب الغالي .....

خالدحسن
17-12-2004, 06:32 PM
حياك الله يا اخي كلنا صدام على هذا المجهود الطيب والعمل الرائع ففي عام واحد ورد على لسان الرئيس صدام حسين كل هذا الكلام وهذه الحكم التي فيها فائدة كبيرة وتعبر عن شخصية هذا الرجل و ردا على كل من يتهمونه بدون علم سوى ما يسمعونه من الاعلام اليهودي
فندعوهم جميعا لقراءة كلام صدام وخطابات صدام ثم ليحكموا هل يقول مثل هذا الكلام إلا المؤمنون الصادقون وهل يستطيع خائن عميل أن يأتي بمثل هذا الكلام

الأخ صدام العرب شكرا لك على هذا الاقتراح الرائع ونتمنى ان يصل هذا الاقتراح الى مسامع صدام فهو يعلم جيدا ما يكنه له شعب فلسطين من حب وتقدير ويعلم انه لو رغب في ترشيح نفسه للرئاسة فلن يقف في وجهه أحد وكل الشعب سيصوت له

كلنا صدام
17-12-2004, 07:24 PM
شكرا لمروك اخي الكريم خالد حسن وتاكد اخي العزيز بان ما قمت به لا يعتبر شيء مقابل ما قدمه لنا القائد حفظه الله ورعاه

اخو هدله
26-12-2004, 09:49 AM
بارك الله بيك وجزاك الله الف خير

كلنا الرئيس صدام
27-12-2004, 02:49 AM
تسلم أخي العزيز أخو هدلة وشكرا لمرورك الكريم وتأكد بأني لم أفعل الا اقل من الواجب فللقائد حفظه الله دين كبير في أعناقنا يجب ان نسدده يوما من الأيام علي الرغم من صعوبه الأمر كثيرا .

ابو بكر ابن الاعظميه
12-12-2009, 12:45 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .